موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

النظام في فوضى شارون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

النظام في فوضى شارون

 

كان من شأن الفوضى الحزبية الجارية في “إسرائيل” ان تقوض أعتى الأنظمة وأعرق الديمقراطيات. الاحزاب الكبرى تحولت منذ فترة الى احزاب متوسطة الحجم وقامت احزاب طائفية الطابع وأخرى دينية وعلمانية يجمعها جميعاً انها مثل الحركات المطلبية وحركات الاحتجاج تقوم على قضية واحدة أو اثنتين وليس على برنامج. أما عن انشقاق أحزاب وإعادة توحيد أخرى انشقت سابقا فحدث ولا حرج، ولا جدوى من المتابعة فالنفس ينقطع بعد ملاحقة ثلاث دورات برلمانية.

 

وسوف تشهد الانتخابات البرلمانية المقبلة ظاهرة جديدة وهي انشقاق حزب السلطة الحاكم وتغير الخارطة الحزبية بشكل راديكالي. ولا معنى للاختصاص والخبرة في هذا الموضوع فالخبرة والاختصاص يتضاءلان أمام مهمة تشخيص الدوافع الفردية لهذا السياسي أو ذاك الذي يقرر ان يترك حزبه ويلحق بحزب آخر لكي يضمن تمثيله في نادي الـ 120 ذي العضوية الحصرية.

 

ولا شك أن التغيرات الحزبية “الإسرائيلية” الجارية والهزات التي تتعرض لها البنية الحزبية هي أيضا تعبير عن حالة انحلال ترافقها ظواهر فساد وإفساد، وليست بالتأكيد مجرد تعبير عن خلاف سياسي. ولا أخفي عن القارئ أن من يعرف الشأن “الإسرائيلي” ولديه فكرة عن تاريخ الديمقراطية أو لديه ثقافة سياسية بالحد الأدنى قد يتعرض إزاء هذه الفوضى والانحلال في الخارطة الحزبية “الاسرائيلية” إلى شعور ينتابه مفاده أنه إما أن هؤلاء يعيشون وحدهم في العالم لا شيء من حولهم يهددهم ولا يحسبون حساباً لشيء، “يأخذون راحتهم” تماما، ويتركون حبل الفوضى الحزبية والصراع على المناصب وتنقل نواب منتخبين من حزب لآخر من دون ضابط أو رادع على غاربه، وإما أن هذه في النهاية قبيلة، والصراع لا يدور في إطار نظام ديمقراطي من أي نوع وأن الخلافات داخل العائلة، خلافات حب وكره لا تعرف قواعد ولا حدود، ولكنها تبقى خلافات داخل عائلة تحميها حدود القبيلة، أو الاثنان معاً.

 

وآخر التقليعات أن شارون لم يكتف بشق حزبه بل يحاول أن يقنع نوابا بالانضمام اليه لكي يشكل ثلث النواب حدا أدنى لنيل موافقة الكنيست على انشقاق وتشكيل كتلة والحصول على تمويل بموجب قانون تمويل الأحزاب. فكيف يقنع هؤلاء النواب؟ إنه يقنعهم بواسطة تعيينهم وزراء. وكيف يعين وزراء بمعارضة ما لا يقل عن مائة من مائة وعشرين نائباً في البرلمان؟ بواسطة الالتفاف على حل الكنيست ذاته وعلى حالة الحكومة الانتقالية، بواسطة تقديم استقالته وتخويله بتعيين من يشاء من أعضاء الكنيست كوزراء... وهكذا. لا حدود للبهلوانيات البرلمانية التي يجعلها وزنه الثقيل أكثر غرابة. ولذلك نخشى من كثرة التفاصيل أن تضيع الصورة أو من كثرة الأشجار ألا نرى الغابة.

 

في الحالتين لا يجوز ان يفسر ما يجري على انه انقلاب سياسي أو يؤدي الى انقلاب سياسي. بل بالعكس تماما، فما يجري هو اصطفاف حزبي جديد بهدف تمتين مواقف سياسية قائمة وليس تغييرها. ولن تسفر هذه التغييرات الحزبية برأينا عن تغيير في السياسات “الإسرائيلية” خاصة في ما يتعلق بالسياسة الخارجية. نكرر: ما يجري هو إعادة اصطفاف حزبي لمواقف قائمة. وهذا بحد ذاته ليس قليلا.

 

لقد طرأ التغير السياسي الجذري على مواقف اليمين “الإسرائيلي” بشأن حل القضية الفلسطينية ومسألة المناطق المحتلة عام 1967 بعد الانتفاضتين الأولى والثانية بأن باتت غالبية اليمين تقبل نموذج الانفصال عن الفلسطينيين ديمغرافيا، وذلك بتقبل إقامة كيان سياسي فلسطيني على أصغر رقعة ممكنة من الأرض، حتى لو سمي دولة. وبقي الخلاف مع اليسار الصهيوني يدور حول مساحة هذه الرقعة من الأرض، وحول تقديره لمدى الاستعداد الفلسطيني للقبول بصفقة من هذا النوع بما يترتب عليه هذا القبول من التزامات أمنية تميز دولة ولو كانت تقوم على جزء صغير من الأراضي المحتلة عام 67.

 

فاليسار الصهيوني يعتقد ان القيادة الفلسطينية جاهزة لقبول مثل هذا النموذج للحل، واذا لم تكن جاهزة يجب ان يتم إقناعها بمزيج من توسيع رقعة أرض الكيان الفلسطيني قليلا من دون أن تصل الى حدود الرابع من يونيو/حزيران، وبالضغط الدولي والعربي وبالدعم المالي الموجه لخلق مصالح وأصحاب مصالح معنيين بمثل هذه الحل. أما اليمين “الإسرائيلي” فيرى أن القيادة الفلسطينية لم “تنضج” بعد لقبوله، ويجب إنضاجها على نار الضغط والقمع والحصار.

 

لم يحصل هذا التحول بفضل الديناميكية “الاسرائيلية” الداخلية بل بفعل الانتفاضة الأولى، وبفضل استعداد منظمة التحرير بعد الحرب في لبنان الدخول في صفقة مع “اسرائيل” ما زال الصراع جارياً على شروطها. ولكنه تحول قد وقع وانتهى الأمر، وليس هذا ما يحصل الآن. بالعكس ما يجري هو تأسيس حزب لهذا التحول هو الحزب الذي يؤسسه شارون حالياً بانشقاق من الليكود وهو يقوم بذلك للأسباب التالية:

 

1) لكي يحرر يديه من قوى في الليكود لم تصل الى هذه القناعات بعد، أو وصلت إليها ولكنها لم تشاركه تكتيكه السياسي، خاصة عندما تعلق الأمر بانسحاب دون اتفاق من قطاع غزة.

 

2) من اجل التخلص من منافسين على قيادة الحزب يؤدلجون صراعهم الحزبي معه.

 

3) للتخلص من الفجوة الكبيرة بين ما يفرضه التفاهم مع الادارة الامريكية من حاجة الى المناورة السياسية وما تفرضه الحاجات الحزبية وغيره من مساومات وصفقات وخطوات تنظيمية إجرائية في مركز حزب الليكود. هذه حالة كلاسيكية لرغبة زعيم سياسي بالتخلص من القيود الحزبية البيروقراطية والديمقراطية في آن.

 

ولكن شارون يؤكد ويجب أن تؤخذ تأكيداته بجدية أنه لن يقوم بأي عمل من شأنه أن يفسر كانسحاب من طرف واحد في الضفة الغربية وانه سيصر على تنفيذ خارطة الطريق. كيف نفهم هذه التأكيدات؟

 

1- على أساس فهم شارون لخارطة الطريق الذي تبناه جورج بوش عمليا في المراسلات بينهما. وفهمه هذا يجعل الدولة الفلسطينية بديلا للانسحاب الى حدود الرابع من يونيو 1967 وبدل حق العودة وبدل القدس الخ.

 

2- إن الشرط للبدء بمفاوضات ذات معنى حول الموضوع هو صعود قيادة فلسطينية جاهزة للقبول بهذه الشروط ويسبق التفاوض استعدادها لضرب فصائل المقاومة الفلسطينية.

 

3- حتى ذلك الحين تشغل “اسرائيل” الفلسطينيين والرباعية وممثلها في غزة ورايس وغيرهم بمفاوضات إجرائية حول قطاع غزة.

 

أما بالنسبة لإصرار شارون أن يقود الحكومة المقبلة كما يريد وعلى هواه حتى لو أدى ذلك الى شق الحزب فسببه رغبته المدفوعة بجنون العظمة أو بالمسؤولية الوطنية، والأمر سيان عند من لا يرى فرقا بين شخصه وبين الوطن، لوضع معالم الحل الدائم مع الشعب الفلسطيني وبالتالي وضع حدود “إسرائيل” كما يرى وبموجب خرائط اعتقد هو دائما أنها الخرائط الصحيحة والملائمة لمفهومه للأمن. وإذا لم يكن ذلك ممكنا من خلال الحل فسوف يقوم شارون بتغيير معالم المكان بواسطة الاستيطان والجدار والطرق الالتفافية بحيث تتلاءم مع الحدود التي يرغب، وبحيث تجهز جغرافية المكان السياسية لاستقبال هذه الحدود. هذا ما سوف ينشغل به شارون. أما الأمر الثاني الذي سوف ينشغل به فهو قائم على افتراض واقعي لحالة عدم توافر قيادة فلسطينية جاهزة للدخول في مفاوضات ذات معنى بتصفية المقاومة وهذا يعني العمل على تغيير المزاج السياسي الفلسطيني والمصالح الفلسطينية وبنية القيادة الفلسطينية بالعصا ضد من يعصي وبالجزرة لمن يرضى ويتصدى للمهمة “الإسرائيلية”.

 

يقيم شارون إذاً حزب الانفصال الديمغرافي عن الفلسطينيين على اصغر قطعة من الأرض، إنه يقيم الحزب الذي يلائم نفسه مع التغيرات الإقليمية، خاصة الوجود الأمريكي في المنطقة، ولكنه لا يأخذ طبعا الحركة الجماهيرية الشعبية، العربية والفلسطينية بعين الاعتبار. وهي الحركة الجماهيرية التي ولدت انتفاضتين حتى الآن، وإحباطا مستمرا للجهد العسكري الأمريكي في العراق.

 

هذا النوع من الأحزاب لا يعمر طويلا بالطبع، وهو يرتبط بنجم، إما قائد عسكري أو سياسي لامع، ويعمر عادة دورة أو دورتين برلمانيتين. وفي غياب جهاز حزبي وماكنة انتخابية يحصل أقل مما تتوقع له الاستطلاعات. ولا يعمر ابدا بعد غياب قائده ومؤسسه. وقد سبقه الى ذلك بن جوريون في حزب “رافي” ويجئال يدين في حزب “داش”، ورفائيل ايتان في حزب “تسومت”، وعيزر فايتسمان في حزب “ياحد” وهو نفسه اسس مرة حزب “شلومتسيون” وحاز على مقعدين. ولن نتعب القارئ هنا بالتفاصيل. ولكن حزبه هذه المرة لا يقوم من لا شيء بل من تيار قائم في اليمين، وهو ليس مجرد نجم عسكري بل رئيس حكومة مرتين وسوف يتجاوز العشرين مقعدا، وليس الثلاثين كما تعرض ذلك بعض وسائل الإعلام. وهنالك امكانية أن يتجاوزه حزب العمل بقيادة عمير بيرتس ولو بمقعد واحد. وعندها يسأل السؤال كيف يشكل الأخير حكومة بوجود غالبية لمعسكر اليمين في الكنيست؟ وهي غالبية قائمة وسوف تزيد على أي حال. وهل ينضم اليه حزب شارون الجديد؟ فهذا الانضمام هو الإمكانية الوحيدة المتاحة أمامه لتشكيل ائتلاف؟

 

قد تتميز حكومة بقيادة عمير بيرتس ومستندة الى حزب يميني كبير أو أكثر إضافة الى حزب العمل عن حكومة بقيادة شارون بأمر واحد فقط هو أنها سوف تكون على استعداد للتفاوض مع الفلسطينيين دون شروط مسبقة. ولكن حتى في هذه الحالة سوف يتفاجأ من ليس لديه استراتيجية بلاءات الاجماع “الإسرائيلي” أمامه حتى في حكومة يقودها بيرتس.

 

 

د. عزمي بشارة

تاريخ الماده:- 2005-11-25

 


التعليقات:

 

 

2020-06--1 2-:05

حسام الأحمد الزعبي من الأردن

 

 

English إرادة الأردن ستبقى إرادة الأحــرار

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

حزب الأحرار: يعمل في إطار القانون، لتشكيل حكومة الأحرار، الأقدر على الاهتمام بالشعب والإدارة السليمة للبلاد، وتعزيز الديمقراطية وتنمية الاقتصاد والبحث العلمي ، وتحديث القوانين، وتوفير العمل والعيش الكريم للمواطن. ويُعرف حزب الأحرار باستقلاليته وثقله العلمي والسياسي في الاردن وخارجه، اذ يضم كفاءآت من أعلى الدرجات العلمية ومن أكبر القبائل الأردنية ويمثل القطاع الأكبر من المثقفين والطبقات الشعبية ويتجاوزعدد أعضاء الحزب الخمسين الف عضو وله صلات واسعة مع قادة العالم وقادة الدول العربية ومع كثير من الشخصيات في دول الخليج والولايات المتحدة الأميركية وأوروبا والبلدان الأخرى. وبرنامج الحزب يدعو لتعزيز وتطبيق الديمقراطية الحقة والتعاون الدولي، واحترام حقوق الإنسان، والاقتصاد الحر.

 

المبادئ - والمنطلقات والأهداف - برنامج حزب الأحرار - الإصلاح السياسي المطلوب

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

يكفي الأحرار فخرا الى ابد التاريخ انهم أول حزب في تاريخ الاردن العزيز يقول ما لم يستطع الاخرون قوله ويجرؤون على الكلام حينما يسكت الآخرون. ولا ينتقد الأحرار الا العبيد.

 

 

"الأحــرار" أول حزب أردني يطالب بتشكيل الحكومة

 

عامر الاحمد الزعبي مساعد رئيس حزب الأحرار للشؤون السياسية والعلاقات الخارجية

لصحيفة "العرب اليوم" اليومية: حزب الاحـرار هو الحزب الاقوى و بامكانه تشكيل الحكومة.

 

لا نقبل من أحد ايا كان ان يبيعنا دين او سياسة او قومية او وطنية.

الشعب الاردني لا يثق بالشعارات الكاذبة التي تطلقها الحكومة وهي مجرد كلام فارغ للاستهلاك

وهو محروم من الحرية ومن الحياة الكريمة ولا تفيده شعارات الحكومة ولا يصدقها.

الديمقراطية الحقة والعدالة هي الاساس الوحيد للحكم الرشيد ولا نقبل ديمقراطية شكلية مزيفة!

ابواب التغيير فتحت ولا تستطيع اية جهة اغلاقها.

 

يستحق الأردن حكومة أقدر على حشد الطاقات واستخدام الإمكانات المادية والمعنوية لترقية حياة المواطن.

نتبنى حقوق الإنسان التي أقرتها المعاهدات الدولية ونادى بها الأنبياء والمصلحون.

هدفنا تعزيز الديمقراطية والعيش الكريم لكل مواطن ، واستكمال بناء دولة القانون والمؤسسات

وتحسين أدائها الداخلي والخارجي ووضع القوانين الأكثر عدلاً وتطبيقها.

شارت الأحرار "المشعل والكرة الأرضية" وشعارهم "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً".

 

العمل الديمقراطي يجب ان يكون اساسه العمل الحزبي

 

الزعبي مخاطبا رئيس الوزراء:

هل هي حقيقة ان الأردن يحتاج الى عشرات السنوات للوصول لتداول السلطة بين الأحزاب؟

 

وفي رسالتين جوابيتين لمركزي الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية والقدس للدراسات السياسية :

لا توجد حرية للرأي في الاردن إطلاقاً والديمقراطية لا يجوز تقسيمها حسب المناطق الجغرافية فلا توجد ديمقراطية غربية واخرى افريقية واخرى عربية بل ديمقراطية واحدة يجب ان يلتزم بها الجميع

 

الزعبي: اننا في حزب الأحرار نسمع في اغلب الاحيان بان الديمقراطية الحقة "بكير عليها" ونرى ان هذا اصبح امرا غير مقبول في ظل المتغيرات الدولية التي يشهدها عالمنا اليوم. فالديمقراطية الحقة والعدالة هي الاساس الوحيد للحكم الرشيد.

 

الزعبي: بالامكان حجب كثير من الاشياء، لكن شيئا واحدا لا يمكن حجبه (الحقيقة)، إن ثورة تكنولوجيا المعلومات جعلت من عالمنا الكبير قرية صغيرة مفتوحة أمام الجميع وأصبحت المعلومة متوفرة ومتاحة للجميع في إي وقت وإي مكان ولم يعد بمقدور إي جهة أن تضع حدوداً على المعرفة فالحمد لله، وانطلاقا من عجز الاعلام الاردني والعربي عن نقل رسالة الأحرار فاننا وبتوفيق من الله ندشن هذا الموقع الرسمي الالكتروني لحزب الأحرار الأردني كمنبر للحرية والديمقراطية الحقة لينقل لابناء شعبنا العزيز وللعالم بأسره رسالة الأحرار والتي تمثل أنبل المبادئ وتجمع بين الاصالة والمعاصرة . وبامكان كافة الجهات والمهتمين زيارة الموقع والاطلاع والحصول على المعلومات من مصدرها الصحيح.

 

 

الزعبي: نؤكد مجدداً أن الأحزاب السياسية هي مؤسسات وطنية تشكل الركن الاساسي في الحياة السياسية ودعمها ورعايتهـا واشراكها في مجلسي الوزراء والاعيان يدل على صحة التوجه الديمقراطي الذي يجعل الدولة اكثر قبولاً واحتراماً امام الرأي العام الاردني وامام الرأي العام العالمي أيضاً، مما يعزز الثقة بها داخلياً وخارجياً، ويؤدي الى مزيد من التفهم لمواقفها السياسية والدعم لبرامجها الاقتصادية. لذلك ينبغي على الجميع تشجيع المواطنين على الانتساب إليها والمشاركة في نشاطاتها واعادة توجيه الاجهزة الامنية ومنعها من تخويف وتنفير المواطنين من الاحزاب ومنع التجاوزات والمضايقات واساءة المعاملة التي يتعرض لها الحزبيون، ومحاسبة ومعاقبة كل من يرتكب التعديات والمخالفات المذكورة التي تشكل خروجاً على القانون والدستور والميثاق الوطني وانتهاكاً للعهود والمواثيق الدولية. وتوجيه الوزارات والدوائر الرسمية لتقديم ما لديها من معلومات ودراسات ووثائق إلى الأحزاب لتمكينها من معرفة الحقائق حول مختلف المواضيع للاستفادة منها، فالأسئلة والمشاكل التي يواجهها الشعب الأردني، لا تحتمل التنظير والفلسفة وانما هي مسائل عملية أكبر وأخطر لأنها قضية الغالبية العظمى من المواطنين والمطلوب مواجهة الواقع مباشرة بلا أقنعة وبلا نظارات ملونة والبحث عن سبل تحسين معيشة الناس وإنقاذهم مما يعانون.

 

 

بتاريخ 1/1/2000 بعث حزب الأحرار برسالة للملك جاء فيها ( .. وليس بخاف أن الاتجاه العالمي المعاصر، يؤكد أن لا ديمقراطية بلا أحزاب في الحكومة وأخرى في المعارضة، لكي تدور عجلة الحياة السياسية على نحو سليم. لكن البعض من ذوي العقليات البالية في المؤسسة الرسمية يريدها ديمقراطية شكلية مزيفة، ولا يزال يريد الاستمرار في استبعاد الأحزاب السياسية وبرامجها الوطنية للنهوض السياسي والاقتصادي بالأردن ودخوله القرن الجديد بقوة واقتدار. أن سياسة الاستبعاد تلك ليست قصيرة الأجل فقط بل قصيرة النظر ، فللأحزاب حق طبيعي ودور رئيسي لابد لها من نيله ولا ينكره إلا صاحب هوى. حتى تكون الحياة الحزبية في الأردن بخير وتؤدي دورها الأساسي في خدمة الوطن ومبادئه وأهدافه السامية، ولتشارك وتساهم بفعالية في بناء الوطن.)

 

 

الزعبي: قناة الجزيرة الفضائية الجريئة! تدعي العمل باجواء من الحرية لكنها تلجأ الى انتقائية مكشوفة بتعاملها مع الاخبار وبرامجها تصاغ بعناية في اقسام التضليل

 

 

لا يوجد قانون مطبوعات في الدول الديمقراطية

رأي حزب الأحرار في مشروع قانون المطبوعات والذي قدمه مساعد رئيس حزب الأحرار في الاجتماع الذي تم مع رئيس وأعضاء لجنة التوجيه الوطني ورؤساء الأحزاب والنقباء في مجلس النواب الاردني بتاريخ 14/7/1997

 

 

سيادة الرئيس المصري محمد حسني مبارك يبعث برقية شكر جوابية لمساعد رئيس حزب الأحرار جاء فيها:

الاخ السيد عامر الاحمد الزعبي مساعد رئيس حزب الاحرار الاردني تلقيت ببالغ الشكر تهنئتكم بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو المجيد متمنيا لكم تمام الصحة والسعادة مع اطيب تمنياتي.

 

 

صورة للقاء الملك الراحل مع وفد حزب الأحرار برئاسة الدكتور أحمد الزعبي رئيس الحزب ووفود الاحزاب الوطنية في الديوان الملكي الهاشمي يوم السبت 19/11/1994 والذي لم يسفر عن شيء سوى المجاملة الكلامية.

 

 

 

 

الملك : الصراع العربي الاسرائيلي لم يعد ذريعة لتأخير الحقوق المدنية في الاردن

وزير الخارجية: (إذا لم نصلح أنفسنا ... سيتدخل الآخرون لإصلاحنـا وان عجلة الاصلاحات يتوجب ان تتسارع

وان تتوقف عملية التأثر بأي ذرائع كانت في الماضي)

 

 

في 13 تموز 2006 اصدر حزب الأحرار بيان عن الوضع الراهن في لبنان والمنطقة جاء فيه:

ان الأحرار لا ينفخون في النار بل يدعون الى وقف القتال والتفاوض لتجنب المزيد من الدمار والالام. ودعا البيان جميع الاطراف الى تغليب لغة الحوار. وأكد على اهمية تعزيز النهج السلمي الذي يوفر القاعدة السليمة للامن والتنمية والازدهار لكافة شعوب المنطقة.

 

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

بيانات صادرة عن حزب الأحرار

 

25 حزيران 2006

 

عمان: رفض حزب الأحرار الاردني المشاركة في الاجتماع الذي دعا اليه رئيس الوزراء معروف البخيت والذي تم بين الحكومة ورؤساء الاحزاب يوم امس كما رفض التصريحات التي ادلى بها رئيس الوزراء خلال مقابلة له مع التلفزيون الاردني يوم الجمعة 16 حزيران 2006 وقال الحزب ان الشعب الاردني لا يثق بهذه الحكومة وخاصة عندما تتحدث عن قانون الاحزاب لسببين الاول انه من المضحك وجود وزارة للتنمية السياسية! ومضحك اكثر ان يكون هناك قانون للاحزاب! فوجود مخبرين سياسيين او محققين سياسيين او شرطة سياسية لامر مخجل ومخزي . والسبب الثاني انه مضحك اكثر ان رئيس وزراء غير منتخب وليس عضوا في حزب سياسي يتحدث عن الديمقراطية والاحزاب. فهل يحق لاي شخص غير منتخب ان يفرض اهوائه ومصالحه الشخصية على الشعب ويصدرها قانونا؟! وانه بالطبع ان لم يكن مازحا فانه لا يمكنه التحدث بمثل تلك الطريقة. وان الملك اذا اراد ان يُخرج الاردن من الازمة السياسية فبامكانه ان يطلب من حزب الاحرار تشكيل حكومة مؤقتة تجري انتخابات نظيفة وتضع الاردن في المسار الصحيح هذه هي الخطوة الاولى وبعد ذلك يمكن الحديث عن الديمقراطية والاحزاب السياسية.

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

4 تموز 2006

 

 

وليس قولهم من الأحرار بضائرهم العربُ تعرف من انكروا والعجمُ

 

بيان من حزب الأحرار الاردني لوسائل الاعلام المحلية والعالمية

 

عمان: ردا على ما نشرته جريدة "العرب اليوم" في عددها الصادر بتاريخ 26 حزيران 2006 تحت عنوان "حزب الأحرار يطالب بتشكيل الحكومة" قال عامر الزعبي مساعد رئيس حزب الأحرار للشؤون السياسية والعلاقات الخارجية ان الجريدة والتي شعارها "حرية سقفها السماء" لم تجرؤ على نشر بيان الحزب كاملا كما هو وبدون تحريف او اضافات بل حاولت بشكل بائس ويثير الشفقة قلب الحقائق ولم تجرؤ على نشر العناوين الرئيسية والتي تمثل ما ورد في البيان وهي " انه من المضحك وجود وزارة للتنمية السياسية! وانه مضحك اكثر ان رئيس وزراء غير منتخب وليس عضوا في حزب سياسي يتحدث عن الديمقراطية والاحزاب".

 

واضاف ان الاعلام الاردني عودنا ان يكون دائما ضعيفا وخائفا وعاجزا ومترددا ومتأثرا وليس مؤثرا ولا يجرؤ على قول الحقائق كما هي وانه اعلام يقول كلمة واحدة لصالح الاحزاب و99% كلام ضد الأحزاب وأكد انه إعلام مملوء بالكذب والتناقضات والتبريرات ومحاولة فرض الوصاية على العقول وعلى كيفية التفكير في الوقت الذي يجب فيه عليه ان يبحث عن المصداقية وتوعية الرأي العام بدلا من تضليله كما وان معظم برامجه الحوارية فاشلة ومضحكة وتحمل عناوين "بلا حدود" و"بلا قيود" والحقيقة انها كلها حدود وقيود وان الجهل سينتهي عندما يقدم كل شيء على حقيقته ولا يختلف على هذا ولا ينتطح فيه عنزان ، ويكفي الأحرار فخرا الى ابد التاريخ انهم أول حزب في تاريخ الاردن العزيز يقول ما لم يستطع الاخرون قوله ويجرؤون على الكلام حينما يسكت الآخرون. ولا ينتقد الأحرار الا العبيد.

 

وتاليا نص بيان حزب الاحرار الكامل والصادر بتاريخ 25 حزيران 2006 وما نشرته الجريدة اظهارا للحقيقة كما هي ولوضع النقاط فوق الحروف.

 

رفض حزب الأحرار الاردني المشاركة في الاجتماع الذي دعا اليه رئيس الوزراء معروف البخيت والذي تم بين الحكومة ورؤساء الاحزاب يوم امس كما رفض التصريحات التي ادلى بها رئيس الوزراء خلال مقابلة له مع التلفزيون الاردني يوم الجمعة 16 حزيران 2006 وقال الحزب ان الشعب الاردني لا يثق بهذه الحكومة وخاصة عندما تتحدث عن قانون الاحزاب لسببين الاول انه من المضحك وجود وزارة للتنمية السياسية! ومضحك اكثر ان يكون هناك قانون للاحزاب! فوجود مخبرين سياسيين او محققين سياسيين او شرطة سياسية لامر مخجل ومخزي والسبب الثاني انه مضحك اكثر ان رئيس وزراء غير منتخب وليس عضوا في حزب سياسي يتحدث عن الديمقراطية والاحزاب. فهل يحق لاي شخص غير منتخب ان يفرض اهوائه ومصالحه الشخصية على الشعب ويصدرها قانونا؟! وانه بالطبع ان لم يكن مازحا فانه لا يمكنه التحدث بمثل تلك الطريقة. وان الملك اذا اراد ان يُخرج الاردن من الازمة السياسية فبامكانه ان يطلب من حزب الاحرار تشكيل حكومة مؤقتة تجري انتخابات نظيفة وتضع الاردن في المسار الصحيح هذه هي الخطوة الاولى وبعد ذلك يمكن الحديث عن الديمقراطية والاحزاب السياسية.

 

ونشرت جريدة "العرب اليوم" ما يلي:

 

حزب الأحرار يطالب بتشكيل الحكومة

 

العرب اليوم: طالب حزب الاحرار تشكيل الحكومة اذا اريد للاردن الخروج من الازمة السياسية . وقال الحزب في بيان اصدره امس انه بالامكان الطلب من حزب الاحرار تشكيل حكومة مؤقتة تجري انتخابات نظيفة وتضع الاردن في المسار الصحيح هذه هي الخطوة الاولى وبعد ذلك يمكن الحديث عن الديمقراطية والاحزاب السياسية . ولم تتمكن "العرب اليوم" من الاتصال بامين عام الحزب د. أحمد الزعبي ولكنها اتصلت بمساعد رئيس الحزب للشؤون السياسية عامر الزعبي وهو ابن الامين العام الذي اتهم الحكومة باستهداف الحزب منذ تأسيسه عام 1994 م. ولا يملك الحزب _ وهو بين 34 حزبا سياسيا في المملكة_ مقرا له ، بل ان الزعبي الابن علل عدم وجود مقر للحزب بان "الاحرار" مستهدف منذ تأسيسه. ورفض الزعبي الابن مقولة ان جبهة العمل الاسلامي الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين اقوى الاحزاب الاردنية واكثرها تنظيما وقال انه كلام يفتقد الى الصحة. واوضح ان حزب الاحرار هو الحزب الاقوى وانه بامكانه تشكيل الحكومة متى طلب منه ذلك. وقال حزب الاحرار في بيانه انه رفض المشاركة في الاجتماع الذي دعا اليه رئيس الوزراء معروف البخيت والذي تم يوم امس الاول بين الحكومة ورؤساء الاحزاب، معبرا عن عدم ثقته بالحكومة خاصة عندما تتحدث عن قانون الاحزاب.

 

وبتاريخ 4 تموز 2006 نشرت جريدة الانباط الاسبوعية بيان حزب الاحرار الصادر في 25 حزيران 2006 تحت عنوان "حزب الاحرار يتهم الاعلام الاردني بالضعف والعجز" ودعت الجريدة حزب الاحرار الى التفريق بين الاعلام الحر والاعلام الرسمي قائلة ان هناك اعلاما حرا يمارس دوره بكل حرية دفاعا عن قضايا الوطن والمواطن وابدت الجريدة استعدادها التام لنشر نشاطات وبرامج حزب الاحرار لكننا في حزب الاحرار لاحظنا انها ذهبت الى ما ذهبت اليه زميلتها جريدة العرب اليوم ولم تنشر البيان كاملا كما هو وان كانت قد تجرأت على نشر السبب الاول الوارد في البيان لعدم ثقة الشعب الاردني بالحكومة وهو انه من المضحك وجود وزارة للتنمية السياسية! وقانون للاحزاب! لكنها وعلى الرغم من ذلك لم تجرؤ كزميلتها على نشر السبب الثاني والرئيسي وهو انه مضحك اكثر ان رئيس وزراء غير منتخب وليس عضوا في حزب سياسي يتحدث عن الديمقراطية والاحزاب". وتاليا ما نشرته جريدة الانباط الاسبوعية لوضع النقاط فوق الحروف.

 

 

 

حزب الأحرار يتهم الاعلام الاردني بالضعف والعجز

 

 

عمان – الانباط : وصلنا بيان حزب الاحرار الاردني الذي يهاجم فيه صحيفة زميلة لم تنشر بيان الحزب الصادر في 25-6-2006 كما يتهم فيه الاعلام الاردني بشكل عام بالضعف والعجز دون ان يفرق الناطق باسم الحزب بين الاعلام الحر والاعلام الرسمي حيث ان هناك اعلاما حرا يمارس دوره بكل حرية دفاعا عن قضايا الوطن والمواطن ولذا اقتضى توضيح الامر لحزب الاحرار. ونحن في "الانباط" على اتم الاستعداد ان ننشر لهذا الحزب الحر جميع نشاطاته وبرامجه.

 

ردا على ما نشرته احدى الصحف اليومية في عددها الصادر بتاريخ 26 حزيران 2006 تحت عنوان "حزب الاحرار يطالب بتشكيل الحكومة" قال عامر الزعبي مساعد رئيس حزب الأحرار للشؤون السياسية والعلاقات الخارجية ان احدى الصحف التي ارسل لها البيان لم تجرؤ على نشر بيان الحزب كاملا كما هو وبدون تحريف او اضافات بل حاولت بشكل بائس ويثير الشفقة قلب الحقائق ولم تجرؤ على نشر العناوين الرئيسية والتي تمثل ما ورد في البيان وهي " انه من المضحك وجود وزارة للتنمية السياسية! واضاف ان الاعلام الاردني عودنا ان يكون دائما ضعيفا وخائفا وعاجزا ومترددا ومتأثرا وليس مؤثرا ولا يجرؤ على قول الحقائق كما هي وانه اعلام يقول كلمة واحدة لصالح الاحزاب و99% كلام ضد الأحزاب وأكد انه إعلام مملوء بالكذب والتناقضات والتبريرات ومحاولة فرض الوصاية على العقول وعلى كيفية التفكير في الوقت الذي يجب فيه عليه ان يبحث عن المصداقية وتوعية الرأي العام بدلا من تضليله كما وان معظم برامجه الحوارية فاشلة ومضحكة وتحمل عناوين "بلا حدود" و"بلا قيود" والحقيقة انها كلها حدود وقيود وان الجهل سينتهي عندما يقدم كل شيء على حقيقته ولا يختلف على هذا ولا ينتطح فيه عنزان ، ويكفي الأحرار فخرا الى ابد التاريخ انهم أول حزب في تاريخ الاردن العزيز يقول ما لم يستطع الاخرون قوله ويجرؤون على الكلام حينما يسكت الآخرون. ولا ينتقد الأحرار الا العبيد.

 

وتاليا نص بيان حزب الاحرار الكامل والصادر بتاريخ 25 حزيران 2006 وما نشرته الجريدة اظهارا للحقيقة كما هي ولوضع النقاط فوق الحروف. رفض حزب الأحرار الاردني المشاركة في الاجتماع الذي دعا اليه رئيس الوزراء معروف البخيت والذي تم بين الحكومة ورؤساء الاحزاب يوم امس كما رفض التصريحات التي ادلى بها رئيس الوزراء خلال مقابلة له مع التلفزيون الاردني يوم الجمعة 16 حزيران 2006 وقال الحزب ان الشعب الاردني لا يثق بهذه الحكومة وخاصة عندما تتحدث عن قانون الاحزاب لسببين الاول انه من المضحك وجود وزارة للتنمية السياسية! ومضحك اكثر ان يكون هناك قانون للاحزاب! وقال البيان يمكن ان يخرج الاردن من الازمة السياسية وذلك بالطلب من حزب الاحرار تشكيل حكومة مؤقتة تجري انتخابات نظيفة وتضع الاردن في المسار الصحيح هذه هي الخطوة الاولى وبعد ذلك يمكن الحديث عن الديمقراطية والاحزاب السياسية.

 

ونشرت الصحيفة اليومية المعنية ما يلي : حزب الأحرار يطالب بتشكيل الحكومة

 

العرب اليوم: طالب حزب الاحرار تشكيل الحكومة اذا اريد للاردن الخروج من الازمة السياسية . وقال الحزب في بيان اصدره امس انه بالامكان الطلب من حزب الاحرار تشكيل حكومة مؤقتة تجري انتخابات نظيفة وتضع الاردن في المسار الصحيح هذه هي الخطوة الاولى وبعد ذلك يمكن الحديث عن الديمقراطية والاحزاب السياسية . ولم تتمكن "الصحيفة" من الاتصال بامين عام الحزب د. أحمد الزعبي ولكنها اتصلت بمساعد رئيس الحزب للشؤون السياسية عامر الزعبي وهو ابن الامين العام الذي اتهم الحكومة باستهداف الحزب منذ تأسيسه عام 1994 م. ولا يملك الحزب _ وهو بين 34 حزبا سياسيا في المملكة_ مقرا له ، بل ان الزعبي الابن علل عدم وجود مقر للحزب بان "الاحرار" مستهدف منذ تأسيسه. ورفض الزعبي الابن مقولة ان جبهة العمل الاسلامي الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين اقوى الاحزاب الاردنية واكثرها تنظيما وقال انه كلام يفتقد الى الصحة. واوضح ان حزب الاحرار هو الحزب الاقوى وانه بامكانه تشكيل الحكومة متى طلب منه ذلك. وقال حزب الاحرار في بيانه انه رفض المشاركة في الاجتماع الذي دعا اليه رئيس الوزراء معروف البخيت والذي تم يوم امس الاول بين الحكومة ورؤساء الاحزاب، معبرا عن عدم ثقته بالحكومة خاصة عندما تتحدث عن قانون الاحزاب.

 

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

6 تموز 2006

 

لا ينتقد الأحرار الا العبيد

 

 

بيان من حزب الأحرار الاردني لوسائل الاعلام المحلية والعالمية

 

الزعبي : اتابع اخبار وبرامج قناة الجزيرة الفضائية لكن لمجرد التسلية

 

ولا أخذها على محمل الجد وعلى عكس الجميع لا اقول اغلقوها

 

بل اقول ابقوها فنحن بحاجة الى التسلية والضحك

 

 

 

عمان:قال عامر الزعبي مساعد رئيس حزب الأحرار للشؤون السياسية والعلاقات الخارجية ان قناة الجزيرة الفضائية الجريئة! والتي تُعرف نفسها على انها خدمة اعلامية شعارها الراي والرأي الآخر وعلى انها منبر تعددي ينشد الحقيقة وانها تسعى لنشر الوعي العام بالقضايا التي تهم الجمهور وتعزيز حق الانسان في المعرفة والتي تصدح ليل نهار بانها متمسكة بالقيم الصحفية من صدق وجرأة وإنصاف وتوازن واستقلالية ومصداقية وتنوع دون تغليب للاعتبارات التجارية او السياسية على المهنية وبانها تتميزعن نظيراتها بالنزاهة والموضوعية لم تجرؤ على نشر بيان حزب الأحرار التالي والصادر في 25 حزيران 2006 :

 

رفض حزب الأحرار الاردني المشاركة في الاجتماع الذي دعا اليه رئيس الوزراء معروف البخيت والذي تم بين الحكومة ورؤساء الاحزاب يوم امس كما رفض التصريحات التي ادلى بها رئيس الوزراء خلال مقابلة له مع التلفزيون الاردني يوم الجمعة 16 حزيران 2006 وقال الحزب ان الشعب الاردني لا يثق بهذه الحكومة وخاصة عندما تتحدث عن قانون الاحزاب لسببين الاول انه من المضحك وجود وزارة للتنمية السياسية! ومضحك اكثر ان يكون هناك قانون للاحزاب! فوجود مخبرين سياسيين او محققين سياسيين او شرطة سياسية لامر مخجل ومخزي والسبب الثاني انه مضحك اكثر ان رئيس وزراء غير منتخب وليس عضوا في حزب سياسي يتحدث عن الديمقراطية والاحزاب. فهل يحق لاي شخص غير منتخب ان يفرض اهوائه ومصالحه الشخصية على الشعب ويصدرها قانونا؟! وانه بالطبع ان لم يكن مازحا فانه لا يمكنه التحدث بمثل تلك الطريقة. وان الملك اذا اراد ان يُخرج الاردن من الازمة السياسية فبامكانه ان يطلب من حزب الاحرار تشكيل حكومة مؤقتة تجري انتخابات نظيفة وتضع الاردن في المسار الصحيح هذه هي الخطوة الاولى وبعد ذلك يمكن الحديث عن الديمقراطية والاحزاب السياسية.

 

واضاف الزعبي ان هذه القناة التي تدعي العمل باجواء من الحرية تلجأ الى انتقائية مكشوفة بتعاملها مع الاخبار وان برامجها تصاغ بعناية في اقسام التضليل وانها ليست صدفة ان قناة فضائية عربية اخرى تنافس قناة الجزيرة بل وتزاود عليها احيانا في مجال الديمقراطية واحترام الحريات وحقوق الانسان اتحفتنا قبل فترة قصيرة بتقرير اخباري حول الانتخابات الرئاسية في اليمن السعيد قال مراسلها في نهاية تقريره "ان الشعب اليمني لا يحب الديمقراطية !" فهل هذا صحيح ومنطقي وعقلاني ام تضليل اعلامي متعمد وهل هذا اعلام حر اما ماذا؟ وهنا نقول ان الاعلام العربي المدجن والمضلل يتعمد غض الطرف عن الحقيقة وتحريف الوقائع والمعلومات ويستخف بعقول المشاهدين وبشكل مخجل ومفضوح ومخزي ووصل الى حد اللامعقول واللامقبول.

 

واعلام كهذا لن يكون الموجه النزيه الذي تتطلبه هذه الحقبة وهو يشابه ويماثل الاعلام الاردني الذي عودنا ان يكون دائما ضعيفا وخائفا وعاجزا ومترددا ومتأثرا وليس مؤثرا ولا يجرؤ على قول الحقائق كما هي وانه اعلام يقول كلمة واحدة لصالح الاحزاب و99% كلام ضد الأحزاب وأكد انه إعلام مملوء بالكذب والتناقضات والتبريرات ومحاولة فرض الوصاية على العقول وعلى كيفية التفكير في الوقت الذي يجب فيه عليه ان يبحث عن المصداقية وتوعية الرأي العام بدلا من تضليله كما وان معظم برامجه الحوارية فاشلة ومضحكة وتحمل عناوين "بلا حدود" و"بلا قيود" والحقيقة انها كلها حدود وقيود وان الجهل سينتهي عندما يقدم كل شيء على حقيقته ولا يختلف على هذا ولا ينتطح فيه عنزان ، ويكفي الأحرار فخرا الى ابد التاريخ انهم أول حزب في تاريخ الاردن العزيز يقول ما لم يستطع الاخرون قوله ويجرؤون على الكلام حينما يسكت الآخرون. ولا ينتقد الأحرار الا العبيد.

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

هل هي حقيقة ان الأردن يحتاج الى عشرات السنوات للوصول لتداول السلطة بين الأحزاب؟

 

في الاجتماع الذي تم بين الحكومة السابقة ورؤساء الاحزاب والذي انعقد يوم الاربعاء 13/3/2002 في مبنى رئـاسـة الــوزراء قال عامر الزعبي مساعد رئيس حزب الأحرار للسيد علي ابو الراغب رئيس الوزراء في حينه ان ما يهمنا في حزب الأحرار... مكانة الأحزاب ودورها الحقيقي في المجتمع .. فقادة الاحزاب في العالم الديمقراطي هم القادة والمسؤولين في بلادهم (انهم الحكومة) .. ولقد حصلت لقاءات عديدة ودعوات من الحكومات المتعاقبة للانتقال من التشاور إلى التشارك ولكن لم يتم ذلك، وسؤال يتردد هل هي حقيقة ان الأردن يحتاج إلى عشرات السنوات للوصول لتداول السلطة بين الأحزاب؟ فجاء رده سلبيا بمقارنة الاردن بالوضع العربي وبالدول الغير ديمقراطية بمعنى الاردن احسن من غيره.

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

في رسالتين جوابيتين لمركزي الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية والقدس للدراسات السياسية :

لا توجد حرية للرأي في الاردن إطلاقاً

والديمقراطية لا يجوز تقسيمها حسب المناطق الجغرافية فلا توجد ديمقراطية غربية واخرى افريقية واخرى عربية

بل ديمقراطية واحدة يجب ان يلتزم بها الجميع

 

 

بتاريخ 1/6/2005 بعث حزب الأحرار رسالة جوابية لمركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية جاء فيها:

إننا نقدر عاليا اهتمام المركز بتحديث بياناته عن قادة الراي والتي تستخدم لاختيار العينات اللازمة من اجل اجراء الاستطلاعات، ونرى في ذلك خطوة هامة للخروج بنتائج حقيقية تلامس الواقع لا الخيال وما هو محدد مسبقا وتتحدث عنه بكل حرية وصراحة ووضوح. وحيث ان الحياة الحزبية الاردنية قدرها في نهاية المطاف النجاح والوصول الى الاردن الحر والى التطبيق الحقيقي لمبدأ التعددية السياسية وتداول السلطة بين الأحزاب كما في العالم الحر بأسره، وإيمانا منا بان الديمقراطية لا يجوز تقسيمها حسب المناطق الجغرافية فلا توجد ديمقراطية غربية واخرى افريقية واخرى عربية بل ديمقراطية واحدة يجب ان يلتزم بها الجميع. وبما ان اعلام اليوم مملوء بالكذب والتناقضات والتبريرات وفرض الوصاية على العقول وعلى كيفية التفكير في الوقت الذي يجب فيه عليه ان يبحث عن المصداقية وتوعية الرأي العام بدلا من تضليله. وحيث ان حزب الاحرار يرى انه لا توجد حرية للرأي في الاردن اطلاقا فاننا نرى انه لا حاجة للحديث ولاعطاء اية معلومات عن الحزب.

 

بتاريخ 18/5/2005 بعث حزب الأحرار رسالة جوابية لمركز القدس للدراسات السياسية جاء فيها:

إننا نقدر عاليا اهتمام المركز بالحياة الحزبية الاردنية والتي لابد لها في نهاية المطاف من النجاح والوصول الى الاردن الحر والى التطبيق الحقيقي لمبدأ التعددية السياسية وتداول السلطة بين الأحزاب كما في العالم الحر بأسره، وإيمانا منا بان الديمقراطية لا يجوز تقسيمها حسب المناطق الجغرافية فلا توجد ديمقراطية غربية واخرى افريقية واخرى عربية بل ديمقراطية واحدة يجب ان يلتزم بها الجميع. وبما ان اعلام اليوم مملوء بالكذب والتناقضات والتبريرات وفرض الوصاية على العقول وعلى كيفية التفكير في الوقت الذي يجب فيه عليه ان يبحث عن المصداقية وتوعية الرأي العام بدلا من تضليله. وحيث ان حزب الاحرار يرى انه لا توجد حرية للرأي في الاردن اطلاقا فاننا نرى انه لا حاجة للحديث ولاعطاء اية معلومات عن الحزب.

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

الزعبي : لا يوجد قانون مطبوعات في الدول الديمقراطية.

 

 

 

 

* عامر الزعبي مساعد رئيس حزب الأحرار يقدم رأي الحزب في مشروع قانون المطبوعات

في الاجتماع الذي تم مع رئيس وأعضاء لجنة التوجيه الوطني ورؤساء الأحزاب والنقباء

في مجلس النواب الاردني بتاريخ 14/7/1997

 

 

المتفق عليه عالمياً أن حرية الحصول على المعرفة والمعلومات وحرية الراي والتعبير من خلال وسائل الأعلام، ينبغي أن تكون مصونة وهذه الحريات مقررة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمعاهدة الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية. وقد أصبحت من أبجديات الديمقراطية التي لا جدال فيها. ولذلك لا يوجد قانون مطبوعات في الدول الديمقراطية. ويلاحظ على مشروع القانون أنه حمال أوجه، ويشتمل على نصوص غامضة (مطاطة) تحتمل أكثر من تفسير، ويمكن استخدامها ضد الحق في حرية التعبير. كما يتضمن مشروع القانون العديد من الممنوعات والعقوبات والشروط والصلاحيات التي لا مبرر لها والتي تعتبر تقييداً للحرية وتصبح أكثر خطورة في حالتي التشدد وإساءة التطبيق. البديل في رأينا هو الالتفات عن المشروع، أو إعادة صياغته بمعايير الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل على الجمع بين الحرية والمسؤولية، وتدريب الصحفيين، وبناء الثقة بين السلطة والصحفيين والناس وإصدار ميثاق شرف للعمل الصحفي.

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

 

 

الصورة التي بثتها وكالة الانباء الاردنية (بترا): الملك الراحل يستقبل الدكتور أحمد الزعبي رئيس حزب الأحرار

والسيدان عبدالرؤوف الروابدة أمين حزب اليقظة وعبدالهادي المجالي أمين حزب العهد ووفود الاحزاب الوطنية في الديوان الملكي الهاشمي

يوم السبت 19/11/1994 وحضر اللقاء السيد عامرالأحمد الزعبي مساعد رئيس حزب الأحرار للشؤون السياسية والعلاقات الخارجية

واعضاء وفد حزب الأحرار السادة:

د.هاشم الحروب،د.طالب الحارثي، م.عبدالله عظيمات، م.أحمد قسيم الزعبي، السيد صالح الزريقات،

السيد علي الزواهره، السيد عوده الصمادي، السيد عبدالرحمن الشوابكة، السيد صلاح النجداوي.

 

لم يسفر اللقاء عن شيء سوى المجاملة الكلامية.

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

زيارات

 

 

 

 

 

 

احدى جلسات المؤتمر الدولي للاحرار بهولندا عام 1996

ويظهر في الصورة رئيس حزب الأحرار الاردني الدكتور أحمد الزعبي

وعن يمينه السيد دوري كميل شمعون رئيس حزب الوطنيين الاحرار اللبناني وبعض المشاركين في المؤتمر

 

 

حزب الأحرار يشارك بالمؤتمر الدولي للاحرار بهولندا

 

 

 

بتاريخ 4 حزيران 1996 نشرت جريدة الرأي تحت عنوان حزب الاحرار يشارك بالمؤتمر الدولي للاحرار بهولندا ما يلي:

 

 

عمان- بترا : يشارك حزب الاحرار الاردني في المؤتمر الدولي للاحرار الذي سيعقد بمدينة نوروك الهولندية غدا. وقال رئيس الحزب ان المؤتمر يعد من المؤتمرات العالمية الاكثر اهمية لان قراراته واعماله ستكون قوة دافعة جديدة باتجاه الحرية في العالم. واشار الى ان المؤتمر سيناقش تقاريرا سياسية حول اوضاع العالم في الوقت الحاضر ومستقبل الحرية في عالم اليوم. ويشارك في المؤتمر الذي ينظمه الاتحاد العالمي للاحرار ويستمر اربعة ايام حوالي 71 حزبا من دول الشرق الاوسط واوروبا واميركا واسيا وافريقيا. ويذكر ان الاتحاد العالمي للاحرار له صفة استشارية لدى الامم المتحدة والمجلس الاوروبي ويعمل على تعزيز الحرية والتسامح والديمقراطية والتفاهم العالمي وحماية حقوق الانسان واقتصاد السوق الحر.

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

 

 

 

النائب عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح يستقبل الدكتور أحمد الزعبي رئيس حزب الأحرار الاردني و الوفد المرافق

 

 

قام وفد حزب الأحرار برئاسة الدكتور أحمد الزعبي رئيس الحزب وعضوية كلا من : السيد عامر الأحمد الزعبي مساعد رئيس الحزب للشؤون السياسية والعلاقات الخارجية والعميد الركن فايز جابر والعميد الركن عوده الشوره والمحامي صلاح القلاب والمحامي صلاح العرموطي بزيارة الى السلطة الفلسطينية وأكد على علاقات الاردن المتميزة بفلسطين وتوثيقها على اساس الاحترام المتبادل والتعاون لتحقيق السلام والتنمية.

 

ونشرت وسائل الاعلام انباء الزيارة وبتاريخ 9 اذار 2000 نشرت جريدة الحياة الجديدة الفلسطينية ما يلي:

 

 

بحث معهم مستجدات العملية السلمية النائب زكي يستقبل رئيس حزب الأحرار

 

الخليل: استقبل النائب عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور احمد الزعبي رئيس حزب الاحرار الاردني والوفد المرافق له. وقد رحب زكي باعضاء الوفد الضيف وشرح لرئيس حزب الاحرار والوفد المرافق موقف القيادة الفلسطينية ازاء المفاوضات مع اسرائيل. وكان الوفد الاردني قد وصل الى البلاد عصر يوم الاثنين الماضي وحضر افتتاح الدورة الخامسة في المجلس التشريعي فضلا عن لقاءات اجراها الوفد الزائر مع كبار المسؤولين الفلسطينيين.

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

 

تقرير التنمية الإنسانية العربية للعام 2004

(نحو الحرية في الوطن العربي- دعوة للحرية وللحكم الصالح في العالم العربي)

برنامج الامم المتحدة الإنمائي يحمل شعار حزب الأحرار

(متى استعبدتم الناس وقد ولدتهـــم أمهاتهم أحراراً)

اضغط هنا لتنزيل النسخة الالكترونية.

 

 

 

 

 

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

 

 

* الديمقراطية الحقة ينهض بها أحرار واعون مسؤولون ، يجرؤون على الكلام حينما يسكت الآخرون.

* أن أعظم شرف يناله الإنسان هو شرف العمل مع الأحرار.

 

_____________________________________________________________________________________

 

عمان – الاردن خلوي: +962777788440 تلفاكس: +96253854602 بريد الكتروني: partyofthefree1@yahoo.com

 

د. عزمي بشارة

اسم الكاتب: عزمي بشارة 
تعريف بالكاتب: مفكر عربي
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات د. عزمي بشارة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21509
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع189302
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر680858
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45743246
حاليا يتواجد 3422 زوار  على الموقع