موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

نقد التراث

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

وفقاً لألون مونسلو في كتابه ( دراسة تفكيكية للتاريخ ) إن الماضي شيء والتاريخ شيء آخر، الماض هو الأحداث الحقيقية الماضية التي حدثت فعلاً في الواقع آنذاك، أما التاريخ، فهو ما وصلنا منه أي من هذا الماضي عن طريق المدونات والكتب والروايات وغيره . والتراث هو شكل من أشكال التاريخ، هذا التراث الذي وصل إلينا هو من صنع " وخلق المؤرخين لشكل سردي معين عن الماضي وفرضه " وأن " حقيقة الماضي تتمثل في التقرير المكتوب، وليست في الماضي كما كان بالفعل " وأن التاريخ " ليس دراسة التغير على مدى الزمان كما كان بالفعل، وإنما دراسة المعلومات التي ينتجها المؤرخون عندما يضطلعون بهذه المهمة "، والتراث وأي تراث هو خاضع لأيديولوجية من أنشأه، وفي التراث الإسلامي هو ليس فقط خاضع للأيديولوجية وإنما كذلك لمذهب أو طائفة من كتبه لذا نجد اختلاف المؤرخين في رواياتهم عن الحدث الواحد بل أيضاً تعارضها، والتاريخ ومنه التراث شكل من أشكال المعرفة ولكنها معرفة ليست دقيقة، معرفة مشكوكاً بصحتها، لأنها ليست علم خالص بالمعنى الذي نفهمه عن العلوم الطبيعية. إذاً ليس علم يمكن الركون إليه، وليس موضوعي في هذه الحالة لأننا لا نستطيع إبعاد ذات المؤرخ ومقاصده والظروف السياسية والاجتماعية عن ما يكتبه أو يرويه، لذلك فهو يخضع لتفسيرات وتأويلات مختلفة من قبلنا. وفي رأي ألون منسلو " أن التاريخ علم ينتج الحقيقة أكثر منه علم يمتلك الحقيقة "

 

وعندما غزا نابليون مصر عام ١٧٩٨ م بأدواته العسكرية وغير العسكرية، شعر العرب بالفرق الهائل بين قدرات وإمكانيات الشعب الفرنسي والشعب العربي وعدم تكافؤ الحضارة العربية أمام الحضارة الفرنسية، والذي عُرف فيما بعد بصدمة الحداثة ووفق عبدالإله بالقزيز في كتابه ( نقد التراث ) أدت هذا الصدمة أي صدمة الحداثة، إلى صورتين متباينتين وخاصة لدى النخب في النظر إلى التراث، " عبرت الصورة الأولى عن نفسها في تنزيل ذلك الماضي لدى بعضٍ منزلة الموئلية والمرجعية للفكر والإجتماع العربي والإسلامي الحديث، نُظر إلى التراث من موقع الرؤية هذه، وكأنه ملاذُ وعي مزقته حقائق التغيُّر العاصف الذي ضرب الإجتماع العربي الإسلامي في أرجائه كافة... "

" وعبرت الصورة الثانية عن نفسها في محاولة دائبة للعثور على مشتركات بين الماضي والحاضر بين الإسلام والمدنية الأوربية الحديثة. وهي محاولة أفضت بأصحاب هذه المقالة إلى أشكال من التواصل مع الموروث الثقافي الديني، وإلى إعادة تأويله في ضوء مفاهيم العصر، بما يتناسب ومعطيات المنظومة الأوربية الحديثة ".

ووفق بلقزيز نقلاً عن عبدالله العروي مستعيراً فكرة هيغلية هذا الاحتكاك مع " الآخر هو الذي يحدد الذات ويطرح على وعيها الذاتي سؤال الماهية... والحق أن سؤال الماضي ( = التراث ) ما كان ليطفو فجأة على سطح الوعي العربي لو لم يكن ثمة من أيقظه " يقول بلقزيز " ليس يسع الباحث في تكوُّن جذور سؤال التراث، في الفكر العربي المعاصر أن يتجاهل ما كان للآخر الأوربي من أثر حاسم في توليد السؤال، وفي توليد شروطه، فالآخر المتفوق بمدنيته، هو من نبه العربي إلى تأخره التاريخي، وهو من نبه إلى تأخره حتى بالنسبة إلى ماضِ مرجعي، وهو من أغراه بالعودة إلى ماضيه لفهم سبب تأخره أو لتصويب رؤية الأوربي إلى أسباب ذلك التأخر "

تنازع على دراسة التراث في الوطن العربي فئتان، الأولى هي فئة مثقفي الأصالة وهم رجال الدين اللذين تخصصوا فيه أو في جانب منه والثانية هي فئة مثقفي الحداثة التي جمعت بين المناهج الفكرية الحديثة مثل الماركسية والليبرالية والهرمونطيقية والتاريخانية والتفكيكية وغيرها من المناهج الغربية، مع الثقافة الدينية والتراثية أو جزأ منها، والذي تتلمذ بعضهم في بداية القرن العشرين على بعض المستشرقين واللذين نهلوا من مفاهيمهم وأطروحاتهم أمثال فرح أنطون وجرجي زيدان وسلامة موسى وطه حسين وأحمد أمين وعبدالرحمن بدوي وغيرهم ثم جاء الجيل الثاني من هؤلاء الحداثيين، والذي طبق هذه الافكار والمفاهيم على التراث أو جزأ منه بداية من منتصف الستينيات من القرن العشرين أمثال حسن حنفي والطيب التزيني وحسين مروة وهشام جعيط وأدونيس ونصر حامد أبو زيد وعبدالمجيد الشرفي وناصيف نصار وعبدالله العروي ومحمد عابد الجابري ومحمد أركون وغيرهم .

يقول بلقزيز " في قولة مأثورة لرضوان السيد أن الدارسين العرب للتراث فريقان، فريق اشتغل بهمّة، ليثبت أن الإسلام هو الحلّ، وتلك سيرة الأصاليين من الأجيال كافة، وفريق انصرف إلى بيان النقيض، وإقامة الدليل على أن الإسلام هو المشكلة، وتلك مقالة الحداثيين، أو قسم غير قليل منهم، والحال إن الإسلام، كما تبيَّن لرضوان السيد لا هذا ولا ذاك، ولا يجوز بناءُ أي من الفرضين عليه، إذ المشكلة في واقعنا وحاضرنا : السياسي، والإجتماعي، والثقافي، والحل فيه أيضاً إن اهتُدي إليه، وليس تعليق المسألة على مشجب الإسلام، والتراث، إلا شكلاً من أشكال الهروب من جبه مشكلات اليوم، في ميادينها الفعلية، لا المفتعلة والمستعارة ".

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16536
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280261
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر644083
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55560562
حاليا يتواجد 2537 زوار  على الموقع