موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

الشعر.. هذا الذي لا يني!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لماذا ينقرُ الشاعر على النوافذ كل ليلة، ويقفزُ على الأسوارِ كل عصر، وكلّ صبحٍ يكسرُ الحديدَ والقيود؟!

ولماذا يغمُرُنا كلما أمطرتْ أو أقفرتْ، كلما تأوهت نخلة أو ناحت ورقاء، كلما انتحرتْ على السِّيف موجة، أو ضاق على النوارس والعين الأفق أو اتسع؟!

لماذا الشعر كلما حاورتنا أو حاكمتنا الأوطان، وكلما حاصرتنا الأوجاعُ والأحزان، ونأى عنّا وعنها الأهل والأصحاب والخلان، وأُفردنا إفراد البعير المُعبَّد؟!

لماذا الشعر كلَّما ضاعت الحدود، واشتدت القيود، وارتخت السواعد؟!

وكلما ازدادت الفتن، وتكالبت المحن، وضاقت المدن!

لماذا هو إمّا ماتت القرى، وتاهت الذرى، ومادَت الأهواء بالورى؟!

ولماذا هو كلما استطال النخيل، وتورَّد التفاح، وتوهج البرتقال، وانتشى الرازقيُّ، وانتعش النعناع والريحانُ، وخجِل الوردُ، ومال النرجس ذات اليمين وذات الشمال؟!

لماذا الشعر الطارقُ البارقُ، السارق الحاذقُ، الكاذبُ الصادق، المتردِّد الواثق، الكسير الباشقُ، النّزْر، الدافق، الباسقُ، الرائقُ.. الفردُ الجمعُ، القاطع، الرائع الأروع بين الآداب؟!

لماذا هو في صوت الناعي، وصرخة الميلاد، ونوح الباكي، وشكوى الشاكي، وترنم الشادي؟!

لماذا هو في نشوة الحب، ولوعة الصبِّ، والوصل والصدُّ، والتوق والشوق، والحرق والوجد والكمد؟!

لماذا هو بالتحديد الذي يدق علينا الباب، باب الذاكرة، كلما انفرجت، أو ادلهمت، وليست القصة، أو الرواية، أو المسرحية، أو اللوحة، أو السيرة؟!

لماذا المعلقات؟!

ولماذا الشعر الجاهلي، والإسلامي، والأموي، والعباسي، والأندلسي، القديم والحديث، الغامض والواضح، العفيف والفاضح؟!

لماذا القصيد، ولماذا بيت القصيد؟!

لماذا هوميروس، وطاغور، وحكمت، ورامبو، وبودلير، وبوشكين، وشكسبير، وبريفير، ونيرودا، وريتسوس؟!

ولماذا المتنبي والمعري وأبو تمام وجرير، والجواهري، والبردوني، والسيَّاب، والشابي، وأبو ماضي، والخوري، ومُظفر، ونزار، ودرويش، وسعدي، وأمل، ويوسف الصائغ، وعبدالرزاق عبد الواحد، والقصيبي ومسافر؟

لقد أبدع الإنسان ما أبدع، ولكن لماذا الشعر، لماذا هذا الكائن بالذات الذي يتفرد بالباب والنوافذ والقلب والذاكرة؟!

وما الذي يريده منا هذا الطارق السارق الذي لا يني؟!.

وما الذي يطلقُ في الروح شرارة الشعر؟!

الفقر والجوع والظلم والحاجة، أم الغنى والعظمة والقوة والحكم والاكتفاء؟

وما الذي يريده الشاعر الذي يقفُ على البدايات والنهايات ومفترق الطرقات، ويضع عنقه على حد السيف أو السكين أو المقصلة؟!

هل هو الخلود؟

أم هو خير البشرية عبر الرسائل السامية كالحق والخير والحب والجمال والحرية والعدالة؟

أم هو سلم الحروف نحو الجاه والوجاهة؟

هل يختصر المتنبي لنا بعض هذا:

وَمَا الدّهْرُ إلاّ مِنْ رُواةِ قَصائِدي

إذا قُلتُ شِعراً أصْبَحَ الدّهرُ مُنشِدَا.

فَسَارَ بهِ مَنْ لا يَسيرُ مُشَمِّراً

وَغَنّى بهِ مَنْ لا يُغَنّي مُغَرِّدَا

أجِزْني إذا أُنْشِدْتَ شِعراً فإنّمَا

بشِعري أتَاكَ المادِحونَ مُرَدَّدَا

وَدَعْ كلّ صَوْتٍ غَيرَ صَوْتي فإنّني

أنَا الطّائِرُ المَحْكِيُّ وَالآخَرُ الصّدَى.

وهل لدى الجاهلي المتفرّد طرفة بن العبد بعد أعمق:

وما زال تشرابي الخمور ولذَّتي

وبَيعي وإنفاقي طَريفي ومُتلَدي

إلى أن تَحامَتني العَشيرة كلُّها،

وأُفرِدتُ إفرادَ البَعيرِ المُعَبَّدِ

رأيتُ بني غبراءَ لا يُنكِرونَني،

ولا أهلُ هذاكَ الطرف الممدَّد

ألا أيُّهذا اللائمي أحضرَ الوغى

وأن أشهدَ اللذّات هل أنتَ مُخلِدي؟

فإن كنتَ لا تستطيع دفع منيَّتي

فدعني أبادرها بما ملكتْ يدي.

أم نجد إجابتنا لدى شاعر اليمن المجدد عبد الله البردوني؟!

وحدي مع الشعر هزّتني عواطفه

فرقّصت عطفه النشوان رنّاتي

وشفّ لي خافي الدنيا وألهمني

سحر الجمال وأسرار الجلالاتِ

وهبّت للشعر إحساسي وعاطفتي

وذكرياتي وترنيمي وأنّاتي

فهو ابتسامي ودمعي وهو تسليتي

وفرحتي وهو آلامي ولذّاتي

يفنى الفنا وأنا والشعر أغنية

على فمِ الخلد يا رغم الفنا العاتي

أحيا مع الشعر يشدو بي وأنشده

والخلد غاياتُه القصوى وغاياتي

أو هو ما حاولتُ غناءه هنا قبل عمْرٍ عندما تمتزج المرأة بالوطن، والوطن بالمرأة؟!:...

وأني أنا المجنونُ ما جُنّ شاعـرٌ

وأني أنا المجنونُ ما أسرفتْ ليْلى*

وأنّي نذرتُ الشعرَ حرفي بحرفها

فما أنجبَ الحرفان إلا لها مثْلا

خليليّ ما نامت عيوني على الطّوى

ولا هبَطتْ صعباً ولا صعَدتْ سهْلا

ولكنها تبكي وما كلّ من بكى

بباكٍ وإنْ أبكى وإنْ عينه ثكلى

لنخلٍ على العلّات مُجترِحٍ علا

وكرمٍ على الزلّاتِ مُعتَصَرٍ نُبْلا

بأرضٍ ينام الناس فيها وساهرٌ

على عريها خوفاً يدثّر ما اعتلّا

ويحلم أنّ الغيم يهمى لهــمّها

ويحلم أن الغيث قد يُرجع الرّحلا

فكلٌّ لهُ بيتٌ وبيتٌ على غدٍ

وكلٌ بها كلٌ فما استمتعتْ كلاً

وما جُنّت الألوانُ بل جُنّت الدّنى

إنْ استقبلت عينٌ سوى حزنها كحْلا.

***

* وأني معطوفةٌ على ما قبلها في قصيدة المرثية الرابعة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمن...

سقوط الذوق وصعوده

جميل مطر

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  كن أربعا.. كلهن طالبات جامعة فى أواسط المرحلة. اجتمعن صباح ثانى أيام العيد وفاء ل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13812
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46475
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر410297
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55326776
حاليا يتواجد 2629 زوار  على الموقع