موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

الشعر.. هذا الذي لا يني!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لماذا ينقرُ الشاعر على النوافذ كل ليلة، ويقفزُ على الأسوارِ كل عصر، وكلّ صبحٍ يكسرُ الحديدَ والقيود؟!

ولماذا يغمُرُنا كلما أمطرتْ أو أقفرتْ، كلما تأوهت نخلة أو ناحت ورقاء، كلما انتحرتْ على السِّيف موجة، أو ضاق على النوارس والعين الأفق أو اتسع؟!

لماذا الشعر كلما حاورتنا أو حاكمتنا الأوطان، وكلما حاصرتنا الأوجاعُ والأحزان، ونأى عنّا وعنها الأهل والأصحاب والخلان، وأُفردنا إفراد البعير المُعبَّد؟!

لماذا الشعر كلَّما ضاعت الحدود، واشتدت القيود، وارتخت السواعد؟!

وكلما ازدادت الفتن، وتكالبت المحن، وضاقت المدن!

لماذا هو إمّا ماتت القرى، وتاهت الذرى، ومادَت الأهواء بالورى؟!

ولماذا هو كلما استطال النخيل، وتورَّد التفاح، وتوهج البرتقال، وانتشى الرازقيُّ، وانتعش النعناع والريحانُ، وخجِل الوردُ، ومال النرجس ذات اليمين وذات الشمال؟!

لماذا الشعر الطارقُ البارقُ، السارق الحاذقُ، الكاذبُ الصادق، المتردِّد الواثق، الكسير الباشقُ، النّزْر، الدافق، الباسقُ، الرائقُ.. الفردُ الجمعُ، القاطع، الرائع الأروع بين الآداب؟!

لماذا هو في صوت الناعي، وصرخة الميلاد، ونوح الباكي، وشكوى الشاكي، وترنم الشادي؟!

لماذا هو في نشوة الحب، ولوعة الصبِّ، والوصل والصدُّ، والتوق والشوق، والحرق والوجد والكمد؟!

لماذا هو بالتحديد الذي يدق علينا الباب، باب الذاكرة، كلما انفرجت، أو ادلهمت، وليست القصة، أو الرواية، أو المسرحية، أو اللوحة، أو السيرة؟!

لماذا المعلقات؟!

ولماذا الشعر الجاهلي، والإسلامي، والأموي، والعباسي، والأندلسي، القديم والحديث، الغامض والواضح، العفيف والفاضح؟!

لماذا القصيد، ولماذا بيت القصيد؟!

لماذا هوميروس، وطاغور، وحكمت، ورامبو، وبودلير، وبوشكين، وشكسبير، وبريفير، ونيرودا، وريتسوس؟!

ولماذا المتنبي والمعري وأبو تمام وجرير، والجواهري، والبردوني، والسيَّاب، والشابي، وأبو ماضي، والخوري، ومُظفر، ونزار، ودرويش، وسعدي، وأمل، ويوسف الصائغ، وعبدالرزاق عبد الواحد، والقصيبي ومسافر؟

لقد أبدع الإنسان ما أبدع، ولكن لماذا الشعر، لماذا هذا الكائن بالذات الذي يتفرد بالباب والنوافذ والقلب والذاكرة؟!

وما الذي يريده منا هذا الطارق السارق الذي لا يني؟!.

وما الذي يطلقُ في الروح شرارة الشعر؟!

الفقر والجوع والظلم والحاجة، أم الغنى والعظمة والقوة والحكم والاكتفاء؟

وما الذي يريده الشاعر الذي يقفُ على البدايات والنهايات ومفترق الطرقات، ويضع عنقه على حد السيف أو السكين أو المقصلة؟!

هل هو الخلود؟

أم هو خير البشرية عبر الرسائل السامية كالحق والخير والحب والجمال والحرية والعدالة؟

أم هو سلم الحروف نحو الجاه والوجاهة؟

هل يختصر المتنبي لنا بعض هذا:

وَمَا الدّهْرُ إلاّ مِنْ رُواةِ قَصائِدي

إذا قُلتُ شِعراً أصْبَحَ الدّهرُ مُنشِدَا.

فَسَارَ بهِ مَنْ لا يَسيرُ مُشَمِّراً

وَغَنّى بهِ مَنْ لا يُغَنّي مُغَرِّدَا

أجِزْني إذا أُنْشِدْتَ شِعراً فإنّمَا

بشِعري أتَاكَ المادِحونَ مُرَدَّدَا

وَدَعْ كلّ صَوْتٍ غَيرَ صَوْتي فإنّني

أنَا الطّائِرُ المَحْكِيُّ وَالآخَرُ الصّدَى.

وهل لدى الجاهلي المتفرّد طرفة بن العبد بعد أعمق:

وما زال تشرابي الخمور ولذَّتي

وبَيعي وإنفاقي طَريفي ومُتلَدي

إلى أن تَحامَتني العَشيرة كلُّها،

وأُفرِدتُ إفرادَ البَعيرِ المُعَبَّدِ

رأيتُ بني غبراءَ لا يُنكِرونَني،

ولا أهلُ هذاكَ الطرف الممدَّد

ألا أيُّهذا اللائمي أحضرَ الوغى

وأن أشهدَ اللذّات هل أنتَ مُخلِدي؟

فإن كنتَ لا تستطيع دفع منيَّتي

فدعني أبادرها بما ملكتْ يدي.

أم نجد إجابتنا لدى شاعر اليمن المجدد عبد الله البردوني؟!

وحدي مع الشعر هزّتني عواطفه

فرقّصت عطفه النشوان رنّاتي

وشفّ لي خافي الدنيا وألهمني

سحر الجمال وأسرار الجلالاتِ

وهبّت للشعر إحساسي وعاطفتي

وذكرياتي وترنيمي وأنّاتي

فهو ابتسامي ودمعي وهو تسليتي

وفرحتي وهو آلامي ولذّاتي

يفنى الفنا وأنا والشعر أغنية

على فمِ الخلد يا رغم الفنا العاتي

أحيا مع الشعر يشدو بي وأنشده

والخلد غاياتُه القصوى وغاياتي

أو هو ما حاولتُ غناءه هنا قبل عمْرٍ عندما تمتزج المرأة بالوطن، والوطن بالمرأة؟!:...

وأني أنا المجنونُ ما جُنّ شاعـرٌ

وأني أنا المجنونُ ما أسرفتْ ليْلى*

وأنّي نذرتُ الشعرَ حرفي بحرفها

فما أنجبَ الحرفان إلا لها مثْلا

خليليّ ما نامت عيوني على الطّوى

ولا هبَطتْ صعباً ولا صعَدتْ سهْلا

ولكنها تبكي وما كلّ من بكى

بباكٍ وإنْ أبكى وإنْ عينه ثكلى

لنخلٍ على العلّات مُجترِحٍ علا

وكرمٍ على الزلّاتِ مُعتَصَرٍ نُبْلا

بأرضٍ ينام الناس فيها وساهرٌ

على عريها خوفاً يدثّر ما اعتلّا

ويحلم أنّ الغيم يهمى لهــمّها

ويحلم أن الغيث قد يُرجع الرّحلا

فكلٌّ لهُ بيتٌ وبيتٌ على غدٍ

وكلٌ بها كلٌ فما استمتعتْ كلاً

وما جُنّت الألوانُ بل جُنّت الدّنى

إنْ استقبلت عينٌ سوى حزنها كحْلا.

***

* وأني معطوفةٌ على ما قبلها في قصيدة المرثية الرابعة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم978
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع193010
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر974722
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65129175
حاليا يتواجد 2695 زوار  على الموقع