موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

التّاء.. الولادةُ والموتُ والحياةُ... (3)

إرسال إلى صديق طباعة PDF


«هذي حياتي وأعني أنتِ سيدتي

هل تشرقُ الروحُ لولا كنتِ في ذاتي»

التاءُ أنتِ قبلي أنا، متقدمة دائماً في حياتي ومفرداتي حتى تثبت وتورق وتغدو ملونةً، والتاء البنات الزهرات أجمل الكائنات، نبات الحياة وبهجتها وزينتها المشتهاة، واليوم هن المستقبل بعقولهنّ الجميلة وحضورهن المتوقد اللافت في الجامعات والبيوت.

والتاء الابنةُ والأخت، والتاء التلفت بحثاً عن قيمة، أو دهشةٍ جديدة.

والتاء أنتم تبذرون الحق والعدل والخير والحب والجمال والسلام، فيكون حصادكم ما زرعتم، وتحاربون نبت ونتاج شياطين الإنس والجن من فتنٍ وتعصبٍ وطائفيةٍ وإرهابٍ وحروب.

والتاء التّروي والتبتّل والتأمّل، واشتعال الروح بالحبّ والمعرفة فكأنها شعلةٌ ودليلٌ للعابرين التائهين..

والدعوات الصالحات للأهل والطيبين والطيبات، والأوطان قبل الذات.

والتاء الصفات والميزات، وخيرها ما اختص به نبينا المختار، خاتم النبيين محمدٌ العربيّ الأمين عليه من الله السلام وأزكى الصلوات، وبها الاقتداء، لا بادعاءات من تفرقوا وتشيعوا وتشعبوا، وتوهموا أن الدين دينهم لا دين الله ونبي الله، فتكبروا على الخلق، وأفتوا وافتروا، وقادوا أنفسهم وأتباعهم إلى التهلكة.

والتاء التراب، ولا ثرى كثرى الأوطان، ولا أطهر من تراب وطني.. وقد جعل الله الأرض، كل الأرض، طاهرةً ومصلى للمسلمين.. ونظم صفوفهم فكانت كصفوف الملائكة.

والتربة كيفية ونوعية لا كمية، لذلك نحرص على التربة الخصبةِ والري والغرس، ومن ذلك تربية أبنائنا، لكي نراهم نبتات خيرٍ راسخة، ممتدةً جذورهم، عاليةً أشجارهم، دانيةً ثمارهم، يعرفون تراثَهم، ويحسنون قراءةَ حاضرِهم، وينحتون المستقبلَ بصبرهم وتضحياتهم وحكمتهم وبصيرتهم.

ولذلك كانت البساتين جَنة حيث التنوع والسعادة، وخير الجنان جنان المعارف التي تغرس في الصغر، والأم جنة، بل الجنة تحت قدميها.

والمرأةُ جنةٌ ونار، وهاتان حالتان ثابتتان في سنّةِ الخالق، وليس لها تبديلٌ ولا تحويلٌ: {سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا}.. وهما متغيرتان في الخلق والنفس البشرية:

فمقابلَ زوجة نوح وأهله وزوجة لوط واعلة، هنالك مريم العذراء وزوجة فرعون آسية:

{ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ* وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ * وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ} 10- 12 التحريم.

وهنا من جمال التاء ما يمكن أن أطلقَ عليه اسم: (تاءُ مريم)، فهذه الأفعال مرتبطة بها وبقصتها ارتباطاً وثيقاً:

{فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا (26) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا} (33) سورة مريم.

فالتاء الولادة والحياة والموت، وعلى الأمهات أنْ يَعلَمنَ أنّ الحياةَ لا تنتهي إلا عندما يكتب الله نهايتها - لأنني أراهن يذبلن عندنا قبل منتصف العمر- وأن الموت سنة الله في الخلق، لذلك كان الإيمان منحة التسليم والقبول، فعليهنّ أنْ يعتنين بصحتهنّ وابتساماتهنّ، ويعشنَ الفأل والأمل والسعادة، ويزرعن الجمال في حدائقهنّ، ويعلّمن ذلك في البيوت وفي المدارس..

وقد كانت لي تجارب فريدةٌ مع الموت، فعدا أني فقدت كثيراً من ورقات شجرة عائلتي مبكراً وعشت يتماً متكرراً متداخلاً طوال مراحل حياتي، فقد نجوت من الموت بفضلٍ من الله مرات، وقد دوّنت ذلك في كتاباتي وشعري، ومن ذلك هذه السيرة الصغيرة المكثفة:

وبالأمسِ مِتُّ

وأذكرُ أنِّي خلالَ الحياةِ الَّتي عِشْتُ مِتُّ

وقدْ كنتُ مَيْتاً قُبَيلَ الحَياةِ

وعندَ بُلوغِ الفِطَامِ

تَوطَّأَ طفلٌ تُسابِقُ ضِحْكتُهُ الرِّيحَ ظَهْرِي

وقَالوا بأنَّيَ كِدْتُ

وَطِفلاً ركضْتُ

تَسَاقَطَتِ العُمُدُ الخَشبيَّةُ بينَ يَديَّ

وقالَ ليَ العَاملُ اليَمَنيُّ: «لكَ اللهُ» مِن وَلدٍ

فَنَفَضْتُ التُّرابَ وقُمْتُ

وهَا أنا ذا في الثَّلاثينَ أفْقُدُ غُصْناً فَغُصْناً من الشَّجَرِ العَائليِّ

فإنْ مِتُّ.. مِتُّ!

ولكنها الحياةُ تعبرها بالفرحِ، وبتؤدةٍ وصبرٍ فالجمال في البطءِ والتأمّل، أَنْ آمنتَ واقتنعتَ وعملتَ وأحببتَ فزرعتَ الجمال وحصدت، وإِنْ كانت تأتي وتمضي بين صوتين أو صرختين متشابهتين كما يقول أبو العلاء المعري.. ساعة الولادة وساعة الموت!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2054
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع172510
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر685026
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57762575
حاليا يتواجد 3074 زوار  على الموقع