موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

الموسوعة البريطانية.. وداعًا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فكرة عبقرية أبدعها ونفذها عقل اسكتلندي في أواخر السبعينيات من القرن الثامن عشر، عاشت 244 عاما قبل أن يقرر أصحابها في منتصف مارس الماضي وقف إصدارها ورقيا بحجة أنها استنزفت غرضها وتجاوزت حدود صلاحيتها وتكاتفت لإزاحتها أفكار جديدة ليست أقل إبداعا ولكن أكثر حداثة.

 

تعرفت على الموسوعة البريطانية خلال المرحلة الجامعية في مكتبة بمنزل أحد أساتذة الكلية التي كنت أدرس فيها، وكان عائدا لتوه من الخارج وفي صحبته مجموعة عظيمة من الكتب والمراجع وآمال كبار في مستقبل باهر لمصر. أعجبت أشد إعجاب بأغلفة مجلدات الموسوعة وثراء مضمونها وبالهيبة التي أسبغتها على غرفة المكتبة وبنوع المعاملة التي رأيت الأستاذ يتعامل بها مع الموسوعة. بلغ إعجابي حد القبول فورا وبدون تردد، عرضا للعمل جزءً من الوقت «صبي مكتبة» عامة وأنا لاأزال طالبا بالسنة الثالثة بالجامعة.

*******

مرت سنوات تنقلت خلالها من عمل إلى آخر وكان أول ما فعلت عندما تيسرت الأحوال المادية أنني اشتريت نسخة من الموسوعة البريطانية التي قضيت هذه السنوات أحلم باقتنائها. كنت في ذلك الحين أشترك في مكان العمل مع زملاء أربعة في غرفة واحدة. وفي ذات يوم أبلغنا أحد السعاة بأن بائعا للكتب يقف بالباب الخارجي يريد الاجتماع بنا ليعرض ما لديه من مطبوعات منتقاة. دخل علينا رجل أنيق الملبس وتحدث بلهجة راقية لا نسمعها إلا في دوائر الثقافة العالية. عرض علينا ما حمل وشرح باستفاضة مزايا كل كبيرة وصغيرة وخرج وهو يحمل عقودا وقعت عليها أنا واثنان من زملائي، اشترينا بموجبها الموسوعة البريطانية متعهدين أن ندفع للشركة قسطا شهريا لمدة عامين على الأقل، ومشترطين على البائع أن نتسلم في أقرب وقت ممكن مجلدات الموسوعة بخزانتها الفاخرة المصنوعة من خشب الجوز ومعها أطلس عريض ومهيب للعالم وقاموس السبع لغات الشهير، ومجلد سنوي يحدّث ما يستحق التحديث من المعلومات الواردة في الموسوعة أو يضيف إليها.

مرت بصعوبة بالغة شهور تسديد الأقساط وإن خففت من قسوتها عبارات أو نظرات الانبهار من الضيوف، أجانب كانوا أم عربا ممن ساقتهم الظروف لزيارتي في مكتبتي. وبعد الوفاء بتسديد الأقساط استأنفت السفر من بلد إلى آخر، ولم نفترق موسوعتي وأنا إلا فترة قصيرة حين استأجرت شقة صغيرة فلم أجد مكانا يناسبها فبقيت داخل صناديقها لم تر النور خلالها ولم تقابل من يقلب صفحاتها ويصرح لها بانبهاره بها وتسمعه يحسدني على اقتنائي إياها. لم نفترق باستثناء هذه الفترة القصيرة رغم أن نقلها من قارة إلى أخرى كان يكلفني مبالغ ليست بسيطة وبالرغم من أنني كنت أقتني في كل مكان أحط فيه كتبا وموسوعات محلية وقواميس متنوعة وعند الرحيل الذي لا بد منه أرحل بدون بعضها وأحيانا بدون أغلبها.

*******

مرت سنوات بل عقود. تغيرت الدنيا وتغيرنا وحلت معلومات جديدة محل معلومات عتيقة وظهرت تحليلات جديدة لقضايا قديمة. اختفت في الأطالس الحديثة إمبراطوريات كانت تحتل صفحات في الموسوعة بالعشرات، واستقلت مستعمرات أفاضت في تفاصيلها الطبعة التي كانت في حوزتي، وخرجت إلى الوجود دول لم تكن استقلت وأخرى كانت دويلات أو محافظات في دول عظمى وكبرى. كانت يوغوسلافيا مثلا تملأ في الموسوعة مساحات واسعة قبل أن تنفرط وتتحول مقاطعاتها إلى دول، يحتاج كل منها إلى صفحات عديدة بعد أن كانت تحتل صفحة أو أكثر قليلا. كنا نقرأ عن سلوفينيا وصربيا وكوسوفو وكرواتيا والبوسنة ومقدونيا والجبل الأسود في صفحات متتالية تحت عنوان يوغوسلافيا، تجاورت في الموسوعة كما تجاورت في الجغرافيا والسياسة، وعندما انفرطت يوغوسلافيا تباعدت المقاطعات عن بعضها البعض في الموسوعات، فصارت الواحدة تفصلها عن الأخرى مجلدات وليس مجرد صفحات أو فقرات. تفرقت بالسياسة والحرب على أرض الواقع، وتفرقت بضغط الأبجدية على صفحات الموسوعة.

*******

حانت ساعة الفراق، بعد معاشرة دامت عقودا كنت أجد خلالها من الدوافع على الدوام ما يدعم إصراري على عدم التخلي عنها. لم أتوقع أن يأتي يوم تظهر لها فيه بدائل وتتعدد أغلبها لا يشترط اقتناؤها توفر مساحة معتبرة لتحتلها، أو عضلات قوية لتحملها، وخدمة يومية لدرء الغبار عن كل مجلد من المجلدات التي ناهز عددها الاثنين والثلاثين.

كنت أعرف أن رفيقتي الورقية هرمت وحان وقت اعتزالها وهي محتفظة بهيبتها ومكانتها، وليس بالضرورة قيمة نفعها العلمية والمعلوماتية. أعترف بأنني تجاوزت أصول العلاقة بيننا وحدود الثقة المتبادلة حين كنت ألجأ في وجودها إلى موسوعة الويكيبديا الرقمية رغم علمي المؤكد بأن كثيرا مما تقدمه الويكيبديا بسخاء وبدون مجهود أو مقابل لم يكن على المستوى اللائق، أو المستوى الذي أستحقه.

*******

الموسوعة الرقمية التي أزاحت الموسوعة البريطانية كغيرها من بدائل كثيرة تغمر الآن أسواق العلاقات «المعلوماتية» تتميز بأنها سهلة وجذابة ومتجددة، وكغيرها من البدائل الإلكترونية تبدو ديمقراطية المظهر وإن كانت في الغالب متواضعة المستوى، على عكس الموسوعة البريطانية، التي أبهرتنا بأرستقراطيتها شكلا ومحتوى، وسحرتنا بتقاليدها ودلالها ووقارها.

جميل مطر الشروق المصرية 12

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

مع الكاتب “آل شلبي” عبد الرحيم

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 فبراير 2019

  هل هو بوهيمي من نوع فريد، كما كان يقول لي أحيانا، عن نفسه، وهو ين...

النظر والعمل.. بين عصرين

د. حسن حنفي

| السبت, 23 فبراير 2019

  تعود أولوية النظر على العمل إلى نزعة معرفية إشراقية صوفية خالصة بدأها أفلوطين عندما ...

معارض الكتب العربية

د. حسن مدن | السبت, 23 فبراير 2019

  غدت معارض الكتب في البلدان العربية المختلفة واحدة من أهم الأحداث الثقافية في كل بلد...

كرم شقور .. تناغم الشعر مع الوجدان

شاكر فريد حسن | السبت, 23 فبراير 2019

  كرم شقور شاعر وكاتب مسرحي وممثل قدير، يشغل مدير مسرح السلام في سخنين، وهو لي...

دعوني قليلا

محمد جبر الحربي

| السبت, 23 فبراير 2019

1. دعيني قليلاً سأكتبُ شيئاً بسيطاً لأني رأيتكِ قربَ الحروفِ كفَجْرٍ وكان الزمانُ يمرُّ ...

ليلة مات سعد زغلول

د. حسن مدن | الجمعة, 22 فبراير 2019

  كان ذلك في الثالث والعشرين من أغسطس 1927، وكانت السيدة أم كلثوم مندمجة في الغ...

مسرحيّة -قهوة زعترة-والكوميديا السّوداء

جميل السلحوت | الجمعة, 22 فبراير 2019

  على خشبة المسرح الوطنيّ الفلسطينيّ في القدس شاهدت مسرحيّة "قهوة زعترة" التي ألّفها ومثّله...

عم صباحًا يا أبا نضال إلى المتماوت صبحي شحروري

شاكر فريد حسن | الجمعة, 22 فبراير 2019

عم صباحًا يا أبا نضال إلى المتماوت صبحي شحروري عم صباحًا يا أبا نض...

عن زمن ميس الريم !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

  ميس الريم صرخة رحبانية لاجل ايقاظ الوعى الوطنى و الانسانى لاجل الحب و التصاف...

ما بين ذئب البدوية وحي بن يقظان

شريفة الشملان

| الخميس, 21 فبراير 2019

  كنت أحكي لحفيدتي حكاية الذئب الرضيع اليتيم الذي عطفت عليه سيدة من البادية، أخذته ...

استرداد كتاب ضائع

د. حسن مدن | الخميس, 21 فبراير 2019

  في أوائل أربعينات القرن العشرين، سافر الشابان محمد مندور، ولويس عوض، إلى فرنسا لدراسة...

المثقّف العربي وسؤال ما العمل؟

د. صبحي غندور

| الخميس, 21 فبراير 2019

  يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إل...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19977
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19977
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1100355
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65254808
حاليا يتواجد 4013 زوار  على الموقع