موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

في ذكرى سقوط غرناطة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في أوائل شهر يناير المنصرم، وبالتحديد في الثاني منه، احتفل بعض الغلاة من المتطرفين الإسبان بالذكرى السنوية لسقوط مدينة غرناطة آخر معاقل العرب في الأندلس بعد حكم استمر ثمانية قرون ، ازدهرت خلالها حضارة عربية إنسانية لاتزال آثارها تبعث على الدهشة، وتلهب خيال المبدعين وتشدُّ اهتمام المشتغلين بالتاريخ. ويلاحظ أن أغلبية الشعب الإسباني لم تشارك في هذا الاحتفال العنصري، بل عارضت إقامته بشدة لما يتضمنه من تحريض مباشر على العداء والكراهية. وقد انحصر الاحتفال في ولاية غرناطة، حيث بقايا العائلات المنحدرة من أولئك الذين أسهموا في تدمير المدينة، بعد أن قدمها سلمياً آخر ملوكها وهو أبو عبدالله الصغير، الذي سلَّم مفاتيح المدينة وغادر أرض الأندلس مع أفراد عائلته وحراسته دامع العين كسير النفس ترافقه لعنات التاريخ، ويطارده صوت أمه السيدة الجليلة التي كانت أول من عيّره على ضعفه واستسلامه المهين بعبارة ترددت عبر العصور، ولاتزال تتردد، وهي:

 

ابكِ مثل النساء مُلكاً عظيماً لم تحافظ عليه مثل الرجال

وأعترف هنا، بأن الذي لفت انتباهي إلى تناول موضوع هذه المناسبة مقال رصين وبديع نشرته إحدى الصحف للكاتب المغربي محمد محمد الخطّابي، وفيه لا يكتفي الكاتب بالحديث عن الاحتفال المشار إليه، وما رافقه من ردود أفعال إسبانية وطنية معارضة للجماعات العنصرية الهادفة إلى إحياء الضغائن والأحقاد، بل نجح في إيراد بعض النصوص المتميزة لما كتبه في هذه المناسبة بعض المعارضين، ومنهم مسؤولون ومبدعون كبار. فقد أورد جزءاً من كلمة عمدة غرناطة الذي يرى أن 2 يناير 1492م «لا يقدم لنا أي قيم ديمقراطية، وهذا الاحتفال تستغله جماعات متطرفة موغلة في الحقد المجاني، ومدينة غرناطة لم يتم استرجاعها أبداً، بل تم تسليمها في أجواء سلمية للملكين الكاثوليكيين، والاتفاقات التي أبرمت خلال هذا التسليم بين الطرفين لم تُحترم ولم تُطبّق أبداً». هذا بعض ما قاله عمدة غرناطة «فرانسيسكو كونيكا» في كلمته.

والأهم من كلمة العمدة والأدعى للتوقف والتأمل، ما نشره الكاتب والشاعر والروائي الإسباني «أنطونيو غالا» الذي يقول: «في مرحلة بداية إراقة الدم في إسبانيا أيّ في يوم 2 يناير، عندما تم تسليم غرناطة للملكين«فرناندو» و«إيزابيل» من طرف آخر ملوك بني الأحمر أي؛ عبدالله الصغير، أصبحت إسبانيا فقيرة ومنعزلة وهرمة لمدة قرون، بعد أن أفَلَتْ شمس الحضارات السامية العربية فيها، عندئذٍ انتهى عصر العلم والحكمة والفنون الرفيعة والذوق والتهذيب، وتم مزج كل ما هو قوطي وروماني بالمعارف العربية البليغة. وكان هؤلاء الذين يطلقون عليه غزواً لا يدركون أنه كان فتحاً ثقافياً أكثر من أي شيء آخر، ما جعل الإسبان يسبقون عصر النهضة بنحو قرنين، ظلت إسبانيا بعد ذلك التاريخ تافهة مكروبة مغمومة ومخذولة، وكان عليها أن تنظر إلى الخارج، ومن ثمّ إلى ما كان يسمّى عصر الاكتشافات».

ولا يقف هذا الكاتب المبدع الكبير عند هذه الحقائق التي نكاد نحن العرب نجهلها، بل يزيدنا علماً ومعرفة بما قدمه عرب الأندلس لإسبانيا وللعالم كله فيضيف: «إن مكتبة قصر الحمراء كان أكبر قسط منها يتألف من مكتبة «مدينة الزهراء» التي كان بها ما ينوف على 600000 مجلد، وقد أحرقها الكاردينال سيستيروس عام 1501م في مكان يسمى«باب الرملة» في مدينة غرناطة، هو اليوم ساحة تحمل الاسم العربي القديم نفسه، فاختفى العديد من الوثائق والمخطوطات، وأمهات الكتب النفيسة التي أبدعها علماء أجلاء في فروع المعارف في الأندلس... ويقال إن الجنود الذين كلفوا القيام بهذه المهمة، كانوا يخفون بعض هذه المخطوطات أثناء إضرامهم النار فيها في أرديتهم لفرط جمالها وروعتها، إذ كان معظمها مكتوباً بالذهب والفضة، ويا لعجائب المصادفات، ففي المدينة نفسها (قلعة النهر، الكالادي إيناريس) التي نُقل إليها ما تبقى من هذه الثروة نحو 4000 مخطوط التي نجت من الحرق، ستكون المدينة التي سيولد في ما بعد بها الكاتب الإسباني الأشهر «ميغيل سرفانتيس» صاحب رواية «دون كيخوته» الشهيرة المستوحاة في أغلبيتها من التراث العربي».

نقف أمام هذه الكلمات باحترام كبير وتقدير أكبر لصاحبها الذي رفعته الموضوعية الخالصة إلى الدرجة التي يسعى لأن يكون عليها المبدعون الكبار، بعد أن يتحرر وعيهم من رواسب التعصب الإقليمي والعرقي، ويصير المبدع ناطقاً باسم الحقيقة في صورتها الأنصع والأبهى. وحبذا لو أجدنا نحن قراءة تاريخنا القديم والحديث مستفيدين من النظرة ذاتها والأسلوب العميق ذاته.

mam992008@hotmail.com

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الصحفي جابرييل ماركيز

د. حسن مدن | الاثنين, 23 أبريل 2018

  أمر يُسعد كتاب الصحافة، وأنا أعد نفسي واحداً منهم، في صورة من الصور، أن مبد...

رأي ابن رشد في القضاء والقدر أو (التجويز)

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  لقد كان للفيسلوف العربي العقلاني ابن رشد, موقفا كلامياً وفقهياً من مسألة القضاء والقدر...

قصة واقعية من قصص النكبة :أبطالها من مدينة اللد - آخر مدن الصمود

دينا سليم

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  التقيت به في أمريكا أواخر سنة 2016 وتحديدا في سان فرنسيسكو عندما قام بزيارة...

مراجعة كتاب: "كيف تقول وداعاً"

بشارة مرهج

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  اشهد أن هذا الكتاب "كيف تقول وداعاً" جذبني ثم أسرني ثم قيدني بخيوط غير مر...

نسيم الشوق: أحبها لكنها من دين مختلف

سامي قرّة | الأحد, 22 أبريل 2018

لا تقل الحرية من المعتقدات والتقاليد الاجتماعية أهمية عن الحرية من الظلم والاحتلال. هذه هي ...

أنَا أُحِبّكِ

د. عزالدين ابوميزر | الأحد, 22 أبريل 2018

أنا أحبّكِ لا تَسأليني فقد مَزّقتُ أشرعتي وَبينَ كَفّيكِ ق...

حين هبت رياح حبك

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 أبريل 2018

لا أذكر كيف تعانق القلبان ولكني أذكر عندما...

بورتريه عربي لماركيز

د. حسن مدن | الأحد, 22 أبريل 2018

  حكى جابرييل ماركيز أنه كان لاجئاً، بمعنى من المعاني، في باريس فترة حرب التحرير ...

الإضراب...

محمد الحنفي | الأحد, 22 أبريل 2018

الإضراب... ما تقتضيه الشروط... وما تفرضه......

قمر الليلات

سعيد لعريفي

| الأحد, 22 أبريل 2018

للقمر.. زورات... . يقبلني مرة... ويغيب مرات.....

فيسبوك.. ماله وما عليه

عبده حقي

| الأحد, 22 أبريل 2018

إذا كنت من مستخدمي أو بالأحرى من مدمني مواقع التواصل الاجتماعي، هل سبق وطرحت على...

افتتاح معرض "رسوم الحجاز والصين" للفنان القدير أحمد نوار

| الأحد, 22 أبريل 2018

مساء الأحد، يحتفي الفنان القدير ا. د. أحمد نوار بافتتاح معرضه "رسوم الحجاز والصين" وذل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8739
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71328
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر817802
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52950234
حاليا يتواجد 2389 زوار  على الموقع