موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

عيد تاريخ العلوم العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تودع لندن هذا الأسبوع معرض "الجذور العربية"، فيما تستضيف أبوظبي الأسبوع المقبل معرض "ألف اختراع واختراع". والمعرضان توأمان بادر في إنشائهما علماء عرب مغتربون ساروا في الأرض فكانت لهم قلوب يعقلون بها. وقد عقلوا بقلوبهم جذور العلوم العربية المطمورة في خزائن الغرب، فانتشلوها من ركام الجهل والتحيز والتعمية،

وأحيوا بها ألف عام مفقودة من تاريخ العلوم العالمية. هل يعيد الربيع العربي الحياة إلى هذه الجذور التي استنبتها عباقرة العلوم والرياضيات والطب والتكنولوجيا؛ مثل الكِندي وابن الهيثم والخوارزمي وابن سينا والبيروني والبتاني وابن حيان والرازي... ومئات العلماء والأطباء والمهندسين الذين يطلون علينا من نوافذ هذه المعارض ويقدمون العون.

وإذا كان العلماء يطرحون أسئلة حول ما هو موجود، فالمهندسون يبتكرون أشياء لا وجود لها، وقد ابتكر المهندس العراقي سليم الحسني، أستاذ الهندسة الآلية في جامعة مانشستر في بريطانيا، موقعاً على الإنترنت اسمه "التراث الإسلامي"، سرعان ما تحول إلى "مؤسسة العلوم والتكنولوجيا والحضارة" التي أصدرت الكتاب الموسوعي "ألف اختراع واختراع"، ومعرضه الجوال حول العالم، الذي انطلق العام الماضي من "متحف العلوم" في لندن إلى إسطنبول حيث افتتحه رئيس الوزراء التركي أردوجان، وإلى "مركز العلوم في كاليفورنيا" الذي خاطبتْه - عبر فيديو كونفرنس- وزيرة الخارجية الأمريكية (هيلاري)، متحدثةً عن إنشاء أول جامعة في التاريخ أسستها الأميرة المغربية فاطمة الفهري عام 859 ميلادية في مدينة القيروان. واعترفت الوزيرة بأن المهندس العربي "بديع الزمان الجزري" ابتكر قبل أكثر من ألف عام عجلة التدوير (الكرنك) المستخدمة حتى اليوم في السيارات والقطارات والطائرات. وفي المعرض نموذج لساعة الفيل التي بناها الجزري، وهي تحفة هندسية وفنية تضبط الوقت بدقة كبيرة عن طريق ملء وتفريغ دلو كل نصف ساعة. والساعة التي يبلغ ارتفاعها نحو سبعة أمتار وعرضها حوالي مترين، نصب فني لفيل هندي يحمل أبا الهول المصري، والتنين الصيني، ويطل من الهودج شخص مهيب يُعتقد بأنه القائد العسكري العراقي صلاح الدين الأيوبي الذي حرر الأراضي العربية المقدسة من الصليبيين في القرن الثاني عشر الميلادي.

وأجوبة كثيرة تبحث عن أسئلة لدى 15 ألف طالبة وطالب سيزورون معرض "ألف اختراع واختراع" الذي يستضيفه "المهرجان العالمي الأول للعلوم والتكنولوجيا" في أبوظبي. والمعرض نفسه نشأ في مخيلة الفتيان الباحثين عن أجوبة لدى أجدادهم الذين ابتكروا علوم وتقنية العمارة والهندسة والموسيقى والبستنة والملاحة والمواصلات والتخطيط والتجارة والملاحة البحرية والاستكشافات الجغرافية والفلكية. ولا تُرى لافتة "ممنوع اللمس" في المعرض الذي يرعاه "مجلس أبوظبي للتعليم"، وتعرض فيه أكثر من 150 فعالية علمية وورشة تفاعلية في علوم الروبوتات والطيران والفيزياء والأحياء. ويطل من شاشات المعرض رجال ونساء بملابس عربية زاهية يستوقفون الزوار ويحكون لهم عن 400 عالم ومهندس وطبيب وجغرافي، بينهم الخوارزمي مؤسس علوم الجبر والمثلثات التي لولاها لما ابتكر الكومبيوتر والإنترنت، و"فيس بوك" ومئات التقنيات الرقمية، بما في ذلك "يوتيوب" الذي شاهد بواسطته 12 مليون إنسان فيلماً أنتجته المؤسسة عنوانه "ألف اختراع واختراع"، ويقوم فيه النجم العالمي المشهور "بنغ كينغزلي" بدور المهندس الجزري. ولو كان الفيلم الذي دعمته مؤسسة "عبد اللطيف جميل" مدبلجاً بالعربية وغيرها من لغات العالم الإسلامي، لتجاوز عدد المشاهدات اليوم المائة مليون.

ولا أحد يستطيع أن يغلق تاريخ وفلسفة العلوم العربية؛ إنها الربيع الدائم يهبّ في الوجوه ما أن تفتح نافذة عليه. وقد هبّ على المجتمع العلمي البريطاني عندما فتحت عالمة فيزياء الفلك "ريم تركماني" نافذة في مستودعات أقدم أكاديمية علوم مستمرة في الوجود. وإذا أمكن اختصار أداء عالم في كلمتين، فهذه العالمة السورية "المدهشة دائماً" استخرجت "الجذور العربية" المطمورة في "الجمعية الملكية" البريطانية التي تأسست عام 1660. ولن تنمحي من ذاكرة تاريخ العلوم صورة هذه العالمة الجميلة المحيا تلقي، وهي حامل في الشهر الثامن، محاضرة على علماء بريطانيا عن ثلاثة زملاء لهم عرب مجهولين. وفوجئ العلماء المخضرمون عندما عرضت ريم سجل أعضاء "الجمعية الملكية" في القرنين السابع عشر والثامن عشر، وفيه عبارة "الحمد لله وحده" بالعربية مذيلة بتواقيع محمد بن حدّو، ومحمد بن علي أبقالي من المغرب، وقاسم آغا من مملكة طرابلس (ليبيا). وثلاثتهم كانوا سفراء لبلديهم في لندن. وتدل لوحات زيتية فخمة تصورهم بملابس عربية بالغة الأناقة على استمرار النفوذ العلمي العربي حتى ما بعد عصر النهضة بقرون. وتعرض السجلات تفاصيل محاضرة ألقاها قاسم آغا حول اللقاح ضد مرض الجدري، وفيها أبدى دهشته من خشية الإنجليز من استخدام اللقاح، وطمأنهم أنه أمر معتاد في طرابلس، حدّ أن أباه قام بتلقيحه وأشقائه السبعة!

ويضم دليل المعرض الذي أعدته ريم تركماني معلومات مثيرة عن تخصيص كراس للعربية في جامعتي أوكسفورد وكمبردج منذ مطلع القرن السابع عشر، وإلحاح ملوك بريطانيا وزعماء الكنيسة الإنجليزية على البعثات التجارية في جمع المخطوطات والكتب العلمية العربية، واشتغال علماء بارزين بالعربية، بينهم مؤسس علم الكيمياء روبرت بويل، وعالم الفلك إدموند هالي الذي يحمل اسمه مذنب "هالي" المشهور. وبقي "كتاب المناظر" لابن الهيثم قروناً طويلة مرجعاً أساسياً في علوم الفيزياء والتشريح منذ روجر بيكون في القرن الثالث عشر الميلادي، ولم يتم العثور حتى وقت قريب على حل مسألة رياضية طرحها ابن الهيثم الذي ولد وترعرع في البصرة وبغداد، ووضع - وهو سجين الحاكم بأمر الله في مصر- ما يعتبر أول مؤلَّف علمي حديث في التاريخ. والمسألة باختصار: "إذا أُعطيتَ مصدر ضوء ومرآة مقعرة فحدِّدْ في المرآة النقطة التي تعكس الضوء إلى عين الرائي". وبقيت المسألة خلال عشرة قرون الماضية كابوساً يلاحق علماء الرياضيات، حتى عَثَر على حلِّها عام 1997 بيتر نيومان أستاذ الرياضيات في جامعة أكسفورد.

وإذا كان صحيحاً ما يذكره العالم البريطاني توماس هاكسلي أن "الهدف العظيم للحياة الفعل وليس المعرفة"، فلا فعل لأجيال الربيع العربي أفضل مما اقترحه ابن الهيثم في عبارة اقتبستها ريم تركماني من "كتاب المناظر" ووضعتها في دليل معرض "الجذور العربية" بحروف كبيرة: "وهكذا فواجب كل إنسان هو استقصاء كتابات العلماء، وإذا كانت معرفة الحقيقة هي هدفه، فعليه أن يجعل نفسه خصماً لكل ما يقرأه، ويستخدم عقله حتى لب وحواشي محتواها، ويهاجمها من كل جانب. وعليه أيضاً أن يشك بنفسه وهو يقوم بفحصه النقدي لذلك، كي يتجنب الوقوع في كل من الإجحاف أو التساهل".


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

قالتْ سأتوب..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 17 فبراير 2019

1. لسلمى مقامَاتُ الحِجَازِ وما يُرَى مِنَ الطيرِ والأشجارِ سِرَّاً على...

العلاقة الجدلية بين التاريخ والتراث

د. عدنان عويّد

| الأحد, 17 فبراير 2019

العلاقة بين التاريخ والتراث علاقة جدلية ذات تأثير متبادل لا يمكن الفصل بينهما. فإذا كان...

أمسيةٌ أدبيّةٌ قرمانيّة في الناصرة!

آمال عوّاد رضوان

| الأحد, 17 فبراير 2019

أمسيةٌ أدبيّةٌ ثقافيّةٌ قرمانيّة أقامها منتدى الفكر والإبداع احتفاءً بالأديبة سعاد قرمان، وذلك في كلي...

ماذا حدث عندما تم اعتبار الوحي المنزل نصا مكتوبا؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 17 فبراير 2019

  "كل نص هو في موقع انجاز الكلام" بول ريكور، من النص إلى الفعل...

غياب حواضن الأدباء الجدد

وليد الزبيدي

| الأحد, 17 فبراير 2019

  مجلة الآداب البيروتية ومجلة الأقلام العراقية ومجلة نزوى العمانية ومجلات كثيرة أخرى ساهمت خلال ...

موسم خارج الشجر

حسن العاصي

| الأحد, 17 فبراير 2019

حين كان والدي شيخاً قوياً لم أكن أعلم في فيض هبوب المطر ...

ها أنا أنظر في المرآة مرة أخرى لأعتذر

فراس حج محمد

| الأحد, 17 فبراير 2019

  الحبيبة الباقية ما بقيت الروح، أسعدت أوقاتا والأشواق ترقص في نظرة عينيك، أما بعد: ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49421
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102083
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر883795
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65038248
حاليا يتواجد 4144 زوار  على الموقع