موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الذائقة العربية الحبُّ والغزل (1)

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ننسى في زحامِ الثقافةِ الاستهلاكيةِ السريعة، وهيمنةِ التقنية والوسائط الاجتماعية السائدة، التي تفضح ضعف تعليمنا هويتنا وذواتنا، حتى أصبحنا نفرح لرؤية «تغريدةٍ» لمْ تشتكِ منها أركانُ اللغةِ،

فلا قواعدَ ولا إملاء، ولا بيان، ولا أدب، ولا خلق.. وها هم يتسابقون أمامنا على الجهل وبالجهل وفي الجهل والغَيِّ حتى نسي الناس عظَمة لغتنا وبياننا، وعظَمة شعرنا وذائقتنا العربية، فصرنا أعاجمَ في قلب العروبة والعرب.

ولكن ألم نكن نردد أنّ كلّ ذلك حتميّ إن طغى على المشهد من لا يحسنون فهم التراث ولا فهم الحديث، ويكثر من يفتون وينظرون وهم لا يعلمون؟!

ألم نؤكد على دور التعليم الحقيقي لا تعليم الشهادات، والإعلام؟

ها قد اختفى حبُّ ذاك القديم وهذا الجديد، فلا هم هناك ولا هم هنا.. معنا!

لذا فكرت أنْ أترك بينكم ذاكرةً وتذكيراً بالجمال العربيّ.. علّ أرواحنا تنتصرُ على تطرّف القبح والكراهية والاستعجال لنبنيَ على قواعدِ الخير والجمال وما هو من جيناتنا ودمنا ولغتنا ودفئنا، وعلى ما يرسم ملامحنا لا ملامحَ ما نترجمه أيضا على عجلٍ، ونعيد بثّه على ضعفٍ وخجل.

ومن المهم هنا أنْ نفهمَ أنّ الأوربيين الذين نأخذ عنهم، ولا بأس في ذلك، لم ينسوا أبداً إرثهم الإغريقي في إلياذته وأوديسته وعلومه وفلسفته، ولا تاريخهم وبطولاتهم وانكساراتهم، ولا أمجاد روما والمتوسط، فنحن نلحظ كل ذلك الجمال في علومهم الحديثة، وفي نتاجهم الأدبي والفني، متجليا في نيويورك ولندن وباريس وبقية الاتساع المعرفي الأوروبي شرقاً وغرباً، في مسرحهم، وعبر موسيقاهم بدءاً بسيمفونياتهم إلى آخر صرعات الجنون الحديث، ومن شعرهم حتى تصاميمهم ومعمارهم الذي ينطق شعراً وثقافةً وجمالاً.

نحن فقط الذين نشعر بثقل التراث بسبب ضعفٍ فينا لا فيه، وأعني منا، ممن لا نرى في حداثتهم قيمةً وامتداداً وأفقاً، وأعني بالتأكيد هنا من أرادوا الانقطاع ولم يستأنفوا أبداً..

أما الدافع الذي يسبق هذا فهو الحب، تأملوا خطاب الحب فيما يلي، وأجيبوني أين اختفى هذا الجمال من حضارتنا اليوم، إنْ كان ثمّ حضارة، وحلّ محله القتل والهدم والكره والبغضاء:

هـل تـعـلمــيـن وراءَ الـحـب مـنـزِلَـةً... تدني إليك.. فإنّ الحبَّ أقصاني؟

يا رِئْمُ قولي لمثلِ الرِّئم قد هجرَتْ... يقظَى فما بالُها في النوم تغشاني

- بشار بن برد


منكَ الصّدودُ ومني بالصّدودِ رِضى... مَن ذا علَيَّ بهذا في هواكَ قَضَى؟!

- أبو العلاء العري


وعذَلتُ أهلَ العِشْقِ حتى ذُقْتُهُ... فعجبتُ كيفَ يموتُ من لا يعشَقُ

وعذرتُهمْ، وعرَفتُ ذنْبي أنني... عيّرْتُهُمْ.. فلَقيتُ منهُ ما لَقُوا!

- أبو الطيب المتنبي


كلانا ناظرٌ قمراً ولكنْ... رأيتُ بعينِها ورأتْ بعيني!

- القاضي عياض


فلو كنتِ ماءً كنتِ ماءَ غمامةٍ... ولو كنتِ درّاً.. كنتِ من درّةٍ بكرِ

ولوْ كنتِ لهواً كنتِ تعليلَ ساعةٍ... ولو كنت نوماً كنتِ إغفاءةَ الفجرِ

- تنسب لأعرابي


وقد زعموا أنّ المحبَّ إذا دنا... يملُّ.. وأنَّ البعدَ يشفي من الوجدِ

بكلٍّ تداوينا.. فلمْ يُشفَ ما بِنا... على أنّ قربَ الدارِ خيرٌ من البعدِ!

- ابن الدمينة


قفا ودعا نجداً ومن حلّ بالحمى... وقلّ لنجدٍ عندنا أنْ يُودّعا

وليست عشياتُ الحمى برواجعٍ... عليك ولكنْ خلّ عينيك تدمعا

* *

حيّ المنازلَ.. إذْ لا نبتغي بدَلاً... بالدارِ داراً ولا الجيران جيرانا

لا باركَ الله في الدنيا إذا انقطعتْ... أسبابُ دنياكِ من أسبابِ دنيانا

- جرير


وأمطَرَتْ لؤلؤاً من نرْجِسٍ وسَقَتْ... ورداً، وعَضَّتْ علَى العُنّابِ بالبَرَدِ!

- يزيد بن معاوية


قالَت قَعدتَ فلم تنظُرْ فقلتُ لها... شَغَلتِ قلبي فلمْ أقدرْ على النظرِ

ما ضرّ أهلكِ ألّا ينظرُوا أبداً... ما دُمتِ فيِهِمْ إلى شمسٍ ولا قَمرِ

- أبو الفضل بن الأحنف


تقولين ما في الناسِ مثلُكَ عاشِقٌ... جِدِي مثلَ منْ أحببْتُهُ تجِدِي مثلي

- المتنبي


للهِ أشواقي إذا نَزَحَتْ... دارٌ بنا.. ونأى بكمْ بُعدُ

إنْ تُتُهمي فتهامةٌ وطني... أوْ تُنجِدي يكن الهوى نجدُ

- الحسين بن محمد المنبجي


رَبيبَةُ خِدْرٍ يجرَحُ اللّحظُ خدَّها... فوَجنَتُها تَدمَى وألحاظُها تُدْمِي!

- صفيّ الدين


وأشْرَفُ النّاسِ أهْلُ الحُبِّ منزِلَةً... وَأشرَفُ الحُبِّ مَا عَفّتْ سَرَائِرُهُ

- أبو فراس


جَزَى الله عَنّي الحُبَّ خَيراً فإنّهُ... بهِ ازدادَ مجدي في الأنامِ وعليائي

- بهاءُ الدين زهير


ما عالجَ الناسَ مثلُ الحبِّ من سقَمٍ... ولا برى مثلهُ عظماً ولا جسَدا

ما يلبثُ الحبُّ أنْ تبدو شواهدهُ... من المحبِّ.. وإن لم يُبدِهِ أبدا!

- الأحوص ا لأنصاري


بكتْ لؤلؤاً رطباً ففاضَتْ مدامعي... عقيقاً فصارَ الكلُّ في نحرِها عقدَا

- التنوخي


وأَبتغي عندكم قلباً سَمَحْتُ بهِ... وكيف يَرْجِعُ شيءٌ وهو موهوبُ!

- مهيار الديلمي


إِذا تَقُومُ يَضُوعُ المسْكُ أصْوِرَةً... وَالزَّنْبَقُ الوَردُ مِنْ أَرْدَانِها شَمِلُ

- الأعشى


لَئِنْ كنتُ أخليتُ المكانَ الذي أرى... فهيهاتَ أنْ يخلو مكانُكَ من قلبي

وكنتُ أظنُّ الشوقَ للبعدِ وحدهُ... ولم أدرِ أنّ الشوقَ للبعدِ والقربِ

- الشريفُ الرضي


رماني كالعدوِّ يريدُ قتلي... فغالطني، وقالَ: أنا الحبيبُ!

وقالوا لِمْ أطعتَ، وكيف أعصي... أميراً من رعيّتهِ القلوبُ؟!

- الشريفُ الرضي

 


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

عادل إمام يكشف العوالم الخفية

هناء عبيد

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

عوالم خفية هو المسلسل الذي أطل علينا من خلاله عادل إمام لرمضان هذا العام. هذا...

الصمت في حرم الجمال جمال

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

بالأصل لم أكن شديد الحرص على حضور الحفلات الغنائية والسيمفونية منذ بداية مشواري المهني في ...

أشواك البراري وطفولة جميل السلحوت

هدى خوجا | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يقع كتاب “أشواك البراري- طفولتي” في 221 صفحة من الحجم المتوسط، وهو صادر عن مكت...

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

دين الفنان جميل راتب

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  عام 1928 استطاع العالم الاسكتلندي الكسندر فلمنج أن يشتق من العفن أول مضاد حيوي و...

فيلم “الرئيس” في “دولة ما”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  قليلة الأفلام التي تبعث رسائل عديدة في آن واحد، ولا تستطيع أن تجد حشوا ف...

عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .

اسحق قومي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  1= المسيحيون أنفسهم. بقومياتهم، ومذاهبهم ،وأحزابهم ،بعصبياتهم ،وسلوكياتهم ، بعدم أخذهم بواقعية التفكير والموض...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2973
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع111090
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر864505
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57942054
حاليا يتواجد 2464 زوار  على الموقع