موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

إنبناء مطاع صفدي للمغيوب زمن القطيعة الكارثية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

" لا تزول ثقافة الإنبناء إلى المغيوب لكنها تدخل صراع منافسة مع اختراق ثقافة الإنبناء إلى المجهول"1 .

 

رحل عن عالم الكون والفساد باعث مركز الإنماء القومي ومؤسس مجلة الفكر العربي المعاصر الغراء الفيلسوف العربي والمترجم المرموق مطاع صفدي أحد قامات الثقافة العربية في زمن الجدب وأفضل الكتاب بلغة الضاد في ثوب فصيح جديد وأهم عصامي معاصر تمكن من النفاذ إلى أشد أغوار الفلسفة عمقا ومن نقد أكثر طبقات الميراث تكلسا ومفجر الحداثة البعدية في زمن ربيع الشعوب العربية الثائرة.

لقد حاول تفكيك الشر المحض الذي رآه متجسدا في الاستبداد والاستعمار دون أن يسلم العقل الغربي من سلاحه التشريحي والنقدي وآمن ببراءة الصيرورة وحكمة الحب وفن السؤال وأدب الالتزام والمقاومة.

لقد بدأ مؤرخا للأدب العربي مغرما بالشعر والرواية والجماليات والنقد الثقافي والنضال السياسي ودافع على القضايا العروبية ضمن رؤية وحدوية ديمقراطية ولكنه ما لبث أن ثار على كل الأنظمة الشمولية.

لقد آمن بالشباب العربي ومقدرته الإبداعية وتواصل مع كل الأجيال وشجع جميع الأقلام ووقف إلى جانب العديد من المبتدئين وكانت ثقته في البراعم التي تتفتح كبيرة وتعززت ريادته للعمارة الفلسفية العربية مع تتالي إصداراته الفكرية القيمة وتأليفاته المبتكرة وترجماته الخالدة للينابيع وأمهات الكتب في الفلسفة الحية.

لقد امتدت حياة صاحب "إستراتيجية التسمية" طيلة 87 سنة كانت كلها حافلة بالعطاء والبذل والإصرار والمواقف الصادمة والجريئة بخصوص المحطات الرئيسية التي عاشتها الأمة وانتصر إلى المبدأ وكان ثابتا في اختياراته الكبرى حول القيم التقدمية والمعايير الكونية ومناداة المجتمعات العربية بالنهوض.

لقد كان يردد دائما بأن العقل يعود فردا وبأن العرب لن يطرقوا أبواب المدنية والتحضر إلا من زاوية التنوير العمومي وتحرير الفضاء السياسي من قيود السلطة وبمنح التفلسف وحرية التفكير حقا كونيا.

لقد جمع قلمه بضربة واحدة حروف الفارابي والحكمة المشرقية لابن سينا والفلسفة الأولى للكندي ومفهوم الصداقة عند الغزالي وتجربة الغربة عند التوحيدي وتهذيب الأخلاق عند مسكويه وتدبير المتوحد عند ابن باجة وقصة حي ابن يقظان عند ابن طفيل وفصل المقال عند ابن رشد والفتوحات المكية عند ابن عربي.

بيد أن افتتانه بالإغريق قبل سقراط وبعده لا يمكن حجبه واعتماده على سبينوزا في نقد الحداثة الكانطية وعلى نيتشه وهيدجر في تفكيك فلسفة الذاتية لا ينبغي إهماله وسرعة انتقاله إلى العصر الهرمينوطيقي للعقل الغربي وبحثه الدؤوب في إمكانية تحيين حركة التأويل في الثقافة العربية ودفعها لتواكب تحولات التأويلية هي مسألة مبدئية بالرغم من تأثره المتأخر بعقلانية هابرماس التواصلية وبراغرامتية رورتي.

لقد لعب دور الكشاف بالنسبة الى فلسفة عربية تواقة إلى التجدد ومارس مهمة السفير بالنسبة للفكر العربي وراهن على خيار الاجتهاد وحاول التخلص من باراديغم الإجماع وكسر عادة التقليد ودفع مناطق الصمت الى أن تتكلم بنفسها وحاور معظم الأنساق والمرجعيات الوافدة بندية واستخرج منها لبها ورحيقها وقدمه في طبق للمتلقي العربي وجعل الفلسفة الغربية تتحدث بلسان سبويه وابن جني والدؤلي دون تكلف وعناء.

لقد صرح في مقال ختامي ما يلي: "مع النقد صار لابد ، عند كل منعطف حضاري ، من إعادة إثبات عالم الأشياء مقابل عالم التصورات، المدعوة الأفكار تجوزا، وذلك بمراجعة صارمة جذرية لإستراتيجية العلاقات بينها سابقا، والكشف عن بعد جديد ، يسمى قطيعة فكرية أو ثورة عقلانية وحتى سياسية" 2.

إذا كان حال العرب في العصر المرآوي والشر المحض قد أسقطته ثقافة الديجتال مغشيا عليه وانبنى إلى المجهول فإن مخترق الكينوني ومفتش الأصلي والطامح أبدا إلى فهم أحوال الإنسية قد انبنى إلى المغيوب.

سلام إلى روحه المجنحة في سماء الأفكار المتلألئة وتحية فلسفية كلها وفاء واحترام إلى عقله المتدفق حقا

لقد اختتم مجلته المحكمة بالإخبار عن موت الأفكار مذكرا بأن مذاهب الفلسفة هي مثل الكائنات التي تحيا وتموت ويصل بالأمر بالفكرة بأن تزول من الوجود وأن الفكرة الحية التي لا تموت بسبب غيابها بل لأنها قبلة لأن تموت، فكأنه كان على علم بأن موت الشخص ليس بالأمر الطارئ عليه ، ولكن أليست حياة الشخص تقاس بالأفكار الحية التي يبدعها؟ أليس حكمة الحب التي نادى بها هي حدث الحقيقة الذي يدوم؟

الهوامش والإحالات:

[1] صفدي (مطاع) ، الفلسفة براءة الصيرورة، مجلة الفكر العربي المعاصر، عدد169، مركز الإنماء القومي، بيروت، خريف 2015 ، ص05

[2] صفدي (مطاع) ، الفلسفة براءة الصيرورة، ص09.

المصدر:

مجلة الفكر العربي المعاصر، عدد169، سنة 35، مركز الإنماء القومي، بيروت، خريف 2015.

 

د. زهير الخويلدي

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الفلسفي
جنسيته: تونسي

 

 

شاهد مقالات د. زهير الخويلدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

بطاقة إلى الصديقة الشاعرة والكاتبة بنت بلادي استقلال بلادنا في يوم ميلادها

شاكر فريد حسن | السبت, 20 أكتوبر 2018

اسمها استقلال روحها رقة وجمال من بروة الدرويش هي شاعرة الوطن الدفء   والاحساس...

هنريك إبسن (١ـ٣)

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

  أذكر أنه في منتصف الستينيات من القرن العشرين، كان الحوار في صحافتنا يدور حول هن...

دفتر وقلم

د. حسن مدن | السبت, 20 أكتوبر 2018

  لم يكن لديّ، من قبل، موقف سلبي أو متحفظ تجاه رواية «باولا» لإيزابيل الليند...

الدراسات العربية حول الاستشراق

د. حسن حنفي

| السبت, 20 أكتوبر 2018

  يصعب استيعاب الدراسات الاستشراقية الحديثة كلها، منذ القرن السابع عشر حتى العشرين، أي على مد...

طيور البرزخ

أميمة الخميس

| السبت, 20 أكتوبر 2018

  خلال محاضرة قدمها د. سعد البازعي في مركز الملك عبد العزيز الثقافي أمام جمهور ...

هل تذكرين؟

محمود كعوش

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

قال لها: صباح الخير والصحة والسعادة والهناء صباح البسمات والهمسات وكل التحيات   رائعٌ كانَ ا...

من سيرة الايام !

د. سليم نزال

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

  لم يتح لى الفرصة التحدث مع فيرونيكا فى المدة الاخيرة .فهى مشغولة عادة بالزبا...

ومضة!

شاكر فريد حسن | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

اغتسلت بماء حبك تيممت ببحر هواك تعطرت بعبق أنفاسك فتنت بجسدك   وتلال صدرك...

بلا أجنحة يقع قلبي ( شعر )

حسن العاصي

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

مثل كل الأشياء الموجعة كعصافير الربيع يقطفها الغياب تحلّق بأجنحة من فضة   لكنّها تترجّل...

قصيدة :ضوء اخر لكتاباتي

أحمد صالح سلوم

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

أيمكن ان تكتب أناملك بأسلوبي ألم نفترق و غابت احداق علاقتنا العابرة منذ سنوات ...

التشيّؤ

د. عدنان عويّد

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

  التشيؤ فلسفياً : هو تحويل الظاهرة الإنسانية (الإنسان) إلى شيئ, ليس له أي دور في...

قراءة في بيت من الشعر العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

  لا أظن، بل أكاد أجزم أنه لا يوجد بيت من الشعر العربي قديمه وحديثه...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29222
mod_vvisit_counterالبارحة51978
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع350173
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1064563
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59204008
حاليا يتواجد 4234 زوار  على الموقع