موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

أضواء على الفلسفة الوجودية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ظهرت الفلسفة الوجودية في منتصف القرن العشرين على يد مؤسسها الألماني مارتن هيدجر ( ١٨٨٩- ١٩٧٦ ) وفق عبدالرحمن بدوي في كتابه ( دراسات في الفلسفة الوجودية ) وأن كانت لها إرهاصات في منتصف القرن التاسع عشر على يد رائدها الدنيماركي سيرن كيركجر ( ١٨١٣ - ١٨٥٥ م )،

 

والوجودية تعني بالأساس أن الوجود يسبق الماهية " فماهية الكائن هي ما يحققه فعلاً عن طريق وجوده، ولهذا هو يوجد أولاً، ثم تتحدد ما هيته ابتداء من وجوده " وتنقسم الوجودية إلى قسمين رئيسين :

١- وجودية حرة، ٢- وجودية مقيدة الأولى حرة من كل المعتقدات الموروثة، أما الثانية فلتزم بعقيدة، ويمثل الأول منها هيدجر وجان بول سارتر أما الثانية فيمثلها كارل يسبرز وجبريل مارسيل.

من أهم مبادئ الوجودية الحرية، الإنسان حر يختار، "وفي اختياره يقرر نقصانه، لأنه لا يملك الممكنات كلها " " والذات الوجودية تسعى بين الإمكان وهو الوجود الماهوي وبين الواقع وهو الوجود في العالم "، والذات الوجودية تعلو على نفسها بأن تنقل من الممكن إلى الواقع ما ينطوي عليه، وفي هذا التحقيق تخاطر، لأنها معرضة للنجاح والإخفاق، ومن المخاطرة تولد ضرورة التصميم، وهذا التحقيق ضروري، ووفق عبدالرحمن بدوي أن القسم الأول وهو الوجودية الحرة يرى الوجود مأساة جاثمة لا معنى لها تأخذ بمخنق الإنسان أما القسم الثاني الوجودية المقيدة ترى الوجود هو الله الذي يسكننا. الأول يرى في الغير مصدر عذاب الذات، فيقول وفقاً لسارتر ( إن الجحيم هو الغير ) أما الوجودية المقيّدة، فتقول بالمشاركة والمحبة.

والقلق والمسؤولية وموقف الإنسان في العالم والفعل والانفعال بالإضافة إلى الحرية هي المعاني التي تنطوي عليها الوجودية، بل أن من المفكرين من يعتبر سقراط وبرمنيدس وأفلوطين في العصر اليوناني، والحلاج والسهروردي في العصر الإسلامي، والقديس أوغسطين في العصر الأوربي الوسيط، وبسكال في العصر الحديث، من أوائل من مثّل الفكر الوجودي من خلال حياتهم وأفكارهم التي طبقوها في معاشهم

ويعتبر سيرن كيركجور أول من صاغ مذهب الوجودية عندما أعترض على هيجل قائلاً " لا يمكن أن يكون ثمت مذهب في الوجود " " والفلسفة ليست أقوالاً خيالية لموجودات خيالية، بل الخطاب فيها موجه إلى كائنات موجودة " ويعقب بدوي على هذا بقوله بإن الفلسفة الحقة ليست بحثاً في المعاني المجردة، بل في المعاني التي من لحم ودم، فمثلاً ( الموت ) ليس مشكلة فلسفية بل المشكلة ( إني أموت )، إذن الذات الموجودة لا العقل المجرد هي التي يجب أن تكون العامل في إيجاد الفلسفة. وهذا يقضي إلى توكيد الفرد في مقابل المعنى الكلي، والفرد الذي هو الذات في مقابل الموضوعات الخارجية.

أن أهم خصائص الذات هو الاختيار بين الممكنات، ولكن الاختيار يقتضي الحرية، فلا اختيار حيث لا حرية، وهذا يتطلب المسؤولية، ولهذا وضع كيركجور الأسس الأولى للوجودية، فالإنسان بوصفه الذات المفردة، هو مركز البحث، وأحواله الوجودية الكبرى مثل الموت والخطيئة والقلق والمخاطرة وغيرها هي المقومات الجوهرية لوجوده، والحرية والمسؤولية هي المعاني الكبرى في حياته، وعلى هذه الأسس أقام هيدجر ثم يسبرز بناء الوجودية بعد أن تأثرا وفقاً لبدوي بمذهب الظاهريات الذي وضعه أدموند هسرل.

ويعتبر مصطلح الديزاين الذي سكه هيدجر من أهم المصطلحات الفلسفية التي بنى عليها هيدجر فلسفته والذي ترجمه عبدالرحمن بدوي بالآنية وهو الوجود - في - العالم، أي وجود الذات في عالم ليس إياها، وهذا العالم يبدو لها مجموعة من الأدوات تستخدمها الذات في تحقيقها لإمكانياتها، فلا وجود للأشياء إلا بوصفها أدوات. يقول كيركجور " أن أجد حقيقة، حقيقة ولكن بالنسبة إلى نفسي أنا، أن أجد الفكرة التي من أجلها أريد أن أحيا وأموت "

والديزاين " الآنية " هي ( وجود - في ) أي انها محاطة أو في حالة تعين مع الغير، وهذا الغير يستولي على وجود الذات بما يفرضه عليها من أحوال وأوضاع، حتى لينتهي الأمر إلى أن تذوب الذات في الغير أو في الناس فلا تفكر الذات إلا كما يفكر الناس ولا تفعل إلا كما يفعل الناس، ولا تشعر إلا كما يشعر الناس، وهذا يفضي إلى ما يسميه هيدجر باسم ( السقوط ) والسقوط ضروري لأنه لا سبيل إلى التخلص من الناس، ولا وسيلة للفعل إلا في إطار " الوجود - مع - الناس ". وفي هذا الوجود " الزائف " للذات تفقد وجودها الحق. على إنها تلجأ إلى هذا الوجود الزائف فراراً من الأحوال الوجودية الحقيقية التي تواجهها مثل الموت، والعدم. وغيرها من ضرورات الوجود.

إذن الافراد في الفلسفة الوجودية وحدهم هم المهمون، والوجود ذو طابع فردي، والإلتزام والمسؤولية من المبادئ المهمة في فلسفتها، وأن الذات الإنسانية ليست هي الإنسانية بوجه عام، فإن الإنسانية لا توجد، وإنما الممكنات الإنسانية الفردية الموجودة. والواقع الوجودي لا يقوم في الجنس أو النوع، بل في الفرد العيني. والكليات شأنها شأن الجماهير، هي تجريدات لا أيادي لها ولا أرجل حسب قول بدوي وأن يوجد معناه أن يكون فرداً، لكن أن يوجد معناه أيضاً أن يكون في عملية صيرورة وتغيّر، ولما كان يتضمن الفردية والصيرورة فإنه طبعا يتضمن المستقبل، وهذا المستقبل يولد القلق وعدم اليقين.

والطابع الأساسي للوجود الإنساني هو الهم : فالوجود الإنساني مهموم بتحقيق إمكانياته في الوجود وهو في حالة صراع مع الغير في العالم والذي يؤدي بدوره إلى التوتر وفي هذا التوتر يقوم المعنى الأعمق للحياة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4901
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175357
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر687873
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57765422
حاليا يتواجد 2658 زوار  على الموقع