موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

«جلجامش» مُعلِّم البشر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


«وهَبتَهُ الجمال، والقوة والشجاعة، لكن لماذا أثقلت عليه بقلب قلق لا يستريح»، تسألُ الخالقَ «نيسون» أم «جلجامش»، بطل أقدم ملحمة في التاريخ. و«جلجامش» ليس كأبطال الملاحم الأوربية المنيعين المحصنين ضد الخوف،

«إنه لا يشعر بالخوف فحسب، بل يقول إنه يشعر بالخوف». يتأمل ذلك مترجم الملحمة الشاعر الإنجليزي ستيفن ميتشل، الذي قدّم أحسن وأحدث ترجمة لها، وبيّنَ في مقدمتها أن نظرية «محور الشر»، التي تتحكم بالفكر السياسي الغربي متخلفة إنسانياً أربعة آلاف عام عن «جلجامش»، الذي يقول لصديقه «أنكيدو»: «نحن لسنا آلهة، نحن لا نستطيع الصعود إلى السماء. لا، نحن رجال فانون. الآلهة وحدها تعيش إلى الأبد. وأيامنا محدودة، ومهما حققنا فهو نفخ ريح».

و«هنا نشأت الحضارة الغربية، في هذا المكان بين نهري دجلة والفرات، حيث وضع حمورابي مدونته القانونية، وحيث أُلِفَت «جلجامش» قبل ألف عام من «الإلياذة» و«العهد القديم». كتب ذلك ميتشل الذي استخلص الملحمة «في نص جديد رائع سريع الحركة كأفلام الإثارة الحديثة»، حسب أسبوعية «الناشرين»، التي ذكرت أن «الملحمة حققت الخلود الأدبي، ليس لأنها تحفة قديمة نادرة، بل لأن قراءتها تجعل الناس الموجودين الآن يشعرون أنهم أكثر حياة تماماً».

ويعتبر ميتشل الملحمة في مصاف عيون الأدب العالمي الخالدة، «فهي تملك ما تحدثنا به عن أنفسنا، وهي في تعبيرها عن الحزن وخوف الموت أكثر قوة من كل ما كتب بعدها، وأصبحت بتصويرها للحب والهشاشة، والسعي لأجل الحكمة، شهادة شخصية لملايين القراء في عشرات اللغات، ولها صلة خاصة بعالم اليوم، باستقطاباته المتشددة، حيث كل جانب يؤمن بحماسٍ بصحة دعواه، وكلٌ يخوض حرباً صليبية أو جهاداً ضد ما يعتبره العدو الشرير».

كتب ملحمة «جلجامش» شاعر مجهول عاش في بلاد ما بين النهرين، وضاع أثرها آلاف الأعوام، وعندما عُثر نهاية القرن التاسع عشر على ألواح طينية تحمل بعض مقاطعها ذُهل العالَمُ. الشاعر الألماني ريلكه، أول الأدباء العالميين الذين قرأوا نصوصاً مترجمة منها، اعتبرها «أعظم حدث يمكن أن يقع لإنسان»، وقال إنه اكتشف فيها «مقاطع عملاقة حقاً تحمل معايير وأشكال تعود إلى الأعمال المتوهجة التي لم يُنتج قط مثلها».

وتأثير ملحمة «جلجامش» على الأدب والفن والفكر في الغرب منذ القرن التاسع عشر وحتى الوقت الراهن ملحمة بحد ذاته. يستقصي ذلك كتاب «جلجامش بيننا»، حيث يستعرض مؤلفه «زيولكوفسكي» ما يسميها «المواجهات الحديثة مع ملحمة قديمة»، التي تمتد من عالِم النفس يونغ، والشاعر ريلكه، وحتى المسلسل التلفزيوني عن الفضاء «ستار ترِكْ».. ويذكر أن سحر «جلجامش» يكمن في ما يعبر عنه من قيم روحية خالدة، كالحب والصداقة، والشجاعة، وخشية الموت، التي جعلت الملحمة «مصدر إلهام لعشرات الكتاب والموسيقيين والفنانين، وتواصلُ عواطفها المتفائلة التأثير حتى على حركات حقوق المرأة، والبيئة. وهي في آن مقياس هزّات تحولات تاريخ وثقافة الغرب وشهادة على الحقائق والقيم الملحمية الغابرة».

ويبدأ هذا الشهر وحتى أكتوبر عام 2016 برنامج «جلجامش» للفتيان في بريطانيا، الذي فاز بمنحة جائزة «اليانصيب العام». تنظم البرنامج جمعية إنجليزية تحمل اسم أول شاعرة في التاريخ «إنهدوانا»، وهي ابنة الملك سرجون الأكدي، وتتنقل القراءات والعروض الفنية للملحمة ما بين «مقهى الشعر» في لندن، و«المتحف البريطاني» الذي يحفظ 25 ألف لوح طيني أثري من العراق. وليست هذه مناسبة لنعي النفس، وغرس مشاعر الدونية، وهي الوجه الآخر ﻟ«داعش»، بل لنتذكر، إذا كنا نعترف بفضل الغرب حقاً؛ إذ في الغرب الذي نعرفه من هم أفضل من الغرب الذي نعرفه؛ وقد نزلوا بالملايين إلى شوارع عواصمهم ضد غزو العراق، وتدمير البلدان العربية، فيما ضاع كثير منا ضياع ملحمة «جلجامش» وتوّزعت نُفوسنا كتوزُع ألواحها المتناثرة عبر العالم. «جلجامش» معلم البشر سيُعلّمنا الحكمة، والشجاعة، والصداقة، والحب.

 

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمن...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28637
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101559
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر465381
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55381860
حاليا يتواجد 5242 زوار  على الموقع