موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

حين يشيّد كابور في منارة السعديات وطنه الأحمر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يتغير الرسّام والنحّات أنش كابور في استمرار، غير أنه يظل هنديا. فكرته عن الجمال بالرغم من طابعها الثوري المتمرد تظل مشتبكة بخلخلة الحواس التي يتسبب بها امتزاج الروائح بالأصوات بالأفكار التي غالبا ما تكون نائمة.

كابور هو ابن ذلك الفضاء المكتظ بالتأملات الروحية. وهي تأملات غير شخصية. هناك شعب تضطره حواسه إلى الإعلان عن وجوده بطريقة ساحرة وميؤوس منها في الوقت نفسه.

لذلك تبدو أعمال الفنان الذي ربح شهرته من خلال كونه بريطاني الجنسية، على قدر كبير من الغموض، وهو غموض لن تفك العودة إلى الهند إلا الشيء الظاهر من ألغازه.

لا يحاول كابور من خلال أعماله تفسير الظاهرة الجمالية بقدر ما يسعى إلى فرضها بأسلوب مستحدث في النظر إلى العالم. النحات الذي يصر على صفته رساما يمارس النحت والمولود في بومبي عام 1954 من أب هندي وأم عراقية من البصرة، أجرى أبحاثا معمقة في مفاهيم الحجم والشكل واللون ميزته نتائجها عن سواه من فناني ما بعد الحداثة. وهذا ما أهّله الى أن يحتل موقع الصدارة على مستوى طرح فن بصري بديل من الأساليب الفنية التي ارتبطت بعصر الحداثة.

أعماله النحتية الكبيرة التي صارت جزءً من معالم مدن كبرى حول العالم، لا تنتسب إلى المفهوم التقليدي لفن النحت. وقد شكّل ذلك الاختلاف نوعا من التحدي الذي تخطى قاعات النقاش الأكاديمي ليكون جزءً من التفكير العام في الفن بسبب صلة تلك الأعمال بحياة الناس العاديين، كما هي الحال مع منحوتة "بوابة الغيوم" المنصوبة في ساحة الألفية بشيكاغو، وهي عبارة عن مرآة عملاقة، والبرج الفولاذي الهائل الشبيه بالثعبان الملتف الذي كان رمزا لدورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في لندن عام 2012.

في منارة السعديات بأبو ظبي، يُعرض الآن عمله النحتي، "وطني الأحمر" ضمن المعرض الثاني لمجموعة "غوغنهايم أبو ظبي" الذي يحمل عنوان "تفاعل تشكيل تواجد" الذي يضم تجارب أكثر من 25 فنانا من أجيال وجنسيات مختلفة، كان عمل كابور الذي خصصت له قاعة كبيرة أبرزها وأكثرها تعبيرا عن صلابة القيم الجمالية الجديدة. فإضافة إلى أنه يلخص فلسفة كابور في الصلة بالبيئة المحلية بكل ما تنطوي عليه من إشارات ثقافية، ينفتح على تحولات مفاهيمية، صاغها فكر ما بعد الحداثة نظريا من غير أن يجسدها عمليا بطريقة مقنعة بصريا. وهنا بالضبط تقع أهمية كابور، فنانا محلقا في فضاء عالمي من غير أن تنقطع جذوره.

احتاج الفنان لكي ينفذ عمله الذي يعود إلى عام 2003 إلى 25 طنّاً من الشمع المطلي بالأصباغ الزيتية ليصنع منه دائرة يبلغ قطرها 12 متراً، في وسطها تعمل ذراع آلية على كشط الشمع وإعادة بنائه أثناء ساعة تتكرر.

درجة الأحمر القاني التي استعملها كابور تذكّر به، فقد لجأ إليها في العديد من أعماله السابقة، وهي مستلهمة بشكل رئيسي من الشعائر والطقوس لديانات أساسية في الهند مثل الهندوسية والبوذية والمسيحية إضافة إلى علاقتها بالجسد في ثنائية الحياة والموت.

حرص كابور على أن يوجهنا ذهنيا من خلال عنوان عمله. تلك الكتلة الحمراء الهائلة المرمية على الأرض، هي محاولة تخيلية لاستعادة وطن بصريا. صورته كما يحضر في الأحلام من خلال مزيج وقائعه، ما حدث منها وما لم يحدث. يفتح المرء عينيه كما لو أنه يستيقظ على دويّ سقوط جسم غريب من الفضاء. كل تلك الأرض التي استحضرها كابور هي جزء من ألم أسطوري لا يزال في طور التشكل في فضاء بعيد. أحمره، أحمر كابور الذي يذكّر بأزرق الفرنسي ايف كلاين، يفرش أمامنا حقولا من التوابل. الهند كلها هنا. يمكنك أن تدور حولها مبهورا بأنفاسك اللاهثة أو تقف بعينين مغمضتين لتتخيل سفر الغريب العائد مستسلما. أحمر كابور يحرض على النميمة. همس يشق طريقه إلى السماء المفتوحة لاستقبال الأدعية. أرض الفقراء المترفين بثرواتهم الروحية.

ذلك هو وطنه الأحمر الذي هو صورة عن لقاء عاصف بين جسد يتأهب للتحليق وأرض تهبط لتوّها من مكان كوني خفي. الغموض بألغازه والوضوح بشفافيته يعتصر أحدهما الآخر فيسيلان دمعاً أحمر.

"وطني الأحمر" عمل يدعو إلى الضنى والحنين.


 

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

يا أمي

شاكر فريد حسن | الجمعة, 22 مارس 2019

إلى روح أمي ولجميع الأمهات بمناسبة عيد الام أماه يا نبع العطف والحنان   ي...

باب ماجاء في احتفالية الدعم!!

نجيب طلال

| الخميس, 21 مارس 2019

المـــِزلاج :   بداهة أية باب تحتاج لمزلاج (fermeture) من أجل صيانة ما بالداخل وحمايت...

عندما تقطف فاتن مصاروة صمت التراب

جميل السلحوت | الخميس, 21 مارس 2019

  صدر عام 2017 ديوان "وأقطف صمت التّراب الجميل"للشّاعرة الفلسطينيّة فاتن مصاروة، ويقع الدّيوان الذي ي...

ميساء علي السعدي العواودة وقصيدة - وطن أسمر

شاكر فريد حسن | الخميس, 21 مارس 2019

  وأنا أقلب صفحات الفيسبوك لفت نظري وشدني نص للصديقة الشاعرة ميساء علي السعدي ، ابنة ...

سيد درويش

د. حسن مدن | الخميس, 21 مارس 2019

  في تعبير آخر، مهم ودالّ، عن العلاقة بين الفن والحياة، نقول لا يمكن أن يجر...

وداعا مجد نيازي الفنانة التشكيلية السورية

فيصل جلول

| الأربعاء, 20 مارس 2019

  وداعاً مجد نيازي الفنانة التشكيلية السورية التي طردت القنصل الأمريكي من مطعمها "أوكسي...

محنة الشعراء

إبراهيم أمين | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  مقدّر............. المحنة شعر: والشعر كأس....

فلم ورائك فلم جريء قوي ومركب من الدرجة الأولى

رانية مرجية

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

استضافت شركة المراكز الجماهيرية القطرية اليوم الاحد في مقرها المخرجة والكاتبة والمصورة رنا أبو فر...

الجدل : علم قوانين حركة الظواهر

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

  سألني أحد الأصدقاء عن معنى الجدل, هل هو النقاش السفسطائي بين المتحاورين أم هو شيء...

أدبنا في لغات أخرى

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  يثير في نفوسنا البهجة أي نبأ عن ترجمة عمل أدبي عربي إلى لغات أجنبية...

وإنا نحب الجزائر

محمد علوش

| الأحد, 17 مارس 2019

وإنا نحب الجزائر بلاداً تهز الحضارة قنديلُ عزمٍ ونار نُحب الجزائر ففيها وفينا على الج...

وأخيرا تعرفت إلى نيتشه

فراس حج محمد

| الأحد, 17 مارس 2019

العزيزة الغالية، أسعدت أوقاتا وتجليا وحبا، أما بعد: أذكر عندما كنا نناقش اللغة في الر...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25483
mod_vvisit_counterالبارحة29171
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173534
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر753824
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66183905
حاليا يتواجد 3707 زوار  على الموقع