موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائمة المناطق التي استهدفتها قوات الإحتلال في قطاع غزة حتى اللحظة ::التجــديد العــربي:: دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف ::التجــديد العــربي:: ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع ::التجــديد العــربي:: صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى ::التجــديد العــربي:: ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78 ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تنجز معمل الفاضلي العملاق للغاز والكهرباء خلال أشهر بطاقة 2٫5 مليار قدم وبتكلفة 50 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: الطاقة" وهيئة تطوير مكة تبدآن الخطوة الأولى لتنفيذ مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية ::التجــديد العــربي:: موسم الشرقية يطلق «ليالي ثقافية» بالأحساء ::التجــديد العــربي:: تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد "يقلل خطر تدهور صحة دماغ" لدى المسنين ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي::

ستون مليون زهرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تمكن الروائي مروان عبد العال في روايته، 60 مليون زهرة، من المزج بين فن الرواية الواقعية والسحرية، واستطاع ان يثبت قدرة فنية فيه، بحيث يدفع القارئ الى فصولها بقوة لمعرفة ما سيصل اليه الروائي ويهدف اليه،

في سرد فني منساب ومتوتر او متموج، منطلقا من رحبة المضمون وشجاعة الكشف وانفتاح النص.

استفاد مروان عبد العال، او عكس طاقاته ككاتب وروائي وفنان تشكيلي وناشط سياسي وقيادي فلسطيني (مواليد مخيم نهر البارد، شمال لبنان عام 1957) في صناعة هذه الرواية، التي صدرت له عن دار الفارابي، بيروت عام 2016 وكان قد نشر العديد من النصوص الادبية والسياسية، وصدرت له ست روايات: سفر ايوب، دار كنعان، دمشق 2002، وعن دار الفارابي، بيروت: زهرة الطين 2006، حاسة هاربة 2008، وجفرا لغاية في نفسها 2010 ، وايفان الفلسطيني 2011 ، وشيرديل الثاني 2013.

سجل في غلاف الرواية الاخير: تتعدد الوجوه الانسانية في رواية 60 مليون زهرة وتسير في دائرة حلزونية حول الجندي المجهول الشاهد على صمت الاطباء وذبح الحياة ومصادرة الوانها الجميلة. تسجل يوميات مدينة غزة على اوراقي من موسم العزلة والموت والقهر، في فانتازيا روائية تمزج الانا المتعددة في لغة الاسطورة والحقيقة، بين الاثارة والغموض، في تألق الخيال وقساوة الواقع، وبين الحاضر والماضي، ويتصل فيها السرمدي بالزمن المحض، نختبر فيها نطفة مهربة تمارس العزف في مدينة العنقاء، ايقاعها رصاص وأنفاسها انفاق بين مشاعر فتاة باحثة عن الحياة وعنكبوت يحيك خيوط الخيانة، وآخر يراقب الموتى وسط انفعالات مميتة لعشق شمشون ودليلة، وسيدة لها حياة متحولة تمضي خلف بطل مطارد.

يكاد تكون الاسطر السابقة مختصرا معرفيا، او مفاتيح الرواية، عن سير السرد وتوالي الفصول، حيث اصبح تعدد الوجوه الانسانية مفسرا لتعدد شخصيات الرواية او ابطالها الرئيسيين، من تمثال جندي مجهول وعازف الاكورديون المقابل له الى دليلة وشمشونها واختها وخالها، وحياة تلك السيدة وما تمثله في واقع السرد الروائي. وكذلك تتوازى معهم تسميات المنعوتين بالعنكبوت وكولومبو والطاووس، والملفت للنظر فيه ان ما ذكر من تبادل حراكها الحلزوني حول مكان وزمان مختلط، متقارب حينا في فضاء الواقع، ومتباعد في الخيال السردي وهو ما يكشف ان المكان المحدد والزمان المختار من قبل الروائي، لاسيما بعد انتفاضة شعبية وانسحاب العدو وصراعات قادت الى كارثة الانقسام الفصائلي قد سحبت ظلالها على منحى السرد والنص. فتجتمع في الرواية وقائع ورؤى ورموز تعبر عن نفسها وعن معرفة دقيقة بها.

لم يزر المؤلف المدينة او لم يعش فيها كيما يستخدم ذاكرته في نقل مرآتها، وتحسب عليها، ولكنه نجح في رسم صورتها وتخيلها من الملاحظات والتقارير التي وصلته واطلع عليها، ومن قصص ابنائها وصفحات تاريخها السياسي. مؤكدا على قضايا اساسية في الهم الفلسطيني وسلوك متناقض بين الهم اليومي والقضية الوطنية، بين النضال الحقيقي والتلون وحتى التلوث السياسي. مثبتا في نصها شهادات لإبطال منسيين وتذكير بقصصهم الفعلية عبر حوار الشخصيات او التداعيات الداخلية لهم.

السرد في 60 مليون زهرة يشد القارئ ويتوه معه في انسياب ولغة جذابة وخيال متجاوز الواقع اليومي الى وجع الانسان وآلام الاغتراب النفسي داخل الوطن، رغم بساتين الازهار وبطولات القيادات السرية للكفاح التحرري وأسطورة رموزه الفعليين. ولان النص عن فلسطين، فبالضرورة توحي صوره المتلاحقة في الكفاح والعذاب والإصرار على التحمل والمكابدة والمعاناة وزهور الامل، قصص كفاح وطني تحرري ومشاهد بطولات ترمز لأيامها وسجلاتها. ومن جهة العدو المغتصب للأرض والمنتهك لكل حقوق الشعب، لابد من التذكير ببشاعة ووقائع القمع والقتل والتعذيب والاعتقال والظلم والغدر والتغلغل والتدمير بكل معانيه ومستوياته.

الرواية تكونت من اثني عشر فصلا، تداخلت فيها صور متعددة وحكايات ثانوية تدعم سرد الروائي وفضاءه الفني ونسيج القص كأداة ابداعية. ومن الاهداء الذي سجله الكاتب بكلمات تحية تفصح عما بعده من فصول. "الى التي صرخت في ساحة الجندي المجهول: (من غير الحرب، ما كان عنّا نخسره.... اصلا إحنا عايشين من قلة الموت). ليختم في النهاية بصدى تلك الكلمات للمهدى لها وصرختها المدوية، والتأشير الى موت60 مليون زهرة بسبب الحصار كمؤشر واحد عن اساليب الارهاب الصهيوني وإدارة الاحتلال، ولكن الزهور تعرف ضوء الشمس وتواصل اتجاهها، مثلما تحرك التمثال الجامد واستشهد الموسيقى المتحرك، وتظل ملايين الزهور تهدى وتزرع وتصدر الى انحاء العالم، تعبيرا عن رمزية القضية واستمرار صمود قوى العمل ووقود الانتفاضة.

انسياب لغة الرواية وتكثيفها في ان واحد، في فصول وأخرى، تنطق عبر تمثالها الحجري وعبر الحوارات الداخلية فيها، بين شخوصها او ابطالها. من بداية حديث التمثال او اعترافاته: "اذيع لكم سر الزهر الذي يميل الى اللون القاتم، والمرأة التي نجحت في اطالة بقائي في الميدان، ولولا وقوفها لغادرت نفسي...". و"سأروي قصة المدينة التي تجوب الشوارع وتتوزع حاراتها في تجاويف صدري، وأكون لسان الاسطورة ورحيقها الذي يبعث في نفسي شعورا حسنا...". والعازف الذي يعلق على كتفه آلته الموسيقية ويتعلق بها بجنون غير آبه لما يدور حوله ويلعن اخت الحرب. ودليلة التي تقول ما لا يقنع احدا حتى نفسها، و"تحاول ان ترش على الموت سكرا كما يقال، تتكلم مع نفسها كأنها مصابة بوسواس، تصمت دقائق وتتذكر فورة صباها ايام انتفاضة عام 87، وتتذكر من تلك الايام التي مضت...". تقف امام التمثال وتقول له: "انت لست مجرد تمثال، اتمنى لو تعرفت يوما الى شخص يشبهك، ليس من حجر ولكنه من حلم مثل (رامبو) خالي، زينة الرجال الذي كسر ظهر الغزاة وأذاقهم طعم المرارة بين الصخور الرسوبية في الخليل وأحراش جبل النار". وتستمر الفصول بين هذا الثلاثي وما يلاقيه في الواقع والخيال.

ستون مليون زهرة رواية مروان عبد العال تسرد قصة من قصص فلسطين، الشعب والمقاومة والتاريخ وصراع الاجيال والحروب التي سجلتها الايام الفلسطينية. ستظل الزهور، الفا او مليون زهرة بل ستين مليون زهرة تغرس الحكاية كي يزهر الحب وتشيد بالبطولة والتأكيد :"تذكري ان من لا يسعه وطنه فان العالم بأسره لا يكفيه".

 


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف

News image

اعتبرت وزارة الخارجية السورية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة الاحتلال على الجولان السوري الم...

ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل

News image

وقع ترامب وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال الصهيوني على مرتفعات الجولان السورية المحتلة ، في حضور ...

جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع

News image

أعلن جيش الاحتلال بدء استهداف مواقع حماس في غزة، وقد سمع دوي انفجارات ضخمة في ...

صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى

News image

قالت شرطة الإحتلال إن صاروخا أطلق من قطاع غزة، أصاب منزلا وسط الارض المحتلة، وأسفر ...

ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78

News image

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية أن عدد قتلى انفجار هائل وقع الأسبوع الماضي في مصن...

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الفلسطينيّة بين احتلالين في رواية-لا يهزمني سواي-

جميل السلحوت | الثلاثاء, 26 مارس 2019

عن مكتبة كل شيء في حيفا صدرت عام 2019 رواية "لا يهزمني سواي" للكاتب...

أسئلة حول المثقف

د. حسن مدن | الثلاثاء, 26 مارس 2019

  يرى جان بول سارتر، أن المثقف ضمير شقي، يؤدي مهام لم يكلفه بها أحد. و...

فى فكر الحداثة

د. سليم نزال

| الاثنين, 25 مارس 2019

  صار هذا تعبير الحداثة يكرر فى العالم العربى الى درجة كبيرة جدا تذكرنا بالكثي...

هابرماس بين استعادة الحداثة وعقلنة الفعل التواصلي

د. زهير الخويلدي

| الاثنين, 25 مارس 2019

  " يمكن أن يحل نقد العقل الأداتي مكان نقد العقل الوظيفي" - هابرماس يورغن،...

دموع شهرزاد

نجيب طلال

| الاثنين, 25 مارس 2019

* في ذكـــــرى اليـــوم الــعالمي للمـــــرأة *   في زحمة الأيام وحمولة أسـعارهـا وهمومها ومعانا...

كسل الفنانين

فاروق يوسف

| الاثنين, 25 مارس 2019

  كل لقاء فني هو حدث ضروري في ظل عجز المؤسسة الفنية العربية عن احتضان...

الحق في التفلسف

أحمد شحيمط

| الأحد, 24 مارس 2019

الفلسفة للجميع وفكرة المؤرخ الروماني شيشرون أن سقراط انزل الفلسفة من السماء إلى الأرض واد...

قراءة في رواية حرب وأشواق للأديبة الفلسطينية نزهة أبو غوش

هناء عبيد

| الأحد, 24 مارس 2019

  شاءت الأقدار أن ألتقي بالأديبة القديرة نزهة أبو غوش في لقاء صدفة لم له ...

مشاريع جديدة لبيت الثقافة البلجيكي العربي

أحمد صالح سلوم

| الأحد, 24 مارس 2019

  عرض بيت الثقافة البلجيكي العربي منتجاته الثقافية بالامس في صالة جورجي تغوفو في لييج م...

وغابت شمس الروح

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 مارس 2019

بطاقة إلى أم الاء وعدن تحت التراب بمناسبة عيد الأم منذ غيابكِ أيتها المتعر...

جمرة عشق

شاكر فريد حسن | السبت, 23 مارس 2019

  لا ظلَ إلا ظلكِ ولا حُب غير حُبُكِ ادمنتكِ...

الداخلُ والخارج..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 23 مارس 2019

1. الغيابُ حضور.. والحضورُ غياب..   لا يفهمُ هذا إلا أصحابُ الشمس....

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16740
mod_vvisit_counterالبارحة31421
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع76566
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر866810
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66296891
حاليا يتواجد 2169 زوار  على الموقع