موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

أضواء على الفلسفة الوجودية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ظهرت الفلسفة الوجودية في منتصف القرن العشرين على يد مؤسسها الألماني مارتن هيدجر ( ١٨٨٩- ١٩٧٦ ) وفق عبدالرحمن بدوي في كتابه ( دراسات في الفلسفة الوجودية ) وأن كانت لها إرهاصات في منتصف القرن التاسع عشر على يد رائدها الدنيماركي سيرن كيركجر ( ١٨١٣ - ١٨٥٥ م )،

 

والوجودية تعني بالأساس أن الوجود يسبق الماهية " فماهية الكائن هي ما يحققه فعلاً عن طريق وجوده، ولهذا هو يوجد أولاً، ثم تتحدد ما هيته ابتداء من وجوده " وتنقسم الوجودية إلى قسمين رئيسين :

١- وجودية حرة، ٢- وجودية مقيدة الأولى حرة من كل المعتقدات الموروثة، أما الثانية فلتزم بعقيدة، ويمثل الأول منها هيدجر وجان بول سارتر أما الثانية فيمثلها كارل يسبرز وجبريل مارسيل.

من أهم مبادئ الوجودية الحرية، الإنسان حر يختار، "وفي اختياره يقرر نقصانه، لأنه لا يملك الممكنات كلها " " والذات الوجودية تسعى بين الإمكان وهو الوجود الماهوي وبين الواقع وهو الوجود في العالم "، والذات الوجودية تعلو على نفسها بأن تنقل من الممكن إلى الواقع ما ينطوي عليه، وفي هذا التحقيق تخاطر، لأنها معرضة للنجاح والإخفاق، ومن المخاطرة تولد ضرورة التصميم، وهذا التحقيق ضروري، ووفق عبدالرحمن بدوي أن القسم الأول وهو الوجودية الحرة يرى الوجود مأساة جاثمة لا معنى لها تأخذ بمخنق الإنسان أما القسم الثاني الوجودية المقيدة ترى الوجود هو الله الذي يسكننا. الأول يرى في الغير مصدر عذاب الذات، فيقول وفقاً لسارتر ( إن الجحيم هو الغير ) أما الوجودية المقيّدة، فتقول بالمشاركة والمحبة.

والقلق والمسؤولية وموقف الإنسان في العالم والفعل والانفعال بالإضافة إلى الحرية هي المعاني التي تنطوي عليها الوجودية، بل أن من المفكرين من يعتبر سقراط وبرمنيدس وأفلوطين في العصر اليوناني، والحلاج والسهروردي في العصر الإسلامي، والقديس أوغسطين في العصر الأوربي الوسيط، وبسكال في العصر الحديث، من أوائل من مثّل الفكر الوجودي من خلال حياتهم وأفكارهم التي طبقوها في معاشهم

ويعتبر سيرن كيركجور أول من صاغ مذهب الوجودية عندما أعترض على هيجل قائلاً " لا يمكن أن يكون ثمت مذهب في الوجود " " والفلسفة ليست أقوالاً خيالية لموجودات خيالية، بل الخطاب فيها موجه إلى كائنات موجودة " ويعقب بدوي على هذا بقوله بإن الفلسفة الحقة ليست بحثاً في المعاني المجردة، بل في المعاني التي من لحم ودم، فمثلاً ( الموت ) ليس مشكلة فلسفية بل المشكلة ( إني أموت )، إذن الذات الموجودة لا العقل المجرد هي التي يجب أن تكون العامل في إيجاد الفلسفة. وهذا يقضي إلى توكيد الفرد في مقابل المعنى الكلي، والفرد الذي هو الذات في مقابل الموضوعات الخارجية.

أن أهم خصائص الذات هو الاختيار بين الممكنات، ولكن الاختيار يقتضي الحرية، فلا اختيار حيث لا حرية، وهذا يتطلب المسؤولية، ولهذا وضع كيركجور الأسس الأولى للوجودية، فالإنسان بوصفه الذات المفردة، هو مركز البحث، وأحواله الوجودية الكبرى مثل الموت والخطيئة والقلق والمخاطرة وغيرها هي المقومات الجوهرية لوجوده، والحرية والمسؤولية هي المعاني الكبرى في حياته، وعلى هذه الأسس أقام هيدجر ثم يسبرز بناء الوجودية بعد أن تأثرا وفقاً لبدوي بمذهب الظاهريات الذي وضعه أدموند هسرل.

ويعتبر مصطلح الديزاين الذي سكه هيدجر من أهم المصطلحات الفلسفية التي بنى عليها هيدجر فلسفته والذي ترجمه عبدالرحمن بدوي بالآنية وهو الوجود - في - العالم، أي وجود الذات في عالم ليس إياها، وهذا العالم يبدو لها مجموعة من الأدوات تستخدمها الذات في تحقيقها لإمكانياتها، فلا وجود للأشياء إلا بوصفها أدوات. يقول كيركجور " أن أجد حقيقة، حقيقة ولكن بالنسبة إلى نفسي أنا، أن أجد الفكرة التي من أجلها أريد أن أحيا وأموت "

والديزاين " الآنية " هي ( وجود - في ) أي انها محاطة أو في حالة تعين مع الغير، وهذا الغير يستولي على وجود الذات بما يفرضه عليها من أحوال وأوضاع، حتى لينتهي الأمر إلى أن تذوب الذات في الغير أو في الناس فلا تفكر الذات إلا كما يفكر الناس ولا تفعل إلا كما يفعل الناس، ولا تشعر إلا كما يشعر الناس، وهذا يفضي إلى ما يسميه هيدجر باسم ( السقوط ) والسقوط ضروري لأنه لا سبيل إلى التخلص من الناس، ولا وسيلة للفعل إلا في إطار " الوجود - مع - الناس ". وفي هذا الوجود " الزائف " للذات تفقد وجودها الحق. على إنها تلجأ إلى هذا الوجود الزائف فراراً من الأحوال الوجودية الحقيقية التي تواجهها مثل الموت، والعدم. وغيرها من ضرورات الوجود.

إذن الافراد في الفلسفة الوجودية وحدهم هم المهمون، والوجود ذو طابع فردي، والإلتزام والمسؤولية من المبادئ المهمة في فلسفتها، وأن الذات الإنسانية ليست هي الإنسانية بوجه عام، فإن الإنسانية لا توجد، وإنما الممكنات الإنسانية الفردية الموجودة. والواقع الوجودي لا يقوم في الجنس أو النوع، بل في الفرد العيني. والكليات شأنها شأن الجماهير، هي تجريدات لا أيادي لها ولا أرجل حسب قول بدوي وأن يوجد معناه أن يكون فرداً، لكن أن يوجد معناه أيضاً أن يكون في عملية صيرورة وتغيّر، ولما كان يتضمن الفردية والصيرورة فإنه طبعا يتضمن المستقبل، وهذا المستقبل يولد القلق وعدم اليقين.

والطابع الأساسي للوجود الإنساني هو الهم : فالوجود الإنساني مهموم بتحقيق إمكانياته في الوجود وهو في حالة صراع مع الغير في العالم والذي يؤدي بدوره إلى التوتر وفي هذا التوتر يقوم المعنى الأعمق للحياة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشهيد عمر يتهادى بحضور الشهداء...

محمد الحنفي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  الشهيد عمر... قبل اغتياله... كان يبدي استعداده......

"بردة الأشواق" ديوان جديد للشاعر حسن الحضري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

صدر للشاعر حسن الحضري، ديوانه السابع، بعنوان "بردة الأشواق"، عن مكتبة الآداب للنشر والتوزيع بال...

إلى الهنود الحمر في الخان الأحمر..

محمد علوش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

يا كل جهات الأرض ويا كل الأمم المتحدة والمضطهدة الخان الأحمر عربيٌ ينبت قمحاً عرب...

قصيدة : قطرات ندى على صباحك..

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

باسم الحضارات التي استغلت عبقرية الإحساس على قوامك..   باسم الثقافات التي استلهمت...

حدود قراءة محمد شحرور للموروث

د. زهير الخويلدي

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

"القرآن عربي وأنزل بلسان عربي مبين ومن أجل فهم إعجازه البلاغي لابد من التعمق في ...

الكتابة ما بين زمنين

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  لم يترك التقدم العلمي والتكنولوجي دربا من دروب الحياة المعاصرة إلا وترك بصماته الإيجابية ...

صانعة بدرجة نحاتة

فاروق يوسف

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

بياتريس نحاتة هنغارية التقيتها ذات مرة في ملتقى فني أقيم في سلطنة عُمان، بياتريس لا ...

قبل ميعاد الخواء

حسن العاصي

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

غرباء ختمنا التراب وأنهينا التعب خلفنا المرايا الضريرة ابتلعت الفوانيس والأراجيح الموحشة ضجرت الانتظار ر...

ما زلنا نعيش مرحلة ما قبل الماقبل

فراس حج محمد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

الغالية المحبة، الناظرة إلى هذا الأفق، أسعدت روحا ووقتا وجمالا وشعرا وشعورا. أما بعد: ف...

اشعار تمرد نسائيه من افغانستان

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

  وحينها ادرك/ ان الدرب الوحيد/ الذي عليه ان يقطعه/ الطريق الوحيدة المتبقية/ هي التي ت...

قصيدة "دودة الحب" للشاعر أحمد العجمي : بين الصدمة والتأمل

عبدالله جناحي

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

القصيدة النفاذة للشاعر احمد العجمي (( لماذا كل هذا الكلام عن أمراض الشمس؟! مدّو...

قصيدة : حانة فلامنكو..

أحمد صالح سلوم

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

دعيني العن هذا الشرق الذي ملأ صباحاتي بعقد الديانات.. فلم اتعرف على مشاعرك المزرك...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42651
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145715
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر594358
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60378332
حاليا يتواجد 6043 زوار  على الموقع