موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

زهور ثورة الياسمين التونسية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إذا أرادوا دقّ الثورات الجديدة في العالم العربي بالمسامير فستقف الثورات على قدميها وتواصل السير موشومة بالمسامير. هذه "كيمياء" الثورات ولغزها المحيّر، فهي لا تحدث لأن الناس معدمون مستضعفون، بل لأنهم أغنى ثقافياً وذهنياً وأخلاقياً من تسلط الأنظمة المحلية والأجنبية. ثورة الياسمين التونسية تفوح منذ سنوات بشذا نساء العلم في أكثر العلوم تطبيقية وعملية، كالمعلومات والاتصالات والطب، وفي أبعد العلوم عن الانشغالات "الدنيوية"، كالفلك، والفيزياء النظرية، وفلسفة العلوم. في الفيزياء "زهرة بن لاخضر"، وفي الطب الوراثي "حبيبه بوحامد شعبوني"، وفي كيمياء وفيزياء المعادن "مليكة طرابلسي عيادي"، وفي الكومبيوتر "هندة بن غزاله"، وفي البيولوجيا "أمل بن عمار القعيد". اجتمعت في بعضهن علوم عدة، وشارك كثير منهن في إدارة المعاهد والمخابر، ورسم السياسات العلمية للبلد. ومعظم نابغات العلم التونسيات غير مغتربات على خلاف مثيلاتهن في بلدان عربية عدة، ولم تقتنص مراكز ومعاهد العلوم الدولية التونسيات، بل هنّ اقتنصنها لخدمة تونس. وهذا أكثر ما أدهشني عندما أعددتُ عام 2005 دراسة عن "نساء العلم في البلدان العربية"بطلب من "البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة".

زينب بن أحمد، أستاذة كلية العلوم بجامعة تونس، دكتوراه فيزياء من جامعة باريس، توّلت 10 سنوات الإدارة العامة للتحديث الجامعي في وزارة التعليم العالي، ولم تنقطع عن التدريس والبحث في علوم الهندسة البصرية والميكانيك والنسبية وفيزياء الكوانتوم. ومليكة عيادي، بكالوريوس وماجستير كيمياء، ودكتوراه فيزياء، أستاذة "الكلية العليا للتربية" بتونس، ومديرة نقل التكنولوجيا في "المركز التونسي الدولي للتقنيات البيئية"، أشرفت على 50 بحثاً للدكتوراه والماجستير. وهندة بن غزالة، دكتوراه في هندسة البرمجيات، ودبلوم عال في أنظمة الكومبيوتر، وفي الكيمياء الفيزيائية، أستاذة "المدرسة الوطنية لعلوم الكومبيوتر"، ومدير عام "مركز علوم الكومبيوتر" في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وعضو اللجنة الوطنية العليا للإنترنت. مواضيع بحوثها المنشورة بالفرنسية والإنجليزية عددها 70 بالغة الأهمية، كأمن الإنترنت، والهياكل الارتكازية لعمليات استعادة المعلومات.

حبيبه شعبوني، أستاذة الطب "الجيني" بجامعة تونس تابعت وهي طالبة في قسم الأطفال بكلية الطب حالات الأمراض الوراثية في أسر يكثر فيها زواج الأقارب، وكرّست ممارستها الطبية وبحثها العلمي عشرين عاماً لتطوير هياكل ارتكازية للتشخيص والعلاج في تونس، وساهمت في إنشائها عام 1993. معنى الحياة بالنسبة لها، وجدارتها المهنية، يكمنان في "مساعدة المرضى وعوائلهم لمعرفة ما جرى لهم، وقبل كل شيء مساعدتهم في إنجاب ذرية معافاة". ذكرت ذلك في حفل منحها جائزة "اليونسكو -لوريال" للعام 2005.

أمل القعيد، أستاذة، ومديرة قسم علوم البيولوجيا في "كلية العلوم" بـ"جامعة المنار"؛ من النخبة المساهمة في البرامج الدولية لرسم خرائط جينية للبشر والكائنات الحية. نشرت أكثر من 56 بحثاً في مجلات علمية مُحكمة، ورأست مشاريع عدة في معهد "باستور" بتونس، الذي يُعتبر من أهم معاهد البحث الإقليمية خارج فرنسا. وتشرف على "مختبر الجينات وأمراض المناعة البشرية" في كلية العلوم الذي أجرى بحوثاً جينية حول "سرطان الثدي لدى النساء الشابات في تونس والمغرب. واستقصى بحثها المنشور في "المجلة الأميركية للبيولوجيا البشرية" التناسل المعزول في جزيرة "جربا"، وقارن التكوين الجيني لمجتمعات البربر في تونس، وتابع أصولهم، ومواطنهم عبر التاريخ.

وقاربت بحوث عالمة الفيزياء فوزية فريدة شرفي المنشورة بالفرنسية والإنجليزية فروعاً مختلفة في الفيزياء، والإلكترونيات، والبصريات، والمكونات الإلكترونية لأشباه الموصلات، والكهرومغناطيسية، وفلسفة العلوم، والعلاقة بين العلم والدين، ودعت في بحث منشور بالإنجليزية المؤسسة الدينية في العالم الإسلامي إلى موقف متنور من ابن رشد وغيره من علماء وفلاسفة عصر النهضة العربية الإسلامية، وتجنّب مأزق الكنيسة مع غاليليو في القرن اﻠ17، والذي أدى إلى معارضة العلم بالدين بشكل ضرّ كليهما.

زهرة بن لخضر، أستاذة الفيزياء في كلية العلوم بجامعة "المنار" في تونس، نالت جائزة "اليونسكو -لوريال" للعام 2005 عن أعمالها التي تتداخل فيها علوم الفيزياء والكيمياء والمناظر، وكذلك عن دورها الريادي في إنشاء أول مختبر إفريقي للتحليل الذري الطيفي والجزيئي يعمل فيه باحثون تونسيون وعرب وإفريقيون. ويُعتبرُ الطيف الذري "بَصمَة" كل ذرة، أو هويتها، ويستخدم تحليل "الطيف الذري" في مجالات البيئة والزراعة والطب وصناعات الأدوية والمواد الكيماوية، وبواسطته نعرف المواد التي تتكون منها الكواكب والنجوم الموجودة على مسافة آلاف الكيلومترات عن الأرض، ومكونات الخلايا الحية في أجسام المخلوقات الأرضية. درست زهرة الدكتوراه في جامعة "بيير وماري كوري" بباريس، وهي من أبرز الكفاءات العلمية العربية التي رفضت عروضاً مغرية للعمل في أوروبا، وعادت عام 1972 وزوجها المختص بالفيزياء أيضاً إلى تونس، وكانت البلاد تفتقر آنذاك إلى أبسط مستلزمات البحث العلمي، وانصرفت بسبب ذلك إلى البحث النظري، ونشرت أكثر من 60 دراسة في المجلات العلمية الدولية.

وكمعظم نساء العلم في البلدان العربية لعبت الأسرة دوراً كبيراً في توجه التونسيات للعلم. أسرة حبيبه شعبوني كانت تعتبر حسن الأداء والنظام دليلاً على اللباقة، وكان والدها يكرر دائماً أن المعرفة والتعليم والدراسة الجامعية أهم ضمان للاستقلال والحرية. ووالد زهرة بن لخضر، وهو أحد مؤسسي "الاتحاد العام للشغل في تونس" كان يوصي أبناءه: "القوة مع العلم، ومع الناس الجيدين بالرياضيات". وكانت أمها بالنسبة لها أول معلم، وأول طالب. ففي المرحلة الدراسة الابتدائية كانت الأم تراجع معها الدروس، وتستمع لمحفوظاتها. وفي المرحلة الجامعية كانت الابنة تشرح تركيب النجوم والأشعة الطيفية لأمها التي تردد بحماس: يحيا العِلم! عبارة "يحيا العِلم" تقولها زهرة دائماً بالعربية في ختام محاضراتها العامة بالفرنسية أو الإنجليزية.

وكشذا زهور الياسمين لا يحيى علم نساء تونس داخلهن، بل ينتشر في المجتمعات العلمية العربية والدولية. في عام 2004 تجاوزت تونس المملكة المغربية بعدد البحوث العلمية المُحكمة المنشورة، رغم الفارق الكبير بين السكان، وفي عام 2006 تجاوزت تونس السعودية، رغم الفارق الكبير في التمويل، وتقترب الآن حثيثاً من مصر التي تحتل المرتبة الأولى عربياً. تذكر ذلك الباحثة الأكاديمية القطرية موزة الربّان في بحثها "تونس... النجم العربي الصاعد". وتعتمد الربّان التي تفرغت من عملها في تدريس الفيزياء بجامعة قطر لإدارة "منظمة المجتمع العلمي العربي"، إحصاءات مركز "طومسن- رويترز"، ويظهر منها أن عدد البحوث المحكمة لعلماء تونس تضاعف أربع مرات خلال العقد الماضي من 500 عام 2000 إلى 2000 عام 2009. يحيا العلم!


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

كلمات على قبر خليل توما

شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 فبراير 2019

  إيه يا شاعري يا شاعر المقاومة والكفاح وصوت الفقراء والمسحوقين...

بين النظر والعمل

د. حسن حنفي

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  في علم أصول الدين، جعل المتكلمون موضوع العلم ليس الذات الإلهية بل الطبيعة والنظر...

المشروع الثقافي.. وبناء جيل جديد من المثقفين

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 فبراير 2019

  ليس ثمة مصطلح مثير للالتباس كمصطلح المثقف، وليست ثمة ثقافة دون وجود مثقفين، وليس ث...

إلى معين حاطوم غداة الرحيل

شاكر فريد حسن | الأحد, 17 فبراير 2019

  أيها الجميل في حضورك وغيابك بين الكلمة والحلم بدّدتَ عُمرَك بين الأدب والفلسفة تنوع ...

رحلت إلى أقاصيك البعيدة

محمد علوش

| الأحد, 17 فبراير 2019

(إلى صبحي شحروري) ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطا...

قالتْ سأتوب..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 17 فبراير 2019

1. لسلمى مقامَاتُ الحِجَازِ وما يُرَى مِنَ الطيرِ والأشجارِ سِرَّاً على...

العلاقة الجدلية بين التاريخ والتراث

د. عدنان عويّد

| الأحد, 17 فبراير 2019

العلاقة بين التاريخ والتراث علاقة جدلية ذات تأثير متبادل لا يمكن الفصل بينهما. فإذا كان...

أمسيةٌ أدبيّةٌ قرمانيّة في الناصرة!

آمال عوّاد رضوان

| الأحد, 17 فبراير 2019

أمسيةٌ أدبيّةٌ ثقافيّةٌ قرمانيّة أقامها منتدى الفكر والإبداع احتفاءً بالأديبة سعاد قرمان، وذلك في كلي...

ماذا حدث عندما تم اعتبار الوحي المنزل نصا مكتوبا؟

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 17 فبراير 2019

  "كل نص هو في موقع انجاز الكلام" بول ريكور، من النص إلى الفعل...

غياب حواضن الأدباء الجدد

وليد الزبيدي

| الأحد, 17 فبراير 2019

  مجلة الآداب البيروتية ومجلة الأقلام العراقية ومجلة نزوى العمانية ومجلات كثيرة أخرى ساهمت خلال ...

موسم خارج الشجر

حسن العاصي

| الأحد, 17 فبراير 2019

حين كان والدي شيخاً قوياً لم أكن أعلم في فيض هبوب المطر ...

ها أنا أنظر في المرآة مرة أخرى لأعتذر

فراس حج محمد

| الأحد, 17 فبراير 2019

  الحبيبة الباقية ما بقيت الروح، أسعدت أوقاتا والأشواق ترقص في نظرة عينيك، أما بعد: ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم130
mod_vvisit_counterالبارحة49600
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102392
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر884104
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65038557
حاليا يتواجد 4170 زوار  على الموقع