موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

زمانُ العَرَب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تنويع منفرد على بحر العرب

على الأرضِ منه السلامْ.

وللعرْبِ: طيّبِهم والتقيُّ، وفيهم رسالتُه، والنبيُّ، وأعلى صروحِ البيان.

فأما الحروبُ فمنْ صنعِ فرعون هذا الزمان وهامانِهِ: يرفع الصرحَ ملتبساَ بالخديعةِ, مستكبراً بالحشود، ومستنفراً فتنة المائلين لهدمِ الجنان.

وأما البيانُ فهذا بياني لكمْ فاحفظوه

وكونوا به الرمحَ والصولجان.

وكونوا الخلائف في جنةِ الله, أرضِ الرسالاتِ،

مهد الحضاراتِ, مفروشةً بالغمامِ, ومعروشةً بالعنبْ.

 


وكونوا الثوابتَ والعادياتِ,

أعدّوا لهم ما استطعتم من الكبرياء مسوّمةً بالجلال وممهورةً بالغضبْ.

 


ولا تهلكوا, وتوخوْا بها ما أمرتم به من عتادٍ

ومن زادِ عزتكم من أيادٍ, ومن صافنات العنادْ.

 


ولا تتركوا كائناً لا يقاوم فيكم وإنْ حجراً ساكناً سيئنُّ

ليُبْلغهُ الطفلُ غايته في جبين الجبانْ.

 


فأشجاركم ستسَنُّ

وأضلاعكم ستسَنُّ

وأرواحكم ستسَنُّ

فلا تستوي ذلةٌ وجبين العربْ.

 


وكي ما يعمّ السلامُ, ويُزجى الحمامُ

ويُمحَى الظلامُ ورجسُ الغزاةِ

فهذا البيان من الشعرِ مارجُهُ للعدوِّ, وخالصُهُ للعرَبْ.

 


وهذي الشهادة بالحقّ عاليةٌ كنخيلِ البلاد التي أحرقوها على غير حقٍّ وأدركها الله بالنصر عمّا قريبٍ فهاتوا مواثيقكم واكتبوا لغةَ الفخرِ في الصّدرِ في أولِ السطرِ

إنّ الكتابةَ فيمن غلبْ:

 


لم أقف صامتاً

حين دكّت جيوشُ التتارِ الجدارَ

وحلّت بأهلي نوائبُها، والجَرادْ.

 


لم أقفْ خائباً

حين عاد المغولُ إلى غرّةِ الأرضِ

واستنجد الرومُ بالفرْسِ

واللصُّ بالقسِّ

جاء الأراذِلُ من كلِّ فجٍّ بأرذلِ ما في الفجاجْ.

 


قلت هذي هي العربية تسعى إليّ وتشكو

فقبّلت مهجتها, وأخذت برفقٍ يديها,

وأجلستها فوق روحي

فسالت جروحي

وفاض المدادُ بأنبلِ ما يصطفيهِ الفؤادْ.

 


لم أقف هائماً كالبغالِ

أفتش في لغتي عن معانٍ تخفّف وطأتها

أو تشير إلى رحمةٍ داخلَ النارِ

أو تتبحّحُ ذي فرصةُّ للنهوضْ.

 


لم أَقلْ إنها نجدةٌ تشبه الحربَ

أو قلتُ هذا خصامٌ فيُصْلَحُ بين الخصومْ.

 


لم أقل إنها حالةٌ ستمرّ, سحابةُ صيفٍ تبَخّرُ

بلْ قلتُ هذا احتلالٌ

يبيح دمي في العراقِ

ويدفن أهليَ

يسجنُ أرواحَهم

ويدمّر دارَ الخلافةِ

يحرق ما شجّرتْه العقولُ الجميلةُ في بيتِ حكمتها،

وهو يسرِقُ أسرارَ فتنتِها، ومنازلَ أسيادِها, والسّوادْ.

 


لم أقف خائباً كالإوزّ

فسجّل هنا مرةً تلو أخرى

بأني أنا اليعربيُّ الأبيُّ على أمّةٍ

سوف أبقى أدافِعُ عن ملّةِ العدلِ

أنشد قافية الليل مبصرةً كالنهارِ

وحتّى تذوقَ الجيوشُ وأذنابُها خيبة الذلِّ

حتى تلاحقَ أرواحهم لعنةُ الله والعالمينَ

سأضرمُ ناراً ستعصى على بردِهم والحديدِ

وأُرجع للنهر بهجتَهُ

ما امّحى من مصابيحَ رجراجةٍ

وأعدّ الهواءَ لأغصانِ سدرتنا

والمياهَ لوردِ الحديقةِ

أصلِحُ كرسيّنا الخشبيّ وأجلسُ،

أُنْصِتُ،

ها إنني منصِتٌ كيف لو تنصِتون:

 


يَقول ليَ الغصْنُ هذا كَيانُ العربْ.

وإنْ جيّشوا كلّ ما حولهم: أرضَهُم والسماءَ

وجاستْ فساداً بها خِسّةُ الغرْبِ

عمَّ الخرابُ

وصاحَ الغرابُ

وأضحى الأمينُ الشريف العفيفُ بمحرابها مَنْ كذَبْ.

وأضحى السفيه اللئيمُ حكيماً

وأضحى البهيمُ بياناً

وسادَ الخؤون على رأسِ بيتِ الخلافةِ

صار لفارسَ في النّسَبِ العربيِّ أبو جهلِها واللّهَبْ.

 


يَقول ليَ البرعُمُ الصّبْحَ هذا الجمالُ جمالُ العرَبْ

فما سادَ قبحٌ على الأرضِ

إلاّ وأسقطهُ الحسْنُ، والحسنُ بابُّ لجناتِ عدْنٍ،

وما سادَ شرٌ وإنْ في الفضاء محَاوِرُهُ

من حثالة سقط الحضارة في الغربِ

حتى الحثالة في شرقِها المتوسّطِ أوْ ما أرادوا الكبيرْ.

من جرائرِ قارونَ

حتى جرائمِ شارونَ

حتى بغالِ العراق الأليفة في سدّة الحكمِ

في رحلةِ البحث عن علفٍ في بقايا Bremer

أو في بقايا Mr. Blair.

 


تقولُ لي الوردَةُ الآنَ هذا زمانُ العرَبْ

وإن حطّ من حطّ

أوْ طارَ من طارَ

أو غارَ من غارَ

فاكتبْ هنا بالدّمِ العربيّ وماءِ الذهبْ

وفي أول السطرِ، في الصدرِ:

هذا

زمانُ

العربْ

وواللهِ واللهِ إنّ الزمانَ على رغم بوووشٍ وتابعِهِ

لزمانُ العرَبْ.

 


يقولُ ليَ الرّازقيّ بأنّ الكتابَ كتابُ العربْ.

وأنّ الخطابَ خطابُ العرَبْ.

وأنَّ الكتابةَ بالدّمِ لا بالسّوادِ الذليل.

وأنْ لا ظهيرةَ لا عصرَ إلاّ بأفياءِ دجلتهم والنخيلْ.

ولا يطلعُ الفجر مثّاقلاً بالندى والبنفسجِ

إلاّ إذا غنّت الأرضُ أشعارَهم

من عيون الرصافةِ والجسرِ حتى كرومِ الجليلْ.

ولا تستعيد اللغاتُ مهابتها, والكواكبُ درّيّها, والجبالُ غرابيَبها, والجيادُ الصهيلَ لتبهجَ

إلاّ إذا اشتعلَ الليلُ في حدقاتِ النواجلِ

أو لمعتْ في الجباهِ الشّموسُ شموسُ العرَبْ.

 


تقولُ ليَ الأرضُ إنَ البلادَ بلادُ العرَبْ

وفيهم بدايتُها بالخلافةِ حتى تعودَ كما شاءَ

ورّثها للعربْ.

ألا سنّةَ الله قد كُتِبتْ

شاءَ من شاءَ

صدّقها من تسامى

وكذبها من كَذَبْ.

 


يُسرّ ليَ الحجرُ الآنَ مستبشراً بالذي خلفه من يهودٍ

وما فوقه من أسُودِ العربْ.

 


فبوركتَ يا حجراً لا ينامُ

وبُوركتِ يا لغتي العربيّة

هذا بيانــــــــــــــــي

وهذا كَيانـــــــــــــــي

وهذا زمانــــــــــــــي

زَ

مَ

ا

نُ

ا

لْ

عَ

رَ

بْ.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

- مباغتًا جاء حبك - للشاعرة ريتا عودة

شاكر فريد حسن | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  حمل إلي البريد هدية من الصديقة الشاعرة ريتا عودة المقيمة في عروس الكرمل حيفا، ...

الكاهن إسحاق بن عمران يزور مسرحًا في لندن

د. حسيب شحادة

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي سردها راضي بن الأمين بن صالح ص...

المدرسة الانطباعية/ التأثيرية في الأدب (2 من 2 )

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  بعد أن انتقل مصطلح الانطباعية من الرسم إلى الأدب، لم تتغير في الواقع صيغة ا...

توليد الجدل

د. حسن مدن | الاثنين, 17 ديسمبر 2018

  يشتكي مفكر كبير هو التونسي هشام جعيط مما يصفه ب «غياب المتابعة النقدية المستم...

من دفتر الذكريات

شاكر فريد حسن | الأحد, 16 ديسمبر 2018

  تلعب الكلمة الملتزمة والقصيدة المقاومة دورًا تعبويًا وثوريًا وتحريضيًا في معارك الشعوب المناضلة لأجل ح...

لماذا نجح ثروت عكاشة؟

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 ديسمبر 2018

  لم يكن «ثروت عكاشة»، الرجل الذي ارتبط اسمه بأوسع عملية بناء ثقافي في التاري...

مظاهر الجمود الحضاري

د. حسن حنفي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  ترسب في الذهن الشعبي من الموروث التشريعي قدسية النص، وأن النص غاية في ذاته، ...

قصيدة :إيقاع جهات الياسمين

أحمد صالح سلوم

| السبت, 15 ديسمبر 2018

في زحمة المدينة الغارقة بتوترها والغبار ثمة إيقاع في حفلها المتوحد بين الأزقة والحوا...

مبدع في “وسائل التواصل الاجتماعي”

وليد الزبيدي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  الشاعر والإعلامي العراقي الأستاذ سامي مهدي يتواجد في وسائل التواصل الاجتماعي وتحديدا في الفيس ...

بيت برناردا اخر مسرحيه كتبها غارسيا لوركا فى مقاومه طغيان الجنرال فرانكو!

د. سليم نزال

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  قتل الشاعر غارسيا لوركا فى عز الحرب الاهليه الاسبانيه عام 1936 ..كانت كتائب الجنرا...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (2)

محمد جبر الحربي

| السبت, 15 ديسمبر 2018

خليليَّ ما كتْمِي هواها غَضَاضَةً أتحبسني ذلاً لتُمْطِرَنِي وَصْلا..؟! وما كنتُ شتَّاماً ولا كنتُ ف...

جمالُ صوت المرأة في السرديّة التعبيريّة / أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظمياء ملكشاهي – العراق .

كريم عبدالله | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

أولاً : - اللغة المتموجة كما في : 1- نبض حرف .. بقلم : ظميا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31401
mod_vvisit_counterالبارحة52619
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع132596
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر821634
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61966441
حاليا يتواجد 4792 زوار  على الموقع