موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

«فكر - 15 والتكامل الثقافي»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


اختارت مؤسسة الفكر العربي هذا العام «أبو ظبي» لعقد مؤتمرها السنوي «فكر - 15»، لسببين مهمّين: الأوّل، الذكرى الخامسة والثلاثون لتأسيس مجلس التعاون الخليجي، والثاني، الذكرى الخامسة والأربعون لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

والحدثان البارزان لهما علاقة بتجارب العمل العربي المشترك، حيث كان قد تقرر الأمر في مؤتمر «فكر - 13» المنعقد في الصخيرات بالمغرب، الذي تم تنفيذه بالتئام مؤتمر «فكر - 14» بالقاهرة.

وقد استند مؤتمر «فكر - 15» إلى «فلسفة السؤال» ضمن منهجية اعتمدت على عدد من المحاور والاستراتيجيات التي تنطلق من فكرة التكامل العربي وتصب فيه، خصوصاً ببحث المستجدّات والمتغيّرات، استمراراً لمؤتمر «فكر - 14»، الذي انعقد تحت عنوان «التكامل العربي» بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيس جامعة الدول العربية، بتشجيع أجواء الحوار وتوفير المناخ المناسب لتبادل الرأي والتفاعل والتواصل، لبحث ما هو مشترك من جهة، ومن جهة ثانية، الوقوف عند التحدّيات والعوائق التي تواجه العرب، والتي تحتاج إلى مواجهة مشتركة، خصوصاً أن تبعاتها لا تعود على طرف بعينه، بل إن تأثيراتها ستكون على الجميع، فالجزء يتأثّر بالكلّ، بقدر ما يؤثّر فيه.

وإذا كان العالم يتّجه إلى التعاون والعمل المشترك من خلال إقامة كيانات كبرى وتجمّعات إقليمية ودولية أبعد من حدود البلدان وسيادتها، فالأوْلى بالعرب التقارب والتعاون، لا سيّما وأن ما يجمعهم من مشتركات هو أكثر بكثير مما يجمع الآخرين، الأمر الذي يستوجب تعزيز ثقافة التعاون والعمل المشترك، لا سيّما بوجود مصالح وأهداف مشتركة تتعلّق بالمصير العربي ذاته، والهويّة العربية بشكل عام، ولا يمكن أن يتحقق ذلك من دون استقرار سياسي وأمني ومن خلال ممارسة فعلية بتوفّر إرادة سياسية فاعلة وواعية بالمخاطر التي تهدّد الأمة العربية على الصُّعد الثقافية والاقتصادية والسياسية والأمنية والعسكرية، ليس بحاضرها فحسب، بل بمستقبلها.

وكانت أسئلة مؤتمر «فكر - 14» وضعت مكانة مهمّة للتكامل الثقافي بالدعوة لتعزيز ثقافة المواطنة والانفتاح والتسامح وقبول الآخر في المجتمعات العربية، للإدراك المشترك بأهمية توفير الأبحاث الضرورية لتنفيذ قرارات التكامل العربي ومشروعاته التي سبق لجامعة الدول العربية ومؤسساتها أن اتخذتها، فبعضها لا يزال معطّلاً، أو تم وضعه على الرف، أو أن بعضها الآخر حالت الخلافات دون مواصلته، علماً بأن الكثير من المستجدّات تتطلّب إعادة القراءة ﻟ«مواجهة التطرّف والإرهاب والتدخلات الخارجية ومخاطر حرب الشبكات والحروب الفضائية».

وإذا كان الهدف هو بناء اقتصاد المعرفة المنتج والمؤسّسات الإنتاجية الزراعية والصناعية والتجارية والخدماتية، استجابة لحاجات المواطنين والأجيال القادمة، فإن الاستثمار الأول في التعاون المشترك ينبغي أن يكون في قطاع التعليم والتربية والقضاء على الأمية التي لا تزال مستفحلة في العالم العربي، حيث تقدر بأكثر من 70 مليون إنسان.

وقد خصَّصت المؤسّسة تقريرها السنوي هذا العام لدراسات وأبحاث لها علاقة بموضوع مؤتمرها، تحت عنوان «الثقافة والتكامل الثقافي في دول مجلس التعاون: السياسات والمؤسسات، التجليات»، وهو التقرير التاسع للتنمية الثقافية الذي تصدره المؤسسة. ويأتي هذا التقرير بمواضيعه والمشاركين فيه، تأكيداً لأهمية الثقافة والمثقفين في التنمية وفي عملية البناء من أجل تطوير المجتمع، وهو تقرير متميّز لتركيزه على الحياة الثقافية والمشهد الثقافي بكل ما يتميّز به من حيوية وغنى وتنوّع.

وكما هو واضح من عنوانه، فالتقرير يتكوّن من ثلاثة أبواب، حيث بحث الباب الأول في السياسات والاستراتيجيات من خلال قراءة نقدية للتنمية والاستراتيجية الثقافية. أما الباب الثاني فقد عرّف بالمؤسسات والهيئات الثقافية، سواء كانت حكومية أو غير حكومية، من منتديات أدبية وثقافية، إلى مراكز الأبحاث والدراسات إلى جمعيات اللغة العربية والمراكز الثقافية والمتاحف وغيرها، ولفت التقرير الانتباه إلى دور المرأة ومشاركتها في الحياة الثقافية. وكان الباب الثالث مشوقاً بتسليطه الضوء على جوانب من الإبداع الثقافي في الخليج، قصة ورواية وشعراً ومسرحاً وسينما وفنون بصرية، مثلما قدّم سجلاً بأسماء هيئات ومؤسسات ومراكز أدباء وفنانين وعاملين في الوسط الثقافي.

وأعتقد أن مؤسَّسة الفكر العربي بإصدارها مثل هذا التقرير تكون قد افتتحت بُعداً جديداً في تقارير التنمية العربية، ألا وهو البُعد الثقافي الذي غالباً ما يظل مستبعداً، أو أقل اهتماماً وأدنى استدعاءً من بقية الأبعاد الأخرى، السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية وغيرها، وهو ما دأبت عليه منذ العام 2008.

وسبق أن ركّزت تقاريرها على التعليم والإعلام وحركة التأليف والنشر والمعلوماتية والإبداع، إضافة إلى ملفات الحراك الثقافي، وكل ما يتعلّق بمعوّقات التنمية، كما خصّصت المؤسّسة تقاريرها لاحقاً لجوانب أخرى راهنة، مثل اقتصاد المعرفة والتكامل المفقود بين التعليم والبحث العلمي وسوق العمل، والربيع العربي بعد أربع سنوات. والتقرير الجديد حسب تقديري بقدر ما هو مبادرة تخص دول مجلس التعاون الخليجي والثقافة الخليجية، فإنه في الوقت نفسه يمكن أن يؤسس لحالة عربية، سواء لبلدان المشرق أو لبلدان المغرب، بحيث يمكن مقاربة مشهدها الثقافي بصورة بانورامية، وذلك بإعلاء شأن الثقافة والمثقفين وقيم الخير والجمال والأمل، كما يمكن أن يسهم في إرساء قيم العمل المشترك والتعاون لما فيه احترام حقوق الإنسان وتعزيز سقف الحريّات وإشاعة التسامح ونبذ التطرّف ومواجهة الإرهاب.

وإذا كانت السياسة قد أبعدت العرب عن بعضهم بعضاً، فإن بإمكان الثقافة والتكامل الثقافي تقريبهم إلى بعضهم بعضاً، والأدب والفن والثقافة بكل فروعها وألوانها وسيلة عملية وإنسانية للتواصل والتفاعل البشري.

***

drhussainshaban21@gmail.com


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

رواية “ليت” ما لها وما عليها

رفيقة عثمان | الأحد, 18 نوفمبر 2018

رواية “ليت” للكاتبة: (رهف السّعد)، 2018، مكتبة كل شيء للنشر حيفا. نسجتِ الكاتبة الشّابّة "ره...

كتاب على الرصيف

د. حسن مدن | الأحد, 18 نوفمبر 2018

ذات مرة اقتنيت كتاباً من تلك التي توصف بالكتب المستعملة، من بائع على الرصيف في ...

هل نسأل التاريخ عن دواعي الاغتيال؟...

محمد الحنفي | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لقد تم اغتيال الشهيد عمر... أمام منزله... فلماذا لا نتوجه......

الكاتب والمدينة

د. حسن مدن | السبت, 17 نوفمبر 2018

  حين أراد بياتريت سارلو دراسة أدب خورخي بورخيس، أولى عناية خاصة للتحولات، التي طرأت ع...

الحُبُّ العَظِيم

محمد جبر الحربي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

وَرَبِّ البَيْتِ والـدَّمِ والـفـؤادِ أمُوتُ وخافقي يَدْعُو: بِـلادِي وأسْعَى آمِناً والـنَّاسُ حَـوْلـي   أُقبِّلُ قبْلَ ...

قصيدة: البوح الكستنائي..

أحمد صالح سلوم

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

على سطح سريرك نبيذ ورماد وبعض العنفوان امر متأنيا امام اعجوبة الاستعارات على سهولك ...

الثنائية في المنهج الديكارتي

د. زهير الخويلدي

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

" يكفي أن نحسن الحكم لكي نحسن الفعل "1   لقد علمنا رونيه ديكارت1596-1650 الكيفي...

هكذا يُفْعل بمن يمسّ بشرف الكاهن الأكبر

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي رواها الكاهن الأكبر عبد المعين بن صدق...

نبطي أو شعبي؟

د. حسن مدن | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

  طرح الأديب العماني عبد الله حبيب ملاحظة مهمة للنقاش حول التفريق بين الشعرين: الشعبي...

الشارقة في مهرجان الكتاب

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

  للشارقة يد بيضاء على الثقافة العربية في هذا الظرف العصيب من تاريخ الأمة، وبعد أ...

حل الشتاء الابيض!

د. سليم نزال

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

  انهض فى الصباح الباكر و انظر من خلال النافذه .الثلج يتساقط بلا توقف و الشج...

البُسْفور (2 ـ 2)

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

  كم على الماءِ كتبْنا، وذَهَب.. يذهبُ الكاتبُ بالماءِ على الماءِ، ويُمحَى ما كَتَب. يذهبُ ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27785
mod_vvisit_counterالبارحة49579
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77364
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر897324
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60681298
حاليا يتواجد 3687 زوار  على الموقع