موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

نقد التراث

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

وفقاً لألون مونسلو في كتابه ( دراسة تفكيكية للتاريخ ) إن الماضي شيء والتاريخ شيء آخر، الماض هو الأحداث الحقيقية الماضية التي حدثت فعلاً في الواقع آنذاك، أما التاريخ، فهو ما وصلنا منه أي من هذا الماضي عن طريق المدونات والكتب والروايات وغيره . والتراث هو شكل من أشكال التاريخ، هذا التراث الذي وصل إلينا هو من صنع " وخلق المؤرخين لشكل سردي معين عن الماضي وفرضه " وأن " حقيقة الماضي تتمثل في التقرير المكتوب، وليست في الماضي كما كان بالفعل " وأن التاريخ " ليس دراسة التغير على مدى الزمان كما كان بالفعل، وإنما دراسة المعلومات التي ينتجها المؤرخون عندما يضطلعون بهذه المهمة "، والتراث وأي تراث هو خاضع لأيديولوجية من أنشأه، وفي التراث الإسلامي هو ليس فقط خاضع للأيديولوجية وإنما كذلك لمذهب أو طائفة من كتبه لذا نجد اختلاف المؤرخين في رواياتهم عن الحدث الواحد بل أيضاً تعارضها، والتاريخ ومنه التراث شكل من أشكال المعرفة ولكنها معرفة ليست دقيقة، معرفة مشكوكاً بصحتها، لأنها ليست علم خالص بالمعنى الذي نفهمه عن العلوم الطبيعية. إذاً ليس علم يمكن الركون إليه، وليس موضوعي في هذه الحالة لأننا لا نستطيع إبعاد ذات المؤرخ ومقاصده والظروف السياسية والاجتماعية عن ما يكتبه أو يرويه، لذلك فهو يخضع لتفسيرات وتأويلات مختلفة من قبلنا. وفي رأي ألون منسلو " أن التاريخ علم ينتج الحقيقة أكثر منه علم يمتلك الحقيقة "

 

وعندما غزا نابليون مصر عام ١٧٩٨ م بأدواته العسكرية وغير العسكرية، شعر العرب بالفرق الهائل بين قدرات وإمكانيات الشعب الفرنسي والشعب العربي وعدم تكافؤ الحضارة العربية أمام الحضارة الفرنسية، والذي عُرف فيما بعد بصدمة الحداثة ووفق عبدالإله بالقزيز في كتابه ( نقد التراث ) أدت هذا الصدمة أي صدمة الحداثة، إلى صورتين متباينتين وخاصة لدى النخب في النظر إلى التراث، " عبرت الصورة الأولى عن نفسها في تنزيل ذلك الماضي لدى بعضٍ منزلة الموئلية والمرجعية للفكر والإجتماع العربي والإسلامي الحديث، نُظر إلى التراث من موقع الرؤية هذه، وكأنه ملاذُ وعي مزقته حقائق التغيُّر العاصف الذي ضرب الإجتماع العربي الإسلامي في أرجائه كافة... "

" وعبرت الصورة الثانية عن نفسها في محاولة دائبة للعثور على مشتركات بين الماضي والحاضر بين الإسلام والمدنية الأوربية الحديثة. وهي محاولة أفضت بأصحاب هذه المقالة إلى أشكال من التواصل مع الموروث الثقافي الديني، وإلى إعادة تأويله في ضوء مفاهيم العصر، بما يتناسب ومعطيات المنظومة الأوربية الحديثة ".

ووفق بلقزيز نقلاً عن عبدالله العروي مستعيراً فكرة هيغلية هذا الاحتكاك مع " الآخر هو الذي يحدد الذات ويطرح على وعيها الذاتي سؤال الماهية... والحق أن سؤال الماضي ( = التراث ) ما كان ليطفو فجأة على سطح الوعي العربي لو لم يكن ثمة من أيقظه " يقول بلقزيز " ليس يسع الباحث في تكوُّن جذور سؤال التراث، في الفكر العربي المعاصر أن يتجاهل ما كان للآخر الأوربي من أثر حاسم في توليد السؤال، وفي توليد شروطه، فالآخر المتفوق بمدنيته، هو من نبه العربي إلى تأخره التاريخي، وهو من نبه إلى تأخره حتى بالنسبة إلى ماضِ مرجعي، وهو من أغراه بالعودة إلى ماضيه لفهم سبب تأخره أو لتصويب رؤية الأوربي إلى أسباب ذلك التأخر "

تنازع على دراسة التراث في الوطن العربي فئتان، الأولى هي فئة مثقفي الأصالة وهم رجال الدين اللذين تخصصوا فيه أو في جانب منه والثانية هي فئة مثقفي الحداثة التي جمعت بين المناهج الفكرية الحديثة مثل الماركسية والليبرالية والهرمونطيقية والتاريخانية والتفكيكية وغيرها من المناهج الغربية، مع الثقافة الدينية والتراثية أو جزأ منها، والذي تتلمذ بعضهم في بداية القرن العشرين على بعض المستشرقين واللذين نهلوا من مفاهيمهم وأطروحاتهم أمثال فرح أنطون وجرجي زيدان وسلامة موسى وطه حسين وأحمد أمين وعبدالرحمن بدوي وغيرهم ثم جاء الجيل الثاني من هؤلاء الحداثيين، والذي طبق هذه الافكار والمفاهيم على التراث أو جزأ منه بداية من منتصف الستينيات من القرن العشرين أمثال حسن حنفي والطيب التزيني وحسين مروة وهشام جعيط وأدونيس ونصر حامد أبو زيد وعبدالمجيد الشرفي وناصيف نصار وعبدالله العروي ومحمد عابد الجابري ومحمد أركون وغيرهم .

يقول بلقزيز " في قولة مأثورة لرضوان السيد أن الدارسين العرب للتراث فريقان، فريق اشتغل بهمّة، ليثبت أن الإسلام هو الحلّ، وتلك سيرة الأصاليين من الأجيال كافة، وفريق انصرف إلى بيان النقيض، وإقامة الدليل على أن الإسلام هو المشكلة، وتلك مقالة الحداثيين، أو قسم غير قليل منهم، والحال إن الإسلام، كما تبيَّن لرضوان السيد لا هذا ولا ذاك، ولا يجوز بناءُ أي من الفرضين عليه، إذ المشكلة في واقعنا وحاضرنا : السياسي، والإجتماعي، والثقافي، والحل فيه أيضاً إن اهتُدي إليه، وليس تعليق المسألة على مشجب الإسلام، والتراث، إلا شكلاً من أشكال الهروب من جبه مشكلات اليوم، في ميادينها الفعلية، لا المفتعلة والمستعارة ".

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشهيد عمر يتهادى بحضور الشهداء...

محمد الحنفي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  الشهيد عمر... قبل اغتياله... كان يبدي استعداده......

"بردة الأشواق" ديوان جديد للشاعر حسن الحضري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

صدر للشاعر حسن الحضري، ديوانه السابع، بعنوان "بردة الأشواق"، عن مكتبة الآداب للنشر والتوزيع بال...

إلى الهنود الحمر في الخان الأحمر..

محمد علوش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

يا كل جهات الأرض ويا كل الأمم المتحدة والمضطهدة الخان الأحمر عربيٌ ينبت قمحاً عرب...

قصيدة : قطرات ندى على صباحك..

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

باسم الحضارات التي استغلت عبقرية الإحساس على قوامك..   باسم الثقافات التي استلهمت...

حدود قراءة محمد شحرور للموروث

د. زهير الخويلدي

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

"القرآن عربي وأنزل بلسان عربي مبين ومن أجل فهم إعجازه البلاغي لابد من التعمق في ...

الكتابة ما بين زمنين

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  لم يترك التقدم العلمي والتكنولوجي دربا من دروب الحياة المعاصرة إلا وترك بصماته الإيجابية ...

صانعة بدرجة نحاتة

فاروق يوسف

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

بياتريس نحاتة هنغارية التقيتها ذات مرة في ملتقى فني أقيم في سلطنة عُمان، بياتريس لا ...

قبل ميعاد الخواء

حسن العاصي

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

غرباء ختمنا التراب وأنهينا التعب خلفنا المرايا الضريرة ابتلعت الفوانيس والأراجيح الموحشة ضجرت الانتظار ر...

ما زلنا نعيش مرحلة ما قبل الماقبل

فراس حج محمد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

الغالية المحبة، الناظرة إلى هذا الأفق، أسعدت روحا ووقتا وجمالا وشعرا وشعورا. أما بعد: ف...

اشعار تمرد نسائيه من افغانستان

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

  وحينها ادرك/ ان الدرب الوحيد/ الذي عليه ان يقطعه/ الطريق الوحيدة المتبقية/ هي التي ت...

قصيدة "دودة الحب" للشاعر أحمد العجمي : بين الصدمة والتأمل

عبدالله جناحي

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

القصيدة النفاذة للشاعر احمد العجمي (( لماذا كل هذا الكلام عن أمراض الشمس؟! مدّو...

قصيدة : حانة فلامنكو..

أحمد صالح سلوم

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

دعيني العن هذا الشرق الذي ملأ صباحاتي بعقد الديانات.. فلم اتعرف على مشاعرك المزرك...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43099
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع146163
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر594806
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60378780
حاليا يتواجد 5921 زوار  على الموقع