موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

الأمر ليس كما تظنُّ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

« فِي آخِرِ السُّوْقِ القَدِيمَةِ..

شَاعِرٌ

لَمْ تَبْلُغِ الأَصْنَامُ مِنْهُ

فَكَبَّرَا .»

 

إذاً الأمرُ ليس كما تظنّ، فالقصيدة لدى الشاعر تبدو دانيةً بدفئها وانسيابيتها

وغنائيتها، لكنها لا تعطيك ثمارها، إلا بعد قراءاتٍ متأنية، وصبر فلاحٍ خبيرٍ مقتدر، لأنها تلمّحُ ولا تصرّح، تحب ولكنها كفاتنةٍ واثقةٍ بحسنٍ غير مجلوب تُحيلُ ولا تشير، أي أنّ قصيدةَ محمد يعقوب امرأةٌ جمعت العقلَ الجميل والشكل الآسر، فاتحد المضمون العميق مع الجمال الفني، فكان جمالها دافئاً لا سطحيّاً بارداً، اختلط فيها عطر الحبيبة الساحر بعطر الأرض بعطر صاحبها، بأنفاسه وروحه، فعبره وعبر حبيبته ترى الوطن، وعبر الوطن تلمحهما يغنيّان على أرجوحة الحبّ معا، لذلك نجد الإيقاع ممتعا.

 

 

نعم هنالك جراح وأسرارُ جراحٍ وقضايا، ولكن هنالك حب، وفأل، ودعاء، ورجاء. هنالك عطشٌ وهنالك ماء، وهنالك رغبةٌ في الحياة والسعادة وتشبث بهما، وهنالك بكاء:

« لِي حِصّةٌ فِي الْمَاءِ

لَكِنْ لَا فَمُ.

ظَمْآنُ

وَالزَّمَنُ العَصِيُّ يُتَمْتِمُ.

أَتْلُو

عَلَى الرَّمْلِ البَعِيْدِ حِكَايَتِي

مَنْ قَالَ:

إِنَّ الرَّيْحَ لَا تَتَكَلَّمُ.

لَمْ أَحْتَمِلْ جُوْعَ السَّفِيْنَةِ

خَرْقُهَا لُغَةٌ تَلُمُّ الجَائِعِينَ

وَتَرْحَمُ.»

وإن كان بالإمكان وصف القصائد بالنبل، فقصيدة شاعرنا المبدع نبيلة،

وديوانهُ وطن، والوطن فيه بكل جهاته روح الشاعر ولغته وبوحه الشجيّ:

« بَيْنِي وَبَينَ الأَرْضِ

مَعْنَى آخَرٌ

أَسْقِيْهِ مِنْ شَغَفَي

وَعَنْهُ أُتَرْجِمُ.

مِنْ أَيْنَ يَا وَطَنِي..

أُيَمِّمُ وُجْهَةً

وَأَنَا عَلَى كُلِّ الجِهَاتِ مُتَيَّمُ.

فِي الضِّفَّتِينِ أَنَا..

وَمَاءُ سَرِيْرَتِي

مَا لَا أُسِرُّ بِهِ، وَمَا لَا أَكْتُمُ.

قَدَرِي هَوَاكَ ..

فَسَوِّ صَفَّ غِوَايَتِي

إِنَّ الأَغَانِي لِلأَغَانِي سُلَّمُ.»

أما من السلّم الذي أوصلني لشعر محمد العالي، فأرى أن الشاعر الدافئ قد حقق في ديوانه الرابع هذا مراده، غنى ووصل إلينا وأطربنا، وأثار أسئلته وأدهشنا، وارتقى فدعانا لنتأمله، وهو بكل ذلك يضيف جمالاً لذائقتنا، ولمكتبتنا العربية، وكلي أملٌ أن ينال هذا الديوان جائزة وزارة الثقافة والإعلام للكتاب، وهو جديرٌ بها.

فنحن نلحظُ عمق وحنكة الشاعر، وذكاءه الشعري وفطنته، وذلك عبر إيحاءاته وإيماءاته، كما نلحظ موهبته ومهاراته اللغوية والفنية عبر إيقاعه وغنائه العذب الصافي.

هذا الشعر السهل الممتنع نادرٌ هذه الأيام، فكثير من الشعراء أغرقوا في التجريب، وفي الغالب دون أدوات مناسبة، حتى هربت القصيدة من بين أصابعهم، كما أغرقوا في التغريب، وملاحقة شعراء الدهشةِ المصطنعة في العواصم البعيدة حتى أصبحوا نسخاً مكررة لهم، أو تقليد ترجمات باردة لأعمال فتّقتها حياة وتجارب لا تمت لواقعنا بصلة، بل هي في ذاتها انقلاب على واقعها أو تجريد له، وهم في الغالب لم يهضموا تلك التجارب بوعي وحصانةٍ ليشكلوا نسيجهم الخاص.

وهنا، وأنا أختمُ حديثي، يقفز في شقاوةِ طفلٍ سؤالٌ ظللتُ أتجنبهُ زمناً:

لِمَ يأنف عدد كبير من المبدعين من الكتابةِ عن التجارب الجديدة، أو حتى عن مجايليهم، وأقرانهم، وأنا لا اقصد النقاد هنا، بل أعني الشعراء وكتاب السرد، والتشكيلين وغيرهم؟ لم لا ينشرون ويشيعون الجمال؟!

هل يرون أنهم أكبر من ذلك، أم يرون أنّ في ذلك انتقاصاً لمكانةٍ هم وضعوا أنفسهم فيها، وأرائك يظنون أنهم يتسيدون من عليائها المشهد الإبداعي؟!

أو لعلّ من الأجدى أنْ أختمُ بهذا الحسن الشعري لمحمدنا كي لا أفسدَ الجمال الذي بدأت:

« عَنْ أَوَّلِ الحُزْنِ

في مِعْرَاجِ وَرْدَتِهِ

وَعَنْ تَآويْلِ مَنْ ظَنُّوا بِغَيْبَتِهِ.

عَنْ لَذَّةِ الْمَحْوِ،

تَنْأَى كُلَّمَا اكْتَمَلْتْ

وَعَنْ يَدِ الغَيْمِ

عَنْ صَلْصَالِ حِكْمَتِهِ.

مَا زَالَ في الصَّفْحَةِ البَيْضَاءِ مُتَّكَأٌ

يَهْفُو لأَعْشَاشِهِ

عُصْفُوْرُ نَكْهَتِهِ.

يُطَيِّرُ العُمْرَ

مِنْ مِرْآتِهِ.. أُفَقَاً

فَلَيْسَ أَرْحَبُ مِنْ مِرْآةِ عُزْلَتِهِ.»

جميع المقاطع الشعرية للشاعر محمد إبراهيم يعقوب.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

«الكَهْنَتةُ» في الإسلام المعاصر

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  لم يكن الإسلام قد خرج من نفق «الكهنتة»، التي لازمت تاريخه الكلاسيكي، وفتحته الأزمن...

سقوط الذوق وصعوده

جميل مطر

| الاثنين, 2 يوليو 2018

  كن أربعا.. كلهن طالبات جامعة فى أواسط المرحلة. اجتمعن صباح ثانى أيام العيد وفاء ل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13747
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46410
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر410232
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55326711
حاليا يتواجد 2630 زوار  على الموقع