موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الشاعر والدستور

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كأن مصر تذكرت فجأة أنها خسرت شاعراً فريداً بعمق تأثيره في الوجدان العام. نصوص أشعاره انتشرت على شبكة التواصل الاجتماعي كنار في هشيم ومقدمات المسلسلات التلفزيونية التي أبدعها أثارت حنيناً عميقاً إلى زمن راح.

 

في كل وجدان مصري وعربي شيء من «سيد حجاب».

«‬من اختمار الحلم يجي النهار ‬يعود غريب الدار لأهل وسكن». هكذا أنشد مقدمة «ليالي الحلمية»، الذي ألفه «أسامة أنور عكاشة» عن قصة عائلة مصرية عاصرت ما قبل ثورة يوليو إلى الوقت الذي كتب فيه المسلسل على خمسة أجزاء.

لم تستهوه، وهو الشاعر اليساري الذي قرأ طويلاً في التاريخ الحديث، وله انحيازاته التي لا يخفيها، أية مباشرة، وأضفى من روحه على التاريخ حساً إنسانياً وفلسفياً. قوة شعره في عمق فلسفته. بسيطاً وعميقاً في الوقت نفسه.

«‬منين بيجي الشجن‬ من اختلاف الزمن»، الاختيار نفسه تكرر في «بوابة الحلواني»، الذي ألفه «محفوظ عبدالرحمن». «‬وندق ندق بالأيدين بوابة الحياة قومي‬ افتحي لولادك الطيبين قومي».

موضوع ذلك العمل الدرامي يغري، كما في «الحلمية»، بالمباشرة في التطرق إلى مرحلة حفر قناة السويس وما شهدته مصر من نهضة فنية وعمرانية غير مسبوقة وقت الخديوي «إسماعيل» وما تلاها من انكسار بأثر الاستغراق في الديون الخارجية ومؤامرات الإمبراطوريتين الفرنسية والبريطانية، لكنه مضى في اتجاه آخر مخاطباً عمق الضمير العام.

«‬أجي أحقق الحلم ألقى الموج عالي‬ عالي يا صاحبي»

بطبيعة نظرة «سيد حجاب» للحياة والزمن والسياسة عاد في «الحلواني» لهاجسه المقيم. «‬ونعود سوا نطوي الأيام بالحنين»‬، لم يكن ينشد لمصر «حلوة الحلوات» في المطلق المجرد بقدر ما كان ينشد لجيل يعاني وأحلام تحبط دون أن يخامره يأس في مستقبل آخر.

الزمن وتقلباته الحادة وأحلامه المحبطة فكرة جوهرية في شعر «سيد حجاب».

«‬وينفلت من بين أيدينا الزمان‬ كأنه سحبة قوس في أوتار كمان». وهكذا أنشد في «أرابيسك» أحد أعمال «أسامة أنور عكاشة» من ألحان توأمه الفني «عمار الشريعي».

لم يكن رهانه على ثورة «يناير» محض تأثر عابر بحدث جلل. بروحه وأفكاره وشعره راهن على يوم يسترد فيه المصري أمله في حياة لا تخضع ل: «أصحاب معالي الذلة والانكسار».. «أصحاب فضيلة الغل على اللي استنار»، كما أنشد شعراً في ديوانه الأخير قبل الثورة بشهور «الطوفان اللي جاي».

بحس الشاعر استشعر أن انفجاراً هائلاً على الأبواب.

وبرؤية السياسي آمل ألا يفضي لإحباط هذه المرة.

كان رجلاً متسقاً مع نفسه، لم يقف على باب رئيس ولا أنشد في مدح سلطة. ابتعد عن الضوء وابتعد الضوء عنه، ولم يأخذ حقه الذي يستحقه شأن أنداده من الشعراء الكبار.

في لحظة الرحيل المفاجئ تذكرت مصر عمق تأثيره في وجدانها، لكنه جاء متأخراً، فقد مات شبه وحيد على سرير مرض دون أن يعرف أحد تقريباً أنه يعاني وأنه يوشك أن يغادر الحياة التي أضفى على معانيها أنبل القيم وأفضل ما في النفس البشرية.

في جيله ثلاثة شعراء عامية لهم وزن وتاريخ وأثر، اختلفوا على نحو فادح وكان يستحيل أن يجمعهم لقاء واحد، هم: «عبدالرحمن الأبنودي»، و«أحمد فؤاد نجم»، وهو.

بعد انقضاء الشعراء الثلاثة بقيت الحقيقة وحدها، أنهم لا يعوضون، وأن كلاً منهم أبدع وألهم ويبقى إبداعه في ذاكرة الشعر لا ينسى ولا يمحى.

القيمة وحدها تقول كلمتها الأخيرة في نهاية المطاف.

اكتسب «الأبنودي» فرادته من روحه الملحمية التي لا يجاريه فيها أحد. واكتسب «نجم» فرادته من تمرده الثوري الذي لا مثيل له في تاريخ الشعر المصري الحديث. واكتسب «حجاب» فرادته من مقدمات المسلسلات، فهو سيدها بلا منازع. وقد تأثر ثلاثتهم بأسلافهم الكبار من شعراء العامية المصرية.

في البدء «بيرم التونسي» و«بديع خيري» في أجواء ثورة (1919) وما بعدها طلباً لرفع الهمم في مواجهة سلطة الاحتلال البريطاني.ثم «فؤاد حداد» و«صلاح جاهين» و«نجيب سرور» في أجواء ثورة (1952) ما قبلها وما بعدها طلباً للعدل الاجتماعي.

لا يولد جيل من فراغ، وأسوأ ما هو جار الآن أن التجريف الثقافي أخذ مداه وأحبطت كل الرهانات على بيئة عامة، صحية وحديثة، تحتضن المواهب وترعاها، لا أن تستعديها وتستبعدها.

وقد شارك «سيد حجاب» في اعتصام المثقفين المصريين بوزارة الثقافة، وكان ذلك أحد مقدمات (30) يونيو، غير أن آماله أحبطت، فلا مشروع ثقافياً يقنع ويلهم ولا حوار مع المثقفين يصحح ويصوب.

في رهانه على المستقبل شارك في أعمال لجنة «الخمسين» لوضع الدستور وكلف بصفته شاعراً أن يكتب ديباجته.

من مفارقات الحياة والموت عند تجلي المعنى أنه رحل في ذات اليوم الذي اندلعت فيه ثورة (25) يناير قبل ست سنوات.

«حبيبتي من ضفايرها طل القمر

وبين شفايفها ندى الورد بان»

«الموت والاستشهاد عشانها ميلاد

وكلنا عشاق ترابها النبيل»

هكذا كمثقف ملتزم أنشد أغنية مشهد النهاية لفيلم «كتيبة الإعدام» ضد خونة الأوطان ولصوص الانفتاح الاقتصادي.

لم يكن اختياراً عشوائياً تكليفه بكتابة ديباجة الدستور.

باليقين فإن الإنجاز الوحيد الواضح والملموس لما جرى في «يناير» و«يونيو» هو ذلك الدستور الذي انطوى على حريات وحقوق غير مسبوقة.

بقوة الدستور فإن ديباجته جزء لا يتجزأ منه وما تنطوي عليه من صياغات تعلو أي قانون أو سلطة.

كان أهم ما في تلك الديباجة تأكيدها على أن «يناير يونيو» ثورة فريدة واحدة.

رغم رحيل «كاتب الديباجة» فإن ما صاغه واستفتى المصريون عليه هو صلب الصراع على المستقبل.

الذين يريدون تعديله يطلبون بالتحديد قبل أي شيء آخر إلغاء الديباجة التي تنسب الشرعية الدستورية لجذرها في ثورة «يناير يونيو».

الذين يمقتون «يناير» يتوهمون أن مشكلتهم مع ديباجة كتبها شاعر، بينما أزمتهم أنهم لا يقرأون التاريخ، كما قرأه «سيد حجاب»، ولا يفهمون أنه لا يعود للخلف أبداً.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4225
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209051
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر721567
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57799116
حاليا يتواجد 2944 زوار  على الموقع