موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

كل يوم هو يومك

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يوم 12/18 كان يوم اللغة العربية، وخرج لليوم شعار جميل تم بثه عبر الكثير من المواقع، تناولته الصحف العربية بإشارة خفيفة غالبا، وخجلة في أحايين أخرى.

رغم أن اللغة العربية لا تحتاج يوما فكل الأيام هي أيامها، وكل خسران لحرف أو جملة أو تعبير هو مرض لها، فكيف يمكن أن نساعد علاج أمنا قبل أن يتم قبرها للأبد ويقال كانت هناك لغة عربية، ومن ثم لا يبقى إلا القرآن حافظا لها يقرأه أحفادنا بلهجة مكسرة؟

شيء نغص به نحن الكبار ويحرق قلوبنا بما نراه من تكسر للغة العربية، والفوز للغة الأجنبية. لا يمكن أن ننسب تفشي اللغة الأجنبية بين الأجيال الجديدة بسبب وجود العمالة، حيث أينما اتجهنا في المطعم والشارع ومحلات البيع والشراء، بل وصلت لبيوتنا وأصبحت بعض البيوت هي لغة التفاهم المنزلية، لا يعيب المرء أن يعرف كل لغات العالم بل يزيده قدرا واطلاعا، لكن العيب أن تدفن اللغة الأم، وتحل بدلا عنها لغة هجين.

العمالة المنزلية لا تجبرنا على ترك لغتنا، في أي دولة على الوافد أن يتعلم لغة البلد ويتكلم بها، وبعض الدول التي يأتيها لاجئون تشترط معرفة لغتها قراءة وكتابة شرطا لنيل الجنسية. لذا فالعمالة كان يمكن أن تتدرب على لغتنا لتعمل في المحلات العامة من مطاعم ومحلات تجارية وما إليه، مما يؤلم حقا أنه حتى في الدوائر الرسمية القرارات والتقارير باللغة الأجنبية خاصة في المستشفيات. يؤلم أن يكون هناك احتقار للغة الأم لحساب اللغة الأجنبية!.

عندما انتصرت أمريكا وحلفاؤها على دول المحور؛ فتحت اليابان وألمانيا أعينهما على مشكلة كبرى البلدان عبارة عن حطام من الحرب، كل شيء تحطم بما في ذلك الروح المعنوية، فلا مصانع ولا مبان، بل علل وأمراض وبلد محطم كل شيء فيه. راحوا ينفضون غبار الحروب بذكاء وتخطيط وأول شيء تجبير الروح الوطنية بلا تجبر ولا تكبر، ونفض الحقد عنهم كي يستطيعوا التعامل مع الواقع الجديد. الخطوة الأولى هي حفظ اللغة، لأن اللغة تبقى روح الأمة ومتى ما ماتت اللغة سلبت روح الأمة.

ومن ثم ترميم كل ما يمكن ترميمه وبناء ما تهدم، إعادة حركة المصانع والمعامل وجعل حركة الاقتصاد تعود مهما كانت بطيئة ولكن تستمر لتكبر، ولأنه كثر الأيتام وأصحاب الإعاقات البدنية، الذين درسوا ودرسوا برياض الأطفال عرفوا جيدا مشروع (بياجية ومنتسوري) لتعويض وتثقيف الأطفال المعدمين وجعلهم رجالا ونساء أقوياء للوطن الخارح للتو من الحروب، ووضع بيوت خاصة وبناء آمال جديدة لأطفال فقدوا الأسر والأمن الحياتي.

بقي العلم والأدب والتعلم كله باللغة الأم في المدارس والمصانع والجامعات، من يريد لغة أخرى فله أن يجد بالترجمة مساعدا، ولكن تبقى روح الأمة متقدة، وتتوالد اللغة في عباراتها واستنباطاتها.

وبيت القصيد لدي هو أن اللغة العربية لغة كبيرة واسعة ولا تبقى كذلك إلا باحترامها، وجعلها لغة الجامعات والمصانع واللغة التي تستعمل في كل مكان داخل الوطن العربي، ورفض أي ورقة كتبت بغيرها، سواء على مستوى الأشخاص أو الرسمي.. في هذه الحالة لن تكون لغة عاقرا بل تتوالد وتستكثر وتخرج منها مصطلحات وعبارات علمية مثلما كانت في أيام ابن سينا وابن الهيثم والخوارزمي، لغة انصهرت في داخلها شعوب وقبائل وكبرت وتفرعت بالعلوم والآداب المختلفة، للطب والفيزياء والكيمياء وغير ذلك من مختلف العلوم والآداب.

إنها أمنا فكل يوم هو يومها.. ويحفظ الله لنا أمنا متى ما حفظناها وتلد لنا متى ما عرفنا كيف نستولدها.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30952
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183673
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر965385
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65119838
حاليا يتواجد 2582 زوار  على الموقع