موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الجملة الاعتراضية..

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هي التي تقع بين متلازمي الجملة الحقيقية، كالمبتدأ والخبر، أو الفعل والفاعل، أو الصفة والموصوف، إلى غير ذلك من مواقعها، والغرض من الجملة الاعتراضية هو التوكيد وتقوية الكلام وتحسينه. ويقال لها الجملة المعترضَة، تفرض نفسها وسط أجزاء الجملة الحقيقية.

دأب مدرسونا للإعراب على جعلنا نعربها مهما كبرت وصغرت ومن ثم نردد جملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب، وتجدني دائماً أتمتم بيني وبين نفسي، يتعبونا لماذا؟.. وذلك لأنه يمكن أن حدفها دون أن تتأثر الجملة.. وهي موجودة غالباً في الكثير من السرد والشعر.

في الشعر هناك الكثير من الجمل الاعتراضية الجميلة والمجملة، بحيث يبدو الشعر ذاته هو جمال اللغة وحسن التعبير بها، فالشعر ليس جملة اعتراضية على هامش اللغة والحياة، له عدة جوانب لجعل الحياة تبدو مقبولة ومحتملة. ولعل هناك قصائد تعبر عن مكنون الحياة فيما حولنا، وتجعلنا نضحك ضحكاً كالبكاء بحيث ترسم صوراً كاركاتيرية للواقع، فتحليه لو كان مرا.

في حياتنا العادية هناك الكثير ممن مروا بنا وما كانوا إلا جملة اعتراضية، المشكلة إنهم يشبهون تلك الجمل التي تمر علينا بدروس الإعراب، ننقب وتتعب عيوننا كي نجد إعرابا صحيحاً، يقينا شر العلامات الهابطة. لأننا في الحياة نمضي العمر معهم ونحن نعرب ونحلل ونتعب، ثم بعد كل ذلك نجد أن تعبنا لم يكن في مكانه، ووجودهم في حياتنا ما كان إلا اعتراضاً.. لو فتح الكثير منا دفاترهم لوجدوا فعلاً هناك من هم مجرد جملة اعتراضية في حياتنا، وربما نحن أيضاً كنا تلك الجمل في حياة البعض..

في الوجود مما حولنا هناك دول تكاد تكون في الحياة صدفة كالجملة المعترضة، تلك الدول قد تثير المحيط العام من حولها وتبقى هي في وسط المعمعة.. كجملة اعتراضية.

في الدول قد توجد مؤسسات ومنظمات كبرى ويصرف عليها أموال طائلة ووجودها لا يعني سوى وجود اعتراضي للتنمية والفكر والتعليم وتدوير عجلة الحياة بصورة أسرع تواكب متطلبات الحياة..

هناك مؤسسات وجودها خطأ وخطأ متكرر، يكبر مع الأيام حتى يكون أخطبوطاً يمكن أن يمسك بأذرعته المتعددة الرقاب ويمص الأموال.. تلك غير متخصصة بجهة ولكن يمكن من يريد أن يفهم الاطلاع على نشرات أخبار الصبح ليجد أنه لو أمسك قلماً أحمر لتكحلت الصفحة بالأحمر. ولعلنا نجد ذلك في الدول النامية..

إن وجود مؤسسات وهيئات كثيرة متعددة لها حسب لوائحها تخصصات بذاتها كبرت بأمانينا ورسمت لنا أحلاماً، سرعان ما تهاوت وذابت تلك كما أذابت الشمس شمع جناحي عباس بن فرناس.. تتحمل الدولة بميزانياتها مبالغ كبيرة، لو تتوجه وجهتها الحقيقية في التنمية وتسهيل الحياة عبر المشاريع التي تساعد على حفظ أموال وأرواح البشر.

هنا أصل لنهاية المقال فأعود لجمال الشعر، فمن يعرب جملة:

وإني - على شغفي بالوقار–

أحن لخطرات الصبا

هل يمكن حذف الجملة الاعتراضية في هذا بيت

أو بيت أبي فراس الحمداني:

تسألني من أنت – وهي عليمة– وهل لفتى مثلي على حاله نكر

فقلت – كما شاءت وشاء الهوى- قتيلك قالت أيهم فهم كثر..

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ست نصائح

د. حسن مدن | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

  وقفنا أمس، في عجالة، أمام «نوفلا» جون شتاينبك «اللؤلؤة». وخلصنا إلى أنها رواية بمضامي...

ما لي أرى ما لا أرى...

محمد الحنفي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

ما أراه آت... من عمق الفكر... من عمق الوجدان... وما يراه غيري... لا أراه.....

قصيدة : مساكب ورد حلب الجوري

أحمد صالح سلوم

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

بعد أربعين سنة تقريبا ها أنا في حلب الشهباء من جديد اعبر أسواق حلب ال...

عادل إمام يكشف العوالم الخفية

هناء عبيد

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

عوالم خفية هو المسلسل الذي أطل علينا من خلاله عادل إمام لرمضان هذا العام. هذا...

الصمت في حرم الجمال جمال

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

بالأصل لم أكن شديد الحرص على حضور الحفلات الغنائية والسيمفونية منذ بداية مشواري المهني في ...

أشواك البراري وطفولة جميل السلحوت

هدى خوجا | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يقع كتاب “أشواك البراري- طفولتي” في 221 صفحة من الحجم المتوسط، وهو صادر عن مكت...

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23018
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع131135
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر884550
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57962099
حاليا يتواجد 3896 زوار  على الموقع