موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

فنان صيني يفرش بالموز أرض «آرت أبو ظبي» 2016

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم أكن أتوقع أن تكون مفاجآت «أرت أبو ظبي» 2016 غير سارة من جهة صلتها بفنون ما بعد الحداثة، إلى درجة أن يقدم فنان صيني اسمه قو ديشين (1962) على إلقاء الآلاف من ثمار الموز على أرضية مستطيلة واسعة،

مطمئناً إلى ردود أفعال الجمهور. كان عنوان ذلك العمل الذي يزعم منظمو السوق الفنية أنه عمل فني هو «البوابة» وهو كما أرى بوابة حقيقية لما شهدته دورة هذه السنة من «آرت أبو ظبي» من استمرار في تكريس مفاهيم خاطئة عن الفن بذريعة انتفاء الحاجة إلى الجمال وتبني الأفكار لإقامة علاقة تفاعلية بين الجمهور والفن. ولهذا سمحت إدارة السوق في بيان مكتوب للجمهور بتناول الموز وإلا فإنها ستكون مضطرة إلى ترحيله إلى حديقة الحيوان في أبو ظبي لكي تتفاعل الحيوانات هناك معه. بالنسبة للكثيرين ممن لا يزالون يأملون خيراً في الأسواق الفنية مثل «آرت دبي» و«آرت بيروت» وطبعاً «آرت أبو ظبي»، كانت رؤية ذلك العمل بمثابة صدمة غير متوقعة. لكن جولة سريعة بين الأعمال الكبيرة المنفذة بتمويل خاص من السوق تكشف أن بوابة قو ديشين، كانت أقلها سوءاً.

على سبيل المثل، هناك عمل كبير لفنان إسباني هو خافيير مسكارو، هو عبارة عن 26 منحوتة نفذها الفنان بالبرونز والحديد والنسيج. ولأن عنوان ذلك العمل هو «ترحال» فكانت المنحوتات عبارة عن قوارب مختلفة الحجوم، لا يحتاج الفنان إلى أن ينفذها بنفسه، وهو أمر صار شائعاً بين عدد كبير من الفنانين المعاصرين، لأن أعمالهم هي عبارة عن دمى، تنفذ في الصين. ولا يقوم الفنان سوى برسم مصغرات لها على الورق أو من خلال شاشة الحاسوب. ذلك لأن مفاهيم من نوع الأسلوب الشخصي واللمسة الفنية وحساسية الفنان وانفعاله ودرجة خيال يده لم تعد متداولة في عصر، رموزه جيف كونز ودامين هيرست وسواهما من رجال الأعمال الذين لا يملكون الوقت لإنتاج أعمالهم بأيديهم فلجأوا إلى إقامة مؤسسات فنية كبيرة، هي عبارة عن ورش لإنتاج أعمالهم التي صارت متاحف وقاعات فنية محددة تروج لها وتبيعها بملايين الدولارات، حتى أني رأيت إحدى «لوحات» هيرست معلقة في أحد فروع مطعم برغر كنغ في لندن.

«ترحال» للفنان الإسباني هو خافيير مسكارو

كما هو واضح، فإن المشكلة عالمية. هناك هدر غير طبيعي للأموال في مسألة، مشكوك في استمرار قدرتها على جذب المستثمرين، بسبب ما تنطوي عليه من سطحية وسخرية من معنى الفن ووظيفته. غير أن أضرار تلك المسألة في الغرب تظل محصورة في إطار عروض تقدمها بعض المؤسسات الفنية وعدد ضئيل من الكليات والمعاهد الفنية. أي أنها ليست شاملة. هناك قاعات ومتاحف وجامعات ومعاهد ومؤسسات لا تزال وفية للمعنى الجوهري للفن، باعتباره نتاجاً جمالياً خالصاً، يرقى بذائقة الإنسان ويهذب قيمه وأخلاقه ويعمق معنى إنسانيته. لذلك فمن الصعب القول إن تبني تلك الاتجاهات هو محاولة للتماهي مع ما يشهده العالم من تحولات فنية. فنحن في العالم العربي لا نملك ما يملكه الغربيون بالذات من سعة وتنوع ووسائل ترويج وشفافية في مجالي العرض والطلب المتعلقين بالنتاج الفني. ليس في تاريخ المنطقة الثقافي ما يشير إلى قيام ما يؤكد ذلك. في الأصل لم تنشأ لدينا سوق فنية، واضحة المعالم. لذلك فإن الإنفاق على مشاريع عبثية ضخمة من نوع بوابة قو ديشين من شأنه أن يحدث خيبة أمل، لدى صالات العرض التي وإن حمل بعضها أردأ ما لديه من بضاعة فنية فإن أصحابها كانوا يأملون ببيع ما تكدس في مخازنهم من أعمال فنية في مدينة، يعرفون أنها لا تشكل واحدة من عواصم الفن في العالم.

هنا تكمن مشكلة أخرى من مشكلات آرت أبو ظبي. فباستثناء عدد قليل جدداً من القاعات الفنية التي حرص أصحابها على تقديم أعمال فنية أصيلة، كما فعل اللبنانيان صالح بركات (أجيال) ونادين بكداش (جنين ربيز) فإن الأعمال الفنية المعروضة لا ترقى إلى مستوى الإقبال الشعبي الكبير الذي حظيت به تلك السوق الفنية. هناك قدر من الاستخفاف بذائقة الجمهور الجمالية. وهو ما يشير إلى أن الشركة التي أدارت السوق، قيل لي أنها فرنسية ولست متأكداً من ذلك، لم تكن دقيقة في اختياراتها. تظاهرة كبيرة من نوع «آرت أبو ظبي» تستحق أن تُدار بطريقة احترافية، تستند إلى قدر كبير من الخبرة في مجال الفن والمعرفة الدقيقة بتحولاته. الخبرة في مجال الأعمال والاتصال والتسويق لا تكفي في مجال حساس مثل الفن.

 


 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

من دفتر الذكريات

شاكر فريد حسن | الأحد, 16 ديسمبر 2018

  تلعب الكلمة الملتزمة والقصيدة المقاومة دورًا تعبويًا وثوريًا وتحريضيًا في معارك الشعوب المناضلة لأجل ح...

لماذا نجح ثروت عكاشة؟

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

  لم يكن «ثروت عكاشة»، الرجل الذي ارتبط اسمه بأوسع عملية بناء ثقافي في التاري...

مظاهر الجمود الحضاري

د. حسن حنفي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  ترسب في الذهن الشعبي من الموروث التشريعي قدسية النص، وأن النص غاية في ذاته، ...

قصيدة :إيقاع جهات الياسمين

أحمد صالح سلوم

| السبت, 15 ديسمبر 2018

في زحمة المدينة الغارقة بتوترها والغبار ثمة إيقاع في حفلها المتوحد بين الأزقة والحوا...

مبدع في “وسائل التواصل الاجتماعي”

وليد الزبيدي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  الشاعر والإعلامي العراقي الأستاذ سامي مهدي يتواجد في وسائل التواصل الاجتماعي وتحديدا في الفيس ...

بيت برناردا اخر مسرحيه كتبها غارسيا لوركا فى مقاومه طغيان الجنرال فرانكو!

د. سليم نزال

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  قتل الشاعر غارسيا لوركا فى عز الحرب الاهليه الاسبانيه عام 1936 ..كانت كتائب الجنرا...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (2)

محمد جبر الحربي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

خليليَّ ما كتْمِي هواها غَضَاضَةً أتحبسني ذلاً لتُمْطِرَنِي وَصْلا..؟! وما كنتُ شتَّاماً ولا كنتُ ف...

جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة / أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظمياء ملكشاهي – العراق .

كريم عبدالله | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظميا...

قواميس عربية فنلندية

د. حسيب شحادة

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

النافع والمضلل في جسور اللغة
القواميس العربية-الفنلندية وقاعدة ”شيء خير من لا شيء“   شهِد العَقْ...

امرأةٌ لا تجيد لغة الحب والغرام!!

محمود كعوش

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

بعد تعقُبٍ طويل لخطواتها دنوت منها بتودد وبادرتها قائلاً: رويدكِ يا هذي الجميلةُ إنني ...

المدرسة الانطباعية أو التأثيرية : المدرسة الانطباعية في الفن التشكيلي الرسم (1 من 2)

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

مدخل:   الانطباعية مدرسة أدبية وفنية، ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في فرن...

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17924
mod_vvisit_counterالبارحة48576
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66500
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر755538
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61900345
حاليا يتواجد 3922 زوار  على الموقع