موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

هل تتحمل الثقافة العربية المسوؤلية في انفجار المجتمعات العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هذه المقالة تتبنى فرضية ان من اهم اسباب انفجار العالم العربي الان هو طغيان الثقافة اللفظية التي اسماها البعض بالظاهرة الصوتية والتي اعتقلت العقل والفكر الراشد وادت في النهاية الى كوارث نشهدها الان.

لذا ساسلط الضوء قدر الامكان على الثقافة كونها الاطار العام التي تنمو فيها الافكار وترعرع على انواعها بما فيه الفكر السياسي.

وانطلاقا من هذا ازعم ان اهم مشاكل العالم العربي سيادة وغلبة الثقافة اللفظية التي من اهم سماتها الحشو والتركيز على العبارة الفخمة على حساب تطوير الثقافة النقدية والتحليلية. واذا ما القينا نظرة عامة على سياسات التعليم على سبيل المثال على اعتبار ان التعليم يعكس رؤية المجتمع وقيمة نرى حسب استنتاج اكثر من دراسة على مناهج التعليم في المنطقة العربية ان التعليم في بلادنا يكرس ثقافة الطاعة العمياء وثقافة الكسل الذهني الذي يؤدي في النهاية الى انتاج مجتمع يغلب عليه ثقافة الخوف وعدم المواجة الأمر الذي يكرس ثقافة التبعية والخنوع والقبول بالتسلط في مجتمع يمجد ثقافة الولاء الاعمى للعائلة او القبيلة او الطائفة.

ولان الثقافة تشكل الوعاء العام للمجتمع لا بد ان ذلك انعكس بطبيعة الحال على مضمون التعليم الذي بات نظريا فقط وغير مرتبط بالواقع وتحدياته ومشاكله واحتياجاته واصبح في مجمله سردا مملا لا يطور عقلا يناقش ويفحص ويتامل ويستنج. الامر الذي ادى بطبيع الحال الى انتاج أجيال هشة وضعيفة وحائفة وغير قادرة على المواجة لانه تم تشكيلها من الصغر على هذه الثقافة.

ولعل ذلك قد ادى الى جعل السياسة مرتبطة بكهنة السياسة و(العارفون بالامر) و(حملة الاسرار) الخ الامر الذي جعلها معزولة عن المشاركة العامة وادت لتعميق الثقافة التسلطية حتى اني اذكر انه كان يوجد عامودا في صحيفة عربية اسمه (اسرار الالهة). فمن المعروف انه في مجتمعات ما قبل الحداثة يكون الولاء اعمى وانقيادا لما يقوله الاب او شيخ القبيلة والخروج عن هذا الولاء يؤدي الى مشاكل يتعرض لها الفرد المتمرد. وفي التاريخ العربي نعرف حالات تمرد فقد اصحابها حماية القبيلة وهاموا على وجوههم في الصحراء.

ولعل من الممكن الفهم سبب ازدهار الثقافة اللفظية في مجتمعات كهذه حيث لا يحتاج فيه الزعيم إلا إلى الفاظ فخمة مبهرة ذات طبيعة عاطفية تؤثر على السامعين لتعزيز الولاء و(لرص الصفوف)!. اما مجتمعات الحداثة فالولاء فيها ولاء حر يمارسه الفرد في النادي او الحزب او النقابة او البرلمان انطلاقا من ضميره وحقه في الاختيار بما يراه مناسبا. والخطابة فيها تعتمد اكثر على برامج واقعية تنطلق من الحاجة الفعلية للناس اكثر منها الفاظا براقة تستهدف الابهار.

ولعل خلو الثقافة العربية من العقل النقدي الذي يحلل ويسعى للتفسير الظواهر السياسية سمح ان العرب ربما يكونوا من اكثر شعوب الارض قبولا لنظرية المؤامرة. وهو أمر سهل في مجتمعات لا تسعى او لا تملك آليات نقدية لفهم الظواهر الاجتماعية او السياسية واسهل لها ان تتهم الاخرين بدل البحث الجاد عن مصادر المشكلات الحقيقية. كما بات كلام السسياسيين في بلادنا يعتمد اكثر على الوعود والكلام المعسول والامنيات منه الى معرفة الواقع والامكانات وهو ايضا امتدادا للظاهرة اللفظية التي تعمق المسافة بين القول والواقع. ويعزز هذا الامر خلو المجتمعات العربية من الرقابة على صدقية الوعود سواء من ناحية خلو بلادنا من مؤسسات رقابية او انعدام الحريات الصحافية التي تلعب عاده دورا مهما في الرقابة.

السوال الان الاكثر اهمية ما هي الاسباب التي ادت الى استفحال الثقافة اللفظية في الثقافة العربية وهل يمكن تقديم تفيسر معقول لمعرفة مصادرها.. لا شك انه سؤال صعب ليس من السهل الاجابة عنه الا عبر محاولة ذكر مصدرين هامين لعبا دورا حسب رأي في تعظيم شأن الثقافة الفظية.

الأول فلسفي ويكمن ربما بتأثر العرب تاريخيا بالفلسفة المثالية الاغريقية التي اعتبرت الانسان جسدا يحمل رأسا ومنفصل عنه الامر الذي اعطى الاولوية لانتاج الرأس من علوم نظرية مثل الخطابة على حساب الجسد المرتبط بالعلوم التطبيقية. اوربما عبر تفسير ثقافي بسبب ثقافة سوق عكاظ اتى كانت تركز على على اللفظ من شعر وبلاغة حيث بات هذا الامر جزء أساسي من منظمومة الثقافة العربية.

الخلاصة التي ارغب ان اؤكد عليها ان طغيان هذه الثقافة ادت الى الفصل بين القول والعمل وادت الى ترسيخ ثقافة التسلط في الحياة الاجتماعية والسياسية. واظن انه طالما لا يتم فهم هذه الظواهر والتصدي اليها عبر تعزيز ثقافة الفكر النقدي وتعزيز الولاء الواعي بدل الانقياد الاعمى فان مجتمعاتنا ستظل تنتج ثقافة التسلط مع كل جيل.

 

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25495
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115146
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر595535
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54607551
حاليا يتواجد 2859 زوار  على الموقع