موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

الصرخة الأخيرة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يترك الأموات أحياناً لنا شيئاً منهم لكي يبقيهم أحياء بيننا، أكبر من ملابسهم ومجوهراتهم وساعاتهم اليدوية وتلك التي قرب الفراش.

هناك من يترك قصاصة ورق أو رسالة أرسلها، ونحتار أنفتحها أم نتخيل ما بها، شيء من زفراته الأخيرة، أو نصيحة.. أو.. أو، وغالباً لكتابة الأموات قبيل طلوع الروح شيء من القدسية، وربما رهبة تأخذنا.

في عام 2014 فقدنا علمين أدبيين، الأستاذ عابد خزندار الذي أثرى المكتبة العربية وكان لمقالاته القصيرة صدى كبير، كما فقدت مصر تلك الكاتبة المتألقة والأنيقة حرفاً وشكلاً د. رضوى عاشور، التي كانت قد كتبت لنا يومياتها مع مرضها في كتابها (أثقل من رضوى). عرضت عنه قبل ذلك وكان كتاباً مؤلماً بجد وكل مريض يشعر أنه إن لم يكن قد شارك بكتابته فهو شارك معها في عذابات المرض.

الأستاذ داود الفرحان زميل الدراسة والمقيم حالياً في القاهرة، بعث لي بكمية جميلة وثقيلة من الكتب، كان بينها كتاب رضوى عاشور، غفر الله لها وعوض الساحة الأدبية عوض خير.

الكتاب اسمه (الصرخة) اختارت الفقيدة صورة الغلاف لوحة الفنان أدفارد موتك الصرخة، وكتبت عنها في داخل الكتاب (اليوميات).

الصرخة وأنا أفتحه أحسست كأن رضوى تريد أن تقول كل ما عندها قبل أن تصعد روحها لذا كان هذا الإحساس به بالنسبة لي الكثير من الوجل والقدسية في آن واحد.

مع حكايتها والمرض تضع لنا عبارة الراحل سعد الله ونّوس: أسوأ ما في المرض أنه يكسر الكبرياء ومن ثم تضع عبارتها: لا يا صديقي أسوأ ما في المرض أنه يربك ثقتك بنفسك فيتسرب إليك الخوف من أنك لا تصلح، ولا تستطيع. انه كذلك المرض يتغلب علينا ويكسر الكثير من شموخنا ونكون في ذل الحاجة للخلاص مما نحن به قد يتساوى ذلك كل حالات الوجع، خاصة عندما ينتقل من الجسد للروح، وهذا ما بدا على الفقيدة رضوى.

قبل ذلك تحدثنا عن المرأة وثقتها بنفسها تلك الثقة التي عليها أن تكتسبها بذاتها وتنميها، ولعلي أعتقد أن أكبر ثقة بالنفس موجودة لدى من تمارس الكتابة أنها بمواجهة مستمرة مع جمهور القراء، على اختلاف أذواقهم وحكمهم. وكيف تصل العبارة لهم، هذه العبارة التي تقوي من ثقتها بنفسها وعبورها مناطق الخطر.

هذه السيدة بآخر كتبها وهي بين الحياة والموت تكتب بيد متألمة وبمخ تعب من الجراحات ومن الأشعة الكيمياوية، وإزالة عظم بعد آخر، لتبقي لنا شيء منها، وحسناً فعلت دار الشروق باستعجالها لبروفة الكتاب وتسليمها لها قبيل وفاتها كما ذكرت بالكتاب (الصرخة) والتي حدثتنا أيضاً عن كيفية وصولها لمتحف (باير) قبل عشر سنوات، نحس وهي تكتب تريد أن تقول كل ما عندها، وتقدم لنا ذكرياتها ويومياتها. ويسمو هنا تميم ابنها الشاعر، وزوجها مريد الشاعر أيضا يسموان بحبهما ورعايتهما لها.

ومن اللوحة وضعت مقطوعة كتابية من الرسام استهلت بها الكتاب الذي هو عبارة عن مقاطع من سيرة ذاتية.

ربما يكتب عن رضوى عاشور ومؤلفاتها الشيء الكثير، لكن يبقى لكتاباتها طعم خاص ونكهة مصرية عروبية مبللة بطمي النيل ورائحة زنابقه. تلك التي فاحت بقوة مع أغلب كتبها وخاصة في ثلاثية غرناطة وفي تقارير السيدة راء.

أكمل في المقال القادم. نترحم على الفقيد عابد خزندار والفقيدة رضوى عاشور.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

قالتْ سأتوب..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 17 فبراير 2019

1. لسلمى مقامَاتُ الحِجَازِ وما يُرَى مِنَ الطيرِ والأشجارِ سِرَّاً على...

العلاقة الجدلية بين التاريخ والتراث

د. عدنان عويّد

| الأحد, 17 فبراير 2019

العلاقة بين التاريخ والتراث علاقة جدلية ذات تأثير متبادل لا يمكن الفصل بينهما. فإذا كان...

أمسيةٌ أدبيّةٌ قرمانيّة في الناصرة!

آمال عوّاد رضوان

| الأحد, 17 فبراير 2019

أمسيةٌ أدبيّةٌ ثقافيّةٌ قرمانيّة أقامها منتدى الفكر والإبداع احتفاءً بالأديبة سعاد قرمان، وذلك في كلي...

ماذا حدث عندما تم اعتبار الوحي المنزل نصا مكتوبا؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 17 فبراير 2019

  "كل نص هو في موقع انجاز الكلام" بول ريكور، من النص إلى الفعل...

غياب حواضن الأدباء الجدد

وليد الزبيدي

| الأحد, 17 فبراير 2019

  مجلة الآداب البيروتية ومجلة الأقلام العراقية ومجلة نزوى العمانية ومجلات كثيرة أخرى ساهمت خلال ...

موسم خارج الشجر

حسن العاصي

| الأحد, 17 فبراير 2019

حين كان والدي شيخاً قوياً لم أكن أعلم في فيض هبوب المطر ...

ها أنا أنظر في المرآة مرة أخرى لأعتذر

فراس حج محمد

| الأحد, 17 فبراير 2019

  الحبيبة الباقية ما بقيت الروح، أسعدت أوقاتا والأشواق ترقص في نظرة عينيك، أما بعد: ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3230
mod_vvisit_counterالبارحة49600
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105492
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر887204
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65041657
حاليا يتواجد 3675 زوار  على الموقع