موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

الثّاءُ.. الغيثُ والثَّمَر(2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«جادكَ الغيثُ إذا الغيثُ همَى يا زمانَ الوصلِ بالأندلسِ

 

وروى النُّعمانُ عنْ ماءِ السَّمَا كيف يَروي مالِكٌ عنْ أنَسِ

 

فكساهُ الحُسْنُ ثوبًا معلمَا يزدهي منْهُ بأبهى مَلبسِ»*

وقد كانت حاضرةً في إنشادنا أطفالاً مع الأنصارِ بنشوةٍ وحماسةٍ، ترحيباً بالنبيِّ العربيِّ الأمين صلوات الله وسلامه عليه، وثناءً عليه، وكأننا بينهم نرفعُ الرايات بثقةٍ عالياً مع النخيل:

طلَعَ البدْرُ علينا

مِنْ ثنيَّاتِ الوداعْ

وجَبَ الشكرُ علينا

ما دعَا للهٍ دَاعْ

أيُّها المبعوثُ فينا

جئتَ بالأمْرِ المُطاعْ

طلعَ البدرُ علينا

ومِنَ النُّورِ ارتويْنا

برسولِ اللهِ قرِّي

يا رُبى يثرِبَ عيْنا

ويَثرِبُ اسم المدينة المنوَّرة قبل هجرة الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم إليها، وهو اسمٌ غير مستحب، وأساسه كما في الموسوعة: « الاسم السابق للمدينة المنورة قبل الهجرة النبوية للرسول، سميت يَثْرِبَ بهذا الاسم نسبة إلى يثرب بن قاينة بن مهلائيل بن إرم بن عبيل بن عوض بن إرم بن سام بن نوح، والجدير بالذكر هو كراهية إطلاق هذا الاسم عليها، والأحرى تسميتها باسم المدينة (دون لفظ «المنورة»)، وطيبة، وبأسمائها الأخرى التي أطلقت عليها بعد الهجرة النبوية. شاع اسم يثرب قديماً ووجد في نقوش وكتابات غير عربية، فظهر في جغرافية بطليموس اليوناني باسم يثربا (YATHRIPA)، وفي كتاب اسطفان البيزنطي باسم يثرب (YATHRIP)، وظهر اسمها في نقش على عمود حجري بمدينة حران (اتربو) (ITRIBO).

استوطنتها قبيلة عبيل بقيادة يثرب التي سميت باسمه ووجدوا فيها أرضاً خصبة وشجراً وماءً حتى جاء العماليق وسكنوها بعدهم، والعماليق من أحفاد نوح خرجوا من بابل واستوطنوا ما بين تهامة ومكة وبقوا فيها إلى زمن ملكهم السميدع، ثم جاءت جرهم فأخرجتهم من المنطقة وسكنت مكة.

اكتسبت يثرب مكانتها المقدسة بعد هجرة الرسول وصحابته وأصبحت المدينة المنورة ثاني الحرمين الشريفين. تكونت فيها أول دولة إسلامية دستورها القرآن، وأصبحت أول عاصمة إسلامية لدولة يحكمها رسول مبعوث، ومن بعده الخلفاء الراشدون، حتى وفاة الخليفة الثالث عثمان بن عفان، وكان الخليفة الراشدي الرابع علي بن أبي طالب قد نقل العاصمة من المدينة للكوفة لأسباب سياسية، وبعده نقلها معاوية بن أبي سفيان لدمشق، ثم نقلها العباسيون لبغداد بعد تأسيسها».

والثَّاءُ في ثَمَّ وثَمَّةَ بفتح الثاء ظرف مكانٍ بمعنى هناك: {وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ} (64) الشعراء، و {وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} (115) البقرة.

وفي ثُمَّ وثُمَّتَ بضمِّ الثاء: وتأتي في معانٍ كثيرةٍ منها العطف، والترتيب والتتابع والتتالي، والتراخي، والشواهد كثيرةٌ في القرآن الكريم.

والثاءُ في التراث وهو كلُّ ما خلّفه السَّلفُ من آثار في مختلف المسائل الثقافية والحضارية تتناقلها الأجيال، فترتفع وتثمرُ في العقولِ، وتثري عجلة الحضارةِ على أيدي بعضهم، وهو ما تحرصُ عليه الأمم الحيّةُ الفاعلة، وتندثرُ وتضيعُ على أيدي آخرين، وهو أيضاً ما يخلفه الميِّت لورثتهِ: {وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمّاً} (19) {وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّاً} (20) الفجر.

والثاء في الرِّثاءِ وهو تراثٌ شعريٌّ ثابتٌ في الأدب العربي، فهو بابُ إبداع، وتجلي أرواح، لكنه محزنٌ ومُرٌّ، بدءاً من رثاء الذَّات، في الماضي والحاضر، كما في مرثية مالك بن الريب:

فيا صاحبَيْ رحلِي دنا الموتُ فانزِلا

برابيةٍ إنِّي مقيمٌ لياليَا

أقيما عليَّ اليوم أو بعضَ ليلةٍ

ولا تُعجلاني قدْ تَبيَّن شانِيَا

وقوما إذا ما استُلَّ روحي فهيِّئا

لِيَ السِّدْرَ والأكفانَ عندَ فَنائيَا

وخُطَّا بأطرافِ الأسنّة مضجَعِي

ورُدَّا على عينيَّ فَضْلَ رِدائيَا

ولا تحسداني باركَ اللهُ فيكُما

مِنَ الأرضِ ذاتِ العَرضِ أنْ تُوسِعا ليَا

خُذاني فجُرَّاني بثوبِي إليكُما

فقدْ كنتُ قبلَ اليومِ صَعْباً قِياديَا

إلى رثاء الأهل والأحباب وأعلام الوطن والأمة، وقد برع في ذلك معظم الشعراء، فطاقة الحزن طاقةٌ جارفةٌ، وفي هذا الباب قصائد لا تحصى تميل إلى الحكمة، والتأمل في الحياة والموت، واشتهر منها مراثي الخنساء في أخيها صخر، ومرثية جرير في زوجته، ومرثية المتنبي في أخت سيف الدولة، ومنها هذه الأبيات الشهيرة:

وَإنْ تكنْ خُلقتْ أُنثى لقد خُلِقتْ

كَرِيمَةً غَيرَ أُنثى العَقلِ وَالحَسبِ

وَإنْ تكنْ تَغلِبُ الغَلباءُ عُنصُرَهَا

فإنّ في الخَمرِ معنًى لَيسَ في العِنَبِ

فَلَيْتَ طالِعَةَ الشّمْسَينِ غَائِبَةٌ

وَلَيتَ غائِبَةَ الشّمْسَينِ لم تَغِبِ

إلى رثاء البلدان والممالك والأوطان كما في مرثية ا لرَّندي للأندلس:

لكلِّ شيءٍ إذا ما تمَّ نقصانُ

فلا يُغرُّ بطيبِ العيشِ إنسانُ

هيَ الأمورُ كما شاهدتُها دُولٌ

مَنْ سَرَّهُ زَمنٌ ساءَتْهُ أزمانُ

وهذه الدارُ لا تُبقي على أحدٍ

ولا يدومُ على حالٍ لها شانُ

يُمزِّقُ الدهرُ حتماً كلَّ سابغةٍ

إذا نبَتْ مشْرفيًّاتٌ وخُرصانُ

وينتضي كلّ سيفٍ للفناءِ ولوْ

كان ابنَ ذي يزَنٍ والغمدَ غُمدانُ

أين الملوكُ ذَوو التيجانِ مِنْ يمنٍ

وأينَ منهمْ أكاليلٌ وتيجانُ؟

وأينَ ما شادَهُ شدَّادُ في إرمٍ

وأينَ ما ساسهُ في الفرسِ ساسانُ؟

وأينَ ما حازَهُ قارونُ من ذهبٍ

وأينَ عادٌ، وشدادٌ، وقحطانُ؟

أتى على الكُلِّ أمرٌ لا مَردَّ لهُ

حتى قَضَوْا فكأنَّ القومَ ما كانوا

وحتى رثاءِ المثل والأخلاق في يومنا الحاضر .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وداعا مجد نيازي الفنانة التشكيلية السورية

فيصل جلول

| الأربعاء, 20 مارس 2019

  وداعاً مجد نيازي الفنانة التشكيلية السورية التي طردت القنصل الأمريكي من مطعمها "أوكسي...

محنة الشعراء

إبراهيم أمين | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  مقدّر............. المحنة شعر: والشعر كأس....

فلم ورائك فلم جريء قوي ومركب من الدرجة الأولى

رانية مرجية

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

استضافت شركة المراكز الجماهيرية القطرية اليوم الاحد في مقرها المخرجة والكاتبة والمصورة رنا أبو فر...

الجدل : علم قوانين حركة الظواهر

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

  سألني أحد الأصدقاء عن معنى الجدل, هل هو النقاش السفسطائي بين المتحاورين أم هو شيء...

أدبنا في لغات أخرى

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  يثير في نفوسنا البهجة أي نبأ عن ترجمة عمل أدبي عربي إلى لغات أجنبية...

وإنا نحب الجزائر

محمد علوش

| الأحد, 17 مارس 2019

وإنا نحب الجزائر بلاداً تهز الحضارة قنديلُ عزمٍ ونار نُحب الجزائر ففيها وفينا على الج...

وأخيرا تعرفت إلى نيتشه

فراس حج محمد

| الأحد, 17 مارس 2019

العزيزة الغالية، أسعدت أوقاتا وتجليا وحبا، أما بعد: أذكر عندما كنا نناقش اللغة في الر...

هويتي الأرض

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 مارس 2019

الأرض أرضي والبلاد بلادي وطن آبائي وأجدادي   هي هويتي...

حول كتاب المنفى!

د. سليم نزال

| السبت, 16 مارس 2019

  يعانى كتاب المنفى عادة الكثير من اشكالية التساؤل حول مصداقية كتاباتهم .بل و هناك م...

عند بوابة السماء رواية جديدة لجميل السلحوت

| السبت, 16 مارس 2019

القدس: 14-3-2019 عن مكتبة كل شيء الحيفاوية صدرت رواية جديدة للأديب المقدسي جميل السلحوت، تحم...

إنجيل الطفولة العربي

د. عزالدين عناية

| السبت, 16 مارس 2019

يُعدّ أبرز إنجاز لمدرسة النّقد الإنجيلي الحديث، التي انطلقت مع ريتشارد سيمون (1638- 1712م)، وهر...

آمال عوّاد رضوان/ لِلوْعةِ العتماتِ نَذَرتُكِ

ترجمة للإنجليزية: فتحية عصفور | السبت, 16 مارس 2019

  (To Burning Agony of Darkness I vowed you) By: Amal Awad – Radwan...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7532
mod_vvisit_counterالبارحة27099
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126412
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر706702
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66136783
حاليا يتواجد 2673 زوار  على الموقع