موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

جبل الإعلام الغاطس.. كلام في الأزمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ما هو غاطس من أزمات في الإعلام المصري، أخطر مما هو باد وظاهر ومقلق. بالأرقام الرسمية فإن شركة «نايل سات» خسرت (٦,‬٥) مليون دولار جراء تعويم الجنيه. ذلك مجرد خط على لوحة الأزمة، والقمر الصناعي المصري مرشح لتراجع أفدح في دوره.

 

التساؤلات القلقة بدأت تطرح نفسها في الدوائر المعنية بعيداً عن الرأي العام حول مستقبل المنظومة الإعلامية كلها، شاملة الدراما التلفزيونية، وبرامج المنوعات، إضافة إلى التغطيات الإخبارية والبرامج السياسية التي تدهورت بفداحة.

أسهل إجابة نسبة الأمر كله إلى «نظريات المؤامرة» من دون أن تنظر بالجدية اللازمة في مدى قدرة المنتج الإعلامي على المنافسة وأوجه الخلل الفادحة التي تنال من صدقيته.

بالمعلومات الأساسية فإن شركة «bein sports»، التي تبث على ال«نايل سات» ب(١٧) قناة، تحولت إلى مجموعة تضم أقل باقة فيها أكثر من (٣٥) قناة ترفيهية، ورياضية، قبل أن تقرر رسمياً بث تلك الباقات جميعها على القمر القطري «سهيل سات»، وإن المفاوضات بين الجانبين وصلت إلى طريق مسدود.

العقبة الأساسية التي تحول دون التوصل إلى أي اتفاق هو «نظام التشفير» داخل مصر الذي تملك البت فيه شركة «CNE» صاحبة الحق الحصري، نظراً لأهمية بيانات المشاركين وإمكان التواصل معهم برسائل خاصة عبر أجهزة التشفير والاستقبال.

وفي حالة استمرار الوضع الحالي فإنه اعتباراً من أول يوليو/تموز (٢٠١٧) سيتوقف بث الباقات الرياضية وغيرها لتلك المجموعة على القمر المصري. وهو ما قد يعني حرمان أكبر كتلة سكانية في العالم العربي من متابعة المسابقات القارية والدولية، وأهمها مباريات كرة القدم.

هذا مشروع أزمة خطرة في البيت العربي المتصدع قد تتصاعد وتيرتها إلى حدود غير محتملة.

وبالمعلومات الأساسية، فإن هناك إدراكاً أولياً لخطورة مثل هذا الاحتمال على مستقبل المنظومة الإعلامية المصرية، وأن دراسات فنية وقانونية تجرى بمشاركة خبراء على درجة عالية من الكفاءة لمواجهة تصاعد الأزمة المنتظرة. وذلك كله طبيعي وضروري لكنه في حدوده الحالية غير كاف.

فإذا ما تم بصورة، أو أخرى تجاوز الأزمة فنياً، أو قانونياً، أو بالتفاهم في اللحظات الأخيرة، فإن ذلك لا يعني تجاوزاً آخر لما هو باد أو غاطس.

أسوأ قراءة ممكنة لأزمة الإعلام عزلها عما حولها.. فالإعلام مرآة مجتمعه، وبقدر صحة البيئة العامة فإنه يتطور، ويؤثر، ويصحح مساره، ويؤدي واجباته الأساسية في إخبار الرأي العام بجديد الحوادث والتطورات وتبادل الآراء في شواغله، وهما مهمتان لا غنى عنهما لأي مجتمع، خاصة في أوقات الظروف الصعبة، كالتي تمر بها مصر الآن.

بكلام آخر، فإن تحسين البيئة العامة نقطة البدء التي لا نقطة بدء غيرها، لإعادة اعتبار الإعلام الذي تدهورت صورته على نحو غير مسبوق.

أعلى جبل الأزمة هناك مجموعة من التراجعات في مستوى المهنية ودرجة الموضوعية ونسب المشاهدة ومدى القدرة على إلهام التماسك الوطني بالحوار لا الإقصاء.

والأخطر إطلاق رصاصة الرحمة على مبنى «ماسبيرو» العريق، وتسابق جهات في الدولة لإنشاء فضائيات خاصة، تكرس أغلب برامجها للترفيه من دون أن تتوفر لتلك البرامج أية قدرة تنافسية مع برامج تتوفر لها إمكانات هائلة تبث على فضائيات عربية.

ما الحكمة في إنشاء تلك الفضائيات الخاصة؟

وما المعنى في اغتيال «ماسبيرو»، أو موته بالإهمال؟

الوجه المعلن لأزمة الإعلام ضعف قدرته التنافسية.

وبالانسحاب من القواعد الحديثة في صناعة الإعلام فإنه داخل لا محالة إلى الحائط الأخير.

عندما تتدهور القوة التنافسية فإن كل شيء بعدها في انكشاف كامل. والوجه الغاطس تجريف القوة الناعمة نفسها والنيل من حيوية المجتمع في لحظة الحاجة فيها ماسة لأوسع توافقات عامة.

وبقدر صحة الإعلام وحيويته وتعبيره عن الحركة العامة في المجتمع يرتفع منسوب القوة الناعمة.

وفي بلد مثل مصر فإن أعز ما تملكه هو قوتها الناعمة، ما تنتجه من إبداع في الآداب والفنون والثقافة وما تلهمه من قيم تلتحق بعصرها. ليس لديها شيء آخر على القدر نفسه من الأهمية.

وإذا ما قوضت المنظومة الإعلامية بصورة أخطر مما هي عليه الآن، فإن الضرر سوف يكون مروعاً على ما تبقى لمصر من قوة ناعمة في محيطها.

بصورة أو أخرى، فإن الإعلام أحد قاطرات القوة الناعمة لأي بلد.

ومن أخطر النتائج المتوقعة مزيد من التراجع في المنتج الفني المصري، من دراما تلفزيونية وشرائط سينمائية، أمام منافسة تتوافر لها قدرات مالية هائلة من دون أن يتوافر في المقابل مشروع ثقافي يزكي حرية الإبداع والتفكير، ويوفر بيئة حاضنة لا طاردة ترفع من القدرة التنافسية، وربما تحسم كل منافسة، من دون استعلاء، أو ادعاء وكلام في مطلق أرقام الميزانيات المخصصة من دون اقتراب جدي من مستوى المحتوى نفسه.

من المتوقع أن تسعى المجموعات والأقمار المنافسة لمد دائرة حضورها الكروي إلى مساحات جديدة في الإنتاج الدرامي، وهو الميدان الذي احتكره تقريباً المصريون لعقود طويلة.

وليس من حق أحد أن ينفي فكرة المنافسة والاحتكام إلى الجمهور العربي العريض في قيمة ما يعرض، وهو المنطق نفسه الذي نعترض به على احتكار بث المباريات الرياضية في كرة القدم.

أرجو أن يكون واضحاً أن أحداً لا يقنع وينافس إلا بقدر ما يتوافر له من أسس ومقومات لها صلة بقواعد الإعلام وحقائق العصر، والأوضاع الحالية لا تقنع ولا تنافس.

وأن يكون واضحاً ثانياً أن الرأي العام العربي والمصري، بالخصوص، هو طرف مباشر في الأزمة التي تتهدد مستقبل ال«نايل سات»، غير أنه يصعب تجاوز الموقف الصعب بمداخلات فنية على أهميتها أو قانونية على ضروراتها.

فإذا لم تتغير البيئة العامة، ويفسح المجال للتنوع الطبيعي في المجتمع، وترسى القواعد القانونية الحديثة، فإن أحداً لا يستطيع أن يراهن على استعادة الإعلام المصري لسمعته وهيبته.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18933
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع282658
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر646480
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55562959
حاليا يتواجد 2375 زوار  على الموقع