موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

لسيدةُ شين شجرةُ الحروف (3)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أما شين الشنفرى في التحفة الفنية لامية العرب فتحكي حاله، وعزلته، ونأيه عن البشر، وحكمته كذلك، وهو هنا في قمة شعره، في أعظم وصف لأهله وأصدقائه من الذئاب الجائعة، حتى لكأنه فيلمٌ وثائقيٌّ عالميٌّ متقنٌ شيّق حديث، هذا ما تصوره لنا هذه الشاشة:

مُهَلَّلَةٌ شِيبُ الوُجُوهِ كأنَّها

قِدَاحٌ بأيدي ياسِرٍ تَتَقَلْقَلُ

أوِ الخَشْرَمُ المَبْعُوثُ حَثْحَثَ دَبْرَهُ

مَحَابِيضُ أرْدَاهُنَّ سَامٍ مُعَسِّلُ

مُهَرَّتَةٌ فُوهٌ كَأَنَّ شُدُوقَها

شُقُوقُ العِصِيِّ كَالِحَاتٌ وَبُسَّلُ

فَضَجَّ وَضَجَّتْ بالبَرَاحِ كأنَّها

وإيّاهُ نُوحٌ فَوْقَ عَلْيَاءَ ثُكَّلُ

وأغْضَى وأغْضَتْ وَاتَّسَى واتَّسَتْ به

مَرَامِيلُ عَزَّاها وعَزَّتْهُ مُرْمِلُ

شَكَا وَشَكَتْ ثُمَّ ارْعَوَى بَعْدُ وَارْعَوَتْ

وَلَلْصّبْرُ إنْ لَمْ يَنْفَعِ الشَّكْوُ أجْمَلُ

والمهللة رقيقة اللحم، والمهرّتة واسعة الأشداق. والشين كائنٌ عطريّ لا نخطئ شذاه، وهي في رائحة النبات الشميم والمشموم، وما أجمله وإن كان بعث على الحزن في بيت الصّمّة القشيري، وقد قاله على الأرجح وهو يغادر نجداً إلى الشام:

تمتعْ من شميمِ عرار نجدٍ

فما بعدَ العشيةِ من عرارِ

شُهُورٌ يَنْقَضِينَ وما شَعَرْنَا

بَأنْصَافٍ لَهُنَّ ولا سَرَارِ

وحاله في شعره، كحال مالك بن الريب التميمي، الذي رثى نفسه، في الحنين للوطن، وقد ماتا غريبين، وهما ممن التحق بالجيوش الإسلامية الناشرة للرسالة من أبناء القبائل العربية التي استند عليها القادة في الفتوحات، واليوم يشتمها، ويشتم العرب عن جهلٍ، بعض المثقفين الذين ينتسبون للضاد للأسف، حين لا يفرقون بين جمال النسب والأصل والهوية والحضارة، وقبح التعصب:

ألا ليتَ شِعري هل أبيتنَّ ليلةً

بوادي الغضَى أُزجي الِقلاصَ النواجيا

فَليتَ الغضى لم يقطع الركبُ عرْضَه

وليت الغضى ماشى الرِّكاب لياليا

لقد كان في أهل الغضى لو دنا الغضى

مزارٌ ولكنَّ الغضى ليس دانيا

ألم ترَني بِعتُ الضلالةَ بالهدى

وأصبحتُ في جيش ابن عفّانَ غازيا

أأدركتم جمال هذا الشطر:

وليت الغضى ماشى الرِّكاب لياليا

شجرٌ يمشي!! والغَضَى في المعجم: شجرٌ من الأَثْلِ خشبُه من أَصلب الخشب، وجمره يبقى زمانا طويلاً لا ينطفئ.

وكما أنّ للأرض والجنة شجراٌ، فإن للنار شجراً: (أَذَلِكَ خَيْرٌ نُزُلاً أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ (62) إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِلظَّالِمِينَ (63) إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ (64) طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ (65) فَإِنَّهُمْ لَآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ (66) ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْهَا لَشَوْباً مِنْ حَمِيمٍ (67) الصافات. ولا زالت « الشوب « دارجة لدى أهل الشام. وهي في الأنبياء شعيب، وله الحكمة والفصاحة، ولرسولنا محمد العربي الأمين صلوات الله وسلامه عليه الشفاعة، ولنوح الفلك المشحون، ولإبراهيم الخشية والخشوع والشجاعة في الحق، ولداود الجبال، والطير المحشورة، وفصل الخطاب:

(وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُدَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ * إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ * وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَهُ أَوَّابٌ * وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَاب) 17-20 ص.

والشين في النشء والنشوء والنشأة. وقد أنشأ الله الكون بكُن، وفي المشيئة ( وما تشاءون إلا أن يشاء الله)، ونحن نقول ما شاء الله لا قوة إلا بالله على كل ما نحب ومن نحب، وإن شاء الله في كل ما سنفعل، نتعوذ من الشيطان، ونسمي بالرحمن، مؤمنين لا نشرك به أحداً، فنشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، ونطلبه أن يؤتيه الوسيلة والفضيلة، والدرجة العالية الرفيعة، وأن يبعثه المقام المحمود، وأن يرزقنا شفاعته، نعيش الحياةَ عاملين آملين، نسأله أن يهيئ لنا من أمرنا رشَدا ومرفقا، وأن يجعل لنا منه يسراً ومخرجا، مدركين أنها رحلة نهايتها السعادة أو الشقاء، موقنين بالبعث والحشر، راغبين في رحمته، ساعين إلى الجنة والبشرى.

والحياة مشاهد، ومشهدنا ومشهد العالم اليوم لا يسر، فكلّ شيءٍ يشيرُ إلى أننا في معظمنا نعيشُ الجاهليةَ الأولى، وأن الغرب يطبق شريعة القرون الوسطى والغاب، شرهٌ ووحشيةٌ وحروبٌ كريهةٌ، غابت الشورى والمشورة، كما غابت الدول، ونشأت دويلات وعصابات أصابت أمتنا بالشلل، فرقت الشمل، وشردت الآمنين، وأصبح أهل الشتات أكثر من أهل الديار. وانتشر السلاح فانتشر القتل والهدم والدمار، وأصبحت الأمة التي نشرت الرسالة والسلام، ورسخت مفهوم (وجعلناكم شعوباً وقبائلَ لتعارفوا) شيعاً وأشلاء، تتناهشها الأمم، حين فاض الشر، واختلقت المشاكل، وغُيّبت الحلول مع غياب الوعي، وكثر أهل الشقاق فيها فاتسع الشق، وأصبحت الحروب تشن بناء على شائعة، وباتت بعد الشموخ ذليلة، وبعد الحسن مشوهةً، وبعد الجنةِ الخضراء كالهشيم، لا حياة في معظمها إلا لغربان البين والشؤم، ولا مستقبل لها ما دامت هكذا متشرذمة جاهلة، تغتال شبابها، ولا تجد من ينتشلها من الهاوية التي أسقطوها فيها وهم يستبشرون.

ولو انصرفت الدول لتدبير شؤونها الخاصة، وتنمية مواردها وشعوبها، وكذلك البشر، فلو كان البدء بتغيير أنفسهم وما يشوبها من جهل، قبل شن الحروب لتغيير غيرهم، لما تفشى القتل، وشاعت القلاقل والفتن، ولما شُنت الغارات، ونشبت الحروب البشعة واشتعلت نيرانها التي لا تخمد.

mjharbi_(at)_hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

عادل إمام يكشف العوالم الخفية

هناء عبيد

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

عوالم خفية هو المسلسل الذي أطل علينا من خلاله عادل إمام لرمضان هذا العام. هذا...

الصمت في حرم الجمال جمال

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

بالأصل لم أكن شديد الحرص على حضور الحفلات الغنائية والسيمفونية منذ بداية مشواري المهني في ...

أشواك البراري وطفولة جميل السلحوت

هدى خوجا | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يقع كتاب “أشواك البراري- طفولتي” في 221 صفحة من الحجم المتوسط، وهو صادر عن مكت...

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

دين الفنان جميل راتب

د. أحمد الخميسي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  عام 1928 استطاع العالم الاسكتلندي الكسندر فلمنج أن يشتق من العفن أول مضاد حيوي و...

فيلم “الرئيس” في “دولة ما”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  قليلة الأفلام التي تبعث رسائل عديدة في آن واحد، ولا تستطيع أن تجد حشوا ف...

عشتار الفصول:111260 أعداء المسيحية المشرقية .

اسحق قومي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  1= المسيحيون أنفسهم. بقومياتهم، ومذاهبهم ،وأحزابهم ،بعصبياتهم ،وسلوكياتهم ، بعدم أخذهم بواقعية التفكير والموض...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2709
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110826
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر864241
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57941790
حاليا يتواجد 2549 زوار  على الموقع