موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

حوار فكري ثقافي مع الكاتب والناقد شاكر فريد حسن ابن مصمص

إرسال إلى صديق طباعة PDF


شاكر فريد حسن: "لعل أجمل الإبداعات الفلسطينية وأصدقها تلك التي كتبت وراء القضبان الحديدية والأسلاك الشائكة"

حاوره: أمير إغبارية

في حوار فكري ثقافي مع الكاتب والناقد شاكر فريد حسن، الحاصل على درع المثقف للثقافة والأدب والفن لعام 2013، تحدثنا فيه عن الحركة الثقافية في فلسطين وكيف اثبتت وجودها الحضاري والكفاحي، وتحدثنا عن ثقافة القارئ الفلسطيني وعن دور الاحتلال في طمس الثقافة الفلسطينية، وكيف من الممكن لاتفاقية مثل اوسلو ان تهدم الثقافة في المجتمع، وتطرقنا ايضا الى الاهمال واللامبالاة التي يتلقاها المبدع وكيف ساهمت في توقف العديد من المبدعين عن الكتابة.

شاكر فريد حسن

شاكر فريد حسن، كاتب وناقد فلسطيني، أحب الكتابة والقراءة منذ الصغر، فتثقف على نفسه وقرأ المئات من الكتب في مختلف المواضيع الأدبية، والنقدية، والفكرية، والفلسفية، والدينية، والسياسية.

كتب في مجالات مختلفة من الشعر والبحث والنقد والتراجم والمقالات السياسية والاجتماعية، وعالج الكثير من القضايا، والمسائل الثقافية، والظواهر الاجتماعية.

نشرت كتاباته في الصحف والمجلات الثقافية والأدبية منها: مجلتي، الشعب، الميثاق، العهد، العودة، القدس، الأيام، الحياة الجديدة، الاتحاد، الجديد، الغد، المسار، الصنارة، كل العرب، العربي، وغيرها من الصحف الفلسطينية والعربية. بالإضافة الى المواقع الإلكترونية المختلفة.

فيما يلي نص الحوار:

* كيف تقيم الحركة الثقافية في فلسطين، وهل تمكنتْ من تصدير رسالة الشعب الفلسطيني؟

- الحركة الثقافية في فلسطين اثبتت وجودها الحضاري والكفاحي وشكلت رافداً طليعياً في النضال الوطني التحريري الفلسطيني في سبيل التحرر والاستقلال، عبرت عن طموحات وأمال شعبنا الفلسطيني وصورت معاناته اليومية في مخيمات اللجوء والتشرد، وحازت على احترام وتقدير أبناء الشعب العربي بعد ان تخطت الحدود والحواجز، ولا تزال صرخة شاعر المقاومة الفلسطينية محمود درويش "انقذونا من هذا الحب القاسي" ترن في الأذان. وهذه الحركة ولدت ونبتت وترعرعت في الخنادق وتحت البنادق، وفي ظل الحكم العسكري حيث تشكل أدب وشعر المقاومة الفلسطينية، الذي كان سلاحا بتارا بأيدي جماهيرنا العربية الفلسطينية التي بقيت في ارضها وتمسكت بوطنها وصانت هويتها، وكان الروائي الفلسطيني الراحل الشهيد غسان كنفاني من اوائل الباحثين الذين سلطوا الضوء على هذه الحركة الصاعدة.

في تقديري ان هذه الحركة استطاعت تصدير رسالة الشعب الفلسطيني التي تحاكي تحرره وإقامة دولته الوطنية المستقلة فوق ترابه الوطني.

* ما رؤيتك للواقع الثقافي في الداخل المحتل بشكل خاص وفي فلسطين بشكل عام؟ وهل للاحتلال دور في طمس الثقافة؟

- الواقع الثقافي في الداخل الفلسطيني تراجع كثيرا بعد اوسلو، وقد اختلط الحابل بالنابل والقمح بالزوان، واصبح هم المبدع ذاته، ولهاثه وراء الشهرة والأضواء الكاشفة، بعد ان كان يتماهى مع قضايا شعبه وأوجاعه صار يتماهى مع نفسه ومشاكله وهمومه الخاصة.

هذا ناهيك عن الانقسامات في روابط واتحادات الكُتّاب والأٌدباء التي احدثت اثرا سلبياً على الحركة الثقافية الفلسطينية التي ازدهرت بعد الاحتلال وشهدت نهوضاً لافتاً تجسد في الاعمال الإبداعية الملتزمة التي صدرت عن دور النشر التي تأسست في حينه، إضافة الى كم الصحف والمجلات الشهرية التي تعتني بالأدب والفكر والثقافة.

ولا شك أن للاحتلال دوراً كبيراً في طمس الثقافة بفعل الرقابة العسكرية الشديدة على المطبوعات والاعمال الإبداعية للكٌتّاب والمبدعين الفلسطينيين، عدا عن ملاحقتهم واعتقالهم والزج بهم في غياهب الزنازين والسجون الاحتلالية، ولعل أجمل الإبداعات الفلسطينية وأصدقها تلك التي كتبت وراء القضبان الحديدية والأسلاك الشائكة.

* المبدع الفلسطيني حبر قلمه جاف ولا يلاقي ادنى اهتمام، ويعاني من النفور واللامبالاة. بماذا تفسر ذلك؟

- المبدع الفلسطيني كغيره من المبدعين العرب لا يلاقي الاهتمام الكافي من المؤسسات الثقافية ويعاني الإهمال والفقر المدقع، ولا احترام وتقدير له، وكما يقال " لا كرامة لنبي في وطنه"، وللأسف الشديد ان الابداع والثقافة لا قيمة لها في زماننا الحاضر، والكثير من المبدعين توقفوا عن الكتابة بعد ان توصلوا الى قناعة تامة بأن لا جدوى من الكتابة وأنهم ينحتون في الصخر.

* هل ترى أن بين الكاتب والقارئ فجوة؟ وما حجمها؟

- نعم هنالك فجوة كبيرة بين الكاتب والقارئ، وهذا الأمر يعود لانعدام ثقافة القُراء، ولذلك فإن الكاتب مطالب برفع وعي وثقافة القارئ من خلال الكتابة التي تتناسب مع ذوقه واهتماماته.

* ما رأيك بالجيل القادم من الكتّاب الفلسطينيين؟

- الجيل القادم من الكتاب الفلسطينيين تنقصه التجربة والنضالية والهوية الثقافية، وتسيطر عليه نزعة النرجسية ولا يتقبل النقد، وهو لم يعش الانتصارات بل عاش الهزائم والنزاعات، ولذلك من الطبيعي أن لا حلم ثوري لديه، وهو مطالب بالتسلح بالوعي النقدي والثقافة الذاتية وقراءة القرآن الكريم ودراسته فهو خير من يهبه اللغة ويثريه بالمعاني، إضافة الى اكتساب التجربة من المبدعين الذين سبقوهم والتعلم منهم.

* هل ترى أن حركة الأدب الفلسطيني لا زالت تعيش تحت معطيات الحس الثوري؟

- حركة الأدب الفلسطيني تعيش للأسف تحت الجزر الثوري فالمد الثوري تراجع بفعل اوسلو، ولذلك فإن النزاعات والاشتباكات التي حلت بالعالم العربي انعكست سلباً على الإبداع الفلسطيني بتجلياته والوانه، فبعد ان كان هذا الإبداع مليئاً بالأمل والتفاؤل بالمستقبل الجميل، اصبح علامة الخيبة واليأس والإحباط واستحالة التغيير والتحول النوعي داخل المجتمع الفلسطيني.

* برأيك لماذا كل من يكتب عن الحقيقة في بلادنا يُحارب من الجميع؟

- الحقيقة مُرة وموجعة، والمبدع الصادق هو من يكتب بصدق ولا يهتم بأقوال الآخرين، فيكتب ويصور الواقع على حقيقته ويحارب من أجل تغييره، وكم من مبدع صادق تم تغييبه ومحاربته بسبب أرائه المغايرة ومواقفه التي لا تتماشى مع المجتمع والناس، ولانه يغرد خارج السرب.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

مع الكاتب “آل شلبي” عبد الرحيم

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 فبراير 2019

  هل هو بوهيمي من نوع فريد، كما كان يقول لي أحيانا، عن نفسه، وهو ين...

النظر والعمل.. بين عصرين

د. حسن حنفي

| السبت, 23 فبراير 2019

  تعود أولوية النظر على العمل إلى نزعة معرفية إشراقية صوفية خالصة بدأها أفلوطين عندما ...

معارض الكتب العربية

د. حسن مدن | السبت, 23 فبراير 2019

  غدت معارض الكتب في البلدان العربية المختلفة واحدة من أهم الأحداث الثقافية في كل بلد...

كرم شقور .. تناغم الشعر مع الوجدان

شاكر فريد حسن | السبت, 23 فبراير 2019

  كرم شقور شاعر وكاتب مسرحي وممثل قدير، يشغل مدير مسرح السلام في سخنين، وهو لي...

دعوني قليلا

محمد جبر الحربي

| السبت, 23 فبراير 2019

1. دعيني قليلاً سأكتبُ شيئاً بسيطاً لأني رأيتكِ قربَ الحروفِ كفَجْرٍ وكان الزمانُ يمرُّ ...

ليلة مات سعد زغلول

د. حسن مدن | الجمعة, 22 فبراير 2019

  كان ذلك في الثالث والعشرين من أغسطس 1927، وكانت السيدة أم كلثوم مندمجة في الغ...

مسرحيّة -قهوة زعترة-والكوميديا السّوداء

جميل السلحوت | الجمعة, 22 فبراير 2019

  على خشبة المسرح الوطنيّ الفلسطينيّ في القدس شاهدت مسرحيّة "قهوة زعترة" التي ألّفها ومثّله...

عم صباحًا يا أبا نضال إلى المتماوت صبحي شحروري

شاكر فريد حسن | الجمعة, 22 فبراير 2019

عم صباحًا يا أبا نضال إلى المتماوت صبحي شحروري عم صباحًا يا أبا نض...

عن زمن ميس الريم !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  ميس الريم صرخة رحبانية لاجل ايقاظ الوعى الوطنى و الانسانى لاجل الحب و التصاف...

ما بين ذئب البدوية وحي بن يقظان

شريفة الشملان

| الخميس, 21 فبراير 2019

  كنت أحكي لحفيدتي حكاية الذئب الرضيع اليتيم الذي عطفت عليه سيدة من البادية، أخذته ...

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19694
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19694
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1100072
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65254525
حاليا يتواجد 3941 زوار  على الموقع