موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

مفهوم موت الإنسان عند ميشيل فوكو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يعد ميشيل فوكو أحد أهم أقطاب ما يسمى بمفكري ما بعد الحداثة، ومن أهم الفلاسفة الذين أدخلوا الفلسفة إلى أماكن لم تتطرق لها من قبل مثل البحث في تاريخ الجنون أو البحث في شئون السجون أو مولد العيادة والجنس، أو البحث في شئون السلطة بشكل مختلف عما سبقه، ووفق بعض النقاد ومنهم الدكتور عبدالرزاق الدواي في كتابه " موت الانسان في الخطاب الفلسفي المعاصر " يقول أن منهج فوكو قائم على الجمع بين المنهج البنيوي والمنهج التفكيكي. وبإعترافه هو نفسه أي فوكو بتأثره بالمنهج البنيوي والذي كان سائداً في عصره منذُ الخمسينيات من القرن الماضي حيث يقول " لقد اكتشفنا لأنفسنا شيئاً آخر.. هوى وولعاً جديداً أنه الولع بالمفهوم وبما سأسميه بالنسق.. هذا النسق السابق لكل نسق، هو الأساس والخلفية التي ينبثق منها فكرنا " الحر " ويومض للحظة خاطفة ". وبإعترافه بتأثره الكبير بنيتشه وهيدغر يقول " يعتبر هيدغر بالنسبة لي الفيلسوف الأساسي، وقد تحددت معالم مساري الفلسفي كلها من خلال قراءتي له،.. ولكني أعترف بأن نيتشه هو الذي تغلب في نهاية المطاف على توجهي الفلسفي " إذاً الأساس الذي قام عليه منهج فوكو في نقده للإنسان وللحداثة هو تأثره بأفكار نقاد الحداثة هيدغر ونيتشه وتأثره بمنجزات الفكر البنيوي وخاصة اللغة واللسانيات والأنثربولوجيا البنيوية عند ليفي ستروس والتحليل النفسي البنيوي عند لاكان.

 

يزعم فوكو ان النزعة الانسانية لم تكن موجودة قبل القرن التاسع عشر وأن مفهوم الانسان مبتكر ولم يكن موجوداً قبل مئتي سنه، حيث يقول " إن النزعة الإنسانية هي اثقل ميراث انحدر إلينا من القرن التاسع عشر وقد حان الآوان للتخلص منه. ومهمتنا الراهنة هي العمل على التحرر نهائياً من هذه النزعة ". ويقول في موضع آخر " إن الإنسان اختراع حديث العهد صورة لا يتجاوز عمرها مئتي سنة، أنه مجرد انعطاف في معرفتنا، وسيختفي عندما تتخذ المعرفة شكلاً آخر جديداً ". فكرة موت الانسان في الحقيقة هي من منتجات الفكر البنيوي والتي تبناها فوكو مع بعض التعديل عليها بمسمى جديد والذي اخذه من علم الأركيولوجيا أي علم الحفريات بنفس الاحرف وهو العلم الذي يدرس ويبحث في الماضي البشري ولكنه أخذ الاسم بشكل مجازي وطبقه على منهجه. والمقصود بموت الانسان هنا هو موت المفاهيم والمعارف والعلوم الخاصة بالإنسان منذُ القرن التاسع عشر، حيث أن فوكو لا يعترف بهذه المعارف والعلوم مثل علم الاجتماع أو علم النفس وعلم التاريخ والعلوم التي تمركز الإنسان، والتي تبنتها الحداثة وعملت على نشرها والإيمان بها يقول عبدالرزاق الدواي بهذا الصدد " إننا نرجح أن تكون دلالة هذا الاعلان المفاجئ عن " موت الانسان " هي الإنذار بنهاية عهد النزعة الإنسانية : الذي جعلت منه محور التفكير وقيمة عليا : الإنسان الواعي والمسؤول، والمالك لزمام أمره، والفاعل في تاريخه بفعل تضافر إرادته والإمكانيات التي توفرها علومه، إنسان الطموح، والحقوق والواجبات. هذا المخلوق الغريب ليس في نظر فكر فوكو سوى مخلوق حديث العهد في الثقافة الغربية، ليس له في ماضي هذه الثقافة ولا في غيرها... أصل ولا سلف وربما لن يكون له أيضاً في مستقبلها أي خلف، سيختفي قريباً، وبإختلافه تسقط قلاع النزعة الإنسانية : التاريخ والفكر الجدلي... وأحلام التحرر."

يقول فوكو في الدفاع عن منهجه ونقده للفلسفة التقليدية والتي تبنت النزعة الإنسانية إن لحظتنا "... قد تحددت في اليوم الذي أظهر لنا فيه ليفي ستراوس يالنسبة للمجتمعات، ولاكان بالنسبة للاشعور، بأن من المحتمل ألا يكون " المعنى " سوى أثر على السطح، سوى بريق وطفاوة، وأن ما يخترقنا في العمق، وما يوجد قبلنا ويسندنا في الزمان والمكان... فهو النسق " ويقصد بالنسق " إننا نعني بالنسق مجموعة من العلاقات، تستمر وتتحول في استقلال عن الأشياء التي تربط فيما بينها " ويقول في موضع آخر " لقد حاولت الكشف عن ميدان مستقل ذاتياً، قد يكون ميدان لا وعي العلوم أو لا شعور المعرفة، وقد يملك قواعده الخاصة، مثلما يملك لا شعورالفرد البشري بدوره قواعده وتحديداته " يقول عبدالرزاق الدواي " ومن خلال هذا التصور الجديد، لم تعد اللغة تكتسب قيمتها من الدلالات التي تتواصل بواسطتها وتحيل إليها، بل من العلاقات القائمة بين وحداتها الصوتية، تلك العلاقات التي تقوم أساساً على الإختلاف والتقابل. هنا تأخذ العلاقة أهمية كبرى وأسبقية على حساب الكينونة والذات. فالعنصر لا قوام له ولا معنى إلا من منظور العلاقات المكونة له، لم تعد اللغة من خلال منظور النسق، مجالاً يعبر الإنسان فيه ومن خلاله وبواسطته عن أفكاره وعن هواجسه ومشاعره المرتبطة بالعالم، أحيائه وأشيائه، لقد ألغيت فيه الإحالة إلى العالم وإلى المواقف المعاشة لفائدة إرادة الكشف عن البنيات الداخلية، ولكي لا يبقى هناك إلا النسق وحده "

البنية أو النسق والذي تبناه فوكو في مؤلفاته ليس ثابتاً في كل العصور وإنما متغير ومتحول من عصر إلى آخر فهو في عصر النهضة غيره في العصر الكلاسيكي وهو يختلف عن عصر الحداثة، لكل عصر فكر ولغة معينة، ولكن فوكو لا يفيدنا كيف تحول هذا النسق في عصر معين إلى نسق آخر مختلف عنه فجأة دون مقدمات. فمثلاً في كتابه " الكلمات والأشياء " حول نشأة المعارف والعلوم يتميز النسق أو " الإبستمي " في عصر النهضة والتي سادت في الثقافة الغربية حتى القرن السادس عشر، هي مقولة التشابه على الحقل المعرفي، لقد انحصرت مهمة المعرفة كما يقول فوكو في البحث عن أوجه التشابه والاتفاق بين المظاهر المختلفة للوجود، وقد تبدل فجأة شكل المعرفة ابتداء من القرن السابع عشر وهو العصر الكلاسكي في نظر فوكو إلى التمثّل، أصبحت اللغة أداة للتحليل وللتمييز، تحليل وجود الأشياء باعتبارها مدركة ومتمثلة، ثم جاء الحدث الجديد والمفاجئ، في الثقافة الغربية في نهاية القرن الثامن عشر، هو بداية انسحاب المعرفة والفكر من فضاء التمثل حيث لم تعد اللغة وحدها بقادرة على تأطير المعرفة الدقيقة للاشياء... وظهر بُعد جديد لمعرفة الواقع هو البُعد التاريخي، وهيمنت بالتالي مقولة التاريخ، وعن هذا الحقل الجديد للمعرفة ظهر المفهوم الحديث عن الإنسان... كما ظهرت العلوم الإنسانية. " إن تعاقب الإبستميات " الانساق " لا يعني أن العقل قد حقق تقدماً، ولكنه يعني فقط أن ".. كيفية وجود الأشيا، والنظام الذي يوزعها ويقدمها للمعرفه، قد لحقه تغيّر عميق " لأن فوكو لا يتتبع تطور وتقدم التاريخ وإنما يبحث عن الإنقطاعات والإنفصالات فيه، لأن الذات لا تملك ذاتها والوعي والقصد والمعنى خلفه اللاوعي واللاشعور والبنية، فالذات وفق منهج فوكو لا وجود لها فهي مقصية عن المعنى والحقيقة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

المدرسة الانطباعية أو التأثيرية : المدرسة الانطباعية في الفن التشكيلي الرسم (1 من 2)

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

مدخل:   الانطباعية مدرسة أدبية وفنية، ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في فرن...

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

يوسف جمّال في روضة الابداع

شاكر فريد حسن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  اعرف الأستاذ يوسف جمّال منذ شبوبيتي، فكنت اقرأ له الكثير من الذكريات والصور القلمي...

قصيدة : سطوع فوانيس الحب

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

ايتها الانوار التي تشعين من جسدها قبل ان يطلع النهار كيف أبحر وقد امتلأت...

نبوخذ نصّر من وجهة نظر أخرى

وليد الزبيدي

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  جميع المصادر والكتب التي قرأناها منذ زمن تتحدث بإعجاب بالقائد البابلي الشهير نبوخذ نصّر، ...

قنابل شتاينبك الموسيقية

د. حسن مدن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  بالقياس إلى كتّاب آخرين، كجورج أورويل مثلاً، كان موقف جون شتاينبك من «المكارثية» أكثر ن...

في حوار أجرته الاكاديمية الفرنسية: ابنة البروة الشاعرة استقلال بلادنا: كتاباتي تتحرك في ثلاث مجالات، السياسة والمجتمع والحبّ

شاكر فريد حسن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  تلقت شاعرة والكاتبة الفلسطينية ابنة البروة استقلال بلادنا ،اتصالا من الاكاديمية الفرنسية لإعلامها بوصول ...

البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

  فى كتاب مانغويل(تاريخ القراءه) يجد الانسان نفسه امام ظاهره المؤرخ الاديب الذى يقودك الى رح...

مخطوطة الأديب بعد موته

د. حسن مدن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  يبعث على الانتباه المخطوط الأخير لأي أديب كان يعمل عليه قبل موته، خاصة إذا كا...

التجدد الحضاري.. قولاً وفعلاً

د. حسن حنفي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

  يعني التجدد الحضاري انتقال الوعي الحضاري من فترة سابقة إلى أخرى لاحقة، من الماضي...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (1)

محمد جبر الحربي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

مَشَيْتُ فلا أهْلاً.. حلَلْتُ ولا سَهْلا وعِشْتُ فلا عيشٌ وكنتُ بهِ أهْلا وعِشتُ زَمَاَ...

فأر وامرأة ورجل- قصة قصيرة

ماهر طلبه

| الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  فأر على الحبل، امرأة فى ناقذة تنشر غسيلا، رجل فى جلباب ممزق يقف تحت ال...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15535
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164507
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر500788
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61645595
حاليا يتواجد 3475 زوار  على الموقع