موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ما روي عن التدبير الذي قام به ابو يوسف الفران في ذلك اليوم العصيب!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سمعت هذه الرواية اول مره منذ ما يقرب من ربع قرن. في تلك الفترة كنت مشغولا بامور اخرى في الحياة و لم اعطى اهتماما خاصا لاخبار الازمنه الاولى.

لكنى عندما سمعت بهذه الحادثة فوجئت بهذا القدر من الحكمة الذي كان لدى الناس في تلك الازمان. و لعل سبب هذا الاعتقاد الخاطى مناهج التعليم التي نقلت لنا في الغالب صور اقرب الى السلبية منها الى الايجابية عن حياة الناس في تلك الازمنة. لكن لا بد من الاعتراف ان ما قام به ابو يوسف الفران من تدبير حكيم قبيل عيد الميلاد كان يتعدى كل تصور. وقد روى لى احد معمرى القرية و كان يعمل قطروزا لدى احد الفلاحين، ان شان ابا يوسف ارتفع منذ ذلك اليوم و بدا الناس يلجاوؤن اليه في ازمات القرية كما حصل يوم هاجم الجراد القرية لاحقا. اما انا الان فبعد ربع قرن على معرفتى بتلك الرواية ما زلت على ذات الانبهار الذي كنت عليه يوم سماعها لاول مرة.

بالطبع هناك تفاصيل كثيرة لن ارهق القارىء بها، خاصة المتشوق لمعرفة ماذا حصل في هذا اليوم العظيم، الذي اجمعت كافة الاجيال في القرية منذ ذلك الزمن، و حتى الان، انه احد ابرز الاحداث فيها. حفيد اخر مبيض عرفته القرية و كان اسمه ابو توفيق المبيض، و الذي كان يطوف حارات القرية الثلاث مناديا بصوت عال، مبيض ملاعق و صحون، اخبرنى نقلا عن جده ان سكان القرية اعتبروا الحادث علامه فارقه في تاريخ القرية حيث صاروا يؤرخون تاريخ القرية، قبل محاوله هدم الكنيسة و بعدها.

تلك الاحداث حصلت قبل زمن طويل من مجىء الجراد الذي حل على القرية في زمن المماليك و الذي حولها الى ما يشبه خربه لبعض الوقت قبل ان يعود الاخضرار اليها. و بعد وقت من اجتياح هولاكو بغداد و تدميره لها و سعيه للتمدد باتجاه بلاد الشام.

لم اسمع القصه اول الامر من ابو يوسف الفران. بل من ختياريه القرية الذين ماتوا جميعا الان. اخر هؤلاء كان الحاج عبدالله الذي اوصانى و انا استمع اليه في مساء ماطر ان انشر الحكايه على قدر ما استطيع. و لما سالته عن السبب، قال بالحرف ستاتى ازمنه يحتاج الناس لها!

في ذلك الزمن كان ابو يوسف لم يزل على قيد الحياه، بل و كان يتمتع بصحه جيده. و كان لم يزل يستطيع الجلوس ساعات طويله يحدث فيها الناس عن تاريخ الازمنه. و في امسيات الصيف خاصة، كان يجتمع في منزله خلق كثير من رجال و شباب و صبايا و حتى اطفالا ممن كانوا يتشوقون سماع اخبار الازمنه الاولى.

اما عن تاريخ تلك الحكايه فقد كان من الصعب معرفة وقت حصولها. و قد سمعت من بعض الرواه انها حصلت بعد حوالى قرن من تصدى السلطان بيبرس المملوكى للمغول في عين جالوت. و من خلال الروايات التي سمعتها قدرت انها لا بد انها حصلت في حدود العام 1350 أي بعد حوالى مائه عام على حكم المماليك للبلاد. على كل حال التاريخ قد لا يفيد كثيرا في هذا المقام لان الاصل هو الحكايه، التي بدات ذات يوم خبر الى القرية ان عسكر المماليك في طريقهم الى القرية لاجل تدمير كنيسة القرية. انتشر الخبر في القرية و اجتمع مشايخ حارات الدروز و المسلمون و المسيحيون لتداول الامر.

فكروا بدايه ان يقوموا بمقاومه العسكر المملوكى بالقوه، لكنهم وجدوا انهم لن يتمكنوا من ذلك، و ان العسكر المملوكى سيدمر القرية كلها. و لما اعيتهم الحيله قرروا ان يذهبوا الى ابو يوسف الفران لعله يجد حلا لتلك المصيبه التي حلت على القرية خاصة، و انه لم يبق الا يوم لعيد الميلاد.. ذهب المشايخ الى منزل ابو يوسف و كان المنزل الوحيد الذي وسط حارات القرية الثلاث. استمع ابو يوسف اليهم ثم نظر اليهم واحدا بعد الاخر و ابتسم قائلا الحل بسيط!. نظر المشايخ الى بعضهم البعض و هم لا يعرفون كيف يكون الحل بسيطا!

قال ابو يوسف. قولوا لاهل القرية ان يحضر كل واحد منهم قطعه قماش من أي نوع؟ رد عليه احد المشايخ لماذا يا ابا يوسف. اربطوا الجامع بالكنيسة!

ثم احضر ثوبا و قال و هاكم ثوبى، اسرعوا الان فالوقت يدهمنا!

في ذلك اليوم بدت القرية مثل خليه حيث انهمك رجال و نساء و اطفال القرية كلها سواء في احضار قماش او في لف القماش و ربطه ببعضه البعض و ربط الجامع و الكنيسة. قال حفيد اخر مبيض في القرية نقلا عن جده انه كان من النادر ان ترى القرية موحده كما كانت ذلك اليوم، و حتى الاطفال الصغار كانوا يركضون بحماس من حاره الى حاره، و هم يحملون قطع قماش ملابس. و عند العصر تقريبا وصل عسكر المماليك الذين فوجئوا بتلك الشرائط الطويله التي تربط الجامع بالكنيسة. سال القائد المملوكى احد مشايخ القرية عن الكنيسة رد الشيح: عندنا كنيسة و جامع و هو لكافة اهل القرية!. كيف هذا قال الضابط. لاننا قرية واحده و اماكن عبادتنا هي لكافة سكان القرية!

انصرف العسكر المملوكى بعد ذلك و لم يفعلوا شيئا. و على حسب ما رواه ابو يوسف ان اجراس كنيسة القرية لم تقرع من قبل كما قرعت في ذلك اليوم.

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ست نصائح

د. حسن مدن | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

  وقفنا أمس، في عجالة، أمام «نوفلا» جون شتاينبك «اللؤلؤة». وخلصنا إلى أنها رواية بمضامي...

ما لي أرى ما لا أرى...

محمد الحنفي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

ما أراه آت... من عمق الفكر... من عمق الوجدان... وما يراه غيري... لا أراه.....

قصيدة : مساكب ورد حلب الجوري

أحمد صالح سلوم

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

بعد أربعين سنة تقريبا ها أنا في حلب الشهباء من جديد اعبر أسواق حلب ال...

عادل إمام يكشف العوالم الخفية

هناء عبيد

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

عوالم خفية هو المسلسل الذي أطل علينا من خلاله عادل إمام لرمضان هذا العام. هذا...

الصمت في حرم الجمال جمال

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

بالأصل لم أكن شديد الحرص على حضور الحفلات الغنائية والسيمفونية منذ بداية مشواري المهني في ...

أشواك البراري وطفولة جميل السلحوت

هدى خوجا | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يقع كتاب “أشواك البراري- طفولتي” في 221 صفحة من الحجم المتوسط، وهو صادر عن مكت...

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13895
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122012
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر875427
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57952976
حاليا يتواجد 2565 زوار  على الموقع