موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

لأجل وقف النزيف الاثني والثقافي في المشرق العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في الوقت الذي يتم فيه التركيز في وسائل الإعلام على القوى السياسية المتصارعة في المشرق العربي تجري ببطاء وبدون ضجة إعلامية عملية نزيف اثني وثقافي قد تكون الاخطر في تاريخ المشرق العربي.

المحزن في الامر ان الذي يحصل في ظل ثورات من المفترض ان تحارب انظمة الحكم الاحادية وان الحرية والعادلة والمساواة اهم شعارتها، لكن ما نراه ونشهده انها تحولت في قسم كبير منها الى عنف اعمى يدمر نسيج مجتمعاتنا الذي تم بناؤها لمئات السنين.

وبدا وكان مجتمعاتنا تنتقل من الاحادية السياسية الى الاحادية الدينية وكلاهما اسوأ من الاخر.

فمنذ ان بدا الصراع في العراق في اعقاب الاحتلال الأمريكي له والصراعات الطائفية التي لم تزل مستعرة حتى الان والمجموعات الاثنية والثقافية الاقل عددا تدفع ثمن صراع الطوئف الكبرى.

وعلى سبيل المثال كان عدد المسيحيين المسجلين في العراق حوالي مليون ونصف حسب احصاءات العام 1987 وقد انخفض هذا العدد بسسب الحروب والارهاب الذي تعرض له المسيحيون الى حوالي 600.000 حسب بعض التقديرات.

وهذا النزيف طال ايضا مجموعات ثقافية او اثنية اخرى مثل اليزيدين الذين تعرضوا ايضا لشتى ألوان الاضطهاد من قبل مجموعات ثقافة دكتاتورية الحقيقة كما اسماه المرحوم محمد عبد الجابري في وصفه للذين يعتقدون انهم وحدهم من يملك الحقيقة.

تاريخيا كانت الحركة الصهيونية اول من عمل على تفريغ العراق من يهوده الذين كانوا من مكونات المجتمع العراقي عبر التاريخ. وكان منهم وزيرا في اول حكومة عراقية في عهد الملك فيصل ولعبوا ادورا ذات شان في الحياة الثقافية والاقتصادية في العراق.

اما الوضع في سوريا في ظل الصراع المحتدم الحالي فانه يقدم صورة اكثر مأساوية لدمار اعم يشمل المجتمع السوري عموما، ويصيب اكثر المجموعات الاثنية والثقافية الاقل عددا.

فعلى سبيل المثال فر الالاف من السوريين من اصل شيشاني سوريا وعاد بعضهم الى بلادهم الاصلية في القوقاس. وقد لعب هؤلاء كما هو معروف دورا مهما في الحياة الثقافية في سوريا.

والدمار الثقافي اصاب الاقليات الاخرى مثل الارمن الذين يتركزون في حلب. ومعروف ان الارمن في سوريا لهم مساهمات بارزة في الصناعة السورية التي لا بد انها ستفقد الكثير من جراء غيابهم حيث غادر منهم الالاف الى ارمينيا هربا من الحرب المستعرة هناك.

وذات الامر ينطبق على السريان حيث يعيش حوالي 180 الفا منهم في منطقة الحسكة وحدها وقد فر منهم الالاف الى تركيا وسواها هربا من الحرب والاعتداءات التي بدات تطالهم من المجموعات المسلحه المتطرفة دينيا.

والحقيقة ان مغادرة المجموعات الاثنية والثقافية لهو دليل يدين بالدرجة الاولى ثقافة التعصب التي اختطفت حركة التغببر السلمية نحو الحرية والديموقراطية وحولتها الى حرب مدمرة.

والسؤال الان، بل التحدي الاكبر لكل القوى الديموقراطية في المشرق العربي هو، كيف يمكن وقف هذا النزيف الذي يحول مجتمعات المشرق من التعددية الى مجتمعات اللون الواحد، عدا انه يحول حركة التغيير باتجاه الديموقراطية وحقوق الانسان، الى عنف وتعصب وانتقام الامر الذي يعزز من الغرائزية المدمرة التي لن توصل ببلادنا الا الى المزيد من الدمار والخراب.

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

فى فكر الحداثة

د. سليم نزال

| الاثنين, 25 مارس 2019

  صار هذا تعبير الحداثة يكرر فى العالم العربى الى درجة كبيرة جدا تذكرنا بالكثي...

هابرماس بين استعادة الحداثة وعقلنة الفعل التواصلي

د. زهير الخويلدي

| الاثنين, 25 مارس 2019

  " يمكن أن يحل نقد العقل الأداتي مكان نقد العقل الوظيفي" - هابرماس يورغن،...

دموع شهرزاد

نجيب طلال

| الاثنين, 25 مارس 2019

* في ذكـــــرى اليـــوم الــعالمي للمـــــرأة *   في زحمة الأيام وحمولة أسـعارهـا وهمومها ومعانا...

كسل الفنانين

فاروق يوسف

| الاثنين, 25 مارس 2019

  كل لقاء فني هو حدث ضروري في ظل عجز المؤسسة الفنية العربية عن احتضان...

الحق في التفلسف

أحمد شحيمط

| الأحد, 24 مارس 2019

الفلسفة للجميع وفكرة المؤرخ الروماني شيشرون أن سقراط انزل الفلسفة من السماء إلى الأرض واد...

قراءة في رواية حرب وأشواق للأديبة الفلسطينية نزهة أبو غوش

هناء عبيد

| الأحد, 24 مارس 2019

  شاءت الأقدار أن ألتقي بالأديبة القديرة نزهة أبو غوش في لقاء صدفة لم له ...

مشاريع جديدة لبيت الثقافة البلجيكي العربي

أحمد صالح سلوم

| الأحد, 24 مارس 2019

  عرض بيت الثقافة البلجيكي العربي منتجاته الثقافية بالامس في صالة جورجي تغوفو في لييج م...

وغابت شمس الروح

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 مارس 2019

بطاقة إلى أم الاء وعدن تحت التراب بمناسبة عيد الأم منذ غيابكِ أيتها المتعر...

جمرة عشق

شاكر فريد حسن | السبت, 23 مارس 2019

  لا ظلَ إلا ظلكِ ولا حُب غير حُبُكِ ادمنتكِ...

الداخلُ والخارج..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 23 مارس 2019

1. الغيابُ حضور.. والحضورُ غياب..   لا يفهمُ هذا إلا أصحابُ الشمس....

فلسفه فى الفلسفه!

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 مارس 2019

  لطالما استهوتنى قراءة الفلسفه.حتى انى اعتبرت مرة انه كان خطا كبير انى لم ادرس ه...

ابن عربي الفيلسوف المستكشف

د. زهير الخويلدي

| الجمعة, 22 مارس 2019

"كل سفينة لا تجيئُها ريحُها منها فهي فقيرة" – ابن عربي   يتميز الفيلسوف ابن عر...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12405
mod_vvisit_counterالبارحة28405
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع40810
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر831054
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66261135
حاليا يتواجد 2258 زوار  على الموقع