موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائمة المناطق التي استهدفتها قوات الإحتلال في قطاع غزة حتى اللحظة ::التجــديد العــربي:: دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف ::التجــديد العــربي:: ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع ::التجــديد العــربي:: صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى ::التجــديد العــربي:: ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78 ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تنجز معمل الفاضلي العملاق للغاز والكهرباء خلال أشهر بطاقة 2٫5 مليار قدم وبتكلفة 50 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: الطاقة" وهيئة تطوير مكة تبدآن الخطوة الأولى لتنفيذ مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية ::التجــديد العــربي:: موسم الشرقية يطلق «ليالي ثقافية» بالأحساء ::التجــديد العــربي:: تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد "يقلل خطر تدهور صحة دماغ" لدى المسنين ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي::

هل تتحمل الثقافة العربية المسوؤلية في انفجار المجتمعات العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هذه المقالة تتبنى فرضية ان من اهم اسباب انفجار العالم العربي الان هو طغيان الثقافة اللفظية التي اسماها البعض بالظاهرة الصوتية والتي اعتقلت العقل والفكر الراشد وادت في النهاية الى كوارث نشهدها الان.

لذا ساسلط الضوء قدر الامكان على الثقافة كونها الاطار العام التي تنمو فيها الافكار وترعرع على انواعها بما فيه الفكر السياسي.

وانطلاقا من هذا ازعم ان اهم مشاكل العالم العربي سيادة وغلبة الثقافة اللفظية التي من اهم سماتها الحشو والتركيز على العبارة الفخمة على حساب تطوير الثقافة النقدية والتحليلية. واذا ما القينا نظرة عامة على سياسات التعليم على سبيل المثال على اعتبار ان التعليم يعكس رؤية المجتمع وقيمة نرى حسب استنتاج اكثر من دراسة على مناهج التعليم في المنطقة العربية ان التعليم في بلادنا يكرس ثقافة الطاعة العمياء وثقافة الكسل الذهني الذي يؤدي في النهاية الى انتاج مجتمع يغلب عليه ثقافة الخوف وعدم المواجة الأمر الذي يكرس ثقافة التبعية والخنوع والقبول بالتسلط في مجتمع يمجد ثقافة الولاء الاعمى للعائلة او القبيلة او الطائفة.

ولان الثقافة تشكل الوعاء العام للمجتمع لا بد ان ذلك انعكس بطبيعة الحال على مضمون التعليم الذي بات نظريا فقط وغير مرتبط بالواقع وتحدياته ومشاكله واحتياجاته واصبح في مجمله سردا مملا لا يطور عقلا يناقش ويفحص ويتامل ويستنج. الامر الذي ادى بطبيع الحال الى انتاج أجيال هشة وضعيفة وحائفة وغير قادرة على المواجة لانه تم تشكيلها من الصغر على هذه الثقافة.

ولعل ذلك قد ادى الى جعل السياسة مرتبطة بكهنة السياسة و(العارفون بالامر) و(حملة الاسرار) الخ الامر الذي جعلها معزولة عن المشاركة العامة وادت لتعميق الثقافة التسلطية حتى اني اذكر انه كان يوجد عامودا في صحيفة عربية اسمه (اسرار الالهة). فمن المعروف انه في مجتمعات ما قبل الحداثة يكون الولاء اعمى وانقيادا لما يقوله الاب او شيخ القبيلة والخروج عن هذا الولاء يؤدي الى مشاكل يتعرض لها الفرد المتمرد. وفي التاريخ العربي نعرف حالات تمرد فقد اصحابها حماية القبيلة وهاموا على وجوههم في الصحراء.

ولعل من الممكن الفهم سبب ازدهار الثقافة اللفظية في مجتمعات كهذه حيث لا يحتاج فيه الزعيم إلا إلى الفاظ فخمة مبهرة ذات طبيعة عاطفية تؤثر على السامعين لتعزيز الولاء و(لرص الصفوف)!. اما مجتمعات الحداثة فالولاء فيها ولاء حر يمارسه الفرد في النادي او الحزب او النقابة او البرلمان انطلاقا من ضميره وحقه في الاختيار بما يراه مناسبا. والخطابة فيها تعتمد اكثر على برامج واقعية تنطلق من الحاجة الفعلية للناس اكثر منها الفاظا براقة تستهدف الابهار.

ولعل خلو الثقافة العربية من العقل النقدي الذي يحلل ويسعى للتفسير الظواهر السياسية سمح ان العرب ربما يكونوا من اكثر شعوب الارض قبولا لنظرية المؤامرة. وهو أمر سهل في مجتمعات لا تسعى او لا تملك آليات نقدية لفهم الظواهر الاجتماعية او السياسية واسهل لها ان تتهم الاخرين بدل البحث الجاد عن مصادر المشكلات الحقيقية. كما بات كلام السسياسيين في بلادنا يعتمد اكثر على الوعود والكلام المعسول والامنيات منه الى معرفة الواقع والامكانات وهو ايضا امتدادا للظاهرة اللفظية التي تعمق المسافة بين القول والواقع. ويعزز هذا الامر خلو المجتمعات العربية من الرقابة على صدقية الوعود سواء من ناحية خلو بلادنا من مؤسسات رقابية او انعدام الحريات الصحافية التي تلعب عاده دورا مهما في الرقابة.

السوال الان الاكثر اهمية ما هي الاسباب التي ادت الى استفحال الثقافة اللفظية في الثقافة العربية وهل يمكن تقديم تفيسر معقول لمعرفة مصادرها.. لا شك انه سؤال صعب ليس من السهل الاجابة عنه الا عبر محاولة ذكر مصدرين هامين لعبا دورا حسب رأي في تعظيم شأن الثقافة الفظية.

الأول فلسفي ويكمن ربما بتأثر العرب تاريخيا بالفلسفة المثالية الاغريقية التي اعتبرت الانسان جسدا يحمل رأسا ومنفصل عنه الامر الذي اعطى الاولوية لانتاج الرأس من علوم نظرية مثل الخطابة على حساب الجسد المرتبط بالعلوم التطبيقية. اوربما عبر تفسير ثقافي بسبب ثقافة سوق عكاظ اتى كانت تركز على على اللفظ من شعر وبلاغة حيث بات هذا الامر جزء أساسي من منظمومة الثقافة العربية.

الخلاصة التي ارغب ان اؤكد عليها ان طغيان هذه الثقافة ادت الى الفصل بين القول والعمل وادت الى ترسيخ ثقافة التسلط في الحياة الاجتماعية والسياسية. واظن انه طالما لا يتم فهم هذه الظواهر والتصدي اليها عبر تعزيز ثقافة الفكر النقدي وتعزيز الولاء الواعي بدل الانقياد الاعمى فان مجتمعاتنا ستظل تنتج ثقافة التسلط مع كل جيل.

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف

News image

اعتبرت وزارة الخارجية السورية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة الاحتلال على الجولان السوري الم...

ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل

News image

وقع ترامب وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال الصهيوني على مرتفعات الجولان السورية المحتلة ، في حضور ...

جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع

News image

أعلن جيش الاحتلال بدء استهداف مواقع حماس في غزة، وقد سمع دوي انفجارات ضخمة في ...

صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى

News image

قالت شرطة الإحتلال إن صاروخا أطلق من قطاع غزة، أصاب منزلا وسط الارض المحتلة، وأسفر ...

ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78

News image

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية أن عدد قتلى انفجار هائل وقع الأسبوع الماضي في مصن...

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الفلسطينيّة بين احتلالين في رواية-لا يهزمني سواي-

جميل السلحوت | الثلاثاء, 26 مارس 2019

عن مكتبة كل شيء في حيفا صدرت عام 2019 رواية "لا يهزمني سواي" للكاتب...

أسئلة حول المثقف

د. حسن مدن | الثلاثاء, 26 مارس 2019

  يرى جان بول سارتر، أن المثقف ضمير شقي، يؤدي مهام لم يكلفه بها أحد. و...

فى فكر الحداثة

د. سليم نزال

| الاثنين, 25 مارس 2019

  صار هذا تعبير الحداثة يكرر فى العالم العربى الى درجة كبيرة جدا تذكرنا بالكثي...

هابرماس بين استعادة الحداثة وعقلنة الفعل التواصلي

د. زهير الخويلدي

| الاثنين, 25 مارس 2019

  " يمكن أن يحل نقد العقل الأداتي مكان نقد العقل الوظيفي" - هابرماس يورغن،...

دموع شهرزاد

نجيب طلال

| الاثنين, 25 مارس 2019

* في ذكـــــرى اليـــوم الــعالمي للمـــــرأة *   في زحمة الأيام وحمولة أسـعارهـا وهمومها ومعانا...

كسل الفنانين

فاروق يوسف

| الاثنين, 25 مارس 2019

  كل لقاء فني هو حدث ضروري في ظل عجز المؤسسة الفنية العربية عن احتضان...

الحق في التفلسف

أحمد شحيمط

| الأحد, 24 مارس 2019

الفلسفة للجميع وفكرة المؤرخ الروماني شيشرون أن سقراط انزل الفلسفة من السماء إلى الأرض واد...

قراءة في رواية حرب وأشواق للأديبة الفلسطينية نزهة أبو غوش

هناء عبيد

| الأحد, 24 مارس 2019

  شاءت الأقدار أن ألتقي بالأديبة القديرة نزهة أبو غوش في لقاء صدفة لم له ...

مشاريع جديدة لبيت الثقافة البلجيكي العربي

أحمد صالح سلوم

| الأحد, 24 مارس 2019

  عرض بيت الثقافة البلجيكي العربي منتجاته الثقافية بالامس في صالة جورجي تغوفو في لييج م...

وغابت شمس الروح

شاكر فريد حسن | الأحد, 24 مارس 2019

بطاقة إلى أم الاء وعدن تحت التراب بمناسبة عيد الأم منذ غيابكِ أيتها المتعر...

جمرة عشق

شاكر فريد حسن | السبت, 23 مارس 2019

  لا ظلَ إلا ظلكِ ولا حُب غير حُبُكِ ادمنتكِ...

الداخلُ والخارج..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 23 مارس 2019

1. الغيابُ حضور.. والحضورُ غياب..   لا يفهمُ هذا إلا أصحابُ الشمس....

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1661
mod_vvisit_counterالبارحة27339
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع88826
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر879070
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66309151
حاليا يتواجد 2035 زوار  على الموقع