موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الثّاءُ.. الغيثُ والثَّمَر (3)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«أحْبَبْتُ نَفْسِيَ بَعْدَ أنْ أسْكَنْتُهَا

حُبَّ البِلادِ.. فأوْرَقَتْ بالنَّاسِ.

ورَسَمْتُها شَجَراً وكَمْ علَّمتُها

أنْ لا تَثُورَ على ندَى الكُرَّاسِ.

ولكَمْ فَرِحْتُ وقدْ رَأيْتُ ثِمَارَهَا

 

ولمَحْتُ في أفيائِها حُرَّاسِي..!»*

 

الثاءُ في الثَّوْر والثَّوْرة، أما الثوْر فقد احتلَّ مكانةً مهمةً لدى فلاحي الأرض عبر التاريخ، فنراه كمصدر قوة خارقة، وحكمة، وسمو، لدى حضارات العراق القديمة في الثيرانِ الآشورية المجنَّحة من جهة، وهو محرك الحراثةِ الأول قبل الآلة، ومصدر اعتزاز الفلاح من جهة أخرى أينما وجدت الفلاحة في الأرض عبر العالم، كما في الهند وغرب آسيا، والأمريكتين، يقول الحكيمُ اليمني «علي ولد زايد»:

«يا ثوْرنَا طالْ عمْرَكْ طولَ الهلال اليمَانِي

في آخِرِ الشَّهْر شَيْبةْ وغدوةْ ولدْ يومِ ثانِي»

وقد كان إطلاقُ اسمِ ثورٍ على الإنسانِ قيمةً لدى شجعان العرب القدامى، حتى أصبحَ مع التاريخ اليوم مذمَّةً وشتيمة..!

ونرى الثورَ متسيداً، بل يكادُ، من البراعةِ، ورأسه يظهرُ من الجزء الأيسر من جدارية «جرنيكا، غرنيكا»، Guernica بالإسبانية، وهي اللوحة العالمية للفنان الإسباني بابلو بيكاسو، وهي لوحة تعبر عن السلام في وجه الحرب، والغارة الألمانية على القرية التي تحمل اسم اللوحة، تأييداً لنظام فرانكو الفاشي على وجه التحديد، ودعماً وتثبيتاً له ضدَّ الثوار الوطنيين.

وفي الثَّوْرةِ، وهي من الفعلِ ثارَ: ثَارَ الشَّعْبُ بِالْحَاكِمِ الْمُسْتَبِدِّ: اِنْتَفَضَ وَوَثَبَ عَلَيْهِ لِيُحْدِثَ ثَوْرَةً، وثارَ على، يثورُ ثوْرةً وثوَرَاناً، فهو ثائر، والثورةُ تعني في مفهومها الأول التغيير، وهو التغيير الموجب الهادف، عبرَ إحلالِ نظام عادل محلَّ نظام متهالك ظالم، وبذلك يسبق الأنبياءُ والرسلُ كلَّ الثوار، لأنهم ثاروا على واقعهم استجابةً لأمر ووحي إلهي، حين أرادوا الخروج بمجتمعاتهم من الخرافةِ والجهل والشرك والضلالة، وازدراء الفقراء والمستضعفين، إلى النُّورِ والحق والخير والعدالة، عبر التَّبصُّرِ، وطرح الأسئلةِ، وتحكيم العقل، كما تجلى ذلك في نوحٍ عليه السلام، وإبراهيم الذي قاده شكه إلى اليقين، وبقية الأنبياء والصالحين، وصولاً إلى خاتم النبيين محمد العربيِّ الأمين، صلوات الله عليه وعلى صحبه أجمعين، الذي ثبّتَ هدياً ورسالةً أزليَّةً غيرَ آنيَّة، ما زالت تؤثر في العالمِ إلى أن يرثَ اللهُ الأرضَ ومن عليها، وهي رسالةُ محبَّة ورحمة، لا رسالةَ كره وإرهاب..!

وتاريخياً، ضمن المفاهيم السياسية والاجتماعية، تعتبر الثورة الفرنسية، أول ثورة شاملة لمجتمع ضد نظام حكم قائم ومهيمن، تتالت بعدها الثورات ضد الإقطاع، والملكيات الأوروبية، وفساد الكنيسة، التي كان يعوّل عليها في تمرير القوانين الظالمة، والضرائب، واغتصاب حقوق وأراضي الفلاحين، والطبقات الدنيا، وكذلك في تبرير الحروب، وشغل الناس بها عبر خلق أعداء دائمين يكونون مصدر الخطر، وسبب سوء الأحوال المعيشية، في عقول البسطاء.

وقد أثمرت الحروب والاستعمار والاستبداد والطغيان من جهة، ووعي الشعوب ومقاومتها من جهة أخرى، ثورات لا حصر لها عبر العالم، في القرون الثلاثة الأخيرة، تغيرت فيها خارطة العالم، ونشأت دولٌ، واختفت أخرى، ومزقت الحروب الكوكب الأزرق، وكان للعرب نصيبهم منها، فثاروا على الأتراك، في الحقبة العثمانية، التي كانت تحتقرهم، وأسهمت في تخلفهم، ومن ثم تسليم أرضهم للاستعمار الإنجليزي والفرنسي كما حدث في فلسطين على سبيل المثال، وهي الفترة التي عانى فيها العرب من التخلف والجهل، والتي كان يُسمى فيها الحكم العثماني بالرجل المريض، أو رجل أوروبا المريض.

ثم ثار العرب على الاستعمار الإنجليزي والفرنسي والإيطالي، وكانت الثورة الجزائرية مثالاً رائعاً لبطولة المقاومة والثوار، ومثالاً مزرياً للمستعمر متمثلاً في الفرنسيين، وعاراً على الإنسانية والديمقراطية والمثل التي يدّعونها..!

كما يصفها الشاعر العراقي عبد الرزاق عبد الواحد:

هذي التي المُثُلُ العُليَا على فمِها وعندَ كلِّ امتحانٍ تُبْصَقُ المُثُلُ..!

وما أنْ طرَد العربُ المستعمرين من أبوابهم، حتى عادوا ثانيةً من النوافذ عبر حروبهم الاقتصادية والإعلامية، وعبر بثِّ الفتن، وإثارة النعرات الطائفية والإثْنيةِ، وكانت ثالثةُ الأثافيَّ ثوراتِ الربيع العربي، التي أريد لها تقسيم وتجزئة المجزأ من الأراضي العربية، وصرف النظر عن القضية الأم فلسطين.

فامتداداً لمشروع «سايس بيكو»، كان مشروع اليهودي «برنارد لويس» لتقسيم كافة الدول العربية إلى دويلات، وهو ما نرى ثمرته في الخريطة العربية بعد ثورات الخريفِ والوهم، مع بقاء إسرائيل دولة قوية مهيمنة، لا يطالها حتى الثُّغاء..!

والثاءُ في الثروةِ، والثروةُ لا تتحقق للأوطان في ظل الظروف التي أتينا على ذكرها، من فوضى واقتتال وصراعات وحروب، بل هي تنفد سريعاً، ويذهب معظمها في غايات غير حاجة الوطن من بنىً تحتية وتطوير وتنمية، وغير حاجة المواطنين مِن غذاء ودواء وأمْن وتعليم وتنمية، وتصبح المعارضات الوهمية الثائرة مِن معارضي الفنادقِ إلى إرهابيي الأنفاق والخنادق، مجردَ عصابات مسلحة تنهب الوطن والمواطن، ابتداءً من جيبه، وليتها تقف عند حدود منزله وأثاثه، بل هي تحتل أحياءً وقرىً ومدناً بأكملها، وتسعى سعياً حثيثاً لحرق الأخضر واليابس، وتتفنن في تدمير كلِّ بناء أو أثر قائم، وكل أثر معرفيٍّ أو حضاريٍّ، كأنَّ الوطنَ هذا أو ذاك ليس بوطنهم، وهو فعلاً ليس بوطنهم، لأنه فعلاً وطن الشرفاء من أبنائه، لا وطن الخونة والعملاء والإرهابيين على مختلف تصنيفاتهم، وانتماءاتهم، وزورهم، ووزرهم، واعتداءاتهم الأثيمة على الآمنين من قتل وخطف وسلب وتعذيب وتهجير.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16421
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع141069
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر504891
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55421370
حاليا يتواجد 4227 زوار  على الموقع