موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

إنبناء مطاع صفدي للمغيوب زمن القطيعة الكارثية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

" لا تزول ثقافة الإنبناء إلى المغيوب لكنها تدخل صراع منافسة مع اختراق ثقافة الإنبناء إلى المجهول"1 .

 

رحل عن عالم الكون والفساد باعث مركز الإنماء القومي ومؤسس مجلة الفكر العربي المعاصر الغراء الفيلسوف العربي والمترجم المرموق مطاع صفدي أحد قامات الثقافة العربية في زمن الجدب وأفضل الكتاب بلغة الضاد في ثوب فصيح جديد وأهم عصامي معاصر تمكن من النفاذ إلى أشد أغوار الفلسفة عمقا ومن نقد أكثر طبقات الميراث تكلسا ومفجر الحداثة البعدية في زمن ربيع الشعوب العربية الثائرة.

لقد حاول تفكيك الشر المحض الذي رآه متجسدا في الاستبداد والاستعمار دون أن يسلم العقل الغربي من سلاحه التشريحي والنقدي وآمن ببراءة الصيرورة وحكمة الحب وفن السؤال وأدب الالتزام والمقاومة.

لقد بدأ مؤرخا للأدب العربي مغرما بالشعر والرواية والجماليات والنقد الثقافي والنضال السياسي ودافع على القضايا العروبية ضمن رؤية وحدوية ديمقراطية ولكنه ما لبث أن ثار على كل الأنظمة الشمولية.

لقد آمن بالشباب العربي ومقدرته الإبداعية وتواصل مع كل الأجيال وشجع جميع الأقلام ووقف إلى جانب العديد من المبتدئين وكانت ثقته في البراعم التي تتفتح كبيرة وتعززت ريادته للعمارة الفلسفية العربية مع تتالي إصداراته الفكرية القيمة وتأليفاته المبتكرة وترجماته الخالدة للينابيع وأمهات الكتب في الفلسفة الحية.

لقد امتدت حياة صاحب "إستراتيجية التسمية" طيلة 87 سنة كانت كلها حافلة بالعطاء والبذل والإصرار والمواقف الصادمة والجريئة بخصوص المحطات الرئيسية التي عاشتها الأمة وانتصر إلى المبدأ وكان ثابتا في اختياراته الكبرى حول القيم التقدمية والمعايير الكونية ومناداة المجتمعات العربية بالنهوض.

لقد كان يردد دائما بأن العقل يعود فردا وبأن العرب لن يطرقوا أبواب المدنية والتحضر إلا من زاوية التنوير العمومي وتحرير الفضاء السياسي من قيود السلطة وبمنح التفلسف وحرية التفكير حقا كونيا.

لقد جمع قلمه بضربة واحدة حروف الفارابي والحكمة المشرقية لابن سينا والفلسفة الأولى للكندي ومفهوم الصداقة عند الغزالي وتجربة الغربة عند التوحيدي وتهذيب الأخلاق عند مسكويه وتدبير المتوحد عند ابن باجة وقصة حي ابن يقظان عند ابن طفيل وفصل المقال عند ابن رشد والفتوحات المكية عند ابن عربي.

بيد أن افتتانه بالإغريق قبل سقراط وبعده لا يمكن حجبه واعتماده على سبينوزا في نقد الحداثة الكانطية وعلى نيتشه وهيدجر في تفكيك فلسفة الذاتية لا ينبغي إهماله وسرعة انتقاله إلى العصر الهرمينوطيقي للعقل الغربي وبحثه الدؤوب في إمكانية تحيين حركة التأويل في الثقافة العربية ودفعها لتواكب تحولات التأويلية هي مسألة مبدئية بالرغم من تأثره المتأخر بعقلانية هابرماس التواصلية وبراغرامتية رورتي.

لقد لعب دور الكشاف بالنسبة الى فلسفة عربية تواقة إلى التجدد ومارس مهمة السفير بالنسبة للفكر العربي وراهن على خيار الاجتهاد وحاول التخلص من باراديغم الإجماع وكسر عادة التقليد ودفع مناطق الصمت الى أن تتكلم بنفسها وحاور معظم الأنساق والمرجعيات الوافدة بندية واستخرج منها لبها ورحيقها وقدمه في طبق للمتلقي العربي وجعل الفلسفة الغربية تتحدث بلسان سبويه وابن جني والدؤلي دون تكلف وعناء.

لقد صرح في مقال ختامي ما يلي: "مع النقد صار لابد ، عند كل منعطف حضاري ، من إعادة إثبات عالم الأشياء مقابل عالم التصورات، المدعوة الأفكار تجوزا، وذلك بمراجعة صارمة جذرية لإستراتيجية العلاقات بينها سابقا، والكشف عن بعد جديد ، يسمى قطيعة فكرية أو ثورة عقلانية وحتى سياسية" 2.

إذا كان حال العرب في العصر المرآوي والشر المحض قد أسقطته ثقافة الديجتال مغشيا عليه وانبنى إلى المجهول فإن مخترق الكينوني ومفتش الأصلي والطامح أبدا إلى فهم أحوال الإنسية قد انبنى إلى المغيوب.

سلام إلى روحه المجنحة في سماء الأفكار المتلألئة وتحية فلسفية كلها وفاء واحترام إلى عقله المتدفق حقا

لقد اختتم مجلته المحكمة بالإخبار عن موت الأفكار مذكرا بأن مذاهب الفلسفة هي مثل الكائنات التي تحيا وتموت ويصل بالأمر بالفكرة بأن تزول من الوجود وأن الفكرة الحية التي لا تموت بسبب غيابها بل لأنها قبلة لأن تموت، فكأنه كان على علم بأن موت الشخص ليس بالأمر الطارئ عليه ، ولكن أليست حياة الشخص تقاس بالأفكار الحية التي يبدعها؟ أليس حكمة الحب التي نادى بها هي حدث الحقيقة الذي يدوم؟

الهوامش والإحالات:

[1] صفدي (مطاع) ، الفلسفة براءة الصيرورة، مجلة الفكر العربي المعاصر، عدد169، مركز الإنماء القومي، بيروت، خريف 2015 ، ص05

[2] صفدي (مطاع) ، الفلسفة براءة الصيرورة، ص09.

المصدر:

مجلة الفكر العربي المعاصر، عدد169، سنة 35، مركز الإنماء القومي، بيروت، خريف 2015.

 

د. زهير الخويلدي

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الفلسفي
جنسيته: تونسي

 

 

شاهد مقالات د. زهير الخويلدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الإعلام والأمن السيبراني

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 23 يناير 2019

  يعتبر مهرجان القرين الثقافي (الكويتي) الذي ينظّمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، أحد المهرج...

المثقف العربى.. مهام مؤجلة

سامح فوزي

| الأربعاء, 23 يناير 2019

  شكل مؤتمر المجلس الأعلى للثقافة الذى اختتم أعماله، أمس، وشارك فيه باحثون من مصر وب...

الخبز الحافي والحرية المستحيلة

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 23 يناير 2019

  كتب الأديب المغربي محمد شكري روايته «الخبز الحافي» في 1972. لكنه أخّر نشرها حتى 19...

اللغة الإعلامية أداة التواصل الحضاري

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

  يقول المستشرق الإيطالي كارلو نالينو: «إن اللغة العربية تفوق سائر اللغات رونقا، ويعجز اللسان...

سِــجّادةُ الصلاة

بسام شفيق أبوغزالة

| الاثنين, 21 يناير 2019

كانتْ أمي تجلسُ عند بزوغِ الضوءِ الأوَّلِ من شبّاكِ الفجرْ سِجّادتُها – قيلَ لنا – ...

القوة الخشنة للثقافة.. الخاصية الفلسطينية

حسن العاصي

| الاثنين, 21 يناير 2019

  لا يمكن مقاربة إشكاليات فهم وتحليل علاقة الهوية بالتحديات المصيرية للأمم، دون تحديد أية هو...

المؤرخ الذي خان نفسه

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

  بیني موریس مؤرخ يهودي عاش في دولة الكيان الإسرائيلي, عندما هاجرت إليها عائلته في أرب...

مبدع في قرنين

وليد الزبيدي

| الاثنين, 21 يناير 2019

  يتفق المهتمون والمثقفون أن الدكتور الباحث والمفكر العراقي علي الشوك يقف في مقدمة أعلام ...

عُدْ إلى الحياة

د. حسن مدن | الاثنين, 21 يناير 2019

  للكاتب العالمي الشهير أنطون تشيخوف شقيق اسمه نيقولاي، غير شقيقه الأصغر ميخائيل مؤلف الكتاب...

كيف أضاع العربُ لغتَهم؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 20 يناير 2019

  قبل نصف قرن‏? ?أو ?يزيد، ?كان ?للمرحوم ?والدي ?زميلة ?تعمل ?معه ?في ?وزارة ?الشؤو...

التراث والحداثة.. تواصل وانفتاح

د. حسن حنفي

| الأحد, 20 يناير 2019

  لا يحدث تجدد حضاري بالانقطاع عن التراث بل بالتواصل معه ونقده، وإعادة الاختيار بين ال...

الوشاح الأسود - محمد هاني أبو زياد-

بقلم: رائد محمد الحواري | الأحد, 20 يناير 2019

بعد رواية "المأدبة الحمراء" جاءت هذه الرواية لتكمل مغامرات "الأخطل/ بنغازي/ صاحب الوشاح الأسود...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8081
mod_vvisit_counterالبارحة58283
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210131
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1157425
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63761822
حاليا يتواجد 4365 زوار  على الموقع