موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

ميلاد الفنون الجميلة ودلالاتها

إرسال إلى صديق طباعة PDF


"يريد الرسام أن يرى جمالا يفتنه إذ هو سيد خلقه"[1]

تعود نشأة الفنون الجميلة وتبلور أنماطها المختلفة إلى النقلة المثيرة للدهشة التي أحدثتها وسائل التكيف مع الطبيعة،

والى التغييرات الجذرية التي حدثت في عملية خلق الجمال في العصر الوسيط في الجانب المادي من الفنون ومحاولة التحرر من وطأة تأثيرات العلوم النظرية والتصورات المجردة. لقد شملت الابتكارات الكبيرة مجال المادة والزمان والمكان وبدلت تقنيات الحالة الإبداعية لدى الفنان، ووصلت في نهاية المطاف إلى حد تغيير مفهوم الفن نفسه واستبداله بنوع أكثر جاذبية وسحراً.

لقد أصبحت الفنون الجميلة في عصر النهضة تنتمي إلى دائرة الحرفة والصناعة وتفيد بالمعنى العام العلم الحاصل بمزاولة العمل ونتيجة الممارسة ولكنها تدل بالمعنى الخاص على العلم المتعلق بكيفية العمل ويطابق الملكة العملية والمهارة. وإذا كانت الصناعات الحرة في عصر النهضة تفيد اللغة والبلاغة والمنطق والحساب والفلك وإذا كانت الصناعات المادية تشير إلى النجارة والحدادة من أعمال المصانع فإن الصناعات الجميلة تدل على الفنون الجميلة وهي الموسيقى والتصوير والنحت والنقش والعمارة والزخرفة وهي طرق تتعلق بكيفية تحصيل الجمال لاسيما في الفنون التشكيلية.

لكن متى ظهرت الفنون الجميلة لأول مرة في تاريخ الأعمال الفنية؟ وكيف ارتبط فن عصر النهضة بظهور النزعة الإنسانوية humanisme وبسيطرة المدرسة الطرائقية maniérisme؟

لقد تمت ولادة الفنون الجميلة خلال القرن الخامس عشر ميلادي في ايطاليا وفرنسا وارتبط بالتحولات الجوهرية التي حدثت في أوروبا وسارعت من نسق التبادل التجاري الذي انطلق من القارة الفتية في اتجاه العالم وعكس موجة الإصلاح الديني والتوجه نحو إعادة تكوين الجسم السياسي على أسس دنيوية علمانية.

لقد تمثل المنعرج في عصر النهضة في الانتقال من الفضاء الثقافي المغلق إلى الانفتاح الأنثربولوجي قصد دراسة أشكال الواحد والآخر واتخاذ اللغة الفنية الوسيط الرمزي الذي يتكلم بلسان الإنسانية جمعاء وتم اعتبار تقدم العقل معجزة طبيعية مستمرة وتم منح الفنانين لأول مرة الكرامة التي تليق بهم وتم تثمين أسلوبهم المشاكس في الحياة ووضعت الطبيعة والتقنية والفن في لعبة مواجهة مع السلطات المتحكمة. لقد مثل عصر النهضة حدثا ثقافيا استثنائيا جاء بتصور جديد للحياة وللواقع جسدها في الفنون والآداب والعلوم والمهن والشيم وحققت قطيعة مع الماضي وأعادت الاعتبار إلى دراسة الجمال عند الإنسان. لقد وقع التركيز في عصر النهضة على العلاقة بين النزعة الانسانوية والفضاء وصعدت على السطح أفكار القوة والإبداع والشباب وصارت الحقيقة وليدة عصرها وتجاوز الفن الطبيعة وقام الفنانون بإعادة إنتاج صورة عن الإنسان تنبض بالحياة وتشع بالحقيقة أكثر من العالم ذاته الذي ظل مصدر إلهامهم.

لقد تم إنتاج جملة من الآثار الفنية الرائعة ضمن إطار محاكاة الطبيعة والنظرية الانطباعية ولقد تميزت بالمهارة والدقة والجودة العالية وعكست رغبة الفنانين في الانتصار إلى قيم الدنيا وتحرير الجسد وتثمين ما هو مادي بتنشيط التأمل والإحساس والإلهام والتذوق والإبداع والبحث عن الإمتاع واللذة والسعادة.

لقد اشتهر العديد من الفنانين وبالخصوص في الرسم والنحت والموسيقى والشعر وألف دانتي الكوميديا الإلهية وفاقت لوحات دي فنشي ورافيال وميكال أنج وألبرتي وبوتيسلي الخيال وتم تثوير الأدوات المستعملة في الإنتاج وذلك بالحرص على الاستمرار والثبات والصمود في مصارعة النسيان والتلاشي والانهيار والامحاء. وكان المحرك الأساسي لتطور الفنون الجميلة هو الرغبة في العودة إلى الطبيعة.

لقد أعلن ميكايل آنج أنه لن يعلم الفن إلا للنبلاء ولن يمنح أعماله ومشاريعه سوى للمتعاطفين معه والمعترفين بالكرامة الجديدة للفنان وانه يستلهم آثاره مما يشعر به من نقص ومن حرية خياله ووجدانه.

لقد قاومت الفنون الجميلة في عصر النهضة النزعة اللاهوتية وحالة اللاّتحضر والفوضى والتوحش التي كانت عليها أوربا ودعت بطريقة رمزية إلى إعادة إنتاج قيم المدنية والتحضر عند الرومان والإغريق.

النزعة الإنسانية عكست موقفا فنيا وعبرت عن رؤية للكون وأعادت تعريف الإنسان وركزت على الكرامة وعلى الضمير وأعطت أهمية إلى الإحساس والخيال والوجدان ونادت بالاعتراف بالطابع الهش والخطاء والمتناهي للذات وحملت المرء مسؤولية صناعة مصيره ومواجهة ظروفه والتحلي بالتسامح.[2]

لقد نصصت الفنون الجميلة على مسألة تجديد الأصل بالعودة إلى الطبيعة وليس من خلال استنساخ القديم وعبرت عن الجمال الفردي وركزت على الشكل والأسلوب والبحث عن التوازن والتناغم والكمال وحققت المصالحة بين النزعة الطبيعية والنزعة المثالية وبين تجلي المظاهر الخلابة وتخفي الأسرار الغامضة.

لقد تأثر الفنون الجميلة في عصر النهضة بالفن الهيليني والفن الروماني والفن البيزنطي والفن الإسلامي وحاولت المزج بين وضوح الأسلوب وثراء المضمون وقوة الألوان وصلابة المادة وحدة الأشكال وبناء نظرة شاملة وبسيطة للمكان والمساحات الشاسعة والتأمل العميق في الزمان والسفر صوب أبعاده الثلاثة.

لقد تداخلت الفنون الجميلة مع تطور الفن الغوطي في الهندسة المعمارية والفن الديني في الرسم والنحت وتحولت إلى موضع للرهان السياسي ومكان لإظهار للقوة في الصراع بين الكنيسة وخصومها الاجتماعيين ومثلت التصورات الملكية المحافظة وكذلك أظهرت نزعة تحررية وواقعية دراماتيكية.

اللافت للنظر أن الثورة تجسدت في فنون الرسم والنحت والهندسة المعمارية وارتبطت بالرحلات الاستكشافية والاكتشافات الكبرى وجسدت روح المغامرة واقتحام المجهول والتقاط المدهش والغريب.

إلا أن أهم ما يمكن ذكره بعد ميلاد الفنون الجميلة إبان عصر النهضة هو البحث في النظرية الفنية عن مادية الجمال وجودة الإتقان ووحدة الأسلوب والتبشير بثقافة فنية جديدة تزاحم الرؤية اللاهوتية السائدة. فكيف تشكلت الحداثة في علم الجماليات على التفريق المنهجي بين الفن والطبيعة؟ ولماذا تم تقديم الجميل الفني على الجميل الطبيعي؟ وما هي استتباعات هذا التقديم على نظرة الفنان إلى الطبيعة والأثر الفني؟

***

المراجع:

1. Leonard de Vinci, Carnets, percepts du peinture, Tome2, traduction servicen, édition Gallimard, Paris, 1942, p197

2. Loilier Hervé, histoire de l’art, édition marketing , Paris, 1994,p192

 

 

د. زهير الخويلدي

تعريف بالكاتب: كاتب مهتم بالشأن الفلسفي
جنسيته: تونسي

 

 

شاهد مقالات د. زهير الخويلدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12701
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع74302
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر554691
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54566707
حاليا يتواجد 2347 زوار  على الموقع