موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

الأجْنِحَة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الجناحُ من الفعل جنَحَ، وهذا بعض ما طارَ إلينا به زاجلُ لسانِ العرب: «جنح: جنَح إليه يجنَح ويجنَح جُنوحاً، واجْتَنح: مال. ويقال: أقمت الشيء فاستقام . واجتنحتُهُ أي: أملْتُه فجنح؛ أي: مال. وقال الله عز وجل: (وإنْ جَنَحوا للسّلمِ فاجنَحْ لها) أي: إنْ مالوا إليك فمل إليها، والسلم: المصالحة، ولذلك أنثت، أي: إنْ مالوا إليك فمل إليها. ويقال: كأنه جُنْحُ ليلٍ يشبّه به العسكر الجرّار، وفي الحديث: (إذا استجنح الليلُ فاكفتوا صبيانكم) المراد في الحديث أول الليل».

 

وما يعنينا هنا هو الجَناحُ وهو ما يطيرُ به الطائرُ ونحوَهُ، وهو الجانبُ، وأحدُ طَرَفَيْ الإنسان: اليَدُ وَالإِبْطُ وَالعَضُدُ، ويدا الإنسان جناحاه، وهو كذلك الرّوْشَن، وهو الطائفةُ من الشيء، ومِن مرادفاتِه: الحُجْر، والحِضن، والحِماية، والظّلّ، والكَنَف، حسب معاجم اللغة العربيّة.

ولو أنكَ استبدلتَ الضّمةَ بفتحةِ الجيم في جَناح، لعلمتَ سرّ عظمةِ لغتِنا العربيةِ الرصينةِ المبينة، إذْ سيتحوّلُ الحُجْرُ والحِضْنُ والكنَفُ إلى إثْمٍ وجُرْمٍ في جُنَاح!

(ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (5 الأحزاب.

ولا ترِدُ مفردةُ جناحٍ إلا ونتذكرُ قولَه سبحانه وتعالى: (وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24 الإسراء.

فترقّ قلوبُنا، ونحنّ إلى والدينا في الحضورِ وفي الغياب، فنطبعُ القبلَ على أجبنتهم، أو نسجدُ فنرفعُ الدعاء!

وكذلك قول الرحمن الرحيم مخاطباً نبيَّه نبيَّ الرحمةِ محمداً العربيّ الأمين صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين: ( لَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِنْهُمْ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ) 88 الحجر.

فأين أهلُ الإرهابِ والفتنةِ والقتلِ والتدميرِ والتفجيرِ والتهجيرِ مِن هذه الآية؟!

والجناحُ يعني العلوّ والحركة والطيران، لكنه يعني الحِضن والخضوع والتواضع والسكينة وبالتالي الرحمة.

وحركةُ الجناحِ رفيفٌ وخفقانٌ وتحليقٌ وطيران.

والمتأمّلُ في كائناتِ الله المحلّقة، وحركةِ أجنحتِها كالطيورِ، فيما شاهدنا ونعرف، يودّ لو كان مثلَهنَّ في طيرانهنَّ، وحتى في سكونهنَّ وتسبيحهنَّ وتغريدهنَّ وغنائهنَّ، وحتى في نواح القمريّ بينهنّ.

كما يلحظ الفارق بين نشوة الطير لدى نهوضها عن الأرض، واندفاعها نحو السماء في ارتقاءٍ أخّاذٍ، وبين خضوعها ورقتها وحنوّها عندما تخفضُ أجنحتها وتضمها، لكأنك تلحظُ مزيجاً من الرضى والحزنِ الذي لا يفسّرُ، لكنه يشبه وجوه أصحاب القلوب المؤمنة الصافيةِ البيضاء، وسكينةً تشبهُ شرودَ المتأمل الحكيم.

ولهذا جاء التوصيف القرآني (وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ) محاكياً حالة الطير في خضوعها، ومطابقاً لصورتها، مما يحرك مشاعرنا، ويؤثر فينا تأثيراً عميقاً حدّ الرعشةِ والبكاء، أو يأخذنا بيديه إلى مواطن الحزن النبيلِ، فيصحو الضميرُ ويطيرُ بنا إلى والدينا على أجنحةِ النقاءِ والصفاءِ والدعاء أأحياءً كانوا بيننا، أمْ أمواتاً عند ربهم وربنا.

وهنا توصيفٌ قرآني لحركةِ الطيرِ، والقرآن يدعونا دوماً للتأمل والتدبر والتفكير بعمق، فيما يدعونا بعض الغوغاء اليوم إلى تعطيل الفكر والأسئلةِ والحوارِ، ولولا الأسئلةُ لما نما الفكرُ، ولما دارت عجلةُ الحضارة:

(أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ) 19 الملك.

(أَلَمْ يَرَوْاْ إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاء مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلاَّ اللّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) 79 النحل.

والجَناح يأخذ بعداً خيالياً فطرياً يدلّ على عبقرية جرير في رائعته، وكل أبياتها حكمة وجمال، هذه القصيدة التي تصرّح ولا تلمّح، وتشيرُ إلى عبقرية الذائقة العربيّة منذ البدايات الأولى مروراً بالعصور، فلا لغةَ كلغة العرب، ولا شِعرَ كشعرِهم:

أتصحو أم فؤادكَ غيرُ صاح

عشيّةَ همّ صحبُكَ بالرّواحِ

تقُولُ العاذلاتُ: عَلاكَ شَيْبٌ

أهذا الشيبُ يمنعني مراحي؟

وهنا الريش والقوادم والجناح، جناحُ جرير:

سأشكرُ إنْ ردَدْتَ عليَّ ريشي

وَأثْبَتَّ القَوادِمَ في جَنَاحي

ألَسْتُمْ خَيرَ مَن رَكِبَ المَطَايا

وأندى العالم ينَ بطونَ راحِ

وحلم الإنسان بالأجنحة والطيران قديمٌ قِدَمَ الإحلامِ، وقدْ تحقّقَ حديثاً عبْرَ المنطادِ والطائرة والمظلّةِ فاختُصِرت المسافات وقرُب البعيد، ثم ذهب الإنسانُ أبعدَ من ذلك فبلغ القمر وسارَ على سطحه، وسبح في الفضاء، وأقام المحطات الفضائية، وبلغ بتقنيته وأجهزته الحديثة الكواكب الأخرى.

ولعلّ أوّلَ من راودَهُ الحلم ممّن نعرفُ عباس بن فرناس، ولا شك أنّ هنالك كثيرٌ ممّن حلموا بذلك ولا نعرف، لكنّ ابن فرناس الأندلسيّ هو أولُ من حوّل الحلمَ إلى حقيقةٍ، وذلك في العصر الأمويّ، وقد كان عالماً شاملاً وشاعراً، فطار بأجنحةِ الحقيقةِ والعلم، كما طارَ بأجنحةِ الخيال، ولولا الخيال لما كان الابتكار كما يقول «نيتشه»، أو شيئاً من هذا القبيل ما قال، ولكنّ هذا ما تدوّنهُ الذاكرة!

وهنا شعرٌ صنعانيٌّ بديعٌ لـ«الآنسي الابن» القاضي أحمد وهو ابن القاضي الشاعر المبدع عبد الرحمن الآنسي، يتمنى فيه أنّ له جناحَ قمريٍّ لينوحَ، أوْ يطيرَ مثلَهُ إلى من نزحوا ونأوْا:

جلَّ منْ نفَّسَ الصّباحْ

وبسَطْ ظلّهُ المديدْ

ألْهَمَ القمري النياحْ

يشتيَ النازحَ البعيدْ

آهْ لوْ كان لي جناحْ

كنت مثلَهْ وعادْ أزيدْ

ربةَ القرطْ والوشاحْ

والّلمى الحالِي البديدْ

قتَلتْني.. بلا سلاحْ

وادعتني لها شهيدْ.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

مشاريع جديدة لبيت الثقافة البلجيكي العربي

أحمد صالح سلوم

| الأحد, 24 مارس 2019

  عرض بيت الثقافة البلجيكي العربي منتجاته الثقافية بالامس في صالة جورجي تغوفو في لييج م...

وغابت شمس الروح

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 مارس 2019

بطاقة إلى أم الاء وعدن تحت التراب بمناسبة عيد الأم منذ غيابكِ أيتها المتعر...

جمرة عشق

شاكر فريد حسن | السبت, 23 مارس 2019

  لا ظلَ إلا ظلكِ ولا حُب غير حُبُكِ ادمنتكِ...

الداخلُ والخارج..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 23 مارس 2019

1. الغيابُ حضور.. والحضورُ غياب..   لا يفهمُ هذا إلا أصحابُ الشمس....

فلسفه فى الفلسفه!

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 مارس 2019

  لطالما استهوتنى قراءة الفلسفه.حتى انى اعتبرت مرة انه كان خطا كبير انى لم ادرس ه...

ابن عربي الفيلسوف المستكشف

د. زهير الخويلدي

| الجمعة, 22 مارس 2019

"كل سفينة لا تجيئُها ريحُها منها فهي فقيرة" – ابن عربي   يتميز الفيلسوف ابن عر...

يا أمي

شاكر فريد حسن | الجمعة, 22 مارس 2019

إلى روح أمي ولجميع الأمهات بمناسبة عيد الام أماه يا نبع العطف والحنان   ي...

باب ماجاء في احتفالية الدعم!!

نجيب طلال

| الخميس, 21 مارس 2019

المـــِزلاج :   بداهة أية باب تحتاج لمزلاج (fermeture) من أجل صيانة ما بالداخل وحمايت...

عندما تقطف فاتن مصاروة صمت التراب

جميل السلحوت | الخميس, 21 مارس 2019

  صدر عام 2017 ديوان "وأقطف صمت التّراب الجميل"للشّاعرة الفلسطينيّة فاتن مصاروة، ويقع الدّيوان الذي ي...

ميساء علي السعدي العواودة وقصيدة - وطن أسمر

شاكر فريد حسن | الخميس, 21 مارس 2019

  وأنا أقلب صفحات الفيسبوك لفت نظري وشدني نص للصديقة الشاعرة ميساء علي السعدي ، ابنة ...

سيد درويش

د. حسن مدن | الخميس, 21 مارس 2019

  في تعبير آخر، مهم ودالّ، عن العلاقة بين الفن والحياة، نقول لا يمكن أن يجر...

وداعا مجد نيازي الفنانة التشكيلية السورية

فيصل جلول

| الأربعاء, 20 مارس 2019

  وداعاً مجد نيازي الفنانة التشكيلية السورية التي طردت القنصل الأمريكي من مطعمها "أوكسي...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24216
mod_vvisit_counterالبارحة30566
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24216
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر814460
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66244541
حاليا يتواجد 2759 زوار  على الموقع