موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

القاسم يشاطر غزة صمودها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا غرابة أن يموت الشاعر الكبير سميح القاسم في هذه الأيام الحزينة الكئيبة، وأن يجد في الموت قصيدته الأخيرة، وربما شفاءه الأخير، من عذاب رافقه على مدى سبعة عقود منذ طفولته إلى كهولته.

والمحزن أن يكون آخر مشهد رأته عيناه، أو رآه قلبه، دخان يتصاعد من قلب غزة، كان دخان الخراب الناتج من انهيار المنازل والمؤسسات التي بنيت بدماء أبناء غزة وعرقهم. كما أن آخر ما تابعه بحزن عميق تعدد "الهدنات" واختراقها من قبل العدو بمبررات واهية أو بلا مبررات. ولعل الذين كانوا إلى جوار سميح القاسم قبل أن يغلق عينيه إلى الأبد، قد استمعوا إليه وهو يردد لنفسه: "يكفي ما رأيت!!". ولم يكن يظن - مجرد ظن- أن أمته العربية ستقف من هذا العدوان الشرس والأسوأ مكتوفة الأيدي، ولا أن المجتمع الدولي سيتجاهل ما يحدث، وينشغل بموضوع "أوكرانيا" و"داعش". ولعل أخطر ما آلمه، وهو ما آلم أصحاب الضمائر النقية، أن الدعوات التي ارتفعت من الوطن العربي ومن العالم كانت كلّها تدور حول شجب العدوان والدعوة إلى التهدئة التي تحقق للعدو ما يريده من متابعة القصف، واستمرار الحصار.

مات سميح القاسم ابن الخامسة والسبعين، وهو يمسح آخر الدموع التي تساقطت من عينيه بمناديل الكلمات التي رافقته منذ صباه ومطالع شبابه، فقد تملّكه الشعر منذ وقت مبكر، وها هو قد رافقه إلى اللحظات الأخيرة من عمره الحافل بالإبداع والدفاع عن القضية، قضية بلاده التي كانت محور كل ما كتبه من شعر باستثناءات ذاتية لا تكاد تذكر. وقد لفتت بداياته انتباه الشعراء، ومحبي الشعر في الأقطار العربية، من خلال ما كان يتسلل من قصائد شعراء المقاومة المقيمين في الأرض المحتلة، إذ كان هو ومحمود درويش وتوفيق زيّاد من أشهر تلك الأسماء. وقد تعرفت إليه شاعراً في أواخر الستينات عندما كنت طالباً في جامعة القاهرة. وعندما انتقل الشاعر الكبير محمود درويش من الأرض المحتلة، إلى بيروت كتبت قصيدة أهديتها إلى سميح أطالبه فيها بألا يبرح الأرض، وأن يظل مكانه حتى لا يبتعد الشعر عن تجسيد نبض الداخل بكل توهجه وسخونته.

وقد فوجئت به يقوم بنشر قصيدتي المهداة إليه مع مختارات من قصائدي في مجموعة شعرية طبعها ونشرها في الأرض المحتلة، وبعث لي بنسخة منها عن طريق سفير فلسطين في صنعاء. كما تحدث معي هاتفياً من القاهرة ومن لندن أكثر من مرة، وكان يحلم بزيارة صنعاء والتعرف إلى موطن أجداده القدماء، على حد تعبيره، لكن أمنية سميح لم تتحقق، فقد كان يحمل جواز سفر (إسرائيلياً) شأن كل العرب المقيمين في الأرض المحتلة. وربما كان التخلي عن هذا الجواز يعني التخلي عن الإقامة وعن رائحة الوطن وترابه، وهو ما حرص عليه طوال حياته، ولهذا السبب فقد اقتصرت زياراته خارج الأرض المحتلة على البلدان التي تعترف بالكيان الصهيوني وبجوازات السفر الصادرة عن هذا الكيان.

لن أتحدث عن سميح القاسم شاعراً مقاوماً وشاعراً مبدعاً، فلذلك مجال آخر، لكني مشدود إلى موضوع التزامن بين رحيل هذا الشاعر الكبير، وما تتعرض له غزة من حرب إبادة وخراب، وما يمكن أن يكون قد تركه هذا الواقع الجارح والفاجع في نفس شاعر على درجة عاليه من الحساسية والشعور المرهف. وربما أحس في لحظة يأس معتمة بعدم جدوى ما نهرقه من حبر، وما نبدده من كلمات لا تستطيع أن تسكت صوت الجوع في أحشاء طفل غزاوي، أو تمنع عنه رصاصة حاقدة، أو ترد عن المنزل الذي يسكن فيه قذيفة غادرة. من حقه أن ييأس من جدوى الشعر والنثر، ومن حقنا أن نشاركه في يأسه المبرر وإحباطه المميت، وإن كان الضوء الطالع من آخر النفق، حيث تصمد المقاومة، يصنع مساحة واسعة من الأمل العظيم، ويجعل الفعل كما هو في الواقع يتقدم الكلمة وينتصر لها، وللإنسان من أعداء الحياة ، وأعداء الشعوب، ولنا أن نتيقن أن وراء ليل غزة الذي هو جزء من الليل العربي، ألف شمس وشمس.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

المدرسة الانطباعية أو التأثيرية : المدرسة الانطباعية في الفن التشكيلي الرسم (1 من 2)

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

مدخل:   الانطباعية مدرسة أدبية وفنية، ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في فرن...

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

يوسف جمّال في روضة الابداع

شاكر فريد حسن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  اعرف الأستاذ يوسف جمّال منذ شبوبيتي، فكنت اقرأ له الكثير من الذكريات والصور القلمي...

قصيدة : سطوع فوانيس الحب

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

ايتها الانوار التي تشعين من جسدها قبل ان يطلع النهار كيف أبحر وقد امتلأت...

نبوخذ نصّر من وجهة نظر أخرى

وليد الزبيدي

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  جميع المصادر والكتب التي قرأناها منذ زمن تتحدث بإعجاب بالقائد البابلي الشهير نبوخذ نصّر، ...

قنابل شتاينبك الموسيقية

د. حسن مدن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  بالقياس إلى كتّاب آخرين، كجورج أورويل مثلاً، كان موقف جون شتاينبك من «المكارثية» أكثر ن...

في حوار أجرته الاكاديمية الفرنسية: ابنة البروة الشاعرة استقلال بلادنا: كتاباتي تتحرك في ثلاث مجالات، السياسة والمجتمع والحبّ

شاكر فريد حسن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  تلقت شاعرة والكاتبة الفلسطينية ابنة البروة استقلال بلادنا ،اتصالا من الاكاديمية الفرنسية لإعلامها بوصول ...

البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

  فى كتاب مانغويل(تاريخ القراءه) يجد الانسان نفسه امام ظاهره المؤرخ الاديب الذى يقودك الى رح...

مخطوطة الأديب بعد موته

د. حسن مدن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  يبعث على الانتباه المخطوط الأخير لأي أديب كان يعمل عليه قبل موته، خاصة إذا كا...

التجدد الحضاري.. قولاً وفعلاً

د. حسن حنفي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

  يعني التجدد الحضاري انتقال الوعي الحضاري من فترة سابقة إلى أخرى لاحقة، من الماضي...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (1)

محمد جبر الحربي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

مَشَيْتُ فلا أهْلاً.. حلَلْتُ ولا سَهْلا وعِشْتُ فلا عيشٌ وكنتُ بهِ أهْلا وعِشتُ زَمَاَ...

فأر وامرأة ورجل- قصة قصيرة

ماهر طلبه

| الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  فأر على الحبل، امرأة فى ناقذة تنشر غسيلا، رجل فى جلباب ممزق يقف تحت ال...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33163
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع182135
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر518416
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61663223
حاليا يتواجد 3968 زوار  على الموقع