موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

تكنولوجيا النانو في فلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نهاية هذا الشهر يُعقد مؤتمر علمي تكنولوجي، في موضوعه من الخيال قدر ما في المدينة التي تستضيفه، والعالِم الذي دعا إليه، والأجندة العلمية والتربوية التي يحملها. وما أكثر خيالاً من مؤتمر عن تكنولوجيا النانو التي تصنع مواد جديدة لا وجود لها في الطبيعة، تعقده "جامعة النجاح" في نابلس التي تعتبر من أقدم مدن العالم، وينظمه منير نايفة، أول عالم يحرك الذرات المنفردة، ويستخدمها في الرسم والكتابة.

البداية كانت في سؤال طرحه قبل نحو نصف قرن أشهر علماء الفيزياء الأمريكيين ريتشارد فاينمان: "تحطيم الذرة أنتج الطاقة النووية والقنابل الذرية. ماذا يمكن أن يحدث إذا استطعنا بدل تفجير الذرة التحكم بحركة الذرات وتغيير مواقعها وإعادة ترتيبها كما نشاء؟". وتوقع فاينمان، الحاصل على "نوبل" في الفيزياء، تحقيق ذلك في مستقبل بعيد، لكن المستقبل البعيد قريب في حسابات جيل جديد من علماء الفيزياء، بينهم نايفة الذي رسم بالذرات صورة قلب وإلى جانبه حرف P. ظهرت الصورة على غلاف المجلة العلمية الدولية "نيوساينتست" التي ذكرت أن P هو الحرف الأول من كلمة فيزياء، إلاّ أن نايفة أخبرني عندما كنت أعدّ تقريراً صحفياً عنه في ديسمبر 1994 أن P هو الحرف الأول من كلمة فلسطين بالإنجليزية. وحذرّني علماء عرب كبار من مغبة نشر التصريح، "راحت عليك جائزة نوبل يا ابن نايفة"!

وجائزة العلماء السعداء ليست "نوبل" بل عملية الاكتشاف العلمي التي يقول عنها آينشتاين إنها "تحليق متواصل من الدهشة". ومصدر دهشة اكتشافات نايفة المتواصلة هي أرخص مادة في الطبيعة وأنقاها، السليكون المستخرج من الرمل، والذي يعدّ أغزر المواد في المنطقة العربية. يستخدم نايفة العملية الكهروكيماوية وفوق الصوتية لصنع جزيئات نانوية من السليكون تتكون من 30 ذرة، ويبلغ قطرها واحداً من المليار من المتر. أي إذا قسمنا المتر إلى ألف قسم نحصل على المليمتر، وعندما نقسم المليمتر إلى ألف نحصل على المايكرومتر، والذي يتكون من ألف نانومتر، ويعادل هذا واحداً من ثمانين ألف من سماكة شعرة إنسان. ويمكن تشكيل الجزيئات النانوية في مواد غروية وبلورية وشرائح لإنتاج ليزرات وترانزسترات تتكون من جزء واحد تستخدم في الصناعات الإلكترونية، والبصرية، والبيولوجية الطبية. هذا النوع من الليزرات قد يحل محل الأسلاك الموصلة في مكونات الدارات الإلكترونية، التي يمكن استخدامها لصنع "غواصات" إسعاف طبي نانوية الحجم تُزرع في الجسم فتجري مع الدم في الشرايين والأوردة إلى القلب لإجراء عمليات جراحية دون جراحة، أو إلى الدماغ لإزالة خثرات دموية تهدد بالسكتة، أو حرق أوارم خبيثة قد تسبب السرطان.

"إبداعات النانو إلى أين تأخذنا؟"، عنوان محاضرة نايفة في مؤتمر نابلس، الذي يعرض الثورة التي تحدثها تكنولوجيا النانو في الصحة والزراعة والمياه والطاقة المتجددة والإنارة والإلكترونيات، والمخاطر الصحية والأمنية التي قد تنجم عن منتجات النانو. يتناول هذه الجوانب علماء معروفون على صعيد عربي ودولي، بينهم محمد الدويري، وليلى أبو حسان، من الجامعة الأردنية، وعيسى بطارسة، رئيس "جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا" في عمان. وتثير الاهتمام المشاركة الكبيرة لعلماء أمريكيين في مؤتمر يحمل اسم فلسطين، وبينهم بولند آيدوغان من جامعة شيكاغو، وعرفان أحمد من جامعة إيلينيوي في أربانا، وسيو-تونج ياو، من جامعة كلفيلاند في أوهايو، وتيريزا إيسر، من جامعة ميلواكي، في ويسكونسن، وجوهانس شوانك من جامعة مشيجان.

ولا نانو من دون استثمارات حيوية، ومشاريع أعمال ريادية، وعمليات فعالة لنقل التكنولوجيا، وإنشاء شبكات دولية للتعاون في تطوير مشاريعها. مبادرة فريدة في هذا الاتجاه تقدمها في مؤتمر نابلس ما تُسمى شركات "استثمارات الملائكة"، ويوظف فيها عادة أفراد أثرياء إلى جانب المال معرفَتَهم المتخصصة. ويشارك في جلب الدعم قياديون علميون عرب يشاركون في المؤتمر، بينهم عدنان بدران، الأمين العام المساعد لليونسكو سابقاً، ورئيس وزراء الأردن سابقاً، والذي أشرف على إعداد الفصول الخاصة بالدول العربية في "التقرير العلمي" الأخير الصادر عن "اليونسكو"، والعالم المصري عثمان شنيشين، مدير البرامج في "الصندوق القومي للعلوم" بالولايات المتحدة، والذي يعتبر أغنى وكالة تمويل للبحث العلمي في العالم، وتبلغ موازنته للعام الحالي نحو 8 مليارات دولار.

ولمسة واحدة من أرض فلسطين تجعل العرب كلهم قبيلة واحدة. فالفلسطينيون خسروا كل شيء للحفاظ على فلسطين التي تريد الآن كل شيء لأهلها الفلسطينيين والعرب. إدخال برامج تدريس مادة تكنولوجيا النانو في مناهج المدارس في فلسطين شيء من كل شيء. ومفاجأة مؤتمر نابلس مشاركة طلاب ثانوية الفضيلة للأولاد، وطالبات مدرسة متوسطة قرية الشويكة التي ولد فيها نايفة. وكما يبدع الصبايا والصبيان في التعامل مع الإنترنت وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، يبدعون في التعامل مع تكنولوجيا النانو. فلا علم يفوق الخيال غريب عن مخيلة الشباب. وتكنولوجيا النانو الشابة مثلهم تدخل في علوم الفيزياء والكيمياء والأحياء والبيئة والهندسة، وتساعد الروابط التي تقيمها تكنولوجيا النانو بين العلوم المختلفة في تطوير إدراكهم للعلاقات بين هذه الفروع العلمية.

والفكرة الشائعة التي تقول إن العلم يقُطِّع قوسَ قُزح شظايا ثم يجمِّعه الفن، غير صحيحة. ففي العلم من ألوان قوس قزح ما لا تراه سوى القلوب الشابة. وهل هناك مكان يجلو القلب والعين مثل نابلس التي يعتبرها الجغرافيون القدماء قلب الشام، ويقول عنها الجغرافي شيخ الربوة الدمشقي "قصر في بستان". وتغسل نابلس، "المدينةُ البستان" التي تستلقي على وديان بين جبلي "عيبال" و"جزريم"، عشراتُ عيون الماء العذب، كأن أسماءها عناوين قصائد شامية: "عين العسل"، "عين الست"، "عين الكاس"، عين الصبيان"، و"عين التوتة"... وتحتضنها 53 قرية أسماؤها الفواحة بروائح الزعتر النابلسي والكنافة النابلسية والصابون النابلسي، تخترق الحواجز التي أقامها الاحتلال الإسرائيلي، بينها قرى برقه، وبزاريا، وبيت أمرين، وتلفيت، وصرة، وطلوزة، وسبسطية، وعينابوس.

والمسافة من نابلس إلى القدس أقل من ساعة بالسيارة، وإلى عمان أقل من ساعتين، وإلى دمشق نحو ساعتين، وبيروت ثلاث ساعات. هذه المنطقة التي تسمى في القديم بلاد الشام ليست مصطلحاً أيديولوجياً بل واقعة لا يدركها من كان خارج شبكتها الأنثروبولوجية والجيوسياسية، التي تتعرشها الأنساب والمصاهرة العائلية والوشائج القبلية، والذاكرة الجمعية. وفي نابلس ولد الشاعر إبراهيم طوقان، مؤلف قصيدة "موطني" التي توارثتها الأجيال العربية، وصارت خط الدفاع الأخير للوطنية العراقية التي حطمت القلوب عندما اختارتها وهي تحت الاحتلال الأمريكي نشيداً وطنياً للبلاد: "موطني، موطني، الجلال والجمال في رباك، والحياة والنجاة والرجاء في هواك، في هواك".

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الموت هو الخطأ

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معك يمكن للمرء أن ينشغل بأمر آخر، لم تكن لديك مشكلة في أن لا يُن...

أبيض أسود*

خليل توما

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمو...

الكتابة حِفْظٌ للحُلْم

العياشي السربوت

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  أتصور وأنا أكتب بعضا من تجربتي في الحياة، أن كل ما عشته سوف يعود، ...

رحلة سينمائية لافتة لأفلام ذات مغزى خلال العقدين المنصرمين

مهند النابلسي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  تنوع الثيمات لأحد عشر فيلما "مميزا"، ما بين الكوميديا المعبرة والجريمة المعقدة والدراما المحزنة ...

لقد صنعتُ أصنامي، فهلا صنعت أصنامك أيضا؟

فراس حج محمد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  عمت صباحا ومساء، أما بعد: ماذا يعني أنك غبت أو حضرت؟ لا شيء إطلاقا....

عن المثقفين المزيفين وتصنيع الإعلام لهم (2-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هؤلاء بعض النماذج، هم: الكسندر ادلر، كارولين فوريست، محمد سيفاوي، تيريز بلبش، فريدريك انسل، ...

نبض الوجدان والإحساس

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

إلى الصديقة الشاعرة الطرعانية روز اليوسف شعبان يا شاعرة النبض والإحساس...

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14659
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع167380
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر949092
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65103545
حاليا يتواجد 2829 زوار  على الموقع