موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

موت على رصيف الشارع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لا أعرفه من قريب أو بعيد، ذلك هو الفنان السوداني الذي وجدوه منذ أسابيع جثة هامدة على رصيف أحد شوارع القاهرة في مصر العربية. لكن مأساته أرّقتني ولابد أن تكون قد أرّقت الكثيرين ممن تابعوا حكاية موته والأسباب التي أدت إلى وفاته بهذه الصورة المؤلمة،

وما يعكسه الحادث الذي يكشف بوضوح ما يحدث في الوطن العربي من عجائب مؤسسية ومؤسفة، وما يحدث على أرضه من احتقار للفن وتهميش للإبداع، وما يزلزل الوجدان من قتل لضحايا أبرياء بالجملة لا ناقة لهم ولا جمل فيما تقترفه السياسة والسياسيون من أخطاء وخطايا. وما حدث للفنان السوداني "محمد بهنس" (43 عاماً) ليس سوى نموذج واحد من مئات النماذج لمبدعين يموتون يومياً من الجحود والإهمال قبل أن يموتوا من الجوع والبرد القارس.

ما عرفته عن الفنان الراحل أنه لم يكن فناناً تشكيلياً فحسب، بل كان شاعراً وكاتب قصة وعلى دراية بالموسيقى، وهذا يعني أنه كان متعدد المواهب لكن واحدة منها لم تنقذه من الموت على الرصيف بعد أن هجر المنزل الذي كان يعيش فيه لأنه لم يسدد الأجرة، فاضطرته ظروفه القاسية إلى أن يقيم في الشوارع والميادين إلى أن لفظ أنفاسه على واحد من أرصفتها الباردة. وأتصور هذا الفنان المبدع وهو يقاوم الجوع والبرد في شوارع القاهرة ولاعتزازه بنفسه وبفنه وأحلامه رفض أن يمد يده متسولاً إلى أن سقط على الأرض. ربما يكون قد تلفت يميناً ويساراً، وربما رفع هامته نحو السماء باحثاً عن منقذ يأتي من خلف السحب الشتائية الكثيفة لكنه لم ير أحداً، فاضطجع على تراب مصر التي أحبها ونام نومته الأبدية تاركاً لغيره ممن يعرفون تفاصيل مأساته أن يتخيلوا ما كان يريد أن يقوله في تلك اللحظات الفارقة بين الحياة والموت.

وأظنه كان في تلك اللحظات وهي الأخيرة يفكر في مأساة وطنه الأول السودان المشطور، الذي يعاني في شماله حروباً مزمنة، وفي جنوبه من حروب طارئة أوجدها الانفصال وما يتبعه دائماً من منازعات ومحاولات انشطارية ودعوة شيطانية إلى تجزئة المجزأ وما يرافقها من تصفيات دموية ينفذها الأخوة الأعداء بعد أن نجحوا في تحقيق فصل الجزء عن الكل ولم يبق أمامهم سوى أن يتقاسموا غنائم هذا الجزء المنفصل.

وبما أنه لم يتم لهم تحقيق ما أرادوه إلا بمزيد من الانفصال فليكن ذلك هو هدفهم، بعد أن نجحوا في الخطوة الأولى ولن يعدموا الوسيلة التي تفصل الجزء عن الجزء، ومن يشارك في تدمير وطنه مرة واحدة فإنه لن يتوقف عن مواصلة فعله القبيح ثانية وثالثة، والتدمير عادة أسهل من البناء بما لا يقاس. ذلك بعض ما أظن أنه كان يجول في خاطر الفنان الراحل عن وطنه الأول السودان قبل أن يلفظ أنفاسه فوق الرصيف في ليلة كئيبة شديدة البرودة.

أما ما كان يجول في خاطره وفق ظني، عن وطنه الأكبر الوطن العربي الممتد من المحيط إلى الخليج، فقد وصلت معاناته إلى درجة كافية لتجعل قلب الفنان الحسّاس يتوقف عن النبض. أوضاع مصر العربية ليست كما يرام، وما يحدث في سوريا يشيب له الولدان، وكذلك ما يحدث في العراق، ولبنان الجميل الذي لم يعد جميلاً، واليمن السعيد حيث يتم الإجهاز على أحلامه في السعادة بأيدي أبنائه. والمشهد الليبي يثير الأسى، وليست بقية الأقطار العربية بمأمن من التآكل والاضطراب.

أخيراً: يقول عدد من أصدقاء الفنان "محمد بهنس": "إنه صاحب تجربة متميزة في الفن التشكيلي، وإنه شارك في معارض فنية عدة في مصر، وفرنسا، وألمانيا، وأديس أبابا وغيرها، وإنه كان يتمتع بموهبة استثنائية في الكتابة والموسيقى، ولهذا مات على الرصيف".

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

المدرسة الانطباعية أو التأثيرية : المدرسة الانطباعية في الفن التشكيلي الرسم (1 من 2)

د. عدنان عويّد

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

مدخل:   الانطباعية مدرسة أدبية وفنية، ظهرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في فرن...

المطاردون : قصة قصيرة

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  حططت على صخرة في قمة جبل أجرد تطل على فراغ أرضه متجهمة قاحلة مربدة ...

يوسف جمّال في روضة الابداع

شاكر فريد حسن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  اعرف الأستاذ يوسف جمّال منذ شبوبيتي، فكنت اقرأ له الكثير من الذكريات والصور القلمي...

قصيدة : سطوع فوانيس الحب

أحمد صالح سلوم

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

ايتها الانوار التي تشعين من جسدها قبل ان يطلع النهار كيف أبحر وقد امتلأت...

نبوخذ نصّر من وجهة نظر أخرى

وليد الزبيدي

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  جميع المصادر والكتب التي قرأناها منذ زمن تتحدث بإعجاب بالقائد البابلي الشهير نبوخذ نصّر، ...

قنابل شتاينبك الموسيقية

د. حسن مدن | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

  بالقياس إلى كتّاب آخرين، كجورج أورويل مثلاً، كان موقف جون شتاينبك من «المكارثية» أكثر ن...

في حوار أجرته الاكاديمية الفرنسية: ابنة البروة الشاعرة استقلال بلادنا: كتاباتي تتحرك في ثلاث مجالات، السياسة والمجتمع والحبّ

شاكر فريد حسن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  تلقت شاعرة والكاتبة الفلسطينية ابنة البروة استقلال بلادنا ،اتصالا من الاكاديمية الفرنسية لإعلامها بوصول ...

البرتو مانغويل و ذلك العشق العظيم !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

  فى كتاب مانغويل(تاريخ القراءه) يجد الانسان نفسه امام ظاهره المؤرخ الاديب الذى يقودك الى رح...

مخطوطة الأديب بعد موته

د. حسن مدن | الأحد, 9 ديسمبر 2018

  يبعث على الانتباه المخطوط الأخير لأي أديب كان يعمل عليه قبل موته، خاصة إذا كا...

التجدد الحضاري.. قولاً وفعلاً

د. حسن حنفي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

  يعني التجدد الحضاري انتقال الوعي الحضاري من فترة سابقة إلى أخرى لاحقة، من الماضي...

المَرْثِيَّةُ الرَّابِعَة (1)

محمد جبر الحربي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

مَشَيْتُ فلا أهْلاً.. حلَلْتُ ولا سَهْلا وعِشْتُ فلا عيشٌ وكنتُ بهِ أهْلا وعِشتُ زَمَاَ...

فأر وامرأة ورجل- قصة قصيرة

ماهر طلبه

| الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  فأر على الحبل، امرأة فى ناقذة تنشر غسيلا، رجل فى جلباب ممزق يقف تحت ال...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34309
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183281
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر519562
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61664369
حاليا يتواجد 3819 زوار  على الموقع