موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

الثّاءُ.. الغيثُ والثَّمَر(2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«جادكَ الغيثُ إذا الغيثُ همَى يا زمانَ الوصلِ بالأندلسِ

 

وروى النُّعمانُ عنْ ماءِ السَّمَا كيف يَروي مالِكٌ عنْ أنَسِ

 

فكساهُ الحُسْنُ ثوبًا معلمَا يزدهي منْهُ بأبهى مَلبسِ»*

وقد كانت حاضرةً في إنشادنا أطفالاً مع الأنصارِ بنشوةٍ وحماسةٍ، ترحيباً بالنبيِّ العربيِّ الأمين صلوات الله وسلامه عليه، وثناءً عليه، وكأننا بينهم نرفعُ الرايات بثقةٍ عالياً مع النخيل:

طلَعَ البدْرُ علينا

مِنْ ثنيَّاتِ الوداعْ

وجَبَ الشكرُ علينا

ما دعَا للهٍ دَاعْ

أيُّها المبعوثُ فينا

جئتَ بالأمْرِ المُطاعْ

طلعَ البدرُ علينا

ومِنَ النُّورِ ارتويْنا

برسولِ اللهِ قرِّي

يا رُبى يثرِبَ عيْنا

ويَثرِبُ اسم المدينة المنوَّرة قبل هجرة الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم إليها، وهو اسمٌ غير مستحب، وأساسه كما في الموسوعة: « الاسم السابق للمدينة المنورة قبل الهجرة النبوية للرسول، سميت يَثْرِبَ بهذا الاسم نسبة إلى يثرب بن قاينة بن مهلائيل بن إرم بن عبيل بن عوض بن إرم بن سام بن نوح، والجدير بالذكر هو كراهية إطلاق هذا الاسم عليها، والأحرى تسميتها باسم المدينة (دون لفظ «المنورة»)، وطيبة، وبأسمائها الأخرى التي أطلقت عليها بعد الهجرة النبوية. شاع اسم يثرب قديماً ووجد في نقوش وكتابات غير عربية، فظهر في جغرافية بطليموس اليوناني باسم يثربا (YATHRIPA)، وفي كتاب اسطفان البيزنطي باسم يثرب (YATHRIP)، وظهر اسمها في نقش على عمود حجري بمدينة حران (اتربو) (ITRIBO).

استوطنتها قبيلة عبيل بقيادة يثرب التي سميت باسمه ووجدوا فيها أرضاً خصبة وشجراً وماءً حتى جاء العماليق وسكنوها بعدهم، والعماليق من أحفاد نوح خرجوا من بابل واستوطنوا ما بين تهامة ومكة وبقوا فيها إلى زمن ملكهم السميدع، ثم جاءت جرهم فأخرجتهم من المنطقة وسكنت مكة.

اكتسبت يثرب مكانتها المقدسة بعد هجرة الرسول وصحابته وأصبحت المدينة المنورة ثاني الحرمين الشريفين. تكونت فيها أول دولة إسلامية دستورها القرآن، وأصبحت أول عاصمة إسلامية لدولة يحكمها رسول مبعوث، ومن بعده الخلفاء الراشدون، حتى وفاة الخليفة الثالث عثمان بن عفان، وكان الخليفة الراشدي الرابع علي بن أبي طالب قد نقل العاصمة من المدينة للكوفة لأسباب سياسية، وبعده نقلها معاوية بن أبي سفيان لدمشق، ثم نقلها العباسيون لبغداد بعد تأسيسها».

والثَّاءُ في ثَمَّ وثَمَّةَ بفتح الثاء ظرف مكانٍ بمعنى هناك: {وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ} (64) الشعراء، و {وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} (115) البقرة.

وفي ثُمَّ وثُمَّتَ بضمِّ الثاء: وتأتي في معانٍ كثيرةٍ منها العطف، والترتيب والتتابع والتتالي، والتراخي، والشواهد كثيرةٌ في القرآن الكريم.

والثاءُ في التراث وهو كلُّ ما خلّفه السَّلفُ من آثار في مختلف المسائل الثقافية والحضارية تتناقلها الأجيال، فترتفع وتثمرُ في العقولِ، وتثري عجلة الحضارةِ على أيدي بعضهم، وهو ما تحرصُ عليه الأمم الحيّةُ الفاعلة، وتندثرُ وتضيعُ على أيدي آخرين، وهو أيضاً ما يخلفه الميِّت لورثتهِ: {وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمّاً} (19) {وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّاً} (20) الفجر.

والثاء في الرِّثاءِ وهو تراثٌ شعريٌّ ثابتٌ في الأدب العربي، فهو بابُ إبداع، وتجلي أرواح، لكنه محزنٌ ومُرٌّ، بدءاً من رثاء الذَّات، في الماضي والحاضر، كما في مرثية مالك بن الريب:

فيا صاحبَيْ رحلِي دنا الموتُ فانزِلا

برابيةٍ إنِّي مقيمٌ لياليَا

أقيما عليَّ اليوم أو بعضَ ليلةٍ

ولا تُعجلاني قدْ تَبيَّن شانِيَا

وقوما إذا ما استُلَّ روحي فهيِّئا

لِيَ السِّدْرَ والأكفانَ عندَ فَنائيَا

وخُطَّا بأطرافِ الأسنّة مضجَعِي

ورُدَّا على عينيَّ فَضْلَ رِدائيَا

ولا تحسداني باركَ اللهُ فيكُما

مِنَ الأرضِ ذاتِ العَرضِ أنْ تُوسِعا ليَا

خُذاني فجُرَّاني بثوبِي إليكُما

فقدْ كنتُ قبلَ اليومِ صَعْباً قِياديَا

إلى رثاء الأهل والأحباب وأعلام الوطن والأمة، وقد برع في ذلك معظم الشعراء، فطاقة الحزن طاقةٌ جارفةٌ، وفي هذا الباب قصائد لا تحصى تميل إلى الحكمة، والتأمل في الحياة والموت، واشتهر منها مراثي الخنساء في أخيها صخر، ومرثية جرير في زوجته، ومرثية المتنبي في أخت سيف الدولة، ومنها هذه الأبيات الشهيرة:

وَإنْ تكنْ خُلقتْ أُنثى لقد خُلِقتْ

كَرِيمَةً غَيرَ أُنثى العَقلِ وَالحَسبِ

وَإنْ تكنْ تَغلِبُ الغَلباءُ عُنصُرَهَا

فإنّ في الخَمرِ معنًى لَيسَ في العِنَبِ

فَلَيْتَ طالِعَةَ الشّمْسَينِ غَائِبَةٌ

وَلَيتَ غائِبَةَ الشّمْسَينِ لم تَغِبِ

إلى رثاء البلدان والممالك والأوطان كما في مرثية ا لرَّندي للأندلس:

لكلِّ شيءٍ إذا ما تمَّ نقصانُ

فلا يُغرُّ بطيبِ العيشِ إنسانُ

هيَ الأمورُ كما شاهدتُها دُولٌ

مَنْ سَرَّهُ زَمنٌ ساءَتْهُ أزمانُ

وهذه الدارُ لا تُبقي على أحدٍ

ولا يدومُ على حالٍ لها شانُ

يُمزِّقُ الدهرُ حتماً كلَّ سابغةٍ

إذا نبَتْ مشْرفيًّاتٌ وخُرصانُ

وينتضي كلّ سيفٍ للفناءِ ولوْ

كان ابنَ ذي يزَنٍ والغمدَ غُمدانُ

أين الملوكُ ذَوو التيجانِ مِنْ يمنٍ

وأينَ منهمْ أكاليلٌ وتيجانُ؟

وأينَ ما شادَهُ شدَّادُ في إرمٍ

وأينَ ما ساسهُ في الفرسِ ساسانُ؟

وأينَ ما حازَهُ قارونُ من ذهبٍ

وأينَ عادٌ، وشدادٌ، وقحطانُ؟

أتى على الكُلِّ أمرٌ لا مَردَّ لهُ

حتى قَضَوْا فكأنَّ القومَ ما كانوا

وحتى رثاءِ المثل والأخلاق في يومنا الحاضر .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

- مباغتًا جاء حبك - للشاعرة ريتا عودة

شاكر فريد حسن | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  حمل إلي البريد هدية من الصديقة الشاعرة ريتا عودة المقيمة في عروس الكرمل حيفا، ...

الكاهن إسحاق بن عمران يزور مسرحًا في لندن

د. حسيب شحادة

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي سردها راضي بن الأمين بن صالح ص...

المدرسة الانطباعية/ التأثيرية في الأدب (2 من 2 )

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  بعد أن انتقل مصطلح الانطباعية من الرسم إلى الأدب، لم تتغير في الواقع صيغة ا...

توليد الجدل

د. حسن مدن | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  يشتكي مفكر كبير هو التونسي هشام جعيط مما يصفه ب «غياب المتابعة النقدية المستم...

من دفتر الذكريات

شاكر فريد حسن | الأحد, 16 ديسمبر 2018

  تلعب الكلمة الملتزمة والقصيدة المقاومة دورًا تعبويًا وثوريًا وتحريضيًا في معارك الشعوب المناضلة لأجل ح...

لماذا نجح ثروت عكاشة؟

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

  لم يكن «ثروت عكاشة»، الرجل الذي ارتبط اسمه بأوسع عملية بناء ثقافي في التاري...

مظاهر الجمود الحضاري

د. حسن حنفي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  ترسب في الذهن الشعبي من الموروث التشريعي قدسية النص، وأن النص غاية في ذاته، ...

قصيدة :إيقاع جهات الياسمين

أحمد صالح سلوم

| السبت, 15 ديسمبر 2018

في زحمة المدينة الغارقة بتوترها والغبار ثمة إيقاع في حفلها المتوحد بين الأزقة والحوا...

مبدع في “وسائل التواصل الاجتماعي”

وليد الزبيدي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  الشاعر والإعلامي العراقي الأستاذ سامي مهدي يتواجد في وسائل التواصل الاجتماعي وتحديدا في الفيس ...

بيت برناردا اخر مسرحيه كتبها غارسيا لوركا فى مقاومه طغيان الجنرال فرانكو!

د. سليم نزال

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  قتل الشاعر غارسيا لوركا فى عز الحرب الاهليه الاسبانيه عام 1936 ..كانت كتائب الجنرا...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (2)

محمد جبر الحربي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

خليليَّ ما كتْمِي هواها غَضَاضَةً أتحبسني ذلاً لتُمْطِرَنِي وَصْلا..؟! وما كنتُ شتَّاماً ولا كنتُ ف...

جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة / أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظمياء ملكشاهي – العراق .

كريم عبدالله | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظميا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32883
mod_vvisit_counterالبارحة52619
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134078
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر823116
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61967923
حاليا يتواجد 5309 زوار  على الموقع