موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

أضواء على الفلسفة الوجودية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ظهرت الفلسفة الوجودية في منتصف القرن العشرين على يد مؤسسها الألماني مارتن هيدجر ( ١٨٨٩- ١٩٧٦ ) وفق عبدالرحمن بدوي في كتابه ( دراسات في الفلسفة الوجودية ) وأن كانت لها إرهاصات في منتصف القرن التاسع عشر على يد رائدها الدنيماركي سيرن كيركجر ( ١٨١٣ - ١٨٥٥ م )،

 

والوجودية تعني بالأساس أن الوجود يسبق الماهية " فماهية الكائن هي ما يحققه فعلاً عن طريق وجوده، ولهذا هو يوجد أولاً، ثم تتحدد ما هيته ابتداء من وجوده " وتنقسم الوجودية إلى قسمين رئيسين :

١- وجودية حرة، ٢- وجودية مقيدة الأولى حرة من كل المعتقدات الموروثة، أما الثانية فلتزم بعقيدة، ويمثل الأول منها هيدجر وجان بول سارتر أما الثانية فيمثلها كارل يسبرز وجبريل مارسيل.

من أهم مبادئ الوجودية الحرية، الإنسان حر يختار، "وفي اختياره يقرر نقصانه، لأنه لا يملك الممكنات كلها " " والذات الوجودية تسعى بين الإمكان وهو الوجود الماهوي وبين الواقع وهو الوجود في العالم "، والذات الوجودية تعلو على نفسها بأن تنقل من الممكن إلى الواقع ما ينطوي عليه، وفي هذا التحقيق تخاطر، لأنها معرضة للنجاح والإخفاق، ومن المخاطرة تولد ضرورة التصميم، وهذا التحقيق ضروري، ووفق عبدالرحمن بدوي أن القسم الأول وهو الوجودية الحرة يرى الوجود مأساة جاثمة لا معنى لها تأخذ بمخنق الإنسان أما القسم الثاني الوجودية المقيدة ترى الوجود هو الله الذي يسكننا. الأول يرى في الغير مصدر عذاب الذات، فيقول وفقاً لسارتر ( إن الجحيم هو الغير ) أما الوجودية المقيّدة، فتقول بالمشاركة والمحبة.

والقلق والمسؤولية وموقف الإنسان في العالم والفعل والانفعال بالإضافة إلى الحرية هي المعاني التي تنطوي عليها الوجودية، بل أن من المفكرين من يعتبر سقراط وبرمنيدس وأفلوطين في العصر اليوناني، والحلاج والسهروردي في العصر الإسلامي، والقديس أوغسطين في العصر الأوربي الوسيط، وبسكال في العصر الحديث، من أوائل من مثّل الفكر الوجودي من خلال حياتهم وأفكارهم التي طبقوها في معاشهم

ويعتبر سيرن كيركجور أول من صاغ مذهب الوجودية عندما أعترض على هيجل قائلاً " لا يمكن أن يكون ثمت مذهب في الوجود " " والفلسفة ليست أقوالاً خيالية لموجودات خيالية، بل الخطاب فيها موجه إلى كائنات موجودة " ويعقب بدوي على هذا بقوله بإن الفلسفة الحقة ليست بحثاً في المعاني المجردة، بل في المعاني التي من لحم ودم، فمثلاً ( الموت ) ليس مشكلة فلسفية بل المشكلة ( إني أموت )، إذن الذات الموجودة لا العقل المجرد هي التي يجب أن تكون العامل في إيجاد الفلسفة. وهذا يقضي إلى توكيد الفرد في مقابل المعنى الكلي، والفرد الذي هو الذات في مقابل الموضوعات الخارجية.

أن أهم خصائص الذات هو الاختيار بين الممكنات، ولكن الاختيار يقتضي الحرية، فلا اختيار حيث لا حرية، وهذا يتطلب المسؤولية، ولهذا وضع كيركجور الأسس الأولى للوجودية، فالإنسان بوصفه الذات المفردة، هو مركز البحث، وأحواله الوجودية الكبرى مثل الموت والخطيئة والقلق والمخاطرة وغيرها هي المقومات الجوهرية لوجوده، والحرية والمسؤولية هي المعاني الكبرى في حياته، وعلى هذه الأسس أقام هيدجر ثم يسبرز بناء الوجودية بعد أن تأثرا وفقاً لبدوي بمذهب الظاهريات الذي وضعه أدموند هسرل.

ويعتبر مصطلح الديزاين الذي سكه هيدجر من أهم المصطلحات الفلسفية التي بنى عليها هيدجر فلسفته والذي ترجمه عبدالرحمن بدوي بالآنية وهو الوجود - في - العالم، أي وجود الذات في عالم ليس إياها، وهذا العالم يبدو لها مجموعة من الأدوات تستخدمها الذات في تحقيقها لإمكانياتها، فلا وجود للأشياء إلا بوصفها أدوات. يقول كيركجور " أن أجد حقيقة، حقيقة ولكن بالنسبة إلى نفسي أنا، أن أجد الفكرة التي من أجلها أريد أن أحيا وأموت "

والديزاين " الآنية " هي ( وجود - في ) أي انها محاطة أو في حالة تعين مع الغير، وهذا الغير يستولي على وجود الذات بما يفرضه عليها من أحوال وأوضاع، حتى لينتهي الأمر إلى أن تذوب الذات في الغير أو في الناس فلا تفكر الذات إلا كما يفكر الناس ولا تفعل إلا كما يفعل الناس، ولا تشعر إلا كما يشعر الناس، وهذا يفضي إلى ما يسميه هيدجر باسم ( السقوط ) والسقوط ضروري لأنه لا سبيل إلى التخلص من الناس، ولا وسيلة للفعل إلا في إطار " الوجود - مع - الناس ". وفي هذا الوجود " الزائف " للذات تفقد وجودها الحق. على إنها تلجأ إلى هذا الوجود الزائف فراراً من الأحوال الوجودية الحقيقية التي تواجهها مثل الموت، والعدم. وغيرها من ضرورات الوجود.

إذن الافراد في الفلسفة الوجودية وحدهم هم المهمون، والوجود ذو طابع فردي، والإلتزام والمسؤولية من المبادئ المهمة في فلسفتها، وأن الذات الإنسانية ليست هي الإنسانية بوجه عام، فإن الإنسانية لا توجد، وإنما الممكنات الإنسانية الفردية الموجودة. والواقع الوجودي لا يقوم في الجنس أو النوع، بل في الفرد العيني. والكليات شأنها شأن الجماهير، هي تجريدات لا أيادي لها ولا أرجل حسب قول بدوي وأن يوجد معناه أن يكون فرداً، لكن أن يوجد معناه أيضاً أن يكون في عملية صيرورة وتغيّر، ولما كان يتضمن الفردية والصيرورة فإنه طبعا يتضمن المستقبل، وهذا المستقبل يولد القلق وعدم اليقين.

والطابع الأساسي للوجود الإنساني هو الهم : فالوجود الإنساني مهموم بتحقيق إمكانياته في الوجود وهو في حالة صراع مع الغير في العالم والذي يؤدي بدوره إلى التوتر وفي هذا التوتر يقوم المعنى الأعمق للحياة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16591
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280316
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر644138
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55560617
حاليا يتواجد 2539 زوار  على الموقع