موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الصالون الثقافي وحوار الاعتدال

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في مشهد غير مألوف للقنوات التلفزيونية المحلية يذاع برنامج على الهواء مباشرة بعيدا عن مبنى التلفزيون وإجراءاته الطويلة، هذا البرنامج اسمه (الصالون الثقافي) تنتجه قناة الثقافية عبر احدى مؤسسات القطاع الخاص بصورة توحي بأن الاعلام المحلي إن لم يكن ذا جودة عالية من حيث الامكانات المادية والمعنوية كما شهدته في اداء هذا البرنامج وإلا سوف ينتهي ويموت قريبا.

فكرة البرنامج وحواره ليست جديدة او استثنائية من حيث اسلوب الحوار أو الموضوع أو الضيوف ولكن الجديد في الفكرة ان هناك منهجية جديدة تقوم على اعطاء البرنامج حقه الكامل من حيث التجهيز والاستعداد والإنتاج والإخراج واختيار الضيوف والتعامل معهم بمنهج اكاد اجزم انه جديد على جميع قنواتنا المحلية.

من خلال خبرة متواضعة في البرامج الحوارية المباشرة او التعليق المباشر على قنوات محلية وإقليمية استطيع القول بأن برامجنا مازالت قاصرة عن الوصول الى المنافسة الحقيقة لان الكثير منها لم يقدم له الدعم الكافي لتحقيق اهدافه الاعلامية الصحيحة نظرا لنقص شديد في الإمكانات المادية والمعنوية والبشرية التي تعاني منها معظم برامجنا الحوارية بالإضافة الى حالة الاحباط الكبرى التي اقرأها في عيون معدي ومقدمي البرامج الحوارية على قنواتنا المحلية.

في الصالون الثقافي الذي تقدمه قناة الثقافية كانت المفاجأة كبيرة بالنسبة لي فالبرنامج يتوفر له الكثير من الدعم المادي الذي خلق له اجواء انتاج متميزة من خلال القطاع الخاص الذي يجب ان يكون له دور كبير في الانتاج الاعلامي في مؤسساتنا الاعلامية مع وجود هيئة مستقلة للإذاعة والتلفزيون.

ادارة الحلقة والحوار والموضوع كان شيقا ولكنه سيصبح متطورا اذا ما استمرت مثل هذه البرامج بالظهور فلقد شعرت بأن مسارا جديدا يتوفر للبرامج التلفزيونية الحوارية المحلية التي سوف تسهم في خلق اجواء الابداع والتنافس.

لقد كان موضوع الحلقة يناقش الاعتدال في المجتمع ومفهوم الاعتدال وقد شاركت مع ضيوف البرنامج في محاولة جادة لفهم معنى الاعتدال في المجتمع، ففكرة الاعتدال في المجتمع ينقصها الكثير من التعريفات الواضحة فالكثير من ابناء المجتمع يعتقدون ان فكرة الاعتدال مرتبط بالوسطية وهذه حقيقة يشوبها بعض الخلل فالاعتدال فلسفة تتجاوز مهمة ان يكون الفكر في منطقة الوسط لكي يحقق الاعتدال والوسطية.

الاعتدال فكرة تقوم على استيعاب جديد لمن هم خارج الاطار الفكري المحلي أو الأممي الذي نطالب الاعتدال فيه، بمعنى آخر فكرة الاعتدال والوسطية ليست بحثا فقط في المنهج الفكري السائد في المجتمع ومحاولة جلبه الى منطقة وسط، هذه الفكرة هي محاولة اتزان وضبط لكبح التطرف الذي يتجه نحو جعل الفكر السائد متشددا في نظرته ورؤيته الى الحياة والواقع وفق تفسيرات يتبناه الافراد المتطرفون.

الاعتدال فكرة يؤمن من خلالها الفرد بأن الحقيقة مهما كان نوعها سواء عقدية او اجتماعية او ثقافية لا يمكن ان توجد لدى فرد او فئة في العالم بعينها كما ان الاعتدال هو ايمان نسبي بالحقيقة في حدود اجتماعية محددة بجانب ايمان مطلق بتعدد الحقائق في العالم من حولنا.

ولكي تكون الصورة اوضح فإن المجتمع أو الفرد الذي يؤمن بأنه الوحيد الذي على حق في هذا الكون فإن هذا الفرد او المجتمع سيكون مصيره محتوما بضرورة الصراع مع كل مخالفيه ولذلك الحقيقة المطلقة لم ولن تكون موجودة في هذا العالم سوى بالحقائق الطبيعية (الشمس التراب الهواء ) هذه من امثلة الحقائق المشتركة بين البشر.

ما يعاني منه العالم في قضية الاعتدال ليس في الحقائق الطبيعية فالجميع يؤمن بها ولكن الأزمة تكمن بالحقائق الفكرية والثقافية فالمجتمعات المسلمة كمثال مثلها مثل بقية المجتمعات تؤمن بأن ما لديها من حقائق عقدية او ثقافية لا يمكن المساس بها ولها قدسيتها الخاصة وهذا حق مطلق ولكن في حدود ثقافية وفكرية معينة وليس في كل المساحات.

السؤال كيف يمكن التعامل والفصل بين افكار عالمية متصارعة من اجل حقائق محلية..؟ الحقيقة أن عملية الاعتدال المطلوبة كفلسفة تعتمد بشكل رئيس على الايمان بأن الحقيقة المحلية سواء عقدية او ثقافية او فكرية..الخ.. لا يجب ان تتعارض مع ما اختلف منها مع ثقافات وأفكار منتشرة في العالم، بمعنى دقيق يجب ان تؤمن الثقافات المحلية بأحقية العالم المختلف معها فكريا وثقافيا في ان يكون موجودا لا تصادر حقائقه.

الاعتدال هو إيمان مطلق بأن العالم مليء بالحقائق المتوافقة في بعضها والمتناقضة في كثير منها وأن الحل الوحيد لكسر هذا التفاوت يقوم على أن الحقيقة الفكرية مهما كان مصدرها ليست مطلقة وقد تناسب مجتمعا بعينه ولكنها سوف تفشل في مجتمعات أخرى، فالاعتدال يشكل خطا متوازيا مع الحوار ولا يمكن تحقيق الاعتدال بهذا المفهوم الذي اطرحة سوى عن طريق الحوار وقبول الآخر فكرة منبعها الحوار الذي يقوم على قبول مساحات كبيرة من الحقائق في العالم من حولنا.

على سبيل المثال من حق المسلمين في كل مكان ان يؤمنوا بمعتقداتهم وأفكارهم كحقائق لديهم الاثبات عليها ولكن سؤال الاعتدال الاخر يقول: كيف يمكن ان يتعايش المسلمون اليوم في عالم مليء بالحقائق الدينية المختلفة والثقافات المتفاوتة..؟ في زمن تقارب في العالم وأصبحت المسافات الجغرافية لا تعني شيئا مع وجود الانترنت والإعلام الاجتماعي والتواصل المباشر والتي تعتبر وسائل التنقل الاسرع بين دول العالم اليوم فثقافة التواصل السريع تكسر كل الحواجز والقيود التي كانت تباعد بين ثقافات العالم بالمسافات الجغرافية.

المعادلة الخاصة بالاعتدال لم تعد فكرة بحث عن وسطية في داخل الاطار الفكري الواحد او المجتمع الواحد اليوم نحن امام مئات الثقافات في العالم ومئات الافكار التي يجب ان نتقبلها بعيدا عن الترصد بها لأنه سيكون من المستحيل ان ندخل في صراع مع العالم لان هناك حقائق لا تتناسب وثقافتنا المحلية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشهادات العلمية لا تصنع مثقفاً!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تبتذل مفردة «مثقف» كثيراً لدرجة أن تصبح عنواناً يسبغ على كثيرين دون توقف أو است...

أليكسا وسيرى وأليسا وبيكسبى صناع المستقبل

جميل مطر

| الأحد, 22 يوليو 2018

  أعرفه منذ لحظة خروجه إلى هذه الدنيا وربما من قبلها. ركبنا السيارة وقد بدأ هب...

الحُلوةُ المُرَّة..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 22 يوليو 2018

1. يا محمَّدْ يا صديقاً ماتَ والدّنيا ممَرُّ. والندى شعرٌ، وهذا الشعرُ دُرُّ. أيّه...

ذكريات سينمائية

د. نيفين مسعد

| الأحد, 22 يوليو 2018

  كان حوار الكبار مملا لا شيء فيه يثيرنا نحن الصغار، نعم تترامى إلى أسماعن...

ثلاثمائة مثقف مصري وعربي:الأوبرا تنهب ابداع الخمـيسـي!

د. أحمد الخميسي

| الأحد, 22 يوليو 2018

  نستنكر نحن الموقعين أدناه من كتاب ومثقفين وصحفيين وفنانين وكل من يقف ضد نهب حق...

الى مربي الاجيال الشاعر شكيب جهشان في ذكرى يوم ميلاده

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 يوليو 2018

شكيب يا نجمًا هوى وبلبلًا فوق سماء الجليل غرد وشدا في يوم ميلادك   ت...

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23762
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع57226
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر716325
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55632804
حاليا يتواجد 2470 زوار  على الموقع