موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

بعض من اخبار الزمن الذي سبق اختفاء ابو يوسف الفران!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

المشكلة الكبرى في معرفة اخبار ابو يوسف الفران هي في كثرة الروايات التي تدور حوله. وعادة ما كنت اقصد معمري القرية الذين يتذكرون ما رواه اجدادهم واجداد اجدادهم من حكايات عن ابو يوسف.

ومن حسن الحظ ان هؤلاء المعمرين حتى وان فقد بعضهم الذاكرة القريبة الا ان الذاكرة البعيدة لم تزل سليمة. من بعض ما سمعته مثلا من ابو يعقوب كان عن الصداقة التي ربطت بين اخر سلاطين الايوبيين السلطان الصالح ايوب وابو يوسف. ابو يعقوب الذي كان حفيدا لمعمرجي القرية اخبرني ايضا ان ابو يوسف كان يتردد على مصر بين حين واخر، للقاء السلطان الصالح ايوب في مقره في قاهرة المعز. ابو جميل الحراث اكد ذات الخبر وقال ان جده اخبره ان ابو يوسف كان في القاهرة عندما كان السلطان الصالح ايوب يحتضر بل وانه شارك في جنازته الكبيرة يوم وفاته.

كما قيل ان ابو يوسف كان قد قدم النصيحة لزوجة السلطان الأرمنية شجرة الدر، ان تخفي خبر موت زوجه اثناء تصدي الايوبيين لقوات فرنسية في مدينة المنصورة بقيادة ملكهم لويس التاسع. وقيل ان ابو يوسف اخبر شجرة الدر ان اعلان خبر وفاة السلطان في هذا الوقت من شأنه ان يضعف معنويات الجنود. خاصة ان ابو يوسف كما أكد بعض الرواة كان قلقا من النفوذ المتزايد للمماليك في الجيش الايوبي.

كانت تلك اوقاتا عصيبة بالفعل.. فالقوات الفرنسية كانت تتقدم في مصر وفي فلسطين وصلت طلائع قوات المغول الى مدينة الخليل.

بعد ذلك عين المماليك قراقوش حاكما عاما على فلسطين وبدأ عصر الظلم. عندها قرر الاهالي ارسال وفد للقاء قراقوش في مدينة عكا لابلاغه بالظلم الذي يلحق الاهالي. قيل لي ان الوفد كان اربعين رجلا فلما وصلوا القصر لم يبق منهم الا ابو يوسف واحد احفاد ابو جميل الحراث اسمه ابونعوم الحراث. جاء قراقوش وهو يحمل سوطا ومضى يتأملهما بنظرة سخرية وهما واقفين وهو يمشي حولهما.

لماذا جئتما لمقابلتي

رد ابو يوسف. لاننا مظلومين ونريدك رد الظلم عنا!

من كلفكما ان تتحدثان باسم الاهالي؟ رد ابو يوسف، ضميرنا الذي كلفنا ان نأتي اليك.

ضحك قراقوش بسخرية وصوت عال وبدا بضربهما بالسوط وهويصرخ، تظنان انفسكما اشاوس وابطال وحسب كلام الراوى ظل قراقوش يضربهما حتى تعب وتوقف. ثم سالهما لماذا لم تستعطفانى ان اتوقف عن ضربكما. رد ابو يوسف

الذي يطالب بحقه لا يستعطف احدا!

اما عن كيفية خروجهما من قصر قراقوش فقد سمعت روايات عدة. منها ان قراقوش احس بمرض مفاجىء وانشغل الجميع به، ومنها انه تم سجنهما وقد هربا من السجن فيما بعد.

بعد تلك الاحداث اخبر احد رعيان القرية انه لم يرى أي ضوء في منزل ابو يوسف لعدة ايام. سرعان ما انتشر خبر غياب ابو يوسف في القرية التي عم فيها القلق من اختفاء ابو يوسف المفاجىء. كان ذلك قبل زمن من حلول الجراد الذي اكل الزرع والضرع في القرية وحولها الى خربة لبعض الوقت. ابو درويش الطنبرجي اخبرني انه سمع من جده ان ابو يوسف كان في مدينة بلخ في زمن الامبراطورية الخوارزمية. وانه كان من اخر الرجال الذين تركوا المدينة عندما هاجمها المغول وذبحوا سكانها. وهناك من اخبر ان ابو يوسف كان في ذات الوقت في مدينة دمشق وانه توفي فيها بل واقسم احدهم انه شاهد جنازة مهيبة في دمشق قيل له انها لابي يوسف الفران. وهناك الكثير من الأهالي من اعتقدوا بقدرة ابو يوسف ان يكون في اكثر من مكان في نفس الوقت.

لكن احدا لم يستطيع ان يعرف اين ذهب الرجل. كما ان احدا لم يعرف ان كان ابو يوسف على قيد الحياة ام لا..

وفي تلك الازمنة كان الأهالي رجالا ونساء واطفالا يقفون كل مساء على التلة المقابلة لبيت ابو يوسف ليروا ان كان هناك ضوء في منزله. استمر اجتماع الأهالي هذا لحوالي مائه عام حتى اطلق الأهالي اسم تلة ابو يوسف على هذا المكان.

احد المعمرين واسمه ابو نمر البنا اخبر انه في تلك الفترة لاحظ احد الرعيان ان دخانا ابيضا كثيفا يتصاعد من منزل ابو يوسف ويتجه نحو السماء. ولما هرع الرعيان ظنا منهم ان بيت ابو يوسف يحترق ولكنهم لم يجدوا أي اثار لحريق. راع اخر روى انه شاهد لهبا يتصاعد من منزل ابو يوسف ولم يكن هناك أي اثر لنار. وهناك من قال ان الثلج المتساقط على الجبل المقابل للقرية اتخذ شكل لحية ابو يوسف البيضاء. كما اخبر ابو نمر ان هناك من اهل القرية القريبين من منزل ابو يوسف قد لاحظ ان صفير الرياح يتوقف متى وصلت منزل ابو يوسف لتكمل الصفير بعد ذلك باتجاه الجبل. هذا بعض من سمعته من اشاعات وقصص كانت مدار حديث سهرات القرية في تلك الازمان.

حصلت تلك الاحداث في وقت تبدل الأزمنة. تبدل الحكام واحدا بعد الاخر وبدا عصر المؤامرات وعلم الناس ان شجرة الدر اعتلت العرش ثم قتلت بعد ذلك في حمامها بالقباقيب، وقيل انها طحنت جواهرها قبل ايام من مقتلها لكي لا تستخدمها ضرتها التي امرت بقتلها. بعد ذلك بدات الصراعات والمؤامرات في القصر بين بين قيادات الجيش المملوكي، ايبك واقطاي وقطز الى ان حسم الجنرال قطز الصراع لمصلحته فيما بعد وواجه المغول وردهم على اعقابهم في عين جالوت القريبة من غزة. اما حياة سكان القرية فلم يحصل لها تبدل كبير منذ زمن اختفاء ابو يوسف. استمر الناس يتزوجون وينجبون اطفالا ويقيمون الاعراس ويدفنون امواتهم ويباركون الثمرة الاولى في المواسم كذلك استمرت التساؤلات من جيل الى الى جيل حول مصير ابو يوسف الفران.

(يتبع)

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ست نصائح

د. حسن مدن | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

  وقفنا أمس، في عجالة، أمام «نوفلا» جون شتاينبك «اللؤلؤة». وخلصنا إلى أنها رواية بمضامي...

ما لي أرى ما لا أرى...

محمد الحنفي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

ما أراه آت... من عمق الفكر... من عمق الوجدان... وما يراه غيري... لا أراه.....

قصيدة : مساكب ورد حلب الجوري

أحمد صالح سلوم

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

بعد أربعين سنة تقريبا ها أنا في حلب الشهباء من جديد اعبر أسواق حلب ال...

عادل إمام يكشف العوالم الخفية

هناء عبيد

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

عوالم خفية هو المسلسل الذي أطل علينا من خلاله عادل إمام لرمضان هذا العام. هذا...

الصمت في حرم الجمال جمال

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

بالأصل لم أكن شديد الحرص على حضور الحفلات الغنائية والسيمفونية منذ بداية مشواري المهني في ...

أشواك البراري وطفولة جميل السلحوت

هدى خوجا | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يقع كتاب “أشواك البراري- طفولتي” في 221 صفحة من الحجم المتوسط، وهو صادر عن مكت...

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13985
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122102
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر875517
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57953066
حاليا يتواجد 2553 زوار  على الموقع