موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

مائة عام على ولادة البير كامو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اظن اني لا أبتعد كثيرا عن الحقيقة ان قلت ان كامو كان من أهم فلاسفة القرن العشرين تأثيراً. من (أسطورة سيزيف) الى (الطاعون) الى (الغريب) المثقلة بالأسئلة الوجودية نجد انفسنا في قلب فكر التمرد لدى كامو حيث الأسئلة الكثيرة حول الوجود الإنساني وحول المفاهيم الكبرى مثل الحرية... الخ.

أسئلة تدور حول الشقاء الإنساني الذي انشغل به كامو الذي يعبر عنه في أسطورة سيزيف اليونانية التي تمثل صعود سيزيف الى الجبل وما ان يصل اليه حتى يسقط لكي يعود ثانية وهكذا دواليك.. وهكذا هو فكر كامو خليط من التمرد والعبثية.

 

وربما البحث عن التماسك او عن مرجعية ما في ظل هذه العبثية، لان حياة الإنسان كما يراها كامو هي شقاء متواصل لا بد من مقاومته وبالتالي ان يموت وهو في حالة تمرد على كل شيء. وقد قرأ وعلى الأغلب تأثر بفكر الفيلسوف الالماني شوبنهاور الذي عرف بفلسفة التشاؤم حيث رأى الوجود كله عبارة عن شر وغياب تام لفكرة السعادة.

على خلاف سارتر صديقه اللدود، كان كامو من أسرة فقيرة ولد في الجزائر من أب فرنسي وام اسبانية لا تعرف القراءة وتعمل في تنظيف بيوت الاغنياء من المستوطنين الفرنسيين في الجزائر. انضم كامو للمقاومة الفرنسية عام 1942 وكان يحرر صحيفه (كومبا) أي الكفاح السريه. كما كان له مواقف ضد الشمولية الستالينية.

لكن يبدوان كامو رغم فكرة المشبع بالتمرد وتعاطفه مع الشعب الجزائري، لم يصل لمرحلة يؤمن فيها تماما بحق الجزائر في بناء مستقبل بعيدا تماما عن فرنسا. الامر الذي جعله يصمت في اواخر حياته عن الادلاء برايه في هذه القضية التي قسمت النخب الفرنسية يومها. لكني اعتقد انه لو عاش عامين فقط ليرى استقلال الجزائر عام 1962 لكان على الاغالب من اول المرحبين به.

كان كامو يعيش في زمن لم يكن الغرب قد وصل فيه لمرحلة يتنازل فيه عن (الايغو الاثني) وكان الغرب (وربما ما زال الى حد ما) يتحدث بلغتين: لغة الديموقراطية لشعبه وممارسة سياسة الغاء حق الاخرين ان يعيشوا بحرية ويقرروا حياتهم بعيدا عن المركزية الغربية.

لكن كامو كان يجد نفسه دوما في صف العدالة (ان منطق التمرد هو الرغبة في خدمة العدالة كي لا يزيد في ظلم الوضع.. والسعي الى الكلام الواضح كي لا يُكثف الكذب العام) وهي جملة تذكرني بجملة جورج اورويل الرائعة (في زمن الخداع العام يصبح قول الحقيقة عملا ثوريا!).

في مسرحية كاليجولا التي يبدع فيها كامو ويصورا ملامح الشخصية المريضة للامبراطور الروماني الذي كان يملك خيالا رهيبا يتفنن من خلاله في كييفة القتل حيث يقول كامو على لسان الامبراطور (لا ارتاح الا بين الموتى!) وفي جملة اخرى يتماهى الامبراطور تماما مع الموت القاتل ليعلن انه الطاعون نفسه الذي يقتل البشر!

وفي رواية الغريب لم تكن فقط عن ذلك الاوروبي الذي قتل ولدا عربيا على شاطئ بحر الجزائر. بل ربما اعلانا من كامو على تمرد عام ورفض لكل الحدود الوهمية التي تربط البشر. فقد عاش زمن الحرب الثانية عندما كانت جثث الاصدقاء والاعداء بالملايين تنتشر رائحة الموت في عموم القارة. في زمن باتت فيه اوروبا ارض خراب حسب قصيدة تس اليوت المشهورة. كان ربما موقفا حاسما ضد النيتشوية والهيجيلية اللتان تمجدان ثقافة القوة. وبلغ هذا التمجيد ذروته عندما وصلت سنابك خيول نابليون اوروبا واعلن هيغل (نهاية التاريخ)

وربما فكر كامو بنفسه كغريب وهو يكتب هذه الرواية. فقد كان يعرف ان مرض السل قد لا يمهله كثيرا. وكان عليه ان يكتب بسرعة وهو مدرك لعبثية الحياة في ظل موت قد يأتي في أي لحظة!

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ست نصائح

د. حسن مدن | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

  وقفنا أمس، في عجالة، أمام «نوفلا» جون شتاينبك «اللؤلؤة». وخلصنا إلى أنها رواية بمضامي...

ما لي أرى ما لا أرى...

محمد الحنفي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

ما أراه آت... من عمق الفكر... من عمق الوجدان... وما يراه غيري... لا أراه.....

قصيدة : مساكب ورد حلب الجوري

أحمد صالح سلوم

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

بعد أربعين سنة تقريبا ها أنا في حلب الشهباء من جديد اعبر أسواق حلب ال...

عادل إمام يكشف العوالم الخفية

هناء عبيد

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

عوالم خفية هو المسلسل الذي أطل علينا من خلاله عادل إمام لرمضان هذا العام. هذا...

الصمت في حرم الجمال جمال

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

بالأصل لم أكن شديد الحرص على حضور الحفلات الغنائية والسيمفونية منذ بداية مشواري المهني في ...

أشواك البراري وطفولة جميل السلحوت

هدى خوجا | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يقع كتاب “أشواك البراري- طفولتي” في 221 صفحة من الحجم المتوسط، وهو صادر عن مكت...

منظومة المظالم...

محمد الحنفي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

قلنا لكم... هضموا الحقوق... فلم تبالوا... لم تعيروا الاهتمام...   بالحقوق......

لؤلوة شتاينبك

د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  بعد أن انتهيت من قراءة رواية جورج شتاينبك «اللؤلوة» فكرت بيني وبين نفسي: كم من ...

أفافا أينوفا أساطير منسية

د. ميسون الدخيل

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  أسطورة من أساطير الأمازيغ، اليوم سأحدثكم عن حكاية قديمة قدم القرون العديدة التي مرت عل...

وطنُ التواضُع والتَّعالي

محمد جبر الحربي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

1. لا يعرفُ الفَجْرَ إلا مَنْ صحَا معَهُ فالفَجْرُ أهلي وأحبابي وأوطاني والفَجْرُ أمِّي،...

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص ل كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

كريم عبدالله | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز...

ديوان جديد للشاعر اليركاوي مفيد قويقس بعنوان: - عشريات ومقطوعات -

شاكر فريد حسن | الاثنين, 24 سبتمبر 2018

  بعد دواوينه " على ضفاف جرحي نما الزيتون والغار " و " غضب "،و"ذا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14287
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122404
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر875819
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57953368
حاليا يتواجد 2483 زوار  على الموقع