موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

الشاعر والدستور

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كأن مصر تذكرت فجأة أنها خسرت شاعراً فريداً بعمق تأثيره في الوجدان العام. نصوص أشعاره انتشرت على شبكة التواصل الاجتماعي كنار في هشيم ومقدمات المسلسلات التلفزيونية التي أبدعها أثارت حنيناً عميقاً إلى زمن راح.

 

في كل وجدان مصري وعربي شيء من «سيد حجاب».

«‬من اختمار الحلم يجي النهار ‬يعود غريب الدار لأهل وسكن». هكذا أنشد مقدمة «ليالي الحلمية»، الذي ألفه «أسامة أنور عكاشة» عن قصة عائلة مصرية عاصرت ما قبل ثورة يوليو إلى الوقت الذي كتب فيه المسلسل على خمسة أجزاء.

لم تستهوه، وهو الشاعر اليساري الذي قرأ طويلاً في التاريخ الحديث، وله انحيازاته التي لا يخفيها، أية مباشرة، وأضفى من روحه على التاريخ حساً إنسانياً وفلسفياً. قوة شعره في عمق فلسفته. بسيطاً وعميقاً في الوقت نفسه.

«‬منين بيجي الشجن‬ من اختلاف الزمن»، الاختيار نفسه تكرر في «بوابة الحلواني»، الذي ألفه «محفوظ عبدالرحمن». «‬وندق ندق بالأيدين بوابة الحياة قومي‬ افتحي لولادك الطيبين قومي».

موضوع ذلك العمل الدرامي يغري، كما في «الحلمية»، بالمباشرة في التطرق إلى مرحلة حفر قناة السويس وما شهدته مصر من نهضة فنية وعمرانية غير مسبوقة وقت الخديوي «إسماعيل» وما تلاها من انكسار بأثر الاستغراق في الديون الخارجية ومؤامرات الإمبراطوريتين الفرنسية والبريطانية، لكنه مضى في اتجاه آخر مخاطباً عمق الضمير العام.

«‬أجي أحقق الحلم ألقى الموج عالي‬ عالي يا صاحبي»

بطبيعة نظرة «سيد حجاب» للحياة والزمن والسياسة عاد في «الحلواني» لهاجسه المقيم. «‬ونعود سوا نطوي الأيام بالحنين»‬، لم يكن ينشد لمصر «حلوة الحلوات» في المطلق المجرد بقدر ما كان ينشد لجيل يعاني وأحلام تحبط دون أن يخامره يأس في مستقبل آخر.

الزمن وتقلباته الحادة وأحلامه المحبطة فكرة جوهرية في شعر «سيد حجاب».

«‬وينفلت من بين أيدينا الزمان‬ كأنه سحبة قوس في أوتار كمان». وهكذا أنشد في «أرابيسك» أحد أعمال «أسامة أنور عكاشة» من ألحان توأمه الفني «عمار الشريعي».

لم يكن رهانه على ثورة «يناير» محض تأثر عابر بحدث جلل. بروحه وأفكاره وشعره راهن على يوم يسترد فيه المصري أمله في حياة لا تخضع ل: «أصحاب معالي الذلة والانكسار».. «أصحاب فضيلة الغل على اللي استنار»، كما أنشد شعراً في ديوانه الأخير قبل الثورة بشهور «الطوفان اللي جاي».

بحس الشاعر استشعر أن انفجاراً هائلاً على الأبواب.

وبرؤية السياسي آمل ألا يفضي لإحباط هذه المرة.

كان رجلاً متسقاً مع نفسه، لم يقف على باب رئيس ولا أنشد في مدح سلطة. ابتعد عن الضوء وابتعد الضوء عنه، ولم يأخذ حقه الذي يستحقه شأن أنداده من الشعراء الكبار.

في لحظة الرحيل المفاجئ تذكرت مصر عمق تأثيره في وجدانها، لكنه جاء متأخراً، فقد مات شبه وحيد على سرير مرض دون أن يعرف أحد تقريباً أنه يعاني وأنه يوشك أن يغادر الحياة التي أضفى على معانيها أنبل القيم وأفضل ما في النفس البشرية.

في جيله ثلاثة شعراء عامية لهم وزن وتاريخ وأثر، اختلفوا على نحو فادح وكان يستحيل أن يجمعهم لقاء واحد، هم: «عبدالرحمن الأبنودي»، و«أحمد فؤاد نجم»، وهو.

بعد انقضاء الشعراء الثلاثة بقيت الحقيقة وحدها، أنهم لا يعوضون، وأن كلاً منهم أبدع وألهم ويبقى إبداعه في ذاكرة الشعر لا ينسى ولا يمحى.

القيمة وحدها تقول كلمتها الأخيرة في نهاية المطاف.

اكتسب «الأبنودي» فرادته من روحه الملحمية التي لا يجاريه فيها أحد. واكتسب «نجم» فرادته من تمرده الثوري الذي لا مثيل له في تاريخ الشعر المصري الحديث. واكتسب «حجاب» فرادته من مقدمات المسلسلات، فهو سيدها بلا منازع. وقد تأثر ثلاثتهم بأسلافهم الكبار من شعراء العامية المصرية.

في البدء «بيرم التونسي» و«بديع خيري» في أجواء ثورة (1919) وما بعدها طلباً لرفع الهمم في مواجهة سلطة الاحتلال البريطاني.ثم «فؤاد حداد» و«صلاح جاهين» و«نجيب سرور» في أجواء ثورة (1952) ما قبلها وما بعدها طلباً للعدل الاجتماعي.

لا يولد جيل من فراغ، وأسوأ ما هو جار الآن أن التجريف الثقافي أخذ مداه وأحبطت كل الرهانات على بيئة عامة، صحية وحديثة، تحتضن المواهب وترعاها، لا أن تستعديها وتستبعدها.

وقد شارك «سيد حجاب» في اعتصام المثقفين المصريين بوزارة الثقافة، وكان ذلك أحد مقدمات (30) يونيو، غير أن آماله أحبطت، فلا مشروع ثقافياً يقنع ويلهم ولا حوار مع المثقفين يصحح ويصوب.

في رهانه على المستقبل شارك في أعمال لجنة «الخمسين» لوضع الدستور وكلف بصفته شاعراً أن يكتب ديباجته.

من مفارقات الحياة والموت عند تجلي المعنى أنه رحل في ذات اليوم الذي اندلعت فيه ثورة (25) يناير قبل ست سنوات.

«حبيبتي من ضفايرها طل القمر

وبين شفايفها ندى الورد بان»

«الموت والاستشهاد عشانها ميلاد

وكلنا عشاق ترابها النبيل»

هكذا كمثقف ملتزم أنشد أغنية مشهد النهاية لفيلم «كتيبة الإعدام» ضد خونة الأوطان ولصوص الانفتاح الاقتصادي.

لم يكن اختياراً عشوائياً تكليفه بكتابة ديباجة الدستور.

باليقين فإن الإنجاز الوحيد الواضح والملموس لما جرى في «يناير» و«يونيو» هو ذلك الدستور الذي انطوى على حريات وحقوق غير مسبوقة.

بقوة الدستور فإن ديباجته جزء لا يتجزأ منه وما تنطوي عليه من صياغات تعلو أي قانون أو سلطة.

كان أهم ما في تلك الديباجة تأكيدها على أن «يناير يونيو» ثورة فريدة واحدة.

رغم رحيل «كاتب الديباجة» فإن ما صاغه واستفتى المصريون عليه هو صلب الصراع على المستقبل.

الذين يريدون تعديله يطلبون بالتحديد قبل أي شيء آخر إلغاء الديباجة التي تنسب الشرعية الدستورية لجذرها في ثورة «يناير يونيو».

الذين يمقتون «يناير» يتوهمون أن مشكلتهم مع ديباجة كتبها شاعر، بينما أزمتهم أنهم لا يقرأون التاريخ، كما قرأه «سيد حجاب»، ولا يفهمون أنه لا يعود للخلف أبداً.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشهيد عمر يتهادى بحضور الشهداء...

محمد الحنفي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  الشهيد عمر... قبل اغتياله... كان يبدي استعداده......

"بردة الأشواق" ديوان جديد للشاعر حسن الحضري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

صدر للشاعر حسن الحضري، ديوانه السابع، بعنوان "بردة الأشواق"، عن مكتبة الآداب للنشر والتوزيع بال...

إلى الهنود الحمر في الخان الأحمر..

محمد علوش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

يا كل جهات الأرض ويا كل الأمم المتحدة والمضطهدة الخان الأحمر عربيٌ ينبت قمحاً عرب...

قصيدة : قطرات ندى على صباحك..

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

باسم الحضارات التي استغلت عبقرية الإحساس على قوامك..   باسم الثقافات التي استلهمت...

حدود قراءة محمد شحرور للموروث

د. زهير الخويلدي

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

"القرآن عربي وأنزل بلسان عربي مبين ومن أجل فهم إعجازه البلاغي لابد من التعمق في ...

الكتابة ما بين زمنين

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  لم يترك التقدم العلمي والتكنولوجي دربا من دروب الحياة المعاصرة إلا وترك بصماته الإيجابية ...

صانعة بدرجة نحاتة

فاروق يوسف

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

بياتريس نحاتة هنغارية التقيتها ذات مرة في ملتقى فني أقيم في سلطنة عُمان، بياتريس لا ...

قبل ميعاد الخواء

حسن العاصي

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

غرباء ختمنا التراب وأنهينا التعب خلفنا المرايا الضريرة ابتلعت الفوانيس والأراجيح الموحشة ضجرت الانتظار ر...

ما زلنا نعيش مرحلة ما قبل الماقبل

فراس حج محمد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

الغالية المحبة، الناظرة إلى هذا الأفق، أسعدت روحا ووقتا وجمالا وشعرا وشعورا. أما بعد: ف...

اشعار تمرد نسائيه من افغانستان

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

  وحينها ادرك/ ان الدرب الوحيد/ الذي عليه ان يقطعه/ الطريق الوحيدة المتبقية/ هي التي ت...

قصيدة "دودة الحب" للشاعر أحمد العجمي : بين الصدمة والتأمل

عبدالله جناحي

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

القصيدة النفاذة للشاعر احمد العجمي (( لماذا كل هذا الكلام عن أمراض الشمس؟! مدّو...

قصيدة : حانة فلامنكو..

أحمد صالح سلوم

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

دعيني العن هذا الشرق الذي ملأ صباحاتي بعقد الديانات.. فلم اتعرف على مشاعرك المزرك...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم53986
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157050
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر605693
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60389667
حاليا يتواجد 5285 زوار  على الموقع