موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

أضواء على الفلسفة الوجودية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ظهرت الفلسفة الوجودية في منتصف القرن العشرين على يد مؤسسها الألماني مارتن هيدجر ( ١٨٨٩- ١٩٧٦ ) وفق عبدالرحمن بدوي في كتابه ( دراسات في الفلسفة الوجودية ) وأن كانت لها إرهاصات في منتصف القرن التاسع عشر على يد رائدها الدنيماركي سيرن كيركجر ( ١٨١٣ - ١٨٥٥ م )،

 

والوجودية تعني بالأساس أن الوجود يسبق الماهية " فماهية الكائن هي ما يحققه فعلاً عن طريق وجوده، ولهذا هو يوجد أولاً، ثم تتحدد ما هيته ابتداء من وجوده " وتنقسم الوجودية إلى قسمين رئيسين :

١- وجودية حرة، ٢- وجودية مقيدة الأولى حرة من كل المعتقدات الموروثة، أما الثانية فلتزم بعقيدة، ويمثل الأول منها هيدجر وجان بول سارتر أما الثانية فيمثلها كارل يسبرز وجبريل مارسيل.

من أهم مبادئ الوجودية الحرية، الإنسان حر يختار، "وفي اختياره يقرر نقصانه، لأنه لا يملك الممكنات كلها " " والذات الوجودية تسعى بين الإمكان وهو الوجود الماهوي وبين الواقع وهو الوجود في العالم "، والذات الوجودية تعلو على نفسها بأن تنقل من الممكن إلى الواقع ما ينطوي عليه، وفي هذا التحقيق تخاطر، لأنها معرضة للنجاح والإخفاق، ومن المخاطرة تولد ضرورة التصميم، وهذا التحقيق ضروري، ووفق عبدالرحمن بدوي أن القسم الأول وهو الوجودية الحرة يرى الوجود مأساة جاثمة لا معنى لها تأخذ بمخنق الإنسان أما القسم الثاني الوجودية المقيدة ترى الوجود هو الله الذي يسكننا. الأول يرى في الغير مصدر عذاب الذات، فيقول وفقاً لسارتر ( إن الجحيم هو الغير ) أما الوجودية المقيّدة، فتقول بالمشاركة والمحبة.

والقلق والمسؤولية وموقف الإنسان في العالم والفعل والانفعال بالإضافة إلى الحرية هي المعاني التي تنطوي عليها الوجودية، بل أن من المفكرين من يعتبر سقراط وبرمنيدس وأفلوطين في العصر اليوناني، والحلاج والسهروردي في العصر الإسلامي، والقديس أوغسطين في العصر الأوربي الوسيط، وبسكال في العصر الحديث، من أوائل من مثّل الفكر الوجودي من خلال حياتهم وأفكارهم التي طبقوها في معاشهم

ويعتبر سيرن كيركجور أول من صاغ مذهب الوجودية عندما أعترض على هيجل قائلاً " لا يمكن أن يكون ثمت مذهب في الوجود " " والفلسفة ليست أقوالاً خيالية لموجودات خيالية، بل الخطاب فيها موجه إلى كائنات موجودة " ويعقب بدوي على هذا بقوله بإن الفلسفة الحقة ليست بحثاً في المعاني المجردة، بل في المعاني التي من لحم ودم، فمثلاً ( الموت ) ليس مشكلة فلسفية بل المشكلة ( إني أموت )، إذن الذات الموجودة لا العقل المجرد هي التي يجب أن تكون العامل في إيجاد الفلسفة. وهذا يقضي إلى توكيد الفرد في مقابل المعنى الكلي، والفرد الذي هو الذات في مقابل الموضوعات الخارجية.

أن أهم خصائص الذات هو الاختيار بين الممكنات، ولكن الاختيار يقتضي الحرية، فلا اختيار حيث لا حرية، وهذا يتطلب المسؤولية، ولهذا وضع كيركجور الأسس الأولى للوجودية، فالإنسان بوصفه الذات المفردة، هو مركز البحث، وأحواله الوجودية الكبرى مثل الموت والخطيئة والقلق والمخاطرة وغيرها هي المقومات الجوهرية لوجوده، والحرية والمسؤولية هي المعاني الكبرى في حياته، وعلى هذه الأسس أقام هيدجر ثم يسبرز بناء الوجودية بعد أن تأثرا وفقاً لبدوي بمذهب الظاهريات الذي وضعه أدموند هسرل.

ويعتبر مصطلح الديزاين الذي سكه هيدجر من أهم المصطلحات الفلسفية التي بنى عليها هيدجر فلسفته والذي ترجمه عبدالرحمن بدوي بالآنية وهو الوجود - في - العالم، أي وجود الذات في عالم ليس إياها، وهذا العالم يبدو لها مجموعة من الأدوات تستخدمها الذات في تحقيقها لإمكانياتها، فلا وجود للأشياء إلا بوصفها أدوات. يقول كيركجور " أن أجد حقيقة، حقيقة ولكن بالنسبة إلى نفسي أنا، أن أجد الفكرة التي من أجلها أريد أن أحيا وأموت "

والديزاين " الآنية " هي ( وجود - في ) أي انها محاطة أو في حالة تعين مع الغير، وهذا الغير يستولي على وجود الذات بما يفرضه عليها من أحوال وأوضاع، حتى لينتهي الأمر إلى أن تذوب الذات في الغير أو في الناس فلا تفكر الذات إلا كما يفكر الناس ولا تفعل إلا كما يفعل الناس، ولا تشعر إلا كما يشعر الناس، وهذا يفضي إلى ما يسميه هيدجر باسم ( السقوط ) والسقوط ضروري لأنه لا سبيل إلى التخلص من الناس، ولا وسيلة للفعل إلا في إطار " الوجود - مع - الناس ". وفي هذا الوجود " الزائف " للذات تفقد وجودها الحق. على إنها تلجأ إلى هذا الوجود الزائف فراراً من الأحوال الوجودية الحقيقية التي تواجهها مثل الموت، والعدم. وغيرها من ضرورات الوجود.

إذن الافراد في الفلسفة الوجودية وحدهم هم المهمون، والوجود ذو طابع فردي، والإلتزام والمسؤولية من المبادئ المهمة في فلسفتها، وأن الذات الإنسانية ليست هي الإنسانية بوجه عام، فإن الإنسانية لا توجد، وإنما الممكنات الإنسانية الفردية الموجودة. والواقع الوجودي لا يقوم في الجنس أو النوع، بل في الفرد العيني. والكليات شأنها شأن الجماهير، هي تجريدات لا أيادي لها ولا أرجل حسب قول بدوي وأن يوجد معناه أن يكون فرداً، لكن أن يوجد معناه أيضاً أن يكون في عملية صيرورة وتغيّر، ولما كان يتضمن الفردية والصيرورة فإنه طبعا يتضمن المستقبل، وهذا المستقبل يولد القلق وعدم اليقين.

والطابع الأساسي للوجود الإنساني هو الهم : فالوجود الإنساني مهموم بتحقيق إمكانياته في الوجود وهو في حالة صراع مع الغير في العالم والذي يؤدي بدوره إلى التوتر وفي هذا التوتر يقوم المعنى الأعمق للحياة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1249
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع193281
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر974993
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65129446
حاليا يتواجد 2743 زوار  على الموقع